منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية   الثلاثاء أغسطس 11, 2009 11:00 pm

السيرة الذاتية



قبل انضمام الدكتور البزري إلى معهد الدراسات الإسماعيلية بصفته باحثاً مساعداً في الفلسفة في نيسان 2002، عمل الدكتور البزري محاضراً في معهد الهندسة المعمارية في جامعة نوتنغهام حيث علّم الفلسفة ونظرية الهندسة المعمارية وعمل بصفته منسقاً لبرنامج الماجستير في نظرية الهندسة المعمارية والتصميم. كما علَّم سابقاً في جامعة هارفارد والجامعة الأمريكية في بيروت، ومنذ أيلول 1999 كان يحاضر في العلوم العربية الكلاسيكية في قسم تاريخ وفلسفة العلم في جامعة كمبردج بصفته محاضراً زميلاً وأستاذاً باحثاً. بالإضافة إلى ذلك فإنه باحث زميل في المركز الوطني للبحث العلمي في باريس (CNRS) وهو أستاذ زائر في مدرسة الهندسة المعمارية في جامعة لنكولن.

تسلم الدكتور البزري شهادة الدكتوراه في الفلسفة من الهيئة التعليمية في مدرسة البحث الاجتماعي الجديدة في نيويورك بعد أن درس الفلسفة في جامعة هارفارد. وقبلها حصل على شهادة الماجستير في الهندسة المعمارية من مدرسة التصميم في جامعة هارفارد. وإلى جانب مهامه العلمية عمل لمدة تسع سنوات كخبير مستشار في دوائر ومؤسسات الهندسة المعمارية في جنيف ونيويورك ولندن وكمبردج وبيروت.

اهتمامات الدكتور البزري العلمية تقع بشكل رئيسي في حقول التقاليد اليونانية – العربية الكلاسيكية في العلوم والفلسفة وعلم الظواهر والعلوم الإنسانية ذات الصلة بالهندسة المعمارية. وهو مؤلف بحث الظواهر الطبيعية بين ابن سينا وهيدجر (نيويورك: بنجامتن SYNY، 2000)، وهو محرر رسائل إخوان الصفا. إخوان الصفا ورسائلهم: مقدمة (أكسفورد: مطبعة جامعة أكسفورد، بالتعاون مع معهد الدراسات الإسماعيلية 2008). ونشر كثيراً في صحف أكاديمية محكمة عالية المستوى، وحرر مجلدات وموسوعات. كما قدم العديد من أوراق المراجعات العلمية وأحاديث هامة في مختلف المؤتمرات الأكاديمية العالمية، وساهم في الملاحق الثقافية والكلاسيكية لجريدة الحياة، الجريدة العربية العالمية، وأجرى لقاءات مع برامج إذاعية وبرامج وثائقية تلفزيونية. وبالإضافة لذلك فهو عضو في العديد من الجمعيات العلمية مثل الجمعية الفلسفية الأمريكية، وجمعية الظواهر الطبيعية البريطانية، وجمعية بحث إنسانيات الهندسة المعمارية (مجمع الجامعات البريطانية)، وجمعية هوسرل العالمية وبحث الظواهر الطبيعية. والدكتور البزري عضو منتخب في المجلس التنفيذي للجمعية العالمية لتاريخ العلوم والفلسفة العربية والإسلامية. ويعمل بصفته محرراً معاوناً في سلسلة كتب الظواهر الطبيعية تنشرها دار كلوير للنشر (Dordrecht) ويخدم في هيئة تحريرية لسلسلة أخرى عن الفلسفة والهندسة المعمارية تنشرها لكسينتون مريلاند أمريكة.

يتضمن عقده البحثي مع معهد الدراسات الإسماعيلية العمل بصفته المحرر الرئيسي لسلسلة كتب إخوان الصفا التي تنشر بالتعاون بين مطبعة جامعة أكسفورد ومعهد الدراسات الإسماعيلية، وتتألف من تحقيق نقدي للنص العربي، وتذييل الترجمة الإنكليزية بملاحظات على الرسائل. وهو أيضاً المدير المنسق في مشروع التعاون المؤسساتي بين معهد الدراسات الإسماعيلية والمعهد الفرنسي للعلوم العربية في دمشق (المعهد الفرنسي للدراسات الشرقية)، ويعمل بصفته منسقاً لسلسلة الترجمات والنصوص التابعة لمعهد الدراسات الإسماعيلية التي تنشرها دار B. I. تورز بالتعاون مع المعهد، وهو عضو هيئة تحريرها. وأكثر من ذلك هو عضو في هيئة المحررين الاستشارية للموسوعة الإسلامية التي تنشرها دار برل بالتعاون مع المعهد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحيم ....
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 869
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية   الأربعاء أغسطس 12, 2009 6:37 pm




بسم الله الرحمن الرحيم
ياعلي مدد

الأخ الروحي الغالي مهند :


لن اتناول اي كلمت شكر لك لأنها قليله بحقك بل

سأقول ادام امام الزمان علينا منه البركه والنور والسلام

عليك الصحه والعافيه ومدك بمدده لتبقى زخر لهذا المنتدى


والمولى يبارككم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية   الأربعاء أغسطس 12, 2009 11:23 pm

الأخ رحيم الراقي

شكرا لاهتمامك فالأستاذ نادر البزري لايسعنا إلا أن نذكره بالشكر وقد كتب عن ابن الهيثم

ولد العالم الموسوعي أبو علي الحسن ابن الهيثم (965- 1041م)، المعروف في اللاتينية بـ Alhazen، في البصرة بالعراق. وبعد إتمام دراسته في العراق، استقر في مصر حيث كلفه الامام الحاكم (1021م) بتصميم سد على النيل. ومع أنه ساهم في تطور العديد من فروع المعرفة من الرياضيات وعلم الفلك إلى الميكانيك إلا أن تأثيره كان أعظم ما يكون في حقل البصريات. رسمَ كتاب المناظير (1027م)، وهو تحفة كتب ابن الهيثم، ومترجمٌ إلى اللاتينيهى باسمَ De aspectibus(1270م)، إلى حد كبير معالم نظرية المنظور الناشئة في علوم وفنون العصر الوسيط وعصر النهضة. ويبرز تأثيره على مفكري العصر الوسيط أمثال روجر بيكون وجورج بيكام وويتلو وَعلى منظري عصر النهضة كَليون باتيستا البيرتي ولورينزو جبرتي.

قدم كمال الدين الفارسي التفسير النقدي الأكثر أهمية لابن الهيثم عبر تاريخ العلم في العصر الوسيط في الإسلام وذلك في كتابه تنقيح المناظير . وشكلت نظريته حول الرؤية إنجازاً متفرداً في البصريات في الفترة الفاصلة بين كلاوديوس بطليموس وجوهانس كبلر .قدم حلاً للخلاف الإغريقي القديم حول طبيعة وسبب الرؤية، هذا الحل المستوحى، بمصطلحات فيزيائية، إما من دخول شكل الشيء المرئي إلى العين أو من النموذج الرياضي لانبعاث مخروط ضوئي من العين. بتتبع ابن الهيثم للفيزيائيين من مثل أرسطو فقد قرر أن الرؤية تحصل من دخول الشكل المنير من الجسم المرئيّ إلى العين. وكل كلٍّ فقد قام ابن الهيثم خلال شرحه لهذه العملية باستخدام نموذج مخروط الرؤية كما صاغه رياضيون من أمثال إقليدس وبطليموس، وهكذا أظهر أن الرؤية هي محصلة لدخول شكل مضيء عن طريق انتشار الضوء وفق خطوط مستقيمة عبر وسط شفاف، أي هنالك مخروط افتراضي يشكل مركز العين رأسه وسطح الشيء المرئي يشكل قاعدته. كما قال بأن الإدراك البصري ليس مجرد إحساس بل هو فعل استنتاج وتمييز في المقام الأول.

أضاف لكتابه المناظير علاوةًً على ذلك رسالةً في الضوء تبحث في المزيد من طبيعة وسلوك السطوع وانتشاره الشعاعي في أوساط شفافة ونصف شفافة مختلفة .كانت ملاحظاته المتعلقة بالعين معتمدة على فحص تشريحي لبنية العين ومدعومة بتجهيزات تجريبية مصممة لاكتشاف الأخطاء والتشوهات في الإدراك البصري ولاستكشاف ظواهر كالحجرة المظلمة (مبدأ الغرفة المظلمة الذي تعتمد عليه آلة التصوير ذات الثقب). وبحث أيضاً في ظواهر الطقس المتعلقة بقوس قزح وكثافة الجو، بالإضافة إلى بحثه في طبيعة ظواهر فلكية كالكسوف والخسوف والشفق وضوء القمر. اعتمد في هذا المسعى على مشاهداته للانحراف الضوئي وعلى التجريب في مجال تشكل الأخيلة والانعكاس باستخدام المرايا الكروية والقطوع المكافئة والعدسات المكبرة .

قدم أيضاً نقداً شاملاً لمفهوم المكان ( topos ) في كتاب أرسطو في الفيزياء حيث قال أرسطو بأن مكان شيء ما، هو الحدود الثنائية الأبعاد للجرم الحاوي الساكن والذي هو على تماس بما يحتويه . حاول ابن الهيثم - على العكس من هذا التعريف - أن يوضح ؛ في مؤلفه رسالة في المكان ؛ أن المكان هو الفراغ الثلاثي الأبعاد المتخيل ضمن السطح الداخلي للجرم الحاوي، وبالتالي فقد بين أن المكان مرتبط بالفضاء بطريقة مماثلة لما سيفعله ديكارت في extensio . قام ابن الهيثم، بالبناء على تراث إقليدس واستفاد بشكل جزئي من أعمال الرياضي ثابت بن قرة ( توفي 901 م )، بمزيد من تصنيف مهارات الهندسة التحليلية (رابطاً الجبر بالهندسة )، ورياضيات اللانهايات، وعلم المخاريط، ونظرية الأعداد. ودرس بالإضافة إلى ذلك آليات القانون الأول في الحركة الذي يعتقد بناءً عليه أن جسماً ما سيتحرك بشكل دائم ما لم تمنع من ذلك قوة خارجية توقفه أو تغير اتجاهه . يتبدى لدى ابن الهيثم أيضاً ؛ خلال دراسته للتجاذب بين الكتل ؛ إدراك طفيف لحجم التسارع المرتبط بمبدأ متعلق بقوة الجاذبية . كان رائداً في مساعيه وكان أيضاً مكافحاً لتطوير طرائق تجريب متينة للاختبارات العلمية المضبوطة وذلك في ضوء التحقق من الفرضيات النظرية وإثبات الحدس الاستقرائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فرح شيت
مشرف عام


عدد الرسائل : 2380
العمر : 32
Localisation : syria - Salamieh زهرة البنفسج قلبي
تاريخ التسجيل : 02/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية   الخميس أغسطس 13, 2009 8:46 am


أخ مهند لاتعليق على ماتقدم ولايسعني إلا أن أسجل متابعة وباهتمام لما تعرضه

_________________
Dreams are hard to follow *** but don't let anyone tear tham away *** Hold on *** there will be tomorrow in time ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امجد المير احمد
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 351
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 25/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية   الخميس أغسطس 13, 2009 11:01 pm


السلام عليكم
يا علي مدد

متابعه ولا اروع اخي مهند

سيره ذاتيه مشرفه بالفعل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسيم الصباح 33
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 199
تاريخ التسجيل : 28/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية   الجمعة أغسطس 14, 2009 12:13 am

صباحي اروع بوجودكم

وانا سعيد لاننا معا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية   الجمعة أغسطس 14, 2009 12:30 am

الأخوة الأعزاء
فرح
امجد المير احمد
نسيم الصباح33
نشكركم ونشكر الدكتور نادر البزري لجهود مميزة يقدمها
ولعلنا بتقديم بحث جديد له يكون فيه خير لما تقدم

أفلاطون، الأفلاطونية و الأفلاطونية الحديثة
موجز


تبنت مدرسة الفلسفة التي تشكلت في القرن الثالث الميلادي، و المعتمدة على تعاليم أفلاطون والمفسرين لعمله، دوافع فكرية جديدة عندما أصبحت نصوصها متوفرة للباحثين في الحضارة الإسلامية من خلال الترجمة من الإغريقية إلى العربية منذ القرن التاسع الميلادي. وقد تمثل الفلاسفة و المفكرون في الإسلام التراث الفلسفي و وسعوا التطبيقات العملية و النظرية لأفكاره بطريقة إبداعية، كما أنهم أتوا باتجاهات جديدة لموضوعاته الفكرية مما أنتج مساهمات فكرية هامة، لاسيما في المجالين الفلسفي و الأخلاقي.

أفلاطون، الأفلاطونية و الأفلاطونية الحديثة

كانت الأفلاطونية الحديثة حركة فلسفية تنتمي بشكل أساسي إلى المدارس الفكرية السريانية والهلنستية الاسكندرانية. ويعتبر أفلوطين (205-207م) المصري المتأثر بالثقافة الإغريقية هو مؤسسها، كان متأثراً بشكل عميق بأعمال أفلاطون الجمهورية، الفيدو، الندوة، بالإضافة إلى استيحائها في عقائد أتباع أرسطوطاليس، والرواقية، و الفيثاغورثية الحديثة. كانت المجموعة الكاملة المشهورة لأفلوطين: الإنيادة قد ظهرت جزئياً كنتيجة للأهداف التي عرضها أرسطوطاليس ضد نظرية المثل لأفلاطون. ناقش أفلوطين،في هذه المسألة، أن الصيغ الأفلاطونية توجد في ما أشار إليه أرسطوطاليس "بالعقل". بإعطاء أهمية ميتافيزيقية إلى الأفكار المجردة، فُسِّرَ عالم الوضوح على أنه قاعدة الواقعية الأساسية، التي كانت مستقلة بشكل متطرف عن الموجودات الحسية. أدت نظرية علم الوجود هذه إلى الاعتقاد بوجود قيم مطلقة متأصلة بالخلود. أخذ تلميذ أفلوطين، بوفيري من تير (232-305م)، على عاتقه التوسع بتعاليم أفلوطين ورَفَدَها عمل تلميذ لاحق هو أمبليكوس السوري (250-330م). لكن بروكليس (411-485م) قدم أدقّ تنظيم لهذا الإرث

واجهت دوافع الأفلاطونية الحديثة في الفلسفة العديد من التحديات التي تلت إغلاق الأكاديمية الأثينية (526م) من قبل الامبراطور الروماني جوستينيان. وتجددت حركة هذا التقليد على يد فلاسفة الحضارة الإسلامية الوسيطة الذين صبغوها بتوجهات توحيدية. وعلى خطا سقراط في نقد السوفسطائية، يرى الأفلاطونيون أنه لا يمكن أن تستمد المعرفة من المظاهر الخارجية وحدها، وأن هذه المعرفة يمكن أن تُنال بشكل مناسب من خلال المثل العالمية. وبخصوص تأملات البارمينديين فإنهم اعتقدوا أن عالم الوجود ثابت وأبدي، ولا يفنى، بينما نظروا تبعاً لهرقليط إلى العالم الحسي على أنه محكوم بالتدفق الدائم للصيرورة المتحولة. وتأكيداً للتمييز بين الحقيقة والاعتقاد فقد جزموا أن المفهوم يُدرك بالعقل بينما المحسوس يُدرك فقط بالتقدير. ومع هذا الإرث الأفلاطوني، أصبح الرمز الأخلاقي للخير مبدأً كونياً.

وفي النهاية، اعتقدت الأفلاطونية الحديثة أن الواحد باعتباره الكمال غير المحدود للوحدة المطلقة، والبساطة والخير يمنح وجوداً من نفسه ناجماً عن صفائه. وقد تشبثت بهذا الأمر معتبرةً أنه عملية انبعاث أكدَ أولوية التنـزيه الإلهي على الخلق وقدم شرحاً متعاقباً للأجيال التي تحدت عقيدة الخلق خارج العدمية (creatio ex nihilo). وبالاستناد إلى هذه الرؤية، فإن الواحد، لكونه مصدر الوجود الأول الكامل يتصل بالعقل الكلي، العقل الثابت الباطني، باعتباره صورته الخاصة. تنطلق النفس الكلية من هذا العقل المعبر المتدفق المنتقل بين عالم المثل وعالم الحواس. وبانحرافها إلى المادية، تولّد النفس كل الموجودات المركبة المحسوسة، بينما تمثل المادة المرتبة الأخيرة بين مراتب الوجود باعتبارها أساساً غير حقيقي للكون العجيب. ويُتبع الانبعاث نفسه، وهو ذو الأصل المتحول، بارتقاء يعبر عن رغبة النفس الراشدة للعودة إلى مصدرها و الرغبة في أن تقيم في عالم المثل. برزت هذه الحركة الانعكاسية كأساس للرمز المعنوي في نظام الأفلاطونية الحديثة التي دافعت عن الفصل الثاني للعقل و الجسد، بالإضافة إلى الجزم بفسوق النفس.

بدأ الفلاسفة في القرون الوسطى للإسلام يعرفون أفلاطون من خلال ترجمة أعماله: القوانين، والسفسطائي، وتيماوس، والجمهورية إلى العربية. وأكثر ما برز تأثير أفلاطون على تاريخ المثل كان في مجال فلسفة الأخلاق والسياسة، بينما عرضت آراؤه الإمكانيات لإعادة التأليف بين الفلسفة الوثنية والدين التوحيدي من أجل البحث عن الحقيقة وكشف مبادئها النهائية. قدمت أعماله الجمهورية والقوانين نموذجاً تشريعياً جذاباً يلهم التفكير السياسي في الإسلام، وخصوصاً منحى التفكير الذي ظهر في رسالة الفارابي (870-950م) المدينة الفاضلة حيث أعطى أهمية للدور الذي أدّته الفلسفة في وضع الترتيبات القانونية والأعراف للدولة الإسلامية المثالية. أثرت المجموعة الأفلاطونية الكاملة أيضاً على العلماء الانسانيين مثل ابن مسكويه (940-1030م) الذي اعتنق في عمله ،تهذيب الأخلاق، المفهوم الثلاثي الأفلاطوني للنفس، مترافقاً مع تشعباته السياسية- الأخلاقية. أما بالنسبة لعقائد الأفلاطونية الحديثة، فقد وجدت طريقها إلى التاريخ العقلي للإسلام من خلال مناقشات أفلاطون، بالإضافة إلى شق طريقها من خلال أبحاث صغيرة عرفت بكتاب الخير المهذب لأرسطوطاليس. ومع أن كلا البحثين نُسبا بشكل خاطئ إلى أرسطوطاليس، إلا أن الأول أعاد إنتاج أجزاء من عمل إنادة لأفلاطوين، بينما اعتمد الأخير على عمل بروكليس "عناصر علم اللاهوت". قاد الانتقال النصي الخاطئ إلى صبغ الأرسطوطاليسية بالأفكار المتكررة للأفلاطونية الحديثة، التي أثرت على تفكير المفكرين مثل الكندي (توفي 873م)، وإخوان الصفا (القرن العاشر الميلادي)، والفارابي (توفي 950م)، وابن سينا (توفي 1037م)، الذين أثروا بدورهم على الأنظمة الدينية للسجستاني (توفي 971م)، والكرماني (توفي 1020م)، والسهروردي (توفي 1191م)، وابن عربي (توفي 1240م)، وملاّ صدروا (توفي 1640م).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدكتور نادر البزري/معهد الدراسات الإسماعيلية/السيرة الذاتية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: شبكة الآغاخان ... عطاء إنساني مطلق-
انتقل الى: