منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 رد على الأخ faraj

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الأحد يناير 24, 2010 10:31 pm

فرج كتب :
(انت يا عزيز لم تطرح الي حد الان أي سؤال واضح وتتهمني باشياء مثل الصوفية وانا لست كذلك
)
الصوفية ليست تهمة بل طريقة في التعاطي مع الحياة ومع المقدس لها ما لها وعليها ما عليها
وكتاباتك ( عفوا ً النسخ واللصق الذي تأتينا به من كل حدب وصوب )تدل على أنك أحد عشاق هذه الطريقة
وهذه ليست مشكلتنا
المشكلة أنك أغرقت المنتدى بهذه الأفكار دون أي حوار حقيقي نبني عليه تراكم معرفي مفيد

يا أخي منتدانا لا يتسع لكل ما تجده في غوغل أو غيره من محركات البحث حول الأفكار الصوفية
فرج كتب :
( لكني مع ذلك سعيد لأنكم متحمسون مثلي لهذا الدين العظيم الذي أخرج البشرية من الظلمات إلى النور
)
هل من الممكن أن توضح أي دين تقصد فقد أشرت في كتاباتك السابقة أن جميع الأديان لسيت هي الطريق الذي تصل به إلى الحقيقة
هل تعتقد أن الله سبحانه وتعالى أرسل أنبياء ورسل لهداية البشر أم أن كل إنسان هادي نفسه وعلى هواه

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الأحد يناير 24, 2010 11:32 pm

تطرح يا عزيزي محب السؤال التالي:
هل تعتقد أن الله سبحانه وتعالى أرسل أنبياء ورسل لهداية البشر أم أن كل إنسان هادي نفسه وعلى هواه
نعم اعتقد ذلك وكل عقائد واديان الارض تعتقد ذلك لا يختلف اثنان علي ذلك
ولكن السؤال المهم الان عن أي هداية نتحدث هنا
وما دور الانسان في طلب الهداية
وماذا كان دور الانبياءوالرسل
وما هو دور الكتب المقدسة
ولماذا اختلف وابتعد الناس بمختلف أديانهم عن طريق الهداية
وهل هنالك طريق واحد ام عدة طرق للهداية
والطرح الذي لاحظت بانك معترض علية وربما لم تفهمة
هل هنالك دور اساسي للإنسان في موضوع الهداية يعني هل يستطيع هداية نفسه بنفسة
ولتوضيح ذلك لابد ان تعلم يا صديقي بان الأنبياء والحكماء جاؤوا للهداية وللتوحيد والسلام والمحبة بين الناس جميعاً... لكن الناس انقسموا وتصارعوا وصار المسلمون يفكرون أن المسلمين فقط هم الذين لهم المهتدين ولهم الجنة، أما غير المسلمين فهم مساكين وضالين و إلى النار، والحالة نفسها عند المسيحيين واليهود والبوذيين والهندوسيين هذا دون ذكر التعد الواضح لعشرات بل مئات المذاهب و الطوائف في كل دين
اذا هنالك مشكلة وانه من الجهالة والضلالة ان نحول الاعتقاد الى ايمان عندما يكون المعتقد مجرد افتراض وليس حقيقة
ربما استطيع ان اعرض لك هنا عشرات الايات ومئات المرويات كأدلة علي ما اطرحة
ولكن لن نتفق فكل واحد منا سيبدا بالتفسير والتحليل من وجهة نظرة المذهبية او الفكرية ولن نصل لحل
إن الإشكال الحقيقي لا يكمن في الله ولا في الأديان ولا في الكتب الدينية ولا في الأنبياء ولا في العقل ولا في الحداثة ولا في الفكر الناضج الجاد الهادف إنما المشكلة الحقيقة تكمن فينا نحن البشر

(((((((هنا تم حذف جملة من المشاركة))))))) المشرف علي حسون)))

ان الامر برمته يا عزيزي يتعلق بطريقة الوعي والتفكير التي نتعامل بها مع وقائع الأمور
يمكنك اتن تلاحظ يا عزيزي بان موضوع الهداية في الكتب المقدسة الثلاثة…التوراة والانجيل والقران محسوم وبما لا يقبل الشك …بان الإنسان قادر بفطرته البسيطة التعرف على الحقيقة وهداية نفسة
من عرف نفسة فقد عرف ربة
واول الدين معرفتة
وذلك باستخدام النبي الدائم فينا وهو العقل (العقل نبي الرحمن الدائم).
فعندما يصبح الفكر الديني عند الناس مقرونا بالتفكر والتدبر والوعي يصبح ببساطة فكرا سليما لدين سليم وهذا ما يدعوه كتاب الله
وفي انفسكم افلا تبصرون
ومن هذا المنطلق يمكننا ان نحلل بان المشكلة تكمن في انه ومع مرور الزمن وجدت وتشكلت الكثير من منظمات ومؤسسات دينية قوية ونافذة تكلّمت باسم الله وباسم هذه الحقيقة، وتم ابتداع مؤسسات أخري أكدت أن ليس ثمة تقرب من الله إلا عبر وساطتها وحلت الطقوس والمراسم الفاخرة مكان المجهود البسيط الفطرية لانتهاج حياة نقية واكتساب فهم جيد لهذا الكون العظيم الذي وُجدنا فيه.
فهل هؤلاء الفقهاء المتديونون, مازالوا يرون المشكلة منبثقة من عدم تطبيق الدين في الحياة؟.. وان الناس خرجوا عن ملة الله (أو بتعبير سيد قطب خرجوا على إرادة الرب )....أم ان المشكلة مع الدين راهنا في عين تطبيقه؟ بعد ان غدا عدوا للحياة. وان هؤلاء الفقهاء المتدينين انفسهم من خرجوا عن ملة الناس كان بها الأنبياء..

لماذا وجدت كل هذه الكميات الكبيرة من كتب التفسير والتأويل مختلفة ومتعددة متضاربة ومتناقضة
اعتقد ان جميع هذة الاختلافات كانت دائما تلبي فقط أذواق البشر وتضاعف جهلاً الاختلافاتِ فيما بينهم.
تقول يا عزيز أي دين اقصد ... الحقيقة لم افهم سؤالك جيدا
ولكن منهج دين الله بسيط وواضح و هو ايصال كل انسان الى وعي ذاتهلا وهداية ذاته ، ومعرفة حقيقتها بهدف الوصول الي معرفة الله.

وهو منهج لتطور روحي أصيل بدأة سيدنا ابراهيم وأوصى به دوماً معلموا وأنبياء البشرية العظماء عبر العصور.
إنه طريق رائع وبسيط لأنه يتطلب منا إن نتجرد و ننسى أهواء النفوس ونزواتها الخاصة كلياً والبدء حالاً، الآن ومن هنا، لنحيي في داخلنا حباً متفانياً عظيماً لله دون السعي إلى شيء في المقابل
وهذا هو الدين.. و هو أكبر بكثير من أن يكون أسم أو حرفة أو وظيفة أو بطاقة أو مؤسسة أو زيا رسميا
ولن يصل الي دين الله الا من يستطيع رمي جميع قراراته الفكرية، والمفاهيم المنطقية وكل الافتراضات والهواجس الفكرية والدينية يجب إفراغ الإناء أولا.... حتي نصل ونتصل
نعم يجب ان نفهم يا عزيزي ان الأديان جميعها من الله وهي طرق ووسائل للوصول إلى الله ولكن الأديان ليست هي الله... إن الله فعلاً واحد ولكنه متعدد الصفات والاسماء بحسب حاجة البشر إن الله موجود في ذات كل إنسان لكن ليس كل إنسان موجود في ذات الله و ليست قيمة الإنسان بما يبلغ إليه, بل بما يتوق للبلوغ إليه
الوقت متأخر ولي عودة لموضوع الهداية
ولكني ارغب بتذكيرك بالاية القرانية
فمن يهتدي فانما يهتدي لنفسة

تحياتي وحيبي لك وسعيد بهذا الحوار


عدل سابقا من قبل علي حسون في الإثنين يناير 25, 2010 12:52 am عدل 1 مرات (السبب : التعديل تم لحذف جملة من المشاركة فيها استهانة بجميع الطوائف والمذاهب)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحامي ليث هاشم وردة
مشرف المنتدى القانوني


عدد الرسائل : 1590
العمر : 37
Localisation : إذا أردت أن تحكم مصر طويلا فعليك باحترام مشاعر الناس الدينية واحترام حرمات منازلهم‏. وصية نابليون لكليبر
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 12:57 am

شكراً أخ علي للاستجابة


......................................................

أخ فرج
لا انتي الظاهر مانك مصلي ع الحبيب
راجع قوانين المنتدى : فقرة 1



[b]مع وافر احترامي
[/b]

_________________
شممت تربك لا زلفى ولا ملقى *** وسرت قصدك لا خباً ولا مذقا

وسرت قصدك لا كالمشتهي بلداً *** ولكن كمن يشتهي وجه من عشقا

وما وجدت إلى لقياك منعطفاً *** إلا إليك وما ألفيت مفترقا

وكان قلبي إلى رؤياك باصرتي *** حتى اتهمت عليك العين والحدقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 8:09 am

فرج كتب:
اقتباس :
السؤال المهم الان عن أي هداية نتحدث هنا
وما دور الانسان في طلب الهداية
وماذا كان دور الانبياءوالرسل
وما هو دور الكتب المقدسة
ولماذا اختلف وابتعد الناس بمختلف أديانهم عن طريق الهداية
وهل هنالك طريق واحد ام عدة طرق للهداية


تفضل أجبنا حسب معرفتك على هذه الأسئلة

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 8:59 pm

لو أجبتك يا عزيزي بملايين الكلمات فلن تقتنع ولكني دعني أحاول ان أهذي
الهداية موجودة فهي ذلك النور الرباني الذي يملئ السموات والأرض
الهدايه لا تشرح بالعبارات فهي عرفان يعلو العبارة نفسها
يمكنك ان تبحث عن الماء في الصحراء ولكنك للأسف لن تجدة
الهداية هي العطش إلى المعرفة والنور... طلبٌ وسعي دءوب وصبور...
الهدايه يا محب الله
ليست اعتناقاً لبعض المبادئ والنظريات أو قبولاً لبعض العقائد البعيدة عن حياة الإنسان. إنما هي خبرة حياتية وبصيرة ووعي يحدد نظرة الإنسان إلى الكون بأسره وإلى وجوده في هذا الكون.
بالهداية يدرك الانسان ان ما يبحث عنه ليس مجرد سراب ووهم وخيال
الهداية حج حقيقي من عالم العقل والأفكار إلى عالم القلب والإحساس من الظلمات الي النور من المعتقدات الوهمية النقلية الي الأنوار التوحيدية الحقيقية
الهداية ان تموت قبل ان تموت (موتوا قبل أن تموتوا)
هبة الهداية و البصيرة يا عزيزي متواجدة في كل واحد منا وهي مفتاح الفتاح للحقيقة التي عجز اللسان عن قولها
الهداية والنور الإلهي صمت عميق بداخلك حيث يشع نور الحقّ........ وعندما تجد هذا النور حتما ستعيش الهداية الحقييقىة.... والمحبة الالهية
ادخل فيه... اقفز إلى عمقه بشجاعة.... فهو الطريق الوحيد الي محبة الله واذا لم تفعل ذلك الان فأنك ستضيع حياتك بكاملها دون جدوى وستضيع الفرصة العظيمة التي وُهبك الله لمعرفتة ولقائة ومحبتة
الهداية يا عزيزي مفتوحة أبوابها أمام كل محبي السمو الروحي والأخلاقي والإنساني ممن ينشدون الحقيقة المجردة وينطلقون من أنفسهم
ولكن للاسف إن الذين لا يجيدون الحب قد ينتهون إلى تشريع البكاء والكراهية والدعوة إليه كعبادة
تحياتي والهداية والحب لنا جميعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 9:35 pm

اقتباس :
الهدايه لا تشرح بالعبارات


متابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميران
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 236
Localisation : إن كان قد جن من يشدو بحيدرة..~ فجنة الخلد مشفى للمجانيــــــــن..{~فلو قطعتني بالحب إربـــــــا لما مال الفؤاد إلى سواكا..~~
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 9:56 pm


قال رسول الله صلوات الله عليه و آله :علي مع القرآن و القرآن مع علي "



قال رسول الله

صلى الله عليه وعلى اله وسلم: أيها الناس


إني تارك فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا


بعدي أمرين، أحدهما أكبر من الآخر،


كتاب الله حبل ممدود ما بين السماء


والأرض، وعترتي أهل بيتي، وإنهما


لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض.


قال الإمام جعفر الصادق عليه السّلام:

«عليكُم
بتلاوة القرآن؛ فإنَّ درجاتِ الجنّة على عَدَد آيات القرآن، فإذا كان يومُ
القيامة قيل لقارئ القرآن: إقْرَاْ وارقَ. فكلّما قرأ آية يرقى درجة»


نوّر الله قلبك بنور القرآن وجعلكِ من حملته و العاملين به




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميران
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 236
Localisation : إن كان قد جن من يشدو بحيدرة..~ فجنة الخلد مشفى للمجانيــــــــن..{~فلو قطعتني بالحب إربـــــــا لما مال الفؤاد إلى سواكا..~~
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 10:07 pm

قال الله جل وعلا: {قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ
وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ
اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ
تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي
سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ
يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ} (التوبة:24).



وقال صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده
ووالده والناس أجمعين"، فقال عمر رضي الله عنه: يا رسول الله! إنك أحب إلي
من كل أحد إلا نفسي، فقال صلى الله عليه وسلم: "لا يا عمر حتى نفسك" فقال
عمر رضي الله عنه: الآن يا رسول الله لأنت أحب إلي من نفسي، فقال صلى الله
عليه وسلم: "الآن يا عمر" (رواه البخاري).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 10:59 pm

فرج كتب:
اقتباس :
الهداية هي العطش إلى المعرفة والنور
وأنا سأرد عليك بذات الأسلوب وسأقول
الهداية هي التوق الأبدي نحو تسلل النور السرمدي في الذات الفانية
ما رأيك
هل من الممكن أن نستمر طويلاً بهكذا حوار عائم
صديقي فرج إن كنت فعلاً محباً لله و لهذا النور السرمدي فأنا أدعوا الله أن يجعلنا من محبيه كما أنت
ولكن يا أخي الكريم الانسان جسد وروح والانغماس في الروحانيات من دون الدنيا يجعلك تخسر الاثنين معاً
أعتقد على غير ما ترى
العقل ضروري كما أن محبة الله ضرورية
هما جناحين للوصول إلى الحقيقة
لا بد من العقل والشرع والعلم والمحبة فوقهم بالتأكيد
فالحياة لا يمكن أن تعاش بالروح دون الجسد والمجتمع لا يمكن أن يستمر بدون حوار
والحوار لا يمكن ان يأخذ شكل واضح بدون العقل وبدون مفاهيم محددة
كلامك الإنشائي جميل ومعبّر عن حالتك وما أنت فيه من حب إلهي
لكنه يظل ضمن هذه الحدود ولا يصلح لتحديد المفاهيم الواضحة
فرج كتب:
اقتباس :
إن الذين لا يجيدون الحب قد ينتهون إلى تشريع البكاء والكراهية والدعوة إليه كعبادة
وهناك من يمارسون العدوانية والكراهية بدون التذرع بأي عبادة
وقد شهد التاريخ على صراعات دموية حتى بين أبناء الطرق الصوفية
فالمشكلة ليست بالأفكار بل بقول شيء وفعل شيء آخر
كبر مقتا ً عند الله أن تقولوا مالا تفعلون
أخيراً
أرجو منك يا فرج استخدام لغة مناسبة لفهمنا المتواضع
فنحن على الأرض وأنت تحلق بعيدا ً

_________________
يقول الإمام الحاضر عليه السلام :
((أن حرية التعبير هي قيمة ناقصة مالم تستخدم بشرف , وأن واجبات المواطنة في أي مجتمع يجب أن تشمل الالتزام بتعبير مسؤول وعارف .))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين يناير 25, 2010 11:17 pm


تحية طيبة تحمل بين ثنيتها كل الإعجاب والتقدير لمروركم الكريم
كلنا نملك النور اللازم للتعرف علی أنفسنا، الطاقة الداخلية التي تساعدنا لنهتدي لنوره
الوعي هو أنك تعرف نفسك وتعرف ذلك النور الداخلي الذي سيضيء كل شيء من حولك من نفسك الي نفسك يمكن ان تنطلق
لكن للأسف الاختلاف وقع حين جهل الناس حقيقة الحقائق وجعلوا أصابع آبائهم في آذان قلوبهم
بَلْ قَالُوا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُهْتَدُونَ (22) الزخرف
وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَ (67) رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنْ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْناً كَبِيراً (68) الأحزاب .
و أيّ أرض تخلو منك حتّى تعالوا يطلبونك في السمـاء
تراهم ينظرون إليك جهـراً وهم لا يبصرون من العماء
قال الحبيب المصطفي صلى الله عليه وآله وسلم ( أعرفكم بنفسه أعرفكم بربه )
و جاء عن الإمام علي عليه السلام : ( المعرفة بالنفس أنفع المعرفتين )
و عن الإمام علي عليه السلام
( الكيس من عرف نفسه و أخلص أعماله ) .
وهذا منهج وطريقة ومرويات أئمة أهل البيت عليهم السلام
بقولهم
( العارف من عرف نفسه فأعتقها ، و نزهها عن كل ما يبعدها ) .
( أعظم الجهل جهل الإنسان أمر نفسه )
( أعظم الحكمة معرفة الإنسان نفسه )
( أكثر الناس معرفة لنفسه أخوفهم لربه ) .
( كيف يعرف غيره من يجهل نفسه ) .
( كفى بالمرء معرفة أن يعرف نفسه ، و كفى بالمرء جهلا أن يجهل نفسه ) .
( من عرف نفسه تجرد ) .
( من عرف نفسه جاهدها ، ومن جهل نفسه أهملها ) .
( من عرف نفسه جل أمره ) .
( من عرف نفسه كان لغيره أعرف ، و من جهل نفسه كان بغيره أجهل ) .
( من عرف نفسه ، فقد انتهى إلى غاية كل معرفة و علم ) .
( من لم يعرف نفسه بعد عن سبيل النجاة ، وخبط في الضلال و الجهالات ) . ( معرفة النفس أنفع المعارف ) .
( نال الفوز الأكبر من ظفر بمعرفة النفس ) .
( لا تجهل نفسك ، فإن الجاهل معرفة نفسه ، جاهل بكل شيء ) .
ومن القران
قال عز وجل : { وَاللهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } النحل 78 .
هذه الآيات الكريمة التي تبين إن الإنسان عندما يخرج للدنيا من بطن أمه خالي من المعلومات الفعلية ، ولكن عرفت أن في الإنسان قوة الروح والنفس ، وركبت به الآلات مذكورة في الايه اعلاة لتحصيل المعرفة والهداية
قال تعالى : { سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ}فصلت53، وقال تعالى : { وَفِي الأَرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ (20) وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلاَ تُبْصِرُونَ }الذاريات21.
ومن هنا نعرف ونتأكد بأن هناك طريقين يتحدان ويلتقيان لمعرفة الهداية وهما:
طريق النظر إلى الافاق والايات الكونية وطريق معرفة النفس
ليتحدان في طريق اتخذة وسلكة جميع الانبياء والحكماء والعارفين والائمة الاطهار
وهو معرفة الله .... بالله
الله إحساس في قلبك مثل الحب والمحبة....
لا تستطيع التحدّث إلى الحب، لكنك تستطيع أن تعيشه...
الله أقرب إليك من حبل الوريد.... وما وسعني أرض ولا سماء.. وإنما وسعني قلب عبدي المؤمن - الصادق طبعاً....

ولكن للاسف بدون معرفة الانسان لتلك الروح والنور الالهي المنفوخ فية لن يصل للايمان الحقيقي ولا التكامل الروحي لمعرفة الله والاهتداء لنورة
الي متي تمر علينا الأيام و نحن غافلون و نيام في سهوة عن حقيقة العرفان
لنرحل من صحراء العقل إلى واحة القلب....... من وطن الشك والظن إلى وطن الصدق والثقة...... لأن الحقيقة في صمت القلوب لا في لغو العقول.... في بيت الحب والأسرار لا في دنيا الجدال والشجار...
اللهمّ ارزقني حبّك وحبّ من يحبّك وحبّ كلّ عمل يوصلني إلى قربك
توقدي أيتها الشعلة المتوهجة في الداخل أكثر فأكثر لتفضي برقع الليل،

ولتنمو النفس في الروح متحررة من سيد الظلام.

جزاكم الله كل خير على المرور ورزقكم الصدق في القول والعمل والمحبه
مع حبي لكم جميعا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي حسون
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 521
العمر : 27
Localisation : دمشق
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء يناير 26, 2010 1:27 am

لا تقولوا مساهمة طويلة وما رح نقراها /// أنا شايفكن Cool ...عم امزح....Smile

أدعو جميعكم للقراءة فقد ذكرت -بموضوعية-ما يفيدنا جميعاً:


الأخ فرج المطري أدعوك أن تكون عملياً practical أكثر مما أنت عليه الآن

منذ تسجيلك الكريم في هذا المنتدى وأنت تكرر نفس المعنى بغير أسلوب
ونفس الجوهر بغير قشور .

دعوتنا كثيراً لإشعال نار الحب في قلوبنا
دعوتنا كثيراً للتخلي عن الماديات في سبيل الروحانيات
دعوتنا كثيراً للاتحاد في البوتقة الالهية
دعوتنا كثيراً للرجوع إلى الاصل الثابت
دعوتنا كثيراً إلى معرفة الله عن طريق معرفة الله
واستشهدت بأقوال الأئمة والرسل
واستشهدت بالقرآن الكريم

وكل هذه دعوات محببة وتبدي راحة لناظرها
لكن التساؤلات تبدأ.......

اعتبرني أنا عضواً جديداً في المنتدى وقرأت مقالاتك واعجبتني
فجميعها للروح راحة.....لكنها كلاااااااااااام نظري
أريد شيئاً عملياً فكل كلامك أستطيع الحصول عليه
من الغوغل , واستطيع الحصول على غيره الكثير والكثير

ولو قرأت أي قصة ل جلال الدين الرومي
و فريد الدين العطار وغيرهم من أسياد المتصوفين الأفاضل
لوجدت كلاماً رائعاً ومليئاً بالروحانيات والعبر والقصص المبطنة
وكل هذا يدعونا كما أنت تدعونا كما الفلاسفة يدعونا كما الله يدعونا كما الأئمة تدعونا......
((((للوصول إلى الذات)))

أتفق معك بهذا...كما وأشد على يديك

لكني كـ قارء لمساهماتك أريد خطوات عمليةً وكلاما مفهوماً
هل أنت مع التعقيد أو مع البساطة؟؟؟؟؟؟؟أريد جوابك على سؤالي
لو فرضنا بحق أنك تحاول نشر النور
أو تحاول مساعدتنا للوصول إليه
فانتبه إلى ما سنفرضه الآن سوياً......
لو كنت أنا عضواً جديداً في المنتدى وأعرف فقط القراءة والكتابة
وأعرف قراءة السطور لكني لا أعرف قراءة ما بين هذه السطور
هل ستحرمني من النور الذي تحاول نشره هنا...لمجرد أنني بسيط و قليل العلم
أم ستطالبني بزيادة ثقافتي وعلمي والاطلاع على الاسلوب الفلسفي
والابحار في علوم الدنيا الذي سيوصلني إلى علوم الاخرة...(أليس هذا هو استخدام العقل)
ماذا ستطلب مني أخ فرج؟؟؟؟؟؟أنتظرُ جوابك

أخي فرج أطلب منك طلباً أخوياً
وأحبّ جداً أن لا تردني خائباً

صدقني أنك إن نفذت طلبي هذا ستستفيد الكثير والكثير.

الطلب بسيط جداً وأريد منك وعداً لتحقيقه؟؟؟!!!! ماذا قلت؟؟ أخ فرج؟؟

فقط إقرأ قصة حي بن يقظان لابن طفيل
قصة قصيرة ولن تأخذ منك سوى يوم أو أكثر قليلاً
واعتقد أن من يود الوصول إلى الله وإلى ذاته سيُضحي بقليل الوقت
فطلبي هذا ليس بالمعقد وليس كلاماً يخاطب الفلاسفة فقط
إنه كلام يخاطب جميع العقول والقلوب مجتمعة

إقرأ قصة "منطق الطير" لـ فريد الدين العطار

أرجووووووك أن تفعل هذا لأجلك ولأجلنا ولأجل كلّ من تأثر بكلامك
وانتظر رأيك بعد قراءة الكتاب.....وانتظر شكرا لي Smile.....منك بعد قراءة القصتين.

كلاهما يتحدثان عن رحلة النفس إلى الله وأنت أيضاً لم تتحدث إلا عن هذه الرحلة
لكن الفرق بينك وبينهم:
أنهم أولاً: خاطبوا جميع العقول بحسب مقدرة هذه العقول.
أنهم ثانياً : وصفوا المراحل أو الخطوات للوصول إلى الذات بالتفصيل
أما أنت فتدعونا للقفز واجتياز المراحل دون خوضها

يعني باللغة العامية : Smile
في نجاح بواسطة وغش / ونجاح بجهد ... أي النجاحين أفضل؟؟؟
بالأحرى أي النجاحين يشعر صاحبه بالنشوة أكتر...؟؟؟
الأول أو التاني؟؟؟

نعود للغة الفصحى مع أنها مكسرة لديّ .... Smile

ملاحظة:
للذين هم مثلي نحن الذين من الصعب أن نفهم الكلام المبطن
والصعب الفهم والروحاني البحت فقط:أدعوكم كلكم لقراءة الكتابين المذكورين أعلاه.
فإنهما سيختصران علينا الكثير من الطريق الذي يدعونا لخوضه الأخ فرج مشكوراً..

على الأقل أنهما كتابان يستطيع القارئ وحتى القارئ المبتدئ أن يقوم باسقاطات
منهما على الواقع المادي كي يستفيد روحيا ومادياً ويحقق التواااااااااااازن

تنويه : كتاب منطق الطير لـ فريد الدين العطار
كان هو البحث الذي اختاره سمو جلالة مولانا
الإمام الحاضر الموجود شاه كريم الحسيني
منه النور والبركة والسلام
للحصول على إجازة الدراسات الاسلامية
(يعني الكتاب كان هو مشروع التخرج)
معناها أكيد بيستحق اهتمامنا ..... أو عندكم رأي مغاير......؟

ملاحظة : هذان الكتابان متوفران بكثرة و وبقليل من الجهد سنحصل عليهما.


المولى يبارك بالجميع ويا علي مدد
وفقكم الله جميعاً اخوتي
أخوكم الصغير....علي

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن لم تزد شيئاً على الحياة فأنت زائدٌ عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء يناير 26, 2010 1:49 am

اقتباس :
كلنا نملك النور اللازم للتعرف علی أنفسنا، الطاقة الداخلية التي تساعدنا لنهتدي لنوره
الوعي هو أنك تعرف نفسك وتعرف ذلك النور الداخلي الذي سيضيء كل شيء من حولك من نفسك الي نفسك يمكن ان تنطلق
يبدو ان الاخ فرج يعلمنا كيفية التعرف على نفوسنا

يا اخي الكريم ما تراه باطنا اصبح بالنسبة لنا سطحي
ساسالك سؤال ---

كيف امنت بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميران
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 236
Localisation : إن كان قد جن من يشدو بحيدرة..~ فجنة الخلد مشفى للمجانيــــــــن..{~فلو قطعتني بالحب إربـــــــا لما مال الفؤاد إلى سواكا..~~
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء يناير 26, 2010 5:43 pm

إنّ
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونشكره ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور
أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا مثيل له، {وللهِ المَثَلُ الأَعلَى} الآية .
(سورة النحل/60 ).


{ لَوْ
أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْءانَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا
مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا
لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ
}
(الحشر/21).


{ وَاللهُ
أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا
وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ
تَشْكُرُونَ
}
(سورة النحل/78) .

{ وَجَعَلَ لَكُمُ الْسَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }


{ إِنَّ اللهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرجنس بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء } الآية. (سورة النساء/47)


{
أَلَمْ يَرَوْاْ إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاء مَا
يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ اللهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ
يُؤْمِنُونَ
} (سورة النحل/79) .



{ مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {96}
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذجنسرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ
فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم
بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
} (النحل/96-97)



انا بصراحة مستغربة من السيد فرج وما يكتب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء يناير 26, 2010 9:40 pm

مشكور يا اخي علي حسون للطرح الرائع الذي تفيض به علينا
وانا تحت أمرك وسا أقرء الكتب التالية:
قصة حي بن يقظان لابن طفيل
قصة قصيرة ولن تأخذ منك سوى يوم أو أكثر قليلاً

وقصة "منطق الطير" لـ فريد الدين العطار
انا أحب القراءة وكلامك نبهني لشيء كنت غافل عنه
مع هذا كل إنسان له حياة مختلفة ومجموعة من الأسئلة للبحث عنها
وانا هنا أتعلم وابحث
مشكور أخي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي حسون
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 521
العمر : 27
Localisation : دمشق
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء يناير 26, 2010 11:25 pm

أشكرك أخي فرج على التجاوب
فعلاً سررت به

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن لم تزد شيئاً على الحياة فأنت زائدٌ عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الإثنين فبراير 01, 2010 8:03 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
ياعلي مدد
اقتباس :
شكرا يا صقرنا الرائع تقول في سؤالك
هل يعقل ان يقيم الله هاديا حاضرا في الاذهان غائب عن
الحواس ويكلفهم بطاعته واتباعه
الهادي والمهدي قائم وحاضر في حواسنا وأذهاننا منذ خلقنا الله
ولكن الانسان المسكين
ضاع في تعدّدية الهداية نفسها
ونسي العارف انه هو ذاته المعروف
ونسي أن الله يهدي من يشاء
ومن يشاء تعود علي طالب الهداية
ومن يهتدي فأنما يهتدي لنفسة
تحياتي
الهادي والمهدي قائم وحاضر في حواسنا
وأذهاننا منذ خلقنا الله ولكن الانسان المسكين ضاع في تعدّدية الهداية نفسها
الهادي والمهدي قائم وحاضر في حواسنا وأذهاننا منذ خلقنا الله
الهادي هو إمام الزمان الحاضر الموجود في كلّ زمان و هو قائم وحاضر في حواسنا
وأذهاننا وحياتنا منذ خلقنا الله سبحانه وتعالى
اقتباس :
ولكن الانسان المسكين ضاع في تعدّدية الهداية نفسها
كيف تقول أن الإنسان ضاع في تعدّدية الهداية
هل أنت ضائع في هذا ؟!.....
وتقول أنّك حصلت على النور والحقيقة باتت بين يديك!!..
إنّ الهداية واحدة وليست متعدّدة كما تقول لكن لها طُرُق ووسائل متعدّدة..
اقتباس :
ومن يشاء تعود علي طالب الهداية

إنّ الله سبحانه القادر على كلّ شيء و بمشيئة الإنسان وبدونها لم يُضيّع الهداية على الإنسان
ولم يَضيع الإنسان إلا مَن هوى ويهوى الضياع
وتبقى مشيئة الله سبحانه فوق كلّ شيء فيما خلَقَ وسوّى ومشيئته هي ما تكون
{قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَلاَ
يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }يونس49
{وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلكِن يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا
كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل93
{إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّك إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً}الكهف24
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ
فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ }يونس108
نتيجة وثواب وعاقبة الهداية هي خير.... وهي لمَنْ اهتدى
يوم لا ينفع لا مال ولا وَلَد............ فنتيجة وثواب
الهداية هي لمَنْ اهتدى كنتيجة
لكنّ الإنسان عندما يهتدي يهدي الآخرين لسواء السبيل وحسب مقدرته
ومعرفته وفي نشر العلوم والمعرفة الدينيّة والدنيويّة و مالحضارة التي نَحنُ بها إلا نتيجة لهذا
لا يهتدي الإنسان فقط لنفسه فهو بهذا يكون أنانيّاً وفاقداً لأصوله الإنسانية ولإيمانه
لأنّ ليس هذا ما تُعلَمنا إيّاه مكارم الأخلاق بأن نكون أنانيين
فلا يؤمن المرء حتى يُحبّ لأخيه ما يُحب لنفسه
وهذا ما نفعله هنا إنشاء الله القدير
اقتباس :
الاخوة بقية الزملاء
الكرام أثلجت صدري ردودكم وإن كنت مستغربا أسلوب الهجوم الذي تهاجموني به وكأني
خرجت عن الملة أو ارتكبت كبيرة من الكبائر
لكني مع ذلك سعيد لأنكم متحمسون مثلي لهذا الدين العظيم
الذي أخرج البشرية من الظلمات إلى النور
فأنا ببساطة أدعو إلى تصويب خطأي إن أخطأت بدون تعصب
لمذهب أو فكرة ، كما ادعوا إلى الحوار الهادئ الذي يبعدنا عن زرع الأحقاد في قلوبنا .
تقبلوا مني تحياتي و دمتم بألف صحة وعافية
إن كُنت أخ فرَج تقول وتعتقد أنَنا أخوة فلِم هذا الكلام؟!......
ونحنُ فعلاً كذلك حتّى لو لم تكن أنت .........والله أعلَم ما في الصدور
لم يَكُن ما يدعو لنقاشك لو لم نكُن نعتبر كلّ مَن يأتي إلى منتدانا الكبير بما ومَن فيه أخاً لنا
لما كنّا نَردّ ونتجاوب معك واختصرنا كلّ هذه المسافات ...
فلا داعي لهذا الكلام والأفكار المحسومة لدينا سلفاً
ونحنُ هنا في منتدى حوار ولكن لهذا الحوار شروط نُطبّقها على أنفسنا على الآخرين أيَاً كانوا
فعلى الجميع التقيّد والالتزام بشروط المنتدى وآداب الحوار
نحن لا نُهاجمك كما ذكرت بل نصوب لك
وهذا ما نفعلَه مع جميع الأخوة على اختلاف مفاهيمهم
وندعو إلى الحوار الذي تدعو إليه متمنّين عليك الصدق فيما تقول ونكتُب
اقتباس :
ولكني ارغب بتذكيرك بالاية القرانية
فمن يهتدي فانما يهتدي لنفسة
أخ فرج ليتك تذكر الآيات بكاملها مع تفاصيلها
وهذه الآية وتفصيلها سنذكرها نحن كاملةً بإذن الله وأمره
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ
وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ }يونس108
اقتباس :
ولن يصل الي دين الله الا من يستطيع رمي جميع
قراراته الفكرية، والمفاهيم المنطقية وكل الافتراضات والهواجس الفكرية والدينية
يجب إفراغ الإناء أولا.... حتي نصل ونتصل
نعم يجب ان نفهم يا عزيزي ان الأديان جميعها من الله وهي
طرق ووسائل للوصول إلى الله ولكن الأديان ليست هي الله...
كيف سنرمي بكلّ ما تعلّمناه بالعقل وبدون علمٍ وعقل كيف سنتواصل وكيف نصل إلى
الهدف من الدين الذي هو من الله ولله خالصاً
{وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ فَإِنِ انتَهَواْ فَلاَ عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ }البقرة193

اقتباس :
لو أجبتك يا عزيزي بملايين الكلمات فلن تقتنع ولكني دعني أحاولان أهذي
الهداية موجودة فهي ذلك النور الرباني الذي يملئ السموات والأرض
الهدايه لا تشرح بالعبارات فهي عرفان يعلو العبارة نفسها
يمكنك ان تبحث عن الماء في الصحراء ولكنك للأسف لن تجدة
الهداية هي العطش إلى المعرفة والنور... طلبٌ وسعي دءوب وصبور...
الهدايه يا محب الله
ليست اعتناقاً لبعض المبادئ والنظريات أو قبولاً لبعض
العقائد البعيدة عن حياة الإنسان. إنما هي خبرة حياتية وبصيرة ووعي يحدد نظرة
الإنسان إلى الكون بأسره وإلى وجوده في هذا الكون.
بالهداية يدرك الانسان ان ما يبحث عنه ليس مجرد سراب ووهم وخيال
الهداية حج حقيقي من عالم العقل والأفكار إلى عالم القلب
والإحساس من الظلمات الي النور من المعتقدات الوهمية النقلية الي الأنوار
التوحيدية الحقيقية
الهداية ان تموت قبل ان تموت (موتوا قبل أن تموتوا)
هبة الهداية و البصيرة يا عزيزي متواجدة في كل واحد منا
وهي مفتاح الفتاح للحقيقة التي عجز اللسان عن قولها
الهداية والنور الإلهي صمت عميق بداخلك حيث يشع نور
الحقّ........ وعندما تجد هذا النور حتما ستعيش الهداية الحقييقىة.... والمحبة الالهية
ادخل فيه... اقفز إلى عمقه
بشجاعة.... فهو الطريق الوحيد الي محبة الله واذا لم تفعل ذلك الان فأنك ستضيع
حياتك بكاملها دون جدوى وستضيع الفرصة العظيمة التي وُهبك الله لمعرفتة ولقائة ومحبتة
الهداية يا عزيزي مفتوحة أبوابها أمام كل محبي السمو الروحي
والأخلاقي والإنساني ممن ينشدون الحقيقة المجردة وينطلقون من أنفسهم
ولكن للاسف إن الذين لا يجيدون الحب قد ينتهون إلى تشريع
البكاء والكراهية والدعوة إليه كعبادة
نحن نستمع إليك وأنت تكتُب وتهذي كما تقول أنت
هذا النّور محسوس و ملموس و مجسّد
ونحنُ نرى هذا في إمام الزمان الحاضر الموجود علينا منه النور والبركة والسلام
{وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ إِنَّمَا أَنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ }الرعد7
{إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ }يس12
اقتباس :
يمكنك ان تبحث عن الماء في الصحراء ولكنك للأسف لن تجدة
لماذا؟؟....... أبحث عن الماء إن كُنت لن أجده أخ فرج
أليس البحثُ عنهُ بالعلم والعقل في مكان يُحتمَل وجوده فيه أفضل
أم أنّي أبحث فقط لمجرّد البحث دون نتيجة ؟!.........
وإن كانَ ما أريدهُ موجوداً فلماذا البحث وعلامَ أبحث
أعمَل لما يُرضي الله تعالى وخلْقِه هو أفضل وأخْيَرْ وأثوب
فأَحبّكم إلى الله أنفعكم لعياله
{وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ
وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }التوبة105
اقتباس :
الهداية يا عزيزي مفتوحة أبوابها أمام كل محبي السمو الروحي
والأخلاقي والإنساني ممن ينشدون الحقيقة المجردة وينطلقون من أنفسهم
ولكن للاسف إن الذين لا يجيدون الحب قد ينتهون إلى تشريع
البكاء والكراهية والدعوة إليه كعبادة

نعم أخ فرج الهداية موجودة ونتمنّاها لك
نحنُ لدينا كلّ الحب النابع مِن تُربة الإيمان شامخاً متطلّعاً إلى رضا الله سبحانه وتعالى
لننال به وبعملنا في هذه الدنيا خير الدّارين إن شاء الله العليّ القدير
ونتمنّى عليك أيضاً أنّك مثلنا تمتلك قلباً كبيراً فيه مثلُ هذا الحبّ
ولا تُشرّع البكاء والكراهية وتدعو العِباد إليها وأن لا تكون مثل هؤلاء الناس
اقتباس :
ان الحمد لله نمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من
يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا، اللهم صلى وسلم وبارك على
عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين أما بعد
الفاضل سقراط شكرا لمرورك ولمداخلتك القيمة واخلاقك الكريمة
كل شيء لا قيمة له عند طالب الحق والعرفان... إلا
الحقيقة التي عطشها يملأ الكيان ويبقيه في حال من البحث والبرهان
وانا ابحث وباحث عن النور وسأظل ابحث
والدين يقتضي البحث عن الحق والحقيقة ، وهو لا يمت بأية
صلة إلى الاعتقاد المنظم والمؤدلج بمذهبيات متنوعه ومختلفة
فالإسلام دين صفاء العقيدة ، ونقاء الاعتقاد ، دين بلا طرق ، دين بلا مذاهب
وبصفتي انسان حقير وجاهل اتسكع للبحث عن النور لذلك انا
بينكم بافكاري وتناقضاتي وهدايتي وضلالي متغير متبدل جاهل وعالم
لذلك أشكركم علي قبولي بينكم وهذا ما يجذبني فعلا للتحاور معكم
وأنا اولا واخيرا إنسان مع نفسي قبل ان أكون معكم إنسان ...
هدفي وهدف كثير ممن يحبون دين الله ان نتكاتف ونكثف
جهودنا هذه ،لكي نعيد للدين روحه الخالصة، وأن نقشط هذه السطوح والقشور لنصل الى
تعريف يقربنا من روح الدين ،ونقدمه لا على أساس أنه أفيون الشعوب المخدر ،بل هو
دواء الشعوب المنشط والذي يضمن سعادة الانسان في الدنيا والآخرة... إن حبنا جميعا
للحقيقة ورغبتنا في نشرها بين الناس هو هدفنا الرئيسي فمن تلقاها فهنيئا له بها
ومن رفضها فالحقيقة باقية لن تزول مهما رفضها الرافضون وأنكرها المنكرون
لقد تعلمت مما سطرت يمينكما يا عزيز سقراط الكثير فجعل الكريم
ماكتبته في موازين حسناتك وجزاك الرحمن خيراً
إن الله تعالى قد منحنا قوة التفكير ووهب لنا قوة العقل
، أمرنا أن نتفكر في خلقه وفي آثار صنعه ، ونتـدبر فيحكمته وإتقان تدبيره ، وفي
آياته ، وفـي الآفـاق ، وفـي أنفسـنا ؛ قال تعالـى: ( سنريهم آياتنـا في الآفاق
وفي أنفسهم حتى يتبين لهم انه الحق ) .
وقدذم المقلدين لآبائهم بقوله تعالى : ( قالوا بل نتبع ما ألفينا عليه آباءنا أولو كانآباؤهم لا
يعلمـون شيئا ) . كما ذم من يتبع ظنونه ورجمه بالغيب فقال : ( إن يتبعونإلا الظن ) .
قد نتبع مذاهب بعينها، أو نتعبد لصور بعينها، أو نبتكر
دين ، لكن من الواضح أن هذه الأشياء كلها ليست من الدين في شيء. ولا تمت للحقيقة بشيء
وسبق ان وضحت لكم أن منهجي هو البحث عن الحق، لكن ذاك
الحق غير معلوم؛ إنه ليس الحق القابع في الكتب، ليس خبرة الآخرين الجاهزة...
الحقيقة مختلفة
انت اقتبست كلمات من مقالاتي للاسف هذا الاقتباس اضعف
بنيتها الحقيقية وحاولت ان توضح التناقض فيها بالرغم انني اكتب وؤاوكد فيها جميعا
بانها متناقضة تبحث عن الحقيقة
و الحقيقة هي أن تبحث في الظلام وليس في مكان تواجد الضوء ..
الحقيقة هي الباب والحجاب في آن واحد.
لذلك اسمح لي ان انقل لك ما كتبة احد الاخوة
اذا بدأت بتقييم الناس وتحليلهم وتقسيمهم وتفصيلهم فانك
لن تجد الوقت لتحبهم ولتفهمهم
تقول يا عزيزي الحقيقة تناقض كبير فيما تكتُب وتقول
وهذا يجعل كلّ من يقرأ لك
محتاراً في أمرك مشوّش الفكر والقلب
وتتفضّل علينا بهدايتنا......... وأنت الأحوج إليها
ولكن أين الحقيقة
سؤال نمضي حياة وأكثر في الإجابة عنه...
والجواب يبدأ بخطوة...
خطوة نحو الدّاخل... نحو الكنز المدفون في باطنك
وأعماقك... لتتعرف على نفْسِك ونفَسَك...
هنا نزيل الغبار عن أعيننا لنرى بشكل أفضل...
نرى الطريق الذي لم يكن يوماَ إلا أمامنا، ولكن لم نكن
ننظر في الاتجاه الصحيح...
الطرق عديدة وكثيرة... خلق الخالق من طرق بعدد ما خلق من خلق...
والذي يجمعها هو اتجاه الطرق... جميعها نحو الداخل...
نحو الساجد في الجسد ....والساكن في المسكون...
ونشعل شمعة تعلن ولادة الفجر الجديد
كل ما أقوله هنا لا يفعل شيئاً مع الحقيقة ..
لأن الحقيقة لا يمكن أن تُقال...
كل ما أقوله ليس إلاّ طَرْقاً على الباب.
وعندما تُصبح واعيا يا صديقيً: سوف ترى الحقيقة بنفسك
أجل يا صديقي لان النسر يا صاح لا يحمل عشه، بل يطير
وحده محلقا في عنان السماء.
مع احترامي وتقديري للجميع
نحمد الله حمداً ولا يُحمد على حمدِ سواه
و الحمدُ لله ربّ العالمين إياهُ نعبُدُ و نستعين
ونستغفرهُ من ذنب يُبعِدُنا عن رحمته
ونستعين به إلى عملٍ يُقرّبنا من رضاه
أما بعد
فإنّنا هنا في هذا المنتدى الغالي ومع أخوتنا الكرام نسعى ولا نألوا جهداً في سبيل
هداية أخوتنا في الإنسانيّة إلى سواء السبيل والصراط المُستقيم
وما تبحث عنهُ هو مصدر فخرنا وفرحنا وسعادتنا وإيماننا
أنت إنسان محترم وبين أخوة محترمين وفي منتدى محترم
طالما تحترم ما نحترمه وتُقدّر ما نُقدّره حقّ قدره وتلتزم بما نلتزم به
وما دُمْتَ تضع الأمور في نِصابها وتُعطي كلّ ذي حقّ حقّه هُنا
فبعضُ ما تكتُبه هو هدفٌ لنا في حياتنا وهنا
أمّا البعضُ الآخر مما تقولَهُ فإنّنا نُناقضك به ونختلف به معك
هذا رأينا و لجنس رأيك
نحنُ نُساعدك في الوصول للحقيقة التي تبحثُ عنها
إنْ تحدّثت لنا عن ماهية الحقيقة التي تبحث أنت عنها فقد نوفّر عليك عناء البحث
عليكَ أن تقرأ جيداً في المنتدى منعاً للتكرار ومضيعة الوقت الثمين
عسى أن تجد ظالّتك وما تبحث عنهُ
نحنُ هنا لا نبتكر ديناً بل نمشي في الحياة واثقين بأنفسنا وبنهجنا
وإيماننا مُطلَق بمُعتقدنا
لم نقتبس لكَ مما كتبت إلا ما أثار فينا الريبة والشك مما تكتُب وتقول وقد أردنا بهذا
أن نستفسر منك حول بعض هذه الأمور كي تتّضح الصورة لنا أكثر فيما تريدَه أنت كي
نتمكّن من مُساعدتك وليس لأجل الجدال العقيم الذي يبحث الكثير عنهُ في المنتديات
دون هدف وبلا نتيجة وهذا ليس موجوداً عندنا وغير مسموح به
اقتباس :
اذا بدأت بتقييم الناس وتحليلهم وتقسيمهم وتفصيلهم فانك لن تجد
الوقت لتحبهم ولتفهمهم

نحنُ إن قيمنا الناس وحلّلناهُم وقسّمناهُم وفصّلناهُم كما تقول
فهذا لأنّنا نُحبّهُم ونُريد لهُم الخير الذي تمنيّنا عبر تاريخنا كلّه أنْ
يُبادلنا إيّاهُ الآخرون ونتمنّى لهُم كما نتمنّى لأنفسنا وبهذا نكون حقّاً مؤمنين
{وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ }الروم22
نحنُ إن قيّمنا الناس وحلّلناهُم وقسّمناهُم وفصّلناهُم
كي نُعطيهم قدر ما نستطيع من المعرفة الروحانيّة والدنيويّة
نحنُ إن قيّمنا الناس وحلّلناهُم وقسّمناهُم وفصّلناهُم لا لنُحاسبهم
الله سبحانه وحده القادر على كلّ شيء هو من يُحاسب الجميع على ما يقولون ويفعَلون
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ
أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13
اقتباس :
كل ما أقوله هنا لا يفعل شيئاً مع الحقيقة ..
لأن الحقيقة لا يمكن أن تُقال...
إذا كان هذا ما تقوله فلماذا هذا الجهد الذي تبذله والعمل الذي تقوم به؟؟!!........
اقتباس :
كل ما أقوله ليس إلاّ طَرْقاً على الباب
نحنُ بانتظار أن تفتح الباب .. مِنْ بَعدْ كلّ هذا الطّرق الذي لمْ يُبقي باباً.
اقتباس :
وعندما تُصبح واعيا يا صديقيً: سوف ترى الحقيقة بنفسك
نحنُ واعون تماماً لكَ ولكلّ مَن يكتُب ويتكلّم هُنا يا أخ فرج
و نرى ما لا تَراه ونتمنّى عليك أن تعرفهُ وتراهُ يوماً
اقتباس :
أجل يا صديقي لان النسر يا صاح لا يحمل عشه، بل يطير وحده محلقا في عنان السماء
قد يكون هذا النسر مثلك لكن عليك أن تَعرف
أنّهُ مهما طارَ وحلّقَ عالياً فلا بدّ لهُ مِن عشّ يأوي إليه ينطلق منه ويعودْ إليه
والأهم من هذا كلّه أنّهُ لا بدّ لهُ مِن خالقٍ عظيم .
{هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ
الْحَكِيمُ }الحشر24
والحمدُ لله ربّ العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميران
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 236
Localisation : إن كان قد جن من يشدو بحيدرة..~ فجنة الخلد مشفى للمجانيــــــــن..{~فلو قطعتني بالحب إربـــــــا لما مال الفؤاد إلى سواكا..~~
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء فبراير 02, 2010 4:28 pm

انطلاقا من هذا الواقع نود أن نشير الى كل من يعتقد بإمامة علي وولايته وهو يحيى ولاءه لعلي عليه السلام .... عليه أن ينتهج سبيله ويقيم أمره ويتجنب نواهيه وينفذ وصيته ويرعى حرمته ويقبل عليه إقبال المعظم لإمامته ويوقن بصدق كلامه وحكمه ويتأسى بأعماله ومواقفه ليصحح بذلك الاعتقاد به والانقياد إليه لكي تحيى هذه الأمم من خلال سيرته التي هي مسؤولية كل فرد مسلم يدعي الولاء لعلي ولذرية علي عليهم السلام ، خصوصا ونحن نعيش هذه الآلام منذ مئات السنين بحثا وراء حقيقة هذا الولاء العظيم الذي هدانا الله إليه ونحن في ضمير الغيب إذ من الضامن لنا مع قدرتنا إن ظفرنا بحقيقة الولاية لأمير المؤمنين عليه السلام التي تاه عنها رجال تشابهت عليهم الطرق حينا وانسدت في وجوههم المنافذ حينا ً آخر ، وهبنا إننا أوتينا قدرا من الذكاء الحاد وبهمم عالية تكشف لنا حقيقة ذلك فمن لهذه الجماهير المسلمة الذين قلة حظوظهم المعنوية في عدم ولائهم لعلي عليه السلام ، بيد أننا لو أحسسنا براحة الولاء الحقيقي لعلي عليه السلام في نفوسنا وبرد اليقين بولايته في قلوبنا وروعة الاعتقاد به في بواطننا لكان الميل شديد لجزاء هذا الرجل العظيم بالشكر والإحسان ، هذا الرجل الذي يسّر لنا هذه النعمة الإلهية في ترسيخ عقيدة التوحيد والإيمان بعدل الله وقيامه في نفوس المؤمنين الأخيار ، لكان الولاء له أكبر وأعظم من أن يوصف بكلام أو يدون في كتب ، وذلك لأن عليا ً عليه السلام هو المعدن الإنساني النفيس الذي لا تزال مظلوميته قائمة بيننا إلى هذا اليوم ، فحري بنا أن نغالي في كشف مظلوميته وبيان أسبابها ومسببيها ، لا على نحو الطائفية المقيتة ولكن لتصحيح مسار الأمة الإسلامية وهدايتها الى الحق الذي ضيـّع منذ فترات زمنية طويلة والذي يمثل الإسلام الحقيقي الذي جاء به محمد العظيم صلى الله عليه وآله وسلم وأشار الى زعيمه وقائده أمير المؤمنين عليه السلام بقوله : يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة ، قالها النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليرسم الطريق أمام كل حر أبي يكره الذل والهوان ، أمام كل أمريء يكره حيرة الباطل وهوان الصمت والجمود ، أمام كل إنسان ينشد الوصول الى أسباب السيادة الصحيحة ، قالها رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ليعرف الجميع من أين تؤخذ الأسوة الحسنة ، ولكن ما حدث بعد وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم وفي زمان علي عليه السلام نجد أن الأمة كانت محكومة بإشاعات باطلة ، وظنون قاتلة ، وأوهام لا حصر لها ، وكما تشيع الفرية المختلقة بين بعض الناس فتمسخ تصورهم وتفسد أحكامهم ، شاعت عن علي الدر عليه السلام وعن سيرته يوم ذاك أكاذيب وافتراءات بلغت حدا أعيت فيه المصلحين من الصحابة الأجلاء أمثال ( سلمان وحذيفة وأبا ذر وعمار ( عليهم رضوان الله ) ، عندها هامت الأمة وهي تتخبط في ديجور ليس له قرار كما هو حالها اليوم ، فأصبح مولانا الإمام علي عليه السلام في ليلة وضحاها ضحية عمياء مجهولة وضغائن محمولة سرعان ما انكشفت حقائقها وظهرت معالمها على أرض الواقع ، فبالرغم مما جرى عليه سلام الله عليه إلا انه بقي صابرا بما جاءت به المقادير وهي تحمل معها الفواجع والفضائع التي لا ينظم لها سجل ولا يحوي أثرها كتاب ، وبعد سلسلة من الأحداث التي وقعت في زمان من سبقه الى الخلافة بدأت مرحلة التيه والضياع في امة محمد صلى الله عليه وآله وسلم حتى حدث مقتل عثمان فاضطربت أمور المسلمين وهم حيارى لا يعلمون الى من يؤول أمر الخلافة فوقع رأيهم على أمير المؤمنين عليه السلام وبعد التي والتيا جاءوا إليه وهم يزفون إليه الخلافة كما تزف العروس الى عريسها ، وهم أذلاء صاغرون ينادون ( ليس لنا غيرك يا أبا الحسن ) ، ( يا علي أنت الولي ) ، أدرك دين ابن عمك فقد نهب تراثه واندرست آثاره على أيدي الطلقاء من بني أمية وآل مروان ، فأجابهم علي عليه السلام بعد أن أسبرهم وأيقن رأيهم وهو عالم بأحوالهم ، ومن هنا انطلق المناوئين له ممن مرد على النفاق من أهل المدينة وعلى مقدمتهم ممن يدعي صلة الرحم برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصحبته مما سخر ذلك في تألب الأمور على أمير المؤمنين علي عليه السلام في المدينة وهذه أحد الأسباب التي جعلت من علي عليه السلام أن ينتقل الى عاصمته الجديدة ( الكوفة ) وسرعان ما أن استقر حكمه في الكوفة جالت وصالت الفتن عليه من قبل رموز وواجهات الأمة ، فمرة رفعوا قميص عثمان وهم ينادون ان عثمان قتل مظلوما بقيادة الجمل وصاحبته ، ومرة يرفعون المصاحف على رؤوس الرماح بقيادة الدعي ابن الدعي ( معاوية ) وذلك في واقعة صفين ، ومرة يطلبون الله حكما بينهم وبين رموز الانحراف والانحطاط وهم لا يعون ولا يدركون مكائد معاوية وأتباعه فحدثت مارقة قد مرقت عن الدين كما يمرق السهم عن وتره فجعلوا الناس تتفرق عن إمامها وسيدها علي بن أبي طالب عليه السلام وهو ينادي ويحكم ( أنا قرآن الله الناطق ) وقد كرر نداءه مرارا فلم يأبه له إلا القلة المؤمنة بولايته ، فعمّت الفوضى في البلاد والعباد ، هذا وقد أصبح عليا عليه السلام غريبا منعزلا ووحيدا منفردا حتى جاء اليوم الذي هاجر فيه الى ربه صابرا محتسبا ولا يزال يشكو ظلامته ومحروميته بسبب قصورنا وتقصيرنا في عدم إدراكنا حقيقة الولاء لعلي وذريته عليهم السلام وخصوصا حفيده الإمام المهدي عليه السلام ، حيث انه روح علي ونفسه التي بين جنبيه والذي لا يزال هو الآخر ضحيتنا ، حيث ان ما جرى على جده علي عليه السلام يجري عليه الآن ونحن ننادي ( أدركنا يا علي .. أدركنا يا مهدي ) ولو لاحظنا ما ذكرناه آنفا وما يتعلق بمعاناة أمير المؤمنين عليه السلام والتي أسبابها الأمة ورموزها مما جعله لا يزال ضحية أمته وهو الضحية الأعجوبة التي لا تموت ولا تستطيع أن تموت بوجود سيد الأمم وزعيمها المهدي عليه السلام من حيث وجود أوجه التقارب والتشابه بين الواقع الذي عاشه جده علي عليه السلام والذي يعيشه الإمام المهدي عليه السلام حيث وجود الكثير من العناوين التي انقضت عهد علي والمهدي عليهما السلام وتنكرت لهما ، فكم من الناكثين والقاسطين والمارقين وهم كثيرون في هذا الزمان ( زمان الظهور المقدس )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء فبراير 02, 2010 9:11 pm

،
اقتباس :
فأصبح مولانا الإمام علي عليه السلام في ليلة وضحاها ضحية عمياء مجهولة

متابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء فبراير 02, 2010 11:00 pm



موضوع: الوصي الذي لا يزال ضحية أمته الجمعة سبتمبر 25, 2009 7:16 am

________________________________________
انطلاقا من هذا الواقع نود أن نشير الى كل من يعتقد بإمامة علي وولايته وهو يحيى ولاءه لعلي عليه السلام .... عليه أن ينتهج سبيله ويقيم أمره ويتجنب نواهيه وينفذ وصيته ويرعى حرمته ويقبل عليه إقبال المعظم لإمامته ويوقن بصدق كلامه وحكمه ويتأسى بأعماله ومواقفه ليصحح بذلك الاعتقاد به والانقياد إليه لكي تحيى هذه الأمم من خلال سيرته التي هي مسؤولية كل فرد مسلم يدعي الولاء لعلي ولذرية علي عليهم السلام ، خصوصا ونحن نعيش هذه الآلام منذ مئات السنين بحثا وراء حقيقة هذا الولاء العظيم الذي هدانا الله إليه ونحن في ضمير الغيب إذ من الضامن لنا مع قدرتنا إن ظفرنا بحقيقة الولاية لأمير المؤمنين عليه السلام التي تاه عنها رجال تشابهت عليهم الطرق حينا وانسدت في وجوههم المنافذ حينا ً آخر ، وهبنا إننا أوتينا قدرا من الذكاء الحاد وبهمم عالية تكشف لنا حقيقة ذلك فمن لهذه الجماهير المسلمة الذين قلة حظوظهم المعنوية في عدم ولائهم لعلي عليه السلام ، بيد أننا لو أحسسنا براحة الولاء الحقيقي لعلي عليه السلام في نفوسنا وبرد اليقين بولايته في قلوبنا وروعة الاعتقاد به في بواطننا لكان الميل شديد لجزاء هذا الرجل العظيم بالشكر والإحسان ، هذا الرجل الذي يسّر لنا هذه النعمة الإلهية في ترسيخ عقيدة التوحيد والإيمان بعدل الله وقيامه في نفوس المؤمنين الأخيار ، لكان الولاء له أكبر وأعظم من أن يوصف بكلام أو يدون في كتب ، وذلك لأن عليا ً عليه السلام هو المعدن الإنساني النفيس الذي لا تزال مظلوميته قائمة بيننا إلى هذا اليوم ، فحري بنا أن نغالي في كشف مظلوميته وبيان أسبابها ومسببيها ، لا على نحو الطائفية المقيتة ولكن لتصحيح مسار الأمة الإسلامية وهدايتها الى الحق الذي ضيـّع منذ فترات زمنية طويلة والذي يمثل الإسلام الحقيقي الذي جاء به محمد العظيم صلى الله عليه وآله وسلم وأشار الى زعيمه وقائده أمير المؤمنين عليه السلام بقوله : يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة ، قالها النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليرسم الطريق أمام كل حر أبي يكره الذل والهوان ، أمام كل أمريء يكره حيرة الباطل وهوان الصمت والجمود ، أمام كل إنسان ينشد الوصول الى أسباب السيادة الصحيحة ، قالها رسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم ليعرف الجميع من أين تؤخذ الأسوة الحسنة ، ولكن ما حدث بعد وفاة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم وفي زمان علي عليه السلام نجد أن الأمة كانت محكومة بإشاعات باطلة ، وظنون قاتلة ، وأوهام لا حصر لها ، وكما تشيع الفرية المختلقة بين بعض الناس فتمسخ تصورهم وتفسد أحكامهم ، شاعت عن علي الدر عليه السلام وعن سيرته يوم ذاك أكاذيب وافتراءات بلغت حدا أعيت فيه المصلحين من الصحابة الأجلاء أمثال ( سلمان وحذيفة وأبا ذر وعمار ( عليهم رضوان الله ) ، عندها هامت الأمة وهي تتخبط في ديجور ليس له قرار كما هو حالها اليوم ، فأصبح مولانا الإمام علي عليه السلام في ليلة وضحاها ضحية عمياء مجهولة وضغائن محمولة سرعان ما انكشفت حقائقها وظهرت معالمها على أرض الواقع ، فبالرغم مما جرى عليه سلام الله عليه إلا انه بقي صابرا بما جاءت به المقادير وهي تحمل معها الفواجع والفضائع التي لا ينظم لها سجل ولا يحوي أثرها كتاب ، وبعد سلسلة من الأحداث التي وقعت في زمان من سبقه الى الخلافة بدأت مرحلة التيه والضياع في امة محمد صلى الله عليه وآله وسلم حتى حدث مقتل عثمان فاضطربت أمور المسلمين وهم حيارى لا يعلمون الى من يؤول أمر الخلافة فوقع رأيهم على أمير المؤمنين عليه السلام وبعد التي والتيا جاءوا إليه وهم يزفون إليه الخلافة كما تزف العروس الى عريسها ، وهم أذلاء صاغرون ينادون ( ليس لنا غيرك يا أبا الحسن ) ، ( يا علي أنت الولي ) ، أدرك دين ابن عمك فقد نهب تراثه واندرست آثاره على أيدي الطلقاء من بني أمية وآل مروان ، فأجابهم علي عليه السلام بعد أن أسبرهم وأيقن رأيهم وهو عالم بأحوالهم ، ومن هنا انطلق المناوئين له ممن مرد على النفاق من أهل المدينة وعلى مقدمتهم ممن يدعي صلة الرحم برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وصحبته مما سخر ذلك في تألب الأمور على أمير المؤمنين علي عليه السلام في المدينة وهذه أحد الأسباب التي جعلت من علي عليه السلام أن ينتقل الى عاصمته الجديدة ( الكوفة ) وسرعان ما أن استقر حكمه في الكوفة جالت وصالت الفتن عليه من قبل رموز وواجهات الأمة ، فمرة رفعوا قميص عثمان وهم ينادون ان عثمان قتل مظلوما بقيادة الجمل وصاحبته ، ومرة يرفعون المصاحف على رؤوس الرماح بقيادة الدعي ابن الدعي ( معاوية ) وذلك في واقعة صفين ، ومرة يطلبون الله حكما بينهم وبين رموز الانحراف والانحطاط وهم لا يعون ولا يدركون مكائد معاوية وأتباعه فحدثت مارقة قد مرقت عن الدين كما يمرق السهم عن وتره فجعلوا الناس تتفرق عن إمامها وسيدها علي بن أبي طالب عليه السلام وهو ينادي ويحكم ( أنا قرآن الله الناطق ) وقد كرر نداءه مرارا فلم يأبه له إلا القلة المؤمنة بولايته ، فعمّت الفوضى في البلاد والعباد ، هذا وقد أصبح عليا عليه السلام غريبا منعزلا ووحيدا منفردا حتى جاء اليوم الذي هاجر فيه الى ربه صابرا محتسبا ولا يزال يشكو ظلامته ومحروميته بسبب قصورنا وتقصيرنا في عدم إدراكنا حقيقة الولاء لعلي وذريته عليهم السلام وخصوصا حفيده الإمام المهدي عليه السلام ، حيث انه روح علي ونفسه التي بين جنبيه والذي لا يزال هو الآخر ضحيتنا ، حيث ان ما جرى على جده علي عليه السلام يجري عليه الآن ونحن ننادي ( أدركنا يا علي .. أدركنا يا مهدي ) ولو لاحظنا ما ذكرناه آنفا وما يتعلق بمعاناة أمير المؤمنين عليه السلام والتي أسبابها الأمة ورموزها مما جعله لا يزال ضحية أمته وهو الضحية الأعجوبة التي لا تموت ولا تستطيع أن تموت بوجود سيد الأمم وزعيمها المهدي عليه السلام من حيث وجود أوجه التقارب والتشابه بين الواقع الذي عاشه جده علي عليه السلام والذي يعيشه الإمام المهدي عليه السلام حيث وجود الكثير من العناوين التي انقضت عهد علي والمهدي عليهما السلام وتنكرت لهما ، فكم من الناكثين والقاسطين والمارقين وهم كثيرون في هذا الزمان ( زمان الظهور المقدس )



.كل الكلام نسخ ولصق من احد المنتديات وهذا الدليل

ما بدنا نخلص من هالمشكلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الثلاثاء فبراير 02, 2010 11:04 pm

شو اخت ميران هذا الموضوع للعضو الاستاذ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي حسون
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 521
العمر : 27
Localisation : دمشق
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الأربعاء فبراير 03, 2010 1:52 pm

الأخ صقر
الأخت ميران
جميع أعضاء المنتدى
جميعنا بات يعلم بأن الأخ فرج يقوم بنسخ ولصق المواضيع من منتدى لأخر
وجميعنا بات يعلم بأن الأخ فرج مسجل عضوية في الكثير من المنتديات
وينشر أفكاره الخاصة فيها ولاحظت عدم استجابته بالشكل المطلوب للأعضاء في
المنتديات الأخرى
لكننا في هذا المنتدى نرفض أن نهمل أو أن نقف متفرجين وجمهور يصفق
للسيد فرج المطري.
لقد أبدى السيد فرج استجابة في هذا الموضوع بالذات لطلبي منه قراءة
القصتين المذكورتين وننتظر رأيه بعد قراءتهما.....
سنبقى نحاور الأخ فرج طوال ما هو يرد الحوار بالحوار
أما إذا رد الحوار بالنسخ واللصق مجدداً
فنأسف عن ذلك

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن لم تزد شيئاً على الحياة فأنت زائدٌ عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الأربعاء فبراير 03, 2010 5:48 pm

اخي الكريم علي لم اقصد الاخ فرج بل قصدت ايضا الاخت ميران
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الأربعاء فبراير 03, 2010 11:22 pm

صديقي سقراط أيها العابد الصامت
انا أهنئك ايضا علي بحثك عن كلمات النور المبين الذي سطرتها لنا هنا

لقد كانت كلماتك اعلاه نفحات ........ وأي نفحات
أن محادثة بسيطة أو حواراً قصيراً مع إنسان حكيم مثلك يساوي سنوات عبادة و دراسة
الاستاذ علي حسون مشكور لمجهوداتك وتعاونك واشرافك الرائع
العزيز الصقر
مشكور لتنبية المشرف بخصوص موضوع الاخت ميران
سؤال لعزيزي سقراط
هل يمكنك أن تفصل الرقص عن الراقص
الرسّام عن لوحته
أو المغني عن أغنيته
والهداية والامامه هي كذلك
مجرد تجلّي لنفس الظاهر وتعبير عن نفس الباطن
لكن للأسف لقد تحطمت المعرفة على صخور الجهل
اذا لم تكن انت هو إمام الزمان الحاضر الموجود بيننا
فمن تتبع ولمن تنتظر وعلي ماذا تبحث
تقبل فائق احترامي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي حسون
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 521
العمر : 27
Localisation : دمشق
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الخميس فبراير 04, 2010 1:34 am

أنا متفهم لما تريد قوله أخي الصقر
وبحثت وقرأت موضوع الأخت ميران المنقول من أكثر
من منتدى ولـ عضو مسجل باسم "السيد الأستاذ"

رجاء خاص من الجميع
ليس لدينا مانع من نقل المساهمات
لكن لو سمحتم عندما نقوم بهذا يجب أن نكتب "منقول"
أو أن نذكر أصل المساهمة كي لا نظلم أو نـُـظلـَــم .

وما حدث هنا سوء تفاهم بسيطة وانتهى.

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن لم تزد شيئاً على الحياة فأنت زائدٌ عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي حسون
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 521
العمر : 27
Localisation : دمشق
تاريخ التسجيل : 11/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: رد على الأخ faraj   الخميس فبراير 04, 2010 1:46 am

اقتباس :
مجرد تجلّي لنفس الظاهر وتعبير عن نفس الباطن
لكن للأسف لقد تحطمت المعرفة على صخور الجهل
اذا لم تكن انت هو إمام الزمان الحاضر الموجود بيننا
فمن تتبع ولمن تنتظر وعلي ماذا تبحث
تقبل فائق احترامي وتقديري

أخي فرج هنا أنت تدخل في المجهول
ونحن فهمنا وبأكثر من موضوع سابق لك بأنك
تطالبنا بأن نكون نحن المهدي المنتظر ونحن إمام الزمان
ونحن ..... ونحن ......ونحن المسيح..... ونحن الحلاج....ونحن اللــــه

هذا كلام غير مقبول بتاتاً ولا مجال أبداً لأن تجادلنا به
ليست هذه أفكارنا وليست هذه معتقداتنا وليست هذه هويتنا
ولسنا نساوم على تاريخنا ولا على ولائنا لإمام الزمان
الحاضر الموجود "شاه كريم الحسيني"

أنت الذي حطم المعرفة على صخور الجهل.

إذا لم يبق لديك سوى هذه الأطروحات أرجو عدم نشرها هنا
وشكراً لك

_________________
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن لم تزد شيئاً على الحياة فأنت زائدٌ عليها
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رد على الأخ faraj
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 6انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: