منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 حوار وآراء حول موضوع الحجاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الثلاثاء يناير 27, 2009 10:08 pm

الأخ ريان كتب :
اقتباس :
يشمل العبيد و الإماء،

لنقرأ تفسير متولي شعراوي
اقتباس :
{ أَوْ مَا مَلكتْ أَيْمَانُهُنَّ.. } [النور: 31] والمراد هنا أيضاً ملْك اليمين من النساء دون الرجال.

أي الإماء دون العبيد
فما رأيك أنت
سؤال آخر لو تكرمت
ما الفائدة اليوم من هذا الذكر الإلهي لملك اليمين حيث لا إماء ولا جواري ولا عبيد وكيف يمكنك أن تعمل بهذه الآية اليوم والله سبحانه وتعالى يقول
مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الريان
عضو فعال


عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 17/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الأربعاء يناير 28, 2009 5:54 pm

سامضي معك حيثما شئت وساقول :
أن هنالك آيات كانت خاصة بزمن ما كزمن الرسول مثلا ً والذي قال في بعض منها {من المؤمنين رجال ُ ُ صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر }وعبارة منهم تفيد الماضي المنتهي ’كذلك قوله إنا فتحنا عليك فتحا ً مبينا {تفيد ماضي في زمن الرسول صلى الله عليه وآله الطيبين } ومثلها مثل هذه الآيات اللتي تحكي أمورا ً منقضية او ستنقضي ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
** تلميذة آل البيت **
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 524
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الأربعاء يناير 28, 2009 8:03 pm

تسجيل قراءة ومتابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الخميس يناير 29, 2009 8:58 pm

الريان كتب :
اقتباس :
هنالك آيات كانت خاصة بزمن ما كزمن الرسول

الآن يمكننا ان نطرح التساؤل التالي :
1-من يحدد الآيات التي كانت خاصة بزمن ما والآيات الخاصة بالزمن الحالي
والله سبحانه وتعالى يقول
{وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }المائدة48
2-هل هذه الخصوصية لزمن محدد تعني انكماش الدلالة الخفية للآيات الكريمة أم ان المعنى سيتسع ليصبح أكثر عمقاً وشمولية
والله سبحانه وتعالى يقول :
إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ ص87} وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ{ص88}

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الريان
عضو فعال


عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 17/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الجمعة يناير 30, 2009 4:15 pm

اخي المحب لله ،،
لقد طرحت ُ تساءولاتي وإلى الأن لم ترد عليها ؟
بل تجيب على السوال بسوأل ،
لكني سامضي معك واقول إن من يحدد ذلك هو الأمام ،لكن هل الأمام هنا وقوله ناسخ لماورد نصا ً صريحا ً في الكتاب الكريم ؟؟كآية الحجاب مثلا ً اينسخها بعكس مافيها ؟
ثم لو قلنا هو الأمام ،من هو ذلك الأمام المنصوص عليه ؟؟
انتم لديكم أمام
وفي نجران لهم أمام
وفي مكان أخرلهم أمام
اوليس الأمام واحد ؟؟
ام هم كثر ؟
وممن ناخذ ونتبع ؟؟؟
ارجو أن يكون ردك جوابا ً وليس سوألا وشكرا لك .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الجمعة يناير 30, 2009 10:18 pm

الأخ الريان كتب :
اقتباس :
لقد طرحت ُ تساءولاتي وإلى الأن لم ترد عليها ؟
بل تجيب على السوال بسوأل
أخي الكريم أستسمحك عذراً فأنا لم أقصد بالرد على أسئلتك المشروعة التي اوردتها بأسئلة أخرى سوى السير بخطوات واضحة نحو إجابة مقنعة
محاولاً تقليد المنهج القرآني العظيم في طرح أسئلة لا تعني السؤال بذاته بل الجواب المضمر في صيغة سؤال من ذلك
قول الله تبارك وتعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
{أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ }النمل62
الآن أعود إلى الموضوع الهام الذي أردت متابعته معنا حول الحجاب لنتابع
الأخ الريان كتب رداً على سؤالي التالي:
1-من يحدد الآيات التي كانت خاصة بزمن ما والآيات الخاصة بالزمن الحالي
اقتباس :
إن من يحدد ذلك هو الأمام
ويطرح التساؤل التالي :
اقتباس :
،لكن هل الأمام هنا وقوله ناسخ لماورد نصا ً صريحا ً في الكتاب الكريم ؟؟كآية الحجاب مثلا ً اينسخها بعكس مافيها ؟
عندما سألتك عن ملك اليمين في الآية التي أوردتها كنت أقصد الدلالة إلى أن تغير طبيعة العلاقات الاجتماعية والحقوقية بين البشر يؤدي إلى إعادة قراءة الآيات الكريمة وتفسيرها وتدبرها إلى هذا الحد أو ذاك وهذا يحصل لدى جميع المذاهب الإسلامية وليس لدى المذاهب الإمامية فقط و موضوع الحجاب هو أحد المواضيع بالاضافة لمواضيع أخرى مثل الفوائد المصرفبة أو التعليم الجامعي المختلط أو عمل المرأة أو حتى مفهموم الجهاد في سبيل الله
والاسماعيليون ضمن رؤيتهم لدور الإمام وضرورة وجوده كخليفة للرسول وحجة لله بين الناس يعتقدون أن للإمام دوراً محورياً في إعادة القراءة هذه ...
يقول الله سبحانه وتعالى :
{ مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ ٱللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } *
صدق الله العظيم
وإذا قرأنا تفسير الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي نجد
واعلم أن الأحكام المثبتة في اللوح المحفوظ إما مخصوصة وإما عامة، والمخصوصة إما أن تختص بحسب الأشخاص وإما أن تختص بحسب الأزمنة، فإذا نزلت بقلب الرسول فالتي تختص بالأشخاص تبقى بقاء الأشخاص، والتي تختص بالأزمنة تنسخ وتزال بانقراض تلك الأزمنة، قصيرة كانت كمنسوخات القرآن، أو طويلة كأحكام الشرائع المتقدمة
ولقد أورد الأخوة في بداية هذا الرد الكثير من الأحاديث والتفاسير التي تدل على أن أسباب نزول آيات الحجاب كانت لزمن محدد ولسبب واضح فمثلاً
يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدني أن يعرفن فلا يؤذين” ( البقرة 23 : وسبب نزول هذه الآية أن عادة العربيات (وقت النزيل) كانت التبذل فكن يكشفن وجوههن كما يفعل الإماء (الجواري). وإذ كن يتبرزن في الصحراء قبل أن تتخذ الكنف (دورات المياه) في البيوت، فقد كان بعض الفجار من الرجال يتعرضن للمؤمنات علي فطنة أنهن من الجواري أو من غير العفيفات، وقد شكون ذلك للنبي ومن ثم نزلت الآية لتضع فارقاً وتمييزاً بين “الحرائر” من المؤمنات و بين الإماء “الجواري” وغير العفيفات هو إدناء المؤمنات لجلابيبهن، حتى يعرفن فلا يؤذين بالقول من فاجر يتتبع النساء. والدليل علي ذلك أن عمر بن الخطاب كان إذا رأي أمة (جارية) قد تقنعت أو أدنت جلبابها عليها، ضربها بالدرة محافظة علي زي الحرائر [ابن تيمية - حجاب المرأة ولباسها في الصلاة - تحقيق محمد ناصر الدين الألباني _ المكتب الإسلامي - ص 37].ومما يدعم هذا القول ما كتبه المؤرخ العراقي الكبير علي الشوك بأن المرأة الحرة كانت في بابل الوثنية ملزمة بالحجاب أما غير الملزمات بالحجاب فهن الجواري والبغايا.
إذا ً تبدل ظروف الحياة وتبدل العلاقات الاجتماعية يجعل من الضروري إعادة تفسير بعض الآيات الكريمة
ومن يقوم بهذا الدور هو إمام الزمان
أما من هو إمام الزمان وأي إمام نتبع فهذه مسألة دينية تاريخية يمكننا نقاشها في بحث مستقل..
والله الموفق

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الريان
عضو فعال


عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 17/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   السبت يناير 31, 2009 8:22 am

حسنا ً اخي المحب لله سنترك موضوع الأمام ومن هو لنرجئه إلى وقت اخر،،
ولنكمل معا ً مابدأناه ،
إذا كنت قد فهمت ُ من خلال ردودك أن الأمام يستطيع أن يشرع وأن ينسخ الآيات التي لاتتناسب والزمن الذي هو فيه ومتغيراته كآية الحجاب مثلا ً ،بمعنى أخر تفعيل الآيات مع مايتطلبه الزمان والمكان ، الاترى أن المرجعية هنا ستتبدل وتصبح للأمام اكثر منها للكتاب المنزل والذي قد اوصانا به رسول الله صلى الله عليه على آله بأن نتمسك به في المقام الأول ؟؟،
ثم الن يؤدي هذا إلى جعله منسوخا ً بالكامل ومفرغا ً من محتواه بعد زمن ٍ ما وأنه سيصبح خاضعا ًلتشريع الأمام الذي بدوره سيتماشى او سيساير العصر ومتغيراته ِ ،،
سوأل أخير الاترى أننا لو قلنا بهذا أنه سياتي يوم على كتاب الله لاتطبق فيه آية واحدة كما وردت بل ربما بما يضادها؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   السبت يناير 31, 2009 8:43 pm

[right]الأخ الريان كتب :
اقتباس :
إذا كنت قد فهمت ُ من خلال ردودك أن الأمام يستطيع أن يشرع وأن ينسخ الآيات التي لاتتناسب والزمن الذي هو فيه ومتغيراته كآية الحجاب مثلا ً ،بمعنى أخر تفعيل الآيات مع مايتطلبه الزمان والمكان ، الاترى أن المرجعية هنا ستتبدل وتصبح للأمام اكثر منها للكتاب المنزل والذي قد اوصانا به رسول الله صلى الله عليه على آله بأن نتمسك به في المقام الأول ؟؟،
أخي الريان هل تذكر حديث الثقلين
اسمح لي بإعادة سرده عسى الله أن يجعل لنا حسنة ً في ذكره وتذكره :
عن أبي سعيد الخدري قال:

«قال رسول الله ـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ـ أيها الناس: إني تارك فيكم ما إنْ أخذتم به لنْ تضلّوا بعدي، أمر بيّن، أحدهما أكبر من الآخر: كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء والأرض وعترتي أهل بيتي، وإنهما لنْ يتفرقا حتى يردا عليّ الحوض»
و أيضا ً
«نزل النبي صلّى الله عليه [ وآله ] وسلّم يوم الجحفة، ثم أقبل على الناس، فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: إني لا أجد لنبي إلاّ نصف عمر الذي قبله، وإني أوشك أن ادعى فأجيب، فما أنتم قائلون ؟ قالوا: نصحت. قال: أليس تشهدون أن
لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً عبده ورسوله، وأن الجنة حق والنار حق، وأن البعث بعد الموت حق ؟ قالوا: نشهد، قال: فرفع يديه فوضعهما على صدره، ثم قال: وأنا أشهد معكم. ثم قال:
ألا تسمعون ! قالوا: نعم. قال: فإني فرطكم على الحوض وأنتم واردون عليَّ الحوض، وإنّ عرضه أبعد ما بين صنعاء وبصرى، فيه أقداح عدد النجوم من فضة، فانظروا كيف تحلفوني في الثقلين:
فنادى منادٍ: وما الثقلان يا رسول الله ؟
قال: كتاب الله، طرف بيد عزّوجل، وطرف بأيديكم، فاستمسكوا به ولا تضلّوا، والآخر: عترتي. وإنّ اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يتفرقا حتى يردا عليَّ الحوض. وسألت ذلك لهما ربي.
فلا تقدموهما فتهلكوا، ولا تقصّروا عنهما فتهلكوا، ولا تعلّموهم فإنّهم أعلم منكم.
ثم أخذ بيد علي ـ رضي الله عنه ـ فقال: من كنت أولى به من نفسه فعلي وليه، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه»(

****
إذاً أخي الريان كتاب الله قد أيده سبحانه وتعالى بمن يلزم علينا أخذ التأويل منهم وهم الآئمة الأطهار
يقول سبحانه وتعالى
{ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وَبَآؤُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وّجنسانُواْ يَعْتَدُونَ }آل عمران112
وكلٍّ من كتاب الله و وتأويله و تعاليم إمام الزمان فيما لم يرد في القرآن تشكل بمجموعها سراط الله المستقيم والعروة الوثقى التي لا انفصام لها ...
فالمرجعية ليست كتاب الله العظيم وحده وليست الإمام وحده بل كليهما
قال الله تعالى
{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسجنس بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256
الأخ الريان كتب :
اقتباس :
ثم الن يؤدي هذا إلى جعله منسوخا ً بالكامل ومفرغا ً من محتواه بعد زمن ٍ ما وأنه سيصبح خاضعا ًلتشريع الأمام الذي بدوره سيتماشى او سيساير العصر ومتغيراته ِ ،،

لقد قسم الباري عز وجل كتابه إلى قسمين
1- الآيات المحكمات
2- الآيات المتشابهة
وقد وصف سبحانه وتعالى الآيات المحكمات بأنها أم الكتاب

{هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ }آل عمران7
والتأويل يقع على الآيات المتشابهات ولا يمتد عمله إلى الآيات المحكمات وهو من عمل الآئمة الراسخون في العلم
ويقول سبحانه وتعالى
{ وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ ٱللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ } * { يَمْحُواْ ٱللَّهُ مَا يَشَآءُ وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ ٱلْكِتَابِ }
نقرأ في تفسير الشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي ما يلي:
{ لكل أجلٍ كتاب } لكل وقت أمر مكتوب مقدّر أو مفروض في ذلك الوقت على الخلق، فالشرائع معينة عند الله بحسب الأوقات في كل وقت يأتي بما هو صلاح ذلك الوقت رسول من عنده وكذا جميع الحوادث من الآيات وغيرها. { وما كان لرسول أن يأتي } بشيء منها إلا بإذنه في وقته لأنها معينة بإزاء الأوقات التي تحدث فيها من غير تغير وتبدّل وتقدّم وتأخر { يمحو الله ما يشاء } عن الألواح الجزئية التي هي النفوس السماوية من النقوش الثابتة فيها فيعدم عن المواد ويفنى { ويُثبت } ما يشاء فيها فيوجد. { وعنده أمّ الكتاب } أي: لوح القضاء السابق الذي هو عقل الكل المنتقش بكل ما كان ويكون أزلاً وأبداً على الوجه الكليّ المنزّه عن المحو والإثبات، فإن الألواح أربعة: لوح القضاء السابق العالي عن المحو والإثبات وهو لوح العقل الأول. ولوح القدر أي: لوح النفس الناطقة الكلية التي يفصل فيها كليات اللوح الأول ويتعلق بأسبابها وهو المسمى بـ: اللوح المحفوظ. ولوح النفوس الجزئية السماوية التي ينتقش فيها كل ما في هذا العالم بشكله وهيأته ومقداره وهو المسمى بالسماء الدنيا وهو بمثابة خيال العالم كما أن الأول بمثابة روحه والثاني بمثابة قلبه. ثم لوح الهيولى القابل للصور في عالم الشهادة والله أعلم.
والآن بالعودة إلى آية الحجاب فقد وجدناها كما أسلفنا وبينا أنها آية خاصة بمناسبة معينة وظرف محدد مثلها في ذلك كمثل الآية التي أمر بها الله سبحانه وتعالى نبيه محمد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام بالزواج من ابنتة عمته زينب بنت جحش
يقول سبحانه وتعالى
{وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَراً زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَراً وجنسانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً }الأحزاب37
فهي آية تخص حالة معينة وكان لها هدف محدد هو إنهاء عادة التبني التي كان يتبعها العرب قبل الإسلام
أرجو ان أكون قد وفقت بايضاح ما التبس وايصال وجهة نظري بطريقة صحيحة
[/right]

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزيز الدار
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 51
تاريخ التسجيل : 23/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   السبت يناير 31, 2009 10:23 pm

كلام الأخ المحب لله صحيح ودقيق
مشكورين على الحوار المتميز والمفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شيخ الجبل
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 25/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   السبت يناير 31, 2009 11:08 pm

تسجيل مرور وإعجاب مطبق
دائما على اطلاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كشف الحقائق
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 199
تاريخ التسجيل : 05/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الإثنين فبراير 09, 2009 10:19 pm

تسجيل قراءة ومتابعة واعجاب....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دامخ الباطل
عضو فعال


عدد الرسائل : 35
تاريخ التسجيل : 19/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الجمعة يوليو 24, 2009 5:09 pm

اخواني روّاد هذا الموضوع



انا لن أعلّق على ما ذكـــرهـ العضو (شيعة اليمن)
فأن مناقشة الجاهل جهل .!!


لكن اريد ان أذكـــر كل من يرد على الموضوع

ان لا يعمم فكر هذا العضو على مجتمعه الوطني او الديني او الجغرافيـآ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وردة
مشرف عام


عدد الرسائل : 1017
تاريخ التسجيل : 11/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الجمعة يوليو 24, 2009 10:42 pm

أخوتي في الدين والهوية الإنسانية
لطالما كان موضوع الحجاب واللباس من المواضيع التي يتناولها ويتحاور حولها الكثير وخاصة من أبناء الطوائف المختلفة , باستنادهم على فهمهم الظاهر للطقوس الإسلامية , وعبى مبدأ العفة والطهارة والذي لا نجد له رابط مع اللباس , وأنا معكم أخوتي في إجاباتكم وتوضيحاتكم المقرونة بآيات من القرآن الشريف , وأن كل زمان متغير حتى إمام الزمان شاه كريم الحسيني يقول لنا إن تغيرات الحياة وتغير العصر وما يرافقه , فما يصح لهذا الزمن ولهذا المكان لا يصح لغيره وهذا ممكن ذكره على كثير من الأمثلة , كاللباس الذي كان شائع للرسول صلوات الله عليه وآله وسلم واللحية الطويلة وركوب الجمل وغيرها...فاللباس هذا التقليد الاجتماعي الذي لا يرتبط بالاخلاق ولا بالعفة ولا حتى بالدين...
فنحن لا نلبس في الحفلة ما نلبس في الصلاة...
نحترم كل ظرف وكل مكان وحتى أننا نحترم عادات الآخرين..بما فيها حجاب الفتيات
لا ندخل الأماكن الدينية المقدسة سواء مساجد أو مقامات إلا باللباس المحتشم..
العفة والاخلاق مقرونة لدينا بالأدب والتهذيب وغض البصر...
هويتنا يظهرها عملنا والحمد لله الفتاة أو المرأة الإسماعيلية لها مكانتها بين أهلها ومجتمعها وأكبر مثال وجودهما سوية قي بيت الله للصلاة...وهي وبدون حجاب في كل مكان وحجابها الأدب والأخلاق..
التربية والأخلاق والثقة من ميزاتنا ...خذ الكثير من عقيدتنا..العقيدة المسلمة الشيعية الإسماعيلية..
وكل زمن له ظروفه وقد يأتي ظرف نلبس به الحجاب..
هل يخبأ الرجل وجهه حتى تفعل المرأة...
هل الحجاب يبعد شهوة الرجل..
أم غرائزه تبعدها أخلاقه..
اللباس ليس إلا موضوع سطحي لا أكثر ...
وتبقى الأخلاق هي الأساس..والحمد لله الفهم العميق لهذا الدين " دين الإسلام العظيم "
وبالنتيجة اللباس موضوع شخصي يتعلق بذوق كل أمرأة وفتاة ويجب ألا يكون متعلق بعادات وتقاليد...ويجب ألا يكون قضيتنا..
شكرا لحواركم الرائع الهادف , ولكل المتحاورين , واسمحوا لقلمي الأنثوي الصغير بالمرور بين أقلامكم الذهبية....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
- سارة -
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 140
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   السبت يوليو 25, 2009 8:39 pm

شكرا لكل من مر وكتب في هذا الموضوع الرائع
حواركم راقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميمة
عضو جديد


عدد الرسائل : 5
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الخميس سبتمبر 24, 2009 6:55 pm

مسا الخير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم شيعة اليمن
اذا قلت لك انني اؤمن ان لااله الاالله وان محمد رسول الله,واقيم الصلاة,واصوم رمضان,واتي الزكاة,وان اكرمني الله حججت لبيت الله الحرام
من مستحيلاتي في الحياة\الكذب,النميمة,الاغتياب,واخاف الله في اعراضهم وحرماتهم,.....\والحمد لله رب العالمين الذي اكرمني علما واصبحت مهندسة معمارية واشرف على العديد من المشاريع
لكني لست محجبة,فهل يعني هذا انني كافرة ,فتخيلني في لباس عصر رسول الله اصعد السلم الخشبي على ارتفاع سبعة امتار لاستلم الحديداو ارافق الجبالة
لايا سيدي
اني اخاف الله في كل همساتي
واعلم علم اليقين لشدة ايماني برب العالمين انه لم ينصبك لاانت ولا غيرك لتكونوا له سيافا على الارض
وكلما قرات القران وامعنت التفكير فيه ادركت مدى عظمة رب العالمين وان الاسلام دين لكل زمان ومكان
فليس اللباس سوى وسيلة للتكيف مع البيئة التي نتعامل معهاولم تكن الاناقة يوما الاعنوان من عناوين الحضارة التي نحياواقراء التاريخ تدرك
بس
بشرط ان تقراء بروح الراغب في المعرف والباحث عن الحقيقة
لا بروح الفارس الذي يمتطي صهوة جواده بعد ان دب فيه حماس الدفاع عن ديار مولاه
طبعا
لن استغرب ان قلت لي ارجعي الى بيتك واولادك فذلك هو واجبك
فان اغتصبت حقي من حرية الحياة فحتما انت تغتصب معه حقي بالعلم والعمل
تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الخميس سبتمبر 24, 2009 9:55 pm

شكرا لكم جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المشاغب
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 447
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: حوار وآراء حول موضوع الحجاب   الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 7:20 am

المشاغب يقول


عندما نتبع تعاليم القرآن الكريم ونفهم معاني الآيات فهماً عميقاً


نرتقي فوق الأمور الدنيوية السطحية التي تزول مع زوال الجسد



أما التركيز على الأمور الروحية التي يحملها الانسان معه يوم لقائه برب العالمين هي التي يجب علينا أن نعتني بها ونرعاها




حتى تكون لنا الرداء الذي يقينا يوم القيامة




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتمسك بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار وآراء حول موضوع الحجاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: