منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 عندما ترتضي أن تكون مسلماً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمير مصطفى وطفة
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 290
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الخميس ديسمبر 10, 2009 7:04 pm

عندما ترتضي أن تكون مسلماً فهذا يعني أن تؤمن برسول الاسلام محمد المصطفى ( ص ) ولا بديل أو استثناء

وعندما ترتضي أن تكون شيعياً فهذا يعني أن تؤمن بولاية وإمامة علي ( ع ) ولابديل أو استثناء



وعندما ترتضي أن تواكب ( العترة الطاهرة آل بيت رسول الله الكرام ) وتسير على نهجهم وترتشف من علمهم وتستظل بظلهم وتستنير بنورهم وتهتدي بهديهم وتحتمي بكنفهم فهذا يعني أن تقبل بما ينص عليه الإمام ابن الإمام ابن الإمام حتى يوم الدين لابديل ولا استثناء .

يقول تعالى في كتابه الشريف وبالنص الشرعي :

بسم الله الرحمن الرحيم

{ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الحشر7

{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }المائدة67

يقول رسول الله محمد المصطفى ( ص ) بالسنة المتواترة الصحيحة:

من مات منكم ولم يعرف إمام زمانه معرفة جليّة مات ميتة جاهلية.

ويقول أيضاً بالأمر الإلهي يوم غدير خم بحجة الوداع :

اللهم من كنت مولاه فهذا علي مولاه ........

ويقول إمامنا ودستورنا الشرعي والفقهي الإمام جعفر الصادق ( ع ) :

عليكم بمعرفتنا وعلينا بمعرفة ما غاب عنكم .



هذه القواعد الثلاثة تحدد الصراط المستقيم لكافة المسلمين سنة وشيعة كلهم بلا تمييز

ومن هذه المنطلقات الثلاثة الصريحة والواضحة لكل الناس كان لابد من التنويه أن معرفة الإمام ومولاته والتقيد بخطه الديني وطريقه المستقيم الذي حدده الخالق بالعهد الذي أخذه على كافة المخلوقات البشرية في ركن النور السرمدي وأشهدهم على أنفسهم

أن يوالوا ويطيعوا نبيه وآل بيته فرداً فرداً اسماً اسماً حرفاً حرفاً نقطة نقطة . وأن يقدموا فروض الطاعة والالتزام لحامل هذا النور الالهي السرمدي بلا تقاعس أو تهاون وألا يكون لهم الخيرة في أمرهم بما يخص هذا العهد حسبما قال تعالى في محكم تنزيله :

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً }الأحزاب36

نأتي إلى التباين الذي حصل بالمفاهيم الدينية والتشريعية لدى الناس وقد كان المحرض والفاعل الأساسي لهذا التباين هو المصالح الشخصية الدنيوية الضيقة لبعض المتنفذين والحكام والشيوخ الضعاف النفوس في العهود الغابرة ، وأنا أعتبرها كمثال : ( كمصلحة البعوضة في تغيير شكل الكرة الأرضية وتركيبتها ) قد تحدث بعض المصالح تغييراً يبدو للوهلة الأولى جذرياً ولكن عندما نتعمق في هذه الجذور نجد أنها لم تغير شيئاً بل أساء من فعلها لنفسه أولاً وخسر رحمة ربه ، وكذلك كسب الغضب الإلهي بتغيير مصائر الناس من الحق إلى الباطل وقام بتركيب وهم لا وجود له ونصب نفسه الحارس الأمين على سره الدفين وأصبح عبداً لما فعل وصدق نفسه وصدق وهمه ، وبدأ بترويج أساطير عن هذا الوهم وضرورة إتباعه والتبرك به ( إنه الوهم )

في الصورة النورانية نجد المؤمنين المتمسكين بعترة أهل البيت الذين - المؤمنون - لم ينحرفوا عن صراطه المستقيم وراء أوهام المتوهمين.

الذين حافظوا على العهد وتمسكوا بالعروة الوثقى وجاهدوا بأنفسهم ضد طغيان الأفكار الخاطئة والتي تمتحن قلوبهم وإيمانهم كل لحظة ومازالوا متمسكين بنور العالمين بكلمة الله التي لا تزول ولا تحول بإمام زمانهم الحاضر والموجود مولانا كريم شاه الحسيني ، متمسكين بنور الوجود مهما علت صيحات الغربان الناعقون ، يشاهدون نور ذلك المشهد العظيم مهما حاول المغرضون إرسال رسائل الخبث لتشويه وإطفاء نور الله بكلمات وعبارات لاتغني عن جوع ولاهم مستفيدون .

نقولها للملأ أن إمامنا هو سليل الأنبياء محط الرسالات ومتمم الأدوار ونهج البدايات ، محقق الآمال ومنتهى الغايات

يقول تعالى في شريف قوله : بسم الله الرحمن الرحيم

{يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ }التوبة32

فما يعيب الشمس ما يطرح تحت شعاعها من نفايات .

مولاي ... لقد أساؤوا لرسول الله قبلك ونعتوه بشتى الصفات ولم يؤمنوا به كرسول رغم كل الإشارات والبراهين التي أتى بها .

فعذبوه وهجروه من أرضه وعشيرته وكسروا سنته الشريفة وتآمروا عليه لقتله وجيشوا الجيوش لهزيمته ، غير أن تأييد الله ومؤازرته بالامام علي كانت لها أكبر الفضل في تبيان الحقيقة ونصر رسوله وآل بيته الكرام الذين لم يسجدوا لصنم ولم يؤمنوا بالطاغوت ولم يحلفوا بغير الله خالقاً أزلياً يسبحون له في الغداة والآصال .



هذا هو ديني ... هذا هو إسلامي



والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
--- الطائر الفينيقي ---
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 2838
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الجمعة ديسمبر 11, 2009 5:56 am


خيي سمير

اقتباس :
عندما ترتضي أن تكون مسلماً فهذا يعني أن تؤمن برسول الاسلام محمد المصطفى ( ص ) ولا بديل أو استثناء

وعندما ترتضي أن تكون شيعياً فهذا يعني أن تؤمن بولاية وإمامة علي ( ع ) ولابديل أو استثناء

وعندما
ترتضي أن تواكب ( العترة الطاهرة آل بيت رسول الله الكرام ) وتسير على
نهجهم وترتشف من علمهم وتستظل بظلهم وتستنير بنورهم وتهتدي بهديهم وتحتمي
بكنفهم فهذا يعني أن تقبل بما ينص عليه الإمام ابن الإمام ابن الإمام حتى
يوم الدين لابديل ولا استثناء .

مع الشكر والامتنان الكبيرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الجمعة ديسمبر 11, 2009 6:29 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أخي الروحي الغالي سمير
أكثر ما أستغربه في شيعة آل البيت عليهم السلام
انقسامهم بسبب الإمامة وهي لبّ وقلب العقيدة
هداهُم الله إلى سواء السبيل.... الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
أشكرك على جميل ما كتبت وأجدت
بسم الله الرحمن الرحيم
{إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن
بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ }آل عمران160
صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
. فااارس من سلمية .
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 186
تاريخ التسجيل : 03/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الجمعة ديسمبر 11, 2009 7:40 am

تسجيل اعجاب وشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحيم ....
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 869
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 22/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الجمعة ديسمبر 11, 2009 9:32 am




بسم الله الرحمن الرحيم


ياعلي مدد



الاخ الروحي الغالي العزيز سمير مصطفى وطفه :


كل الشكرلك على هذه الكلمات التي هي اكثر من رائعه

وكما نرجو منك اخي ان تمدنا بالمزيد

رعاك المولى الكريم


بـسمـ الله الرحمن الرحيمـ



(رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ
عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ
وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ)

صدق الله العظيم

والمولى يبارككم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الجمعة ديسمبر 11, 2009 12:53 pm

اقتباس :
بسم الله الرحمن الرحيم

{ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الحشر7

{يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }المائدة67



بوركت اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زاهر هاشم
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 119
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   السبت ديسمبر 12, 2009 8:35 am

بوركت اخي سمير وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي السلوم
متميز


عدد الرسائل : 598
العمر : 35
Localisation : امي ياملاكي يا حبي الباقي إلى ألابد ولا تزل يداكي أرجوحتي ولا أزل ولد
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   السبت ديسمبر 12, 2009 3:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
يـــا علي مـــدد

حياك الله اخي الغالي والله انك ماخليتلي كلمـــة ضيفها

مبارك لك ماصاغت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي حسون
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 521
العمر : 27
Localisation : دمشق
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   السبت ديسمبر 12, 2009 6:41 pm

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد
شكراً للأخ الغالي سمير مصطفى وطفة
على الموضوع المتميز
ولا غرابة في ذلك لأنه عوّدنا دائماً على التميّز

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن لم تزد شيئاً على الحياة فأنت زائدٌ عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
** تلميذة آل البيت **
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 524
تاريخ التسجيل : 07/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الإثنين ديسمبر 21, 2009 8:32 am

بارك الله بكم اخي سمير
تميزكم واضح
وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمير مصطفى وطفة
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 290
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الإثنين ديسمبر 21, 2009 7:06 pm

إخواني الكرام أتحفتموني بهذه اللطافة وبمروركم وملاحظاتكم وتشجيعكم

هذا من فضل ربي

والله أعلم بي وبكم وهو على كل شيء قدير

والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الإثنين ديسمبر 21, 2009 7:41 pm

لك مني كل الحب


لك مني كل الاحترام--
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
// friend .1970 //
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 147
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: عندما ترتضي أن تكون مسلماً   الجمعة يناير 15, 2010 6:41 pm

نطمع بمزيد من الافكار والمواضيع الهامة اخي سمير
شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما ترتضي أن تكون مسلماً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: