منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 كريم آغا خان أمير ابن هذا العصر رائد الإصلاح والتنمية في بلدان العالم الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي السلوم
متميز


عدد الرسائل : 598
العمر : 35
Localisation : امي ياملاكي يا حبي الباقي إلى ألابد ولا تزل يداكي أرجوحتي ولا أزل ولد
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: كريم آغا خان أمير ابن هذا العصر رائد الإصلاح والتنمية في بلدان العالم الثالث   الجمعة أغسطس 08, 2008 5:59 pm

جائزته لفن العمارة الإسلامية تهدف إلى بعث هذا الفن بحضارته وفكره الإسلامي
رجل يماشي عصره ويجاري تطوره وحكمته
إن على الإنسان قراءة جريدة الصباح وتعلم لغة أجنبية

عندما يسمع أحدنا أن هناك إماماً سيزور مكاناً ما، فإن أول ما يتبادر إلى ذهنه، هو الشكل المتعارف عليه للإمام بكوفية، عمامة أو أي شكل مما هو متعارف عليه في الذاكرة لشخصية تحمل هذا الاسم ( إمام)، ولكن عندما نشاهد سمو الأمير الآغا خان كريم شاه الحسيني الزعيم الروحي للمسلمين الإسماعيليين حول العالم، فإننا سنشاهد شخصاً مختلفاً عن كل المرجعيات الموجودة في الأذهان التي من الممكن أن تخلق صوراً لشخصه.كريم آغا خان، أو الآغا خان الرابع كما يسمى حسب أتباع الطائفة، اسمه الأصلي كريم شاه الحسيني نسبة إلى سيدنا الحسين، وهو الإمام التاسع والأربعين للشيعة الأمامية الحسينية، ومن نسل سيدنا الإمام علي بن أبي طالب.وصلت الإمامة إلى الأمير كريم عن طريق جده السلطان محمد شاه آغا خان، المولود في كراتشي عام 1877، وهو الزعيم الروحي الثامن والأربعين للطائفة، كان أول من أنشأ جامعة لعموم المسلمين تهتم بالجوانب العلمية، وهي جامعة (أليجار)، وصاحب العديد من المشاريع الخيرية التي تصب في دعم أبناء المسلمين في العديد من الدول حول العالم، ترأس عصبة الأمم المتحدة حتى أيام الحرب العالمية الثانية.قبل وفاة سلطان شاه آغا خان عمل على إسناد الإمامة إلى الأمير حفيده كريم شاه الحسيني، وذلك وفقاً للنظام المتوارث في الطائفة حيث يحدد الإمام السابق الإمام اللاحق وليس عن طريق الوراثة المباشرة.وهكذا وصلت الإمامة إلى الأمير كريم آغا خان الذي لم يبتعد كثيراً عن نهج جده السلطان محمد، فورث عنه بالإضافة إلى الأموال والقصور حبه لخدمة رعايا طائفته والإسلام عموماً.
الأمير كريم:بعد أن منحت الملكة فكتوريا السلطان محمد شاه لقباً ملكياً، حصل الأمير كريم آغا خان على لقب الجلالة، بعد أن منحته إياه الملكة اليزابيث، يشعر الناظر إلى الأمير كريم آغا خان أنه ينظر إلى شاب أنيق وجد لهذا العصر، ، و بما أنه ينتمي إلى أعظم السلالات العربية، سلالة الرسول (ص)، وكون نشاطاته وتتبعه لأمور رعيته تمتد إلى كل العالم فإنه اكتسب صفة العالمية، وهو المتخرج من جامعة هارفورد بدرجة علمية متميزة، وعلى إطلاع واسع بالموسيقى الكلاسيكية، ومحب للخيول العربية الأصيلة، وهو حب ورثه عن أبيه وجده، ومطلع على الكثير من الثقافات، والحضارات العربية والعالمية، بحكم تواجد أتباع الطائفة في أكثر من 18 قومية موزعة في الكثير من دول العالم، مما أدى إلى إتقانه لعدد كبير من اللغات التي يعمل دائماً على تطويرها منها: العربية، الإنكليزية، الفرنسية، الألمانية، الأوردية، والباكستانية.
بالقرب من شانتيلي، وبجوار مدينة باريس، بين أشجار غابة تقع بالقرب من هناك، يطل علينا قصر فخم فيه الكثير من المكاتب، الغرف، الأروقة، الصالونات الواسعة الجميلة، إسطبلات خيول عربية أصيلة، نباتات متناسقة وأخاذة، في ذلك القصر يقطن الأمير كريم آغا خان. حسب أجهزة الإعلام الغربية يرد اسم الآغا خان باعتباره مليارديراً أسطورياً، ورجلاً مولعاً بالخيول وقد ورث ذلك عن أبيه وجده، وبأنه رائد الإصلاح والتنمية في البلدان الفقيرة في العالم الثالث.
تتزايد الأرقام المعلنة والمصرح بها في الصحف العالمية عن ثروته كل عام، وكانت قد بلغت في الأعوام 1987/1988 ما يزيد عن أربعة مليارات فرنك فرنسي، لترتفع بشكل كبير في الأعوام اللاحقة، ويتم التكتم أحياناً عن هذه الأرقام، هذا بالإضافة إلى مساحات واسعة من الغابات، الإسطبلات، المكاتب، وغيرها الكثير من العقارات التي يمتلكها حول العالم، وبالأخص فرنسا، سويسرا، وبريطانيا، وهي المناطق الرئيسة التي تتركز فيها تنقلات الأمير كريم آغا خان، ونذكر من القصور التي يمتلكها، قصره الخاص الذي يقع في منطقة Lile de la cite، ويعتبر هذا المبنى من أضخم وأثمن القصور الباريسية.
مؤسسات الأمير الخيرية والإنمائية:
يرعى الأمير كريم آغا خان عدداً هائلاً من المؤسسات والمشاريع الخيرية والتنموية في العالم كله، تنضوي هذه المؤسسات تحت جناح مراكز الدعوة الإسماعيلية، ولا تصب في تقديم الخدمات والإشراف على أمور الطائفة فقط، لا بل تمتد فائدتها لتطال أغلب المسلمين حول العالم، من هذه المؤسسات:
1- مؤسسة الآغا خان: أنشئت عام 1967، ومقرها جينيف، لها فروع عمل في الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، البرتغال، بريطانيا، كينيا، بنغلادش، باكستان، الهند، تونس، ومصر. وهي مؤسسة غير طائفية مكرسة لتعزيز التنمية والرعاية الاجتماعية عن طريق الأعمال الخيرية، وعلى الأخص في البلدان النامية، وتتعاون مع عدد من المنظمات غير الحكومية للقيام بمهامها.
2- برنامج الآغا خان للدعم الريفي: وأقيم عام 1982 وهو وكالة متخصصة في حفز ودعم المشروعات الاقتصادية التي تهتم بالقرى والأرياف البعيدة.
3- برنامج الصحة والتربية: وهي شبكة أعمال في مجال الصحة والتربية، تقيم مجموعة من المراكز الصحية الثابتة والمتنقلة في الكثير من المناطق، والعديد من المستشفيات ومدارس التمريض، وفي المجال التربوي هناك العشرات من المدارس لجميع المراحل التي ترعاها هذه المؤسسة، بالإضافة إلى منح دراسية تقدم للمتفوقين حول العالم لمن يريد أن يكمل دراسته خارج جامعة الآغا خان. بالإضافة إلى العديد من المؤسسات نذكر منها، صندوق الآغا خان لتنمية الاقتصاد والذي أحدث عام 1984 ، منظمة تطوير السياحة وأنشئت عام 1981، ومؤسسة جائزة الآغا خان للعمارة الإسلامية وهي الجائزة التي جاء إلى سورية من أجل تسليمها بعد الدعوة الكريمة التي وجهها له السيد رئيس الجمهورية بشار الأسد، انشئت هذه الجائزة عام 1976، ومقرها جينيف، تهدف إلى بعث فن العمارة الإسلامية وفهمها من خلال الحضارة والفكر والدين الإسلامي. تمارس هذه المؤسسة نشاطها العملي من خلال عقد الندوات، وتشجيع البحوث وتقديم الجوائز للأعمال المتميزة في مجال العمارة الإسلامية، وتقدم هذه الجائزة كل 3 سنوات في حفل كبير، كان قد أقيم في غرناطة قبل دمشق، وهذه الجائزة هي أكبر جائزة في مجال العمارة في العالم، وهي ليست المرة الأولى التي يفوز بها سوريون، فقد فاز بها معماريون من أصول سورية سابقاً. تدير هذه المؤسسة ابنته الأميرة زهرة وزوجها، بالإضافة إلى الكثير من الأمور التي تساند فيها الأميرة أباها وتساعده فيها.
معظم هذه المؤسسات والتي تتبع للأمير تتطلب جيشاً من الموظفين التقنيين والعلماء والاختصاصيين في كافة المجالات، ولعل البعض يعتقد أن من يعمل في هذه المؤسسات يجب أن يكون من الطائفة الإسماعيلية، لكن الأمور لا تجري هكذا داخل مؤسسات الآغا خان، فنستطيع أن نجد داخل المؤسسة موظفيين من كل الديانات، الطوائف، الإثنيات، والأعراق، فهو يسعى في من يأتي بهم إلى هذه المؤسسات لأن يكون الأقدر والأكفأ ليستطيع السير بهذه المؤسسة إلى الأمام.
لا يتوقف طموح الأمير كريم آغا خان عند حدود طائفته، بل يمتد إلى الكثير من النواحي، لتصب في خدمة الإسلام في كل مكان، ويتركز فهمه للكثير من الأمور في الدين أن على الإنسان أن يساعد الإنسان، إنه ليس شخصاً اعتيادياً إنه رجل يماشي عصره ويجاريه ليطور أمور طائفته، ويساعد دول العالم الثالث إلى الأمام.
من الأقوال البارزة للآغا خان في أمور الحياة: (إن على كل إنسان أن يقرأ جريدة الصباح، ويتعلم لغة أجنبية). وفي هذا القول البسيط نستطيع أن نكشف جانباً مهماً من شخصية الآغا خان كريم شاه الحسيني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بحر ... بلا حدود
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 474
تاريخ التسجيل : 08/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: كريم آغا خان أمير ابن هذا العصر رائد الإصلاح والتنمية في بلدان العالم الثالث   الأحد أغسطس 10, 2008 6:55 pm



مشكور جدا اخي علي
المشارك النشيط بين اخوته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: كريم آغا خان أمير ابن هذا العصر رائد الإصلاح والتنمية في بلدان العالم الثالث   الإثنين أغسطس 11, 2008 3:36 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أخي الروحي الغالي علي
أهنئك على هذه المساهمة الرائعة والجهود الكبيرة ...
باركك المولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كريم آغا خان أمير ابن هذا العصر رائد الإصلاح والتنمية في بلدان العالم الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: