منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 العَرَج المتقطّع: إبحثْ عمّا في الشرايين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فرح شيت
مشرف عام


عدد الرسائل : 2380
العمر : 32
Localisation : syria - Salamieh زهرة البنفسج قلبي
تاريخ التسجيل : 02/08/2007

مُساهمةموضوع: العَرَج المتقطّع: إبحثْ عمّا في الشرايين   الإثنين أغسطس 17, 2009 11:28 pm


ما ان يمشي حوالى 300 متر حتى يشعر بألم قوي وضعف وتقلصات في عضلات بطتي ساقيه ترغمه على التوقف عن المشي. يرتاح لبعض الوقت فيزول الوجع. ولكن ما ان يستأنف المشي مرة أخرى ويقطع المسافة عينها حتى يعود الألم من جديد. ظن ان الأمر هو نتيجة التعب وانه سيزول بعد فترة، ولكن مع مرور الأيام ظلت المشكلة على حالها فقرر الذهاب الى المستشفى ليعرف ما ألمّ به. وبعد ان فحصه الطبيب ملياً طلب منه إجراء فحص بالدوبلر لشرايين الساقين فجاءت النتيجة ناطقة اذ كشف الإختبار انه يعاني من مرض العرج المتقطع... ومرض العرج المتقطع يحصل نتيجة قلة تدفق الدم في الشريان الذي يغذي عضلات الساقين أثناء عملية المشي، ويرجع السبب الى تضيق شريان الساق الذي لا يسمح بعبور ما يكفي من الدم لتلبية حاجة العضلات التي يلزمها المزيد من الأوكسيجين للقيام بعملها خلال الجهد، غير انه في حال الراحة فإن الدم الجاري في الشريان المتضيق يكفي لمواجهة متطلبات العضلات والأنسجة من الدم والأوكسيجين.
يضرب العرج المتقطع عادة الأشخاص الذين يعانون من تصلب الشرايين بسبب تراكم الصفائح الدهنية على البطانة الداخلية للشرايين مؤدياً الى تضيقها فلا تسمح هذه بعبور الدم اللازم للتروية خصوصاً في حال بذل الجهد. وهناك عوامل أخرى تشجع على الإصابة بالعرج المتقطع منها ارتفاع الكوليسترول، وارتفاع الضغط الشرياني، والداء السكري، والتدخين، والتقدم في السن. ويحدث العرج المتقطع عادة عند الأشخاص الذين يعانون من الذبحة الصدرية او من النوبة الدماغية الوعائية بسبب تصلب الشرايين.
ما هو علاج العرج المتقطع؟
- العمل على ازالة عوامل الخطر، مثل التدخين، وارتفاع الكوليسترول، وارتفاع الضغط الشرياني، وارتفاع السكر في الدم.
- المشي لمدة 3 الى 4 مرات أسبوعياً لفترة 30 الى 45 دقيقة في كل مرة. ومن الضروري المثابرة على المشي حتى يصبح الألم مزعجاً عندها يمكن التوقف، ومتى غاب الألم يجب معاودة المشي، والمهم في كل مرة ان تتم زيادة فترة المشي بشكل تدريجي يوماً بعد آخر. وفي حال المثابرة على التمرين فإن التحسن سيكون على الوعد بعد شهرين تقريباً.
- إذا لم تتحسن عوارض العرج المتقطع، فإن الطبيب قد يصف بعض الأدوية.
- إذا كان الشريان المغذي للساق متضيقاً جداً أو مسدوداً فلا مفر من عملية التوسيع بواسطة البالون، وقد يضطر الطبيب لوضع حلقة في لمعة الشريان للإبقاء عليه مفتوحاً. وفي حال التضيق المزمن في الشريان فإن زراعة طعم وعائي أمر لا مفر منه.
والى جانب العرج المتقطع هناك مرض آخر شائع يحدث في الساقين هو الدوالي، وهي عبارة عن عروق وريدية زرقاء نراها بالعين المجردة تحت الجلد وتكون سبباً في المعاناة من الألم وحس الثقل في الساقين يزدادان سوءاً عند الوقوف او الجلوس لفترات طويلة، وقد يشاهد بعض التورم في الكاحلين والقدمين. وهناك عوامل تساهم في شكل او آخر في نشوء مرض الدوالي منها:
> التقدم في العمر، فكلما توغل الشخص في السن زاد خطر الإصابة بالدوالي.
> الوراثة التي تشجع على حدوث تشوهات في صمامات الأوردة بحيث لا تقوم بعملها كما يجب، ففي الحالة الطبيعية تسمح الصمامات بذهاب الدم من الأسفل نحو الأعلى صوب القلب ولكنها تمنعه من العودة، غير انه في حالة الدوالي فإن الصمامات تجيز رجوع الدم الأمر الذي يؤدي الى تكومه فيها وبالتالي الى انتفاخها. ان اصابة احد افراد الاسرة بالدوالي يزيد من فرصة حدوثه لدى الأفراد الآخرين.
> البدانة والحمل، ان زيادة وزن الجسم وكبر حجم الجنين يضيقان الخناق على الأوردة الأمر الذي يشجع على نشوء الدوالي.
> الوقوف وكذلك الجلوس لفترات طويلة من دون حراك.
> ارتداء المشدات والملابس الضيقة حول البطن والحوض.
> اورام البطن.
ان دوالي الساقين تطاول الجنسين ولكنها تشاهد عند النساء اكثر من الرجال بنسبة 3 الى 1. والدوالي بحد ذاتها ليست خطيرة، ولكن قد تنتج عنها مضاعفات مثل تغير لون الجلد، وظهور التقرحات الملتهبة والنازفة في الجلد المغطي للأوردة، والشد العضلي ليلاً. وفي بعض الحالات قد تشكل الدوالي مصدراً لإختلاطات جدية خطرة للغاية مثل جلطة الساق العميقة التي يمكنها ان ترحل الى الرئتين مسببة الصمامة الرئوية القاتلة.
ما هو العلاج المناسب للدوالي؟
اذا كانت الدوالي بسيطة فإن بعض الإجراءات من شأنه ان يعزز دوران الدم وبالتالي الحؤول دون وقوع بعض الإختلاطات مثل التورم والاكزيما والتقرحات، وتشمل هذه الإجراءات :
> المشي والحركة من أجل تحسين الدورة الدموية.
> المحافظة على الوزن الطبيعي.
> تجنب الوقوف او الجلوس لفترات طويلة.
> تفادي الملابس الضيقة في أسفل البطن وعلى الفخذين.
> رفع القدمين مرات عدة في اليوم لتسهيل جريان الدم.
> تفادي المغاطس الساخنة وحمامات السونا والتعرض للشمس لمدة طويلة.
> ارتداء الجوارب الطبية لأنها تساعد الأوردة وعضلات الرجل على تحسين تدفق الدم.
أما في شأن حالات الدوالي المتوسطة الشدة والمتطورة فإن تدبيرها يختلف من مريض الى آخر، وفي جعبة الطبيب وسائل تسمح بالخلاص من معاناتها، مثل تصليب الأوردة بحقن مادة معينة فيها، أو باستئصال الوريد أصل البلية، أو بالعلاج بواسطة الليزر.
ومن الإصابات التي تحصل في الساق التشنج العضلي المؤلم الذي كثيراً ما يتم تشخيصه على انه العرج المتقطع، ولكن شتان بين الاثنين، فالعرج المتقطع يعود سببه الى ضعف تدفق الدم في شرايين الساق وهو يزول بأخذ قسط من الراحة، أما تشنج عضلة الساق فإنه يحدث في أي وقت من الأوقات مع الميل الى الحصول اكثر في حالة الراحة.
وفي معظم الحالات فإن الشد العضلي للساق يكون مجهول السبب، ولكن هناك عوامل تشجع على الإصابة به هي :
1- نقص معدن البوتاسيوم الضروري لعمل العضلات خصوصاً عند تناول بعض الأدوية التي تسهل عملية هروبه عبر البول. أيضاً نقص المعادن الأخرى مثل الصوديوم والكلس والمغنيزيوم يمكن ان يسبب تشنج الساق.
2- تصلب شرايين الساق.
3- ممارسة الرياضة في الجو الحار.
4- قلة شرب السوائل.
5- الداء السكري الذي يؤدي الى تسرب الكثير من الأملاح والمعادن في البول خصوصاً الصوديوم والمغنيزيوم المهمين جداً لعمل الأعصاب.
6- الحمل، ان تشنج الساق شائع جداً عند الحوامل خصوصاً في فترة الثلثين الأخيرين منه، ويلعب نقص الكلس، وبطء دوران الدم، وتوسع الرحم، وفرط تناول الفوسفور، دوراً في ظهوره.
7- ممارسة الرياضة من دون التمهيد بتحمية العضلات.
ما العمل لازالة تشنج الساق ؟
ان تدليك عضلات الساق بالماء الفاتر، وثني الركبتين ومدهما مرات عدة، او الوقوف على أرض باردة، او أخذ حمام دافئ، أو المشي بخطوات سريعة لبضع دقائق، من شأنها ان تساعد في التخلص من الشد العضلي، وطبعاً هناك بعض الأدوية التي تساعد في حل هذه العقدة. وإذا استمر التشنج العضلي للساق من دون تحسن، وترافق مع التورم والألم عند اللمس فيجب استشارة الطبيب فوراً خوفاً من حدوث جلطة الساق التي تتطلب تدخلاً اسعافياً عاجلاً.




_________________
Dreams are hard to follow *** but don't let anyone tear tham away *** Hold on *** there will be tomorrow in time ***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: العَرَج المتقطّع: إبحثْ عمّا في الشرايين   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 3:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أختي الروحية الغالية فرح
لقد أصبح الشكر وحده لا يكفي دون الإمتنان
وفّقك المولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العَرَج المتقطّع: إبحثْ عمّا في الشرايين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: