منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  عفريت من الجن الى منتداكم وصل فهل من مرحب
الإثنين أكتوبر 06, 2014 2:53 pm من طرف مهدي اليامي

» هل من محاور؟
الأربعاء أكتوبر 01, 2014 11:29 pm من طرف الصقر

» كتاب السهروردي تأليف مصطفى غالب
الخميس سبتمبر 11, 2014 12:07 pm من طرف ابو روز

» أسرار الحروف المقطعة ج 1
الخميس سبتمبر 11, 2014 10:26 am من طرف عبد احد 1

» خمس رسائل إسماعيلية - تحقيق عارف تامر
الخميس سبتمبر 11, 2014 10:18 am من طرف عبد احد 1

» رسائل أحمد حميد الدين الكرماني
الخميس سبتمبر 11, 2014 9:56 am من طرف عبد احد 1

» الاقوال الذهبية للكرماني
الخميس سبتمبر 11, 2014 8:56 am من طرف عبد احد 1

» كتاب بلوهر وبوذاسف
الخميس سبتمبر 11, 2014 8:42 am من طرف عبد احد 1

» خلف أسوار العلم : أول موسوعة عربية متخصصة في علوم ما وراء الطبيعة
الخميس سبتمبر 11, 2014 8:34 am من طرف عبد احد 1

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية
شاطر | 
 

 من خطبة الجهاد للإمام علي كرم الله وجهه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحب لله
Admin


عدد الرسائل: 1272
تاريخ التسجيل: 31/01/2007

مُساهمةموضوع: من خطبة الجهاد للإمام علي كرم الله وجهه   الخميس أكتوبر 30, 2008 8:45 pm



[right]

أما بعد فأن الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصة أوليائه و هو لباس التقوى و درع الله الحصينة و جنته الوثيقة.

فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله ثوب الذل و شملة البلاء. و ديث بالصغار و القماءة و ضرب على قلبه بالأسداد و أديل الحق منه بتضييع الجهاد و سيم الخسف و منع النصف.

ألا و انى قد دعوتكم الى قتال هؤلاء القوم ليلا و نهارا، و سرا و اعلانا،و قلت لكم أغزوهم قبل أن يغزوكم، فو الله ما غزى قوم فى عقر دارهم الا ذلوا. فتواكلتم و تخاذلتم حتى شنت الغارات عليكم و ملكت عليكم الأوطان. و هذا أخو غامد قد وردت خيله الأنبار و قد قتل حسان ابن حسان البكرى و أزال خيلكم عن مسالحها و لقد بلغنى أن الرجل منهم كان يدخل على المرأة المسلمة و الأخرى المعاهدة فينتزع حجلها و قلبها و قلائدها و رعاثها. ما تمتنع منه الا بالاسترجاع و الاسترحام ثم انصرفوا وافرين ما نال رجلا منهم كلم و لا أريق لهم دم. فلو أن امرأ مسلما مات من بعد هذا أسفا ما كان به ملوما بل كان به عندى جديرا.

فيا عجبا و الله يميت القلب و يجلب الهم من اجتماع هؤلاء القوم على باطلهم و تفرقكم عن حقكم فقبحا لكم و ترحا حين صرتم غرضا يرمى يغار عليكم و لا تغيرون. و تغزون و لا تغزون. و يعصى الله و ترضون فاذا أمرتكم بالسير اليهم فى أيام الحر قلتم هذه حمارة القيظ أمهلنا يسبخ عنا الحر و اذا أمرتكم بالسير اليهم فى الشتاء قلتم هذه صبارة القر أمهلنا ينسلخ عنا البرد. كل هذا فرارا من الحر و القر فاذا كنتم من الحر و القر تفرون فاذا انتم و الله من السيف أفر.

يا أشباه الرجال و لا رجال. حلوم الأطفال و عقول ربات الحجال. لوددت أنى لم أركم و لم أعرفكم. معرفة و الله جرت ندما و أعقبت سدما. قاتلكم الله لقد ملأتم قلبى قيحا. و شحنتم صدرى غيظا. و جرعتمونى نغب التهام أنفاسا. و أفسدتم على رأيى بالعصيان و الخذلان حتى لقد قالت قريش ان ابن أبى طالب رجل شجاع و لكن لا علم له بالحرب. لله أبوهم! و هل أحد منهم أشد لها مراسا و أقدم فيها مقاما منى؟ لقد نهضت فيها و ما بلغت العشرين، و ها أناذا قد ذرفت على الستين. و لكن لا رأى لمن لا يطاع.


[/right]

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

من خطبة الجهاد للإمام علي كرم الله وجهه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: -