منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 3:21 am

http://www.4shared.com/get/52703168/d87647ed/___.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فرح شيت
مشرف عام


عدد الرسائل : 2380
العمر : 32
Localisation : syria - Salamieh زهرة البنفسج قلبي
تاريخ التسجيل : 02/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الجمعة أكتوبر 10, 2008 11:24 pm

مشكور اخ مهند على الكتاب

_________________
Dreams are hard to follow *** but don't let anyone tear tham away *** Hold on *** there will be tomorrow in time ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كرم علي النجار
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 1:29 am

شكررررررررررررررررررررررررررررر كبيرررررررررر لكم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الثلاثاء فبراير 23, 2010 9:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
شكرا أخت فرح
شكرا أخي كرم علي النجار
أوافقكم الرأي لأهمية توقيت الكتاب ومضمونه
وإليكم موجز عنه

كانت معظم الدراسات والأحكام حول الإسماعيليون حتى منتصف القرن العشرين تتم بشكل خاص بناء على أساس الأدلة التي تم جمعها وتصنيعها من قبل المتحاملين. وكنتيجة لذلك انتشر وبشكل واسع العديد من الأساطير والخرافات المتنوعة حول التعاليم والممارسات الإسماعيلية في كل من المجتمعات الإسلامية والغرب. وقد أتي الخرق لهذه الدراسات الإسماعيلية نتيجة لاستعادة ودراسة العديد من النصوص الإسماعيلية الأصلية التي كانت قد حفظت في مجموعات خاصة في كل من الهند, وآسية الوسطى وسورية واليمن ومناطق أخرى. ولقد تمت عملية إعادة تحرير العديد من هذه النصوص وترجمتها ونشرها منذ الخمسينيات (1950) مساهمة في التقدم الرائع في الدراسات الإسماعيلية الحديثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الثلاثاء فبراير 23, 2010 9:17 pm

يتناول هذا الكتاب جوانب من التاريخ والفكر الإسماعيلي في القرون الوسطى. يركز الفصل الأول من الكتاب على الفترة التكوينية في الإسلام بما يتعلق بالفرق التفسيرية والتي تحولت لاحقا الى مُسَمَّيات سنية شيعية. ويصف هذا المقطع كيف أن المجموعات المختلفة المسلمة واجهت القضايا في سياق الواقع الحيوي المتحول وكيف واجهت الأمة الإسلامية الناشئة ثم شكلت مجموعة متنوعة من وجهات النظر والتفسيرات للرسالة الإسلامية. وتشير المقاطع الثلاثة اللاحقة إلى الفترات الفاطمية الأولى من التاريخ الإسماعيلي. وبعد تناول العقود الأولى للإسماعيلية ونشاطات الدعوة خلال القرن التاسع يقوم الكاتب بشرح القضايا المعقدة الناتجة عن خروج القرامطة من الفرقة الإسماعيلية. وفي هذا الجزء من الكتاب الأول يوجد مقطع آخر مخصص للحديث عن تنظيم وعمل الدعوة الإسماعيلية تحت حكم الفاطميين. والنقطة المثيرة التي تأتي من تحليل الكاتب هنا تتعلق بنجاح الدعوة الإسماعيلية خارج حدود الدولة الفاطمية وتحديداً في اليمن وإيران وآسية الوسطى، على الرغم من أن الإسماعيليين كانوا مضطهدين في تلك المناطق بالمقارنة مع المحيط الفاطمي حيث كانوا يتمتعون فيه بحماية الدولة الفاطمية. والمقطع الأخير من هذا الجزء يتناول حياة وعمل السيدة أروى (الحرة) الملكة الصليحية في اليمن التي دعمت وجود الفاطميين في جنوب الجزيرة العربية. وهذه الملكة المميزة التي ارتفعت إلى أعلى مرتبة في تنظيم الدعوة الاسماعيلية وهي الحجة كانت مسؤولة عن ضمان استمرار الصيغة المستعلية للإسماعيلية في اليمن وضمان النجاح الأصلي لذلك الفرع من الاسماعيلية في كجرات في غرب الهند.


عدل سابقا من قبل مهند أحمد اسماعيل في الخميس فبراير 25, 2010 7:10 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الثلاثاء فبراير 23, 2010 9:18 pm

يركز الجزء الثاني من الكتاب على الفرعالنزاري للإسماعيلية. لقد أسس حسن الصباح الدولة الفاطمية المستقلة في إيران والتي تمركزت في القلاع الجبلية لألموت عام 1090 م. واستمرت هذه الدولة حتى قام المغول بتدميرها عام 1256م. قام حسن الصباح وخلفاؤه في ألموت بمحاربة السلاجقة الترك الذين كان حاكمهم الأجنبي مكروها لدى كل الإيرانيين ومن جميع الطبقات الاجتماعية. وعلى الرغم من تفوق قواتهم العسكرية الخارقة جدا فقد فشل السلاجقة في إزاحة النزاريين عن قلاعهم. وقد أسس النزاريون عرفاً تاريخياً جغرافياً لتسجيل أحداث دولتهم حسب العهود المختلفة لقادة ألموت. هذا العرف هو المادة الرئيسية للقسم الأول من هذا الجزء الثاني. يبحث الكاتب في المقطع الثاني في دوافع حسن الصباح إسماعيلي وقائد ثوري كما يبحث في الظروف المحيطة التي نجح حسن الصباح ضمنها وعلى عكس كل الاحتمالات في تأسيس الدولة النزارية الإسماعيلية في بلاد فارس مع فرع لها في سورية. وفي المقطع الثالث يلقي الكاتب الضوء على النزاريين الاسماعيليين السوريين في زمن سنان راشد الدين (ت 1193 م) قائدهم الأكثر شهرة. هذا القائد الذي في زمنه بدأ [الصليبيون ومؤرخوهم الغربيون بتأليف وتلفيق العديد من الحكايا والقصص التي تسمى أساطير الحشاشينوالتي تتناول الطقوس السرية للنزاريين. ويبين الكاتب الذي بحث وحقق في تلك الحكايا في كتابه: خرافات الحشاشين: أساطير الاسماعيليين (1994) كيف أن هذه الحكايا الخيالية تجذرت في الجهل الخيالي للمحافل الصليبية والتي وجدت ذروتها في وصف ماركوبولو. هذا الوصف الذي يؤخذ كمرجع لوصف دقيق لتعاليم وطقوس النزاريين حتى الوقت الحاضر


عدل سابقا من قبل مهند أحمد اسماعيل في الخميس فبراير 25, 2010 7:19 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الثلاثاء فبراير 23, 2010 9:19 pm

ولقد انشغل الإسماعيليون النزاريون خلال فترة ألموت من تاريخهم بضمان استمراريتهم في بيئة عدائية جداً. وعلى الرغم من هذا فقد تمكنوا من المحافظة على وجهةَ نظر متطوّرةَ وتراث أدبي يطور تعاليمهم استجابة للظروفِ المُتَغَيّرةِ في فترةِ ألموت. ولقد كان حسن الصباح نفسه رجل دين متعلماً وهو نفسه نال امتياز تأسيس مكتبة رائعة في ألموت. كما ساهمت مجموعات الاسماعيليين النزاريين في القلاع في العهد الألموتي بتأمين ملاجئ آمنة للعديد من العلماء من الخارج و بخاصة بعد بدء الاجتياح المغولي. وأول هؤلاء العلماء كان نصير الدين الطوسي (ت 1274 م) الذي قضى حوالي ثلاثة عقود مشاركا إياهم رعايتهم العلم والتعليم. ويؤرخ المقطع التاسع مساهمة الطوسي مع الإسماعيليين كما يشرح اعتناقه للإسماعيلية كما وصفه في سيرته الروحية الخاصة السير والسلوك. ولدى الطوسي مساهمات هامة في الفكر النزاري الإسماعيلي في تلك الفترة. وتبدو هذه المساهمات جلية في كتابه روضة التسليم الذي تم نشره مؤخرا من قبل معهد الدراسات الإسماعيلية ومع نسخة مترجمة باللغة الإنكليزية تحت عنوان روضة التسليم.

يبحث المقطع الأخير من الجزء الثاني من هذا الكتاب في مرحلة ما بعد سقوط الدولة النزارية الاسماعيلية على يد جحافل المغول التي هاجمتهم و ذبحتهم عام (1225 م) و كيف أن النزاريين بقوا أحياء بطريقة غير مضمونة في إيران وأفغانستان وآسية الوسطى ولاحقا في الهند مستخدمين مظاهر مختلفة للهروب من الاضطهاد. وفي إيران وآسيا الوسطى تحديداً تخفى الإسماعيليون كصوفيين من دون أن ينسبوا أنفسهم إلى أي من الأنظمة الصوفية. كما يشرح هذا المقطع الصلات المذهبية لهذين التقليدين السريين المستقلين في الإسلام والتي ساعدت النزاريين الإسماعيليين على تبني البردة الصوفية كجزء من طقوسهم الخفية والمسماة التقية). كما يقوم هذا المقطع باجراء مسح عام للأحداث الهامة للانبعاث الانجوداني في المجتمعات النزارية الإسماعيلية والتي من خلالها أكد الأئمة بشكل ناجح قيادتهم المباشرة لكل المجتمعات الإسماعيلية ولاسيما في آسية الوسطى والجنوبية. ويقدم المقطع الأخير من هذا الكتاب نظرة عامة على النشاطات الفكرية للاسماعليين خلال العصور الوسطى. ومن خلال هذه النشاطات يظهر اهتمام خاص بعلم اللاهوت ليس فقط كعلم كلامي وإنما كتراث يؤثر على النشاطات الفكرية للمجتمعات الشيعية المسلمة الأخرى بالإضافة للفلسفة والقانون والتاريخ والجغرافي وبعض التقاليد الإسماعيلية المتميزة ومؤسسات التعليم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ghssan
عضو فعال


عدد الرسائل : 49
تاريخ التسجيل : 05/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري   الثلاثاء مارس 09, 2010 9:55 am

مميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاسماعيليون في العصر الوسيط- فرهاد دفتري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المكتبة الالكترونية :: قسم الكتب التراثية والدينية-
انتقل الى: