منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 رضا نجاد يشرح الأصول المكانية لطقوس عاشوراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رضا نجاد يشرح الأصول المكانية لطقوس عاشوراء   الخميس يوليو 02, 2009 9:48 am

رضا نجاد يشرح الأصول المكانية لطقوس عاشوراء
تمـوز ٢٠٠٩

ألقى رضا مسعودي نجاد محاضرة في معهد الدراسات الإسماعيلية في 2 حزيران 2009 بعنوان "الأصول المكانية لطقوس عاشوراء: مقدمة عن التطور المكاني للطقوس الشيعية". كان قد حصل مؤخراً على درجة الدكتوراة في بارتليت (Bartlett) في كلية البيئة العمرانية في جامعة لندن (UCL).


يسعى الدكتور نجاد إلى فهم أعمق لطقوس عاشوراء وأبعادها المكانية، عن طريق توضيح تطور الطقوس عبر التاريخ الشيعي واعتمادها على التغيرات الإجتماعية والسياسية. يوضح الدكتور نجاد في منشوره هذا كيف يتفاعل المجتمع والمكان مع بعضهما من خلال الطقوس والشعائر.

إن طقوس عاشوراء في اليوم العاشرمن محرم تقليد لدى معظم الجماعات الشيعية لإحياء ذكرى موت الإمام الحسين وأتباعه في كربلاء عام 680 م. اعتُبر هذا اليوم من أكثر الممارسات الإجتماعية والثقافية في المدن الفارسية أهميةً منذ العصر الصفوي في القرن السادس عشر، عندما أصبح المذهب الشيعي الدين الرسمي في الدولة في بلاد فارس. أشار الدكتور نجاد بأن طقوس عاشوراء قد بدأت بين الجماعات الشيعية منذ القرن السابع الميلادي.



لقد اختُزلت الطقوس الدينية لمناسبة عاشوراء في فترات الإضطهاد السياسي وكانت تمارس بشكل خاص ضمن المنازل في حين أن هذه الطقوس شهدت تطوراً وتوسعاً مكانياً ضمن المجال العام في الفترات التي حظيت بها المجتمعات الشيعية بدعم الدولة. حيث أضحت طقوساً جماهيرية تتفاعل مع المجال العام. يدعو الدكتور نجاد هذه التوسعات والإنكماشات المكانية بـ "التطورات المكانية".إن الطقوس المتعددة مثل التعزية أو المسرح الملحمي الديني التي ظهرت في فترات التوسع قد ساهمت بظهور مبانٍ جديدة كالحسينية والتكية. تُقدم عروض التعزية من قبل مجموعات محترفة أو من الهواة حيث يُمثل فيها موت الحسين والأحداث التي أدت لذلك. يجتمع الناس لمشاهدة هذه العروض والتي غالباً ما تترافق بطقوس حداد جماعية.

تساهم عملية تشريع حدث تاريخي بقولبة الحاضر بطرق معينة تعكس تجارب المعزين. فالطقس الديني هو مزيج من البشر والأرض لإعطاء فهم رمزي للمكان.

لا يعطي الدكتور نجاد وصفاً تاريخياً لتطور طقوس عاشوراء ولكن يقدم تحليلاً لأصولها المكانية، ويبين كيف تنتقل مواكب الطقوس من خلال المساحات المدنية الإيرانية حيث يشكل الشيعة المسلمون الإثنا عشرية الأغلبية. يوضح الدكتور نجاد بأن التحديث الإيراني من عام 1920 وحتى 1960 قد قدم تغييرات هامة لطقوس عاشوراء. ويرجع ذلك إلى التحول في التنظيم المكاني مع التطور المدني.

الدكتور رضا نجاد مهندس معماري وعالم في المورفولوجيا المدنية. حصل على الماجستير في الهندسة المعمارية من جامعة طهران عام 1996 كما وقد حصل على شهادة الماجستير في البيئة العمرانية من كلية بارتليت (Bartlett) في جامعة لندن (UCL) عام 2003.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: رضا نجاد يشرح الأصول المكانية لطقوس عاشوراء   الجمعة يوليو 03, 2009 11:00 am

المعلوما ت صادرة عن معهد الدراسات الإسماعيلية
على الرابط
http://www.iis.ac.uk/view_article.asp?ContentID=110409
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رضا نجاد يشرح الأصول المكانية لطقوس عاشوراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: شبكة الآغاخان ... عطاء إنساني مطلق-
انتقل الى: