منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تفسير الاحلام
الأحد يوليو 23, 2017 8:54 am من طرف قاصد سبيل الله

» كتاب نهج البلاغة للامام علي عليه السلام
الأحد يوليو 23, 2017 12:40 am من طرف قاصد سبيل الله

» كتاب أعلام النبوة لأبي حاتم الرازي
الخميس يوليو 20, 2017 6:06 pm من طرف زياد17

» رسائل أحمد حميد الدين الكرماني
الأربعاء يونيو 28, 2017 2:47 am من طرف kymrot

» منخبات اسماعيلية
الأربعاء يونيو 28, 2017 12:24 am من طرف kymrot

» المبدأ والمعاد في الفكر الإسماعيلي
الثلاثاء يونيو 27, 2017 11:29 pm من طرف kymrot

» كتاب المعز لدين الله باني القاهرة و منشئ الأزهر
الثلاثاء يونيو 20, 2017 12:52 pm من طرف علي بن علي

» كتاب راحة العقل لأحمد حميد الدين الكرماني - تحقيق مصطفى غالب
الخميس مايو 25, 2017 10:04 pm من طرف EmyDawood

» تجريد المنطق تأليف نصير الدين الطوسي
السبت أبريل 22, 2017 11:41 am من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الرقابة على الدواء... بين التراخي والضمائر الفاسدة...!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: الرقابة على الدواء... بين التراخي والضمائر الفاسدة...!   الأحد مارس 09, 2008 10:54 pm

دمشق
صحيفة تشرين
محليات
الاحد 9 آذار 2008
جسد الزميل علي بريشة الفنان ما أكده العديد من الصيادلة والذي أصبح متداولاً على نطاق واسع والمتمثل بغش الدواء.فقد ذكر كثير من الصيادلة أن مندوبي الشركات المصنعة للدواء يقومون بالترويج لنوع معين من المضادات الحيوية فيسلمون الصيدلي علبة كبسولات من الدواء ويتقاضون ثمنها كما أنهم يقومون بإعطائه في نفس الوقت علبة ثانية مجانية يطلقون عليها كلمة عرض... طبعاً هذا الأسلوب في الترويج يشبه إلى حد كبير ما تقوم به معامل المياه الغازية ففي فصل الشتاء والربيع ينخفض مبيع المياه الغازية بسبب قلة الاستهلاك لذلك تعمد معامل المياه الغازية إلى تقديم عرض للبقاليات ولكل من يبيع المادة يتمثل بإعطاء صندوق مجاناً على كل ستة صناديق «الصندوق يحتوي على 24 علبة» كتشجيع لشراء كميات كبيرة من المادة وتخزينها إلى فصل الصيف لأنه عندما يبدأ الصيف ويكثر الاستهلاك ويزداد الطلب على المادة يضطر أصحاب المطاعم والبقاليات إلى الواسطة لكي يحصلوا على حاجاتهم، لكن بالعودة إلى مسألة الدواء والعروض التي تقدمها شركات الأدوية فإن ذلك يعني بكل تأكيد أن هناك عملية غش في الدواء تتمثل بانخفاض المادة الفعالة وهذا يعني أن مخابر الرقابة الذاتية الموجودة في المعامل لا تعمل وإذا اشتغلت فإنها تعطي تقارير وشهادات كاذبة حول مطابقة الدواء للمواصفات وشروط التصنيع أيضاً إن هذا الواقع يطرح مسألة الرقابة من قبل وزارة الصحة، ما نتمناه أن تبادر الجهات المعنية بالاشراف على تصنيع الدواء السوري ومراقبته الشروع بحملة صارمة لكشف من يحاول أن يسيء إلى الدواء السوري الذي حقق سمعة حسنة وشهادات دولية عديدة أكدت جودته خلال السنوات الماضية.


</FONT>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرقابة على الدواء... بين التراخي والضمائر الفاسدة...!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: