منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 موسى /ع /اول المؤمنين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: موسى /ع /اول المؤمنين   الإثنين أغسطس 17, 2009 9:39 pm

يا علي مدد
قال الله تعالى/ولما جاء مو سى لميقاتناوكلمه ربه قال رب ارني انظر اليك قال لن تراني ولكن انظرالى الجبل فان استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما افاق قال سبحانك تبت اليك وانا اول المؤمنين/السؤال لما ذا قال موسى عليه السلام / انا اول المؤمنين/ مع انه عليه السلام هو الوسط بالنسبة للنطقاءالسبعة /ادم –ونوح-وابراهيم / قبله اما بعده /عيسى ومحمد والقائم /عليهم السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق آل البيت
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 87
العمر : 46
Localisation : salamie
تاريخ التسجيل : 28/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الإثنين أغسطس 17, 2009 9:44 pm

سؤال جيد يحتاج لتفكير وتامل وبحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Sham alahmd
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 307
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 9:18 pm

تسجيل متابعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 11:11 pm

يا علي مدد
هل حار فيه المتحاورون
نرجو منه سبحانه وتعالى وبمادة وليه في ارضه عليه السلام ان يرفع بمنه وكرمه وفضله ومدده هذه الحيره عن بصر وبصيرةالمتحاورين
يلا شباب انتظر اراكم ولكم مني كل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 11:16 pm

ارائكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بحر ... بلا حدود
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 474
تاريخ التسجيل : 08/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الأربعاء أغسطس 19, 2009 7:31 pm

يقال ان من يسال يمتلك نصف الجواب
فما رايك ان تبدا بفكرة
وتنتقل الى اخرى ونتحاور الى ان نصل الى فكرة او نتيجة مقبولة
لانني لا املك فكرة كاملة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الأربعاء أغسطس 19, 2009 11:34 pm

يا علي مدد تجلت رغبة الناطق الرابع موسى الكليم عليه السلام في ان تكون /مرتبة الخلد /من نصيبه في قوله تعالى ولما جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه قال رب ارني انظر اليك فال لن تراني ولكن انظر الى الجبل فان استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلى ربه للجبل جعله دكا وخر موسى صعقا فلما افاق قال سبحانك تبت اليك وانا اول المؤمنين /فمجيء موسى عليه السلام هو اقباله على الحد الممد له من الكلمة بعد ان اتقن واستوعب ما د ونها من الحدود والمراتب وهذا معنى قوله /لميقاتنا / فايده هذا الحد الشريف الذي هو مرقيه في المراتب ومربيه ومعده لما هو مؤهل لاستلامه وهذا معنى التكليم لانه ليس بالضرورة ان يصدر الكلام من المتكلم شخصيا فعندما يقال امر الملك كذا وكذا فلا يتكلم الملك لسمو مقامه مع الرعيه مباشرة بل ينقل عنه ذلك احد اعوانه ويبلغه للناس بلسانه عن امر الملك والشرح في كلا م الحق تعالى كيف يكون يحتاج الى كتا ب هنا مجاله وطلب موسى ان يمكنه الحق تعالى من النظر اليه أي ان يطلعه على ما استودعه في /الكنز الخفي /وبلا وسائط بينه وبينه فكان جواب الحق قاطعا عليه استحاله ما طلب بقوله /لن /ولم يقل /لا او /لم /او غيرهما ورمز له ايضا كما رمز لمن قبله ساترا ومستبقيا هذه المرتبة الفريده لصاحبها القادرعليها في وقته وحينه وامره ان ينظر الى الجبل والجبل هنا احد دعاته ونظر موسى عليه السلام اليه يعني ان يكشف له علما فوق طاقته فان استقر مكانه يعني اذا احتمل القول الثقيل الذي تلقيه اليه فانت يمكنك ان تتحمل/المرتبه/التي تطلبها لنفسك مني /فتجلى ربه للجبل /وجائز في كلام العرب ان يتقدم المفعول على الفاعل في بعض الاحيان واصل المعنى في هذه العباره /تجلى ربه للجبل /أي موسى عليه السلام فجعله دكا أي لم يقدر على تحمل ماليس في طاقته الذاتيه ان تتحمله فكذالك حالك يا موسى يكون بشان /المرتبه /التي تطلبها لنفسك مني وهي ليست لك بل محفوظة لصاحبها في وقته لانه يمكنه القيام باعبائها واشراطها دون سواه /فلما افاق/أي عندما عرف قدر نفسه ووقف عنده وشعر بانه /ظلم /لوضعه الامر في غير موضعه اللائق به وطلبه ما ليس له بحق ولا هو قادر عليه ذاتيا قال .../سبحانك تبت اليك /أي لك الحول والقوة والامر والتقدير ولن اعود لمثل هذا بعد الان وانا رغم كل ما خصصتني به من /النار –والنداء –والتكليم والقوة –والايات المعجزات0000الخ/اول المؤمنين بصاحب هذه المرتبه وبانه لا مالك ليوم الدين سواه وقد خص موسى عليه السلام بما تقدم لانه /الوسط /قبله ادم ونوح وابراهيم عليهم السلا م وبعده /عيسى ومحمد والقائم / عليهم السلام ومن موسى وبعده ابتد ا العد التنازلي لعمر دور الستر ولذلك قال انا اول المؤمنين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الخميس أغسطس 20, 2009 9:45 am

شكرا ً أخي صقر على طرح الموضوع
وعلى نقلك لتأويل الآية الكريمة
طبعا ً هذه الآية هي واحدة من الآيات الكريمة التي كانت موضوع غني للشرح والتأويل بين مختلف المذاهب الفكرية الاسلامية
من ذلك أن المعتزلة كانوا يستشهدون بها لتأكيد رأيهم بتنزيه الذات الإلهية عن الصفات واستحالة الرؤيا لقوله تعالى ( لن تراني )
بينما رأى بعض المفسرين من أهل السنة على جواز رؤيته سبحانه وتعالى عبر استشهادهم بنفس الآية إذ لو لم تكن جائزة لما طلبها موسى عليه السلام وهو من الأنبياء
يقول الألوسي في كتابه روح المعاني :
********
واستدل أهل السنة المجوزون لرؤيته سبحانه بهذه الآية على جوازها في الجملة، واستدل بها المعتزلة النفاة على خلاف ذلك وقامت الحرب بينهما على ساق، وخلاصة الكلام في ذلك أن أهل السنة قالوا: إن الآية تدل على إمكان الرؤية من وجهين. الأول أن موسى عليه السلام سألها بقوله: { رَبِّ أَرِنِي } الخ، ولو كانت مستحيلة فإن كان موسى عليه السلام عالماً بالاستحالة فالعاقل فضلاً عن النبـي مطلقاً فضلاً عمن هو من أولي العزم لا يسأل المحال ولا يطلبه، وإن لم يكن عالماً بذلك لزم أن يكون آحاد المعتزلة ومن حصل طرفاً من علومهم أعلم بالله تعالى وما يجوز عليه وما لا يجوز من النبـي الصفي، والقول بذلك غاية الجهل والرعونة، وحيث بطل القول بالاستحالة تعين القول بالجواز، والثاني أن فيها تعليق الرؤية على استقرار الجبل وهو ممكن في نفسه وما علق على الممكن ممكن.

واعترض الخصوم الوجه الأول بوجوه. الأول أنا لا نسلم أن موسى عليه السلام سأل الرؤية وإنما سأل العلم الضروري به تعالى إلا أنه عبر عنه بالرؤية مجازاً لما بينهما من التلازم، والتعبير بأحد المتلازمين عن الآخر شائع في كلامهم، وإلى هذا ذهب أبو الهذيل بن العلاف وتابعه عليه الجبائي وأكثر البصريين الثاني أنا سلمنا أنه لم يسأل العلم بل سأل الرؤية حقيقة لكنا نقول: إنه سأل رؤية علم من أعلام الساعة بطريق حذف المضاف وإقامة المضاف إليه مقامه فمعنى { أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ } أرني أنظر إلى علم من أعلامك الدالة على الساعة، وإلى هذا ذهب الكعبـي والبغداديون، الثالث أنا سلمنا أنه سأل رؤية الله تعالى نفسه حقيقة ولكن لم يكن ذلك لنفسه عليه السلام بل لدفع قومه القائلين
{ أَرِنَا ٱللَّهِ جَهْرَةً }
[النساء: 153] وإنما أضاف / الرؤية إليه دونهم ليكون منعه أبلغ في دفعهم وردعهم عما سألوه تنبيهاً بالأعلى على الأدنى، وإلى هذا ذهب الجاحظ ومتبعوه، الرابع أنا سلمنا أنه سأل لنفسه لكن لا نسلم أن ذلك ينافي العلم بالإحالة إذ المقصود من سؤالها إنما هو أن يعلم الإحالة بطريق سمعي مضاف إلى ما عنده من الدليل العقلي لقصد التأكيد، وذلك جائز كما يدل عليه طلب إبراهيم عليه السلام إراءة كيفية إحياء الموتى، وقوله:
{ وَلَـٰكِن لّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي }
[البقرة: 260]

*********
هناك أيضا ً تفسير الشيخ محي الدين ابن عربي الذي استغرق في فهم باطن الآية الكريمة وروحها واستنتج تنزيه الذات عن الصفات
يقول :
*********
ووَاعَدْنا موسى ثلاثين ليلة } قيل: أمره بصوم ثلاثين فلما أتمّ أنكر خلوف فمه، فتسوّك فعاتبه الله على ذلك وأمره بزيادة عشر، وقيل: أمره بأن يتقرب إليه بما تقرّب به في الثلاثين، وأنزل إليه التوراة في العشر الأخير تتمة الأربعين. فالأول: إشارة إلى أنه خلص عن حجاب الأفعال والصفات والذات في الثلاثين لكن بقي منه بقية ما خلص عن وجودها. واستعمال السواك إشارة إلى ظهور تلك البقية عند قوله: { رب أرِني أنظر إليك }. والثاني: إشارة إلى أنه بلغ الشهود الذاتي التام في الثلاثين بالسلوك إلى الله ولم يبق منه بقية، بل فنى بالكلية. وتمّ في العشر الأخير سلوكه في الله حتى رزق البقاء بالله بعد الفناء بالإفاقة، وعلى هذا ينبغي أن يكون قوله: { رب أرني أنظر إليك } كان قد صدر عنه في الثلاثين، والإفاقة بعدها في تتمة الأربعين. وكلمة ربه، التكليم في مقام تجلي الصفات، وقوله: { رب أرني أنظر إليك } بدر عن إفراط شوق منه إلى شهود الذات في مقام فناء الصفات مع وجود البقية. و { لن تراني } إشارة إلى استحالة الإثنينية وبقاء الأنية في مقام المشاهدة كقوله:


إذا تغيّبت بداوإن بدا غيّبني
وقوله: رأيت ربي بعين ربّي { ولكن أنظر إلى الجبل } أي: جبل وجودك { فإنْ استقرّ مكانه } أمكنت رؤيتك إياي، وذلك من باب التعليق بالمحال { جعله دكّاً } أي: متلاشياً لا وجود له أصلاً { وخرّ موسى } عن درجة الوجود فانياً { فلما أفاق } بالوجود الموهوب الحقاني عند البقاء بعد الفناء { قال سبحانك } أن تكون مرئياً لغيرك، مدركاً لأبصار الحدثان { تُبْت إليك } عن ذنب البقية { وأنا أوّل المؤمنين } بحسب الرتبة لا بحسب الزمان، أي: أنا في الصف الأول من صفوف مراتب الأرواح الذي هو مقام أهل الوحدة وذلك مقام الاصطفاء المحض. وقوله: { إني اصطَفَيتك على الناس برسالاتي } هو أول درجة الاستنباء بعد الولاية { فخذ ما آتيتك } بالتمكين { وكن من الشاكرين } بالاستقامة في القيام بحق العبودية، كما قال النبي عليه السلام: " أوَ لا أكون عبداً شكوراً ".
وفي التأويل الاسماعيلي للآية الكريمة نقرأ في كتاب أساس التأويل للقاضي النعمان وابتداءا ً من الصفحة 223 تأويلا ً يلتقي مع ما اوردناه من تفسير الشيخ محي الدين ابن عربي في عمق دلالة الآية الكريمة فالرؤيا لديه هي النظر في حدود أعلى من العلم والمعرفة

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الخميس أغسطس 20, 2009 8:21 pm

مشكور اخي الروحي على ما تفضلت به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الجمعة أغسطس 21, 2009 9:31 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أخي الروحي الغالي الصقر
شكراً لك على طرحك الموضوع بهذا الشكل الجميل
وعلى حضورك المميّز
وأشكر الأخ المحب لله على المشاركة القيّمة والمتابعة
متابع معكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمير مصطفى وطفة
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 290
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   السبت أغسطس 22, 2009 7:49 pm

متابع بشغف
أناركم الله بنوره
وهداكم وهدانا إلى أفضل السبل

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
** تلميذة آل البيت **
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 524
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الخميس أغسطس 27, 2009 8:32 pm

متابعة بقدر روعة كتابتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
. فااارس من سلمية .
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 186
تاريخ التسجيل : 03/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الأحد أغسطس 30, 2009 5:00 pm

ساقف واتامل ابداعكم
تحية مني وانا اتامل ابداع الاخ المحب لله والاخ الصقر وفقكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: موسى /ع /اول المؤمنين   الثلاثاء مايو 10, 2011 5:19 pm

Wink

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موسى /ع /اول المؤمنين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: