منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 سرالفاتحة والمقامات الروحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: سرالفاتحة والمقامات الروحية   الخميس فبراير 04, 2010 11:45 pm

سرالفاتحة والمقامات الروحية

المقامات الروحية هي بوابات وعي النفس و الذات ، هي دوامات تتكثف فيها الطاقة الحيوية (الهالة) و تدخل من خلالها إلى الجسد ، و ما إن يصيب بعض هذه المقامات (الشاكرات) الخلل، حتى تصيب الإنسان أمراض مختلفة ، جسدية و نفسية و فكرية.
و هناك الكثير من التأملات و تمارين تفتح هذه المقامات، إلى أننا نريد أن نبلغ الإستنارة ، و ننير هذه الطرق السبعة للوصول إلى السكون و الوعي الكوني عبر الفاتحة.
هيا بنا نرحل في هذة الرحلة الكونية:
قبل ان نبدأ في رحلتنا احب ان اهدي هذة الكلمات لحميع الاعضاء واخص منهم المتواجدين الان

دائما ما نتكلم عن الرقية الشرعية ، هي أن تضع يدك على مكان الألم و تقرأ أدعية أو تردد بعض الكلمات أو العبارات، إلا أن المتحدثين باسم الدين لا يعلمون عن هذه العلوم ، فإنهم يتكلمون عنها من باب الشريعة ،أما هنا و من زاية التأمل هذه ، يمكننا أن نربط الشريعة بالعلم و الطريقة ، حتى نعرف الحقيقة ، و حتى نستفيد من صلاتنا التي نصليها كل يوم خمسة مرات. و نعرف السر الكامن وراء هذه المقامات الروحية و وراء هذه الآيات التي تشملها سورة الفاتحة بكل ركعة.
لماذا لا تقرأ عن سر الفاتحة في الصلاة ؟؟
أما التقنية التي سنستخدمها في هذا التأمل هي رقية هذه المقامات السبعة بسورة الفاتحة، و على ضوء ( سر الفاتحة ) فإنها تجذب النور من العرش إلى الأرض ، فتكون المقامات هي بوابات لهذه الطاقة النورانية التي تتفوق على الطاقة الحيوية التي يتمتع بها كل مخلوق حي.
و بما أن كل مقام من المقامات السبعة عبارة عن سبعة درجات ، أي داخل كل مقام سبعة درجات ، يعرج فيها وعي الإنسان ، من المقام الأول و يتخطى فيه سبع درجات، ثم يدخل في المقام الثاني و هكذا إلى المقام السابع .
لذا فهنا سوف نرقي كل مقام بسورة الفاتحة ، نكون واعين بمعانيها ، خاشعين حين نتلوها ، و مركزين على المقام الذي نرقيه.. و طبعا سوف نبدأ القراءة من البسملة ، ثم البسملة الثانية على ضوء ( سر الفاتحة) ، و نكمل القراءة إلى كلمة (الضالين) ، ثم نبدأ بالدرجة التي تلي هذه الدرجة و هكذا ...
لماذا لا نقول "صدق الله العظيم" أو نقول "آمين" ؟؟
"صدق الله العظيم" هي نهاية التلاوة و القراءة ، يعني إنك انتهيت و لن تقرأ آية أخرى من القرآن الكريم ، فهي تعتبر بمثابة النقطة التي تفصل بين الكلمات .. لهذا فإنك لا تحتاج لقولها .. لاسيما و أن المقامات مترابطة فيما بينها و متداخلة ، لهذا عليك أن توصلها و تقوي رباطها.
أما عن كلمة "آمين" فقد تناولناها في المقالة التي تم الإشارة إليها سابقا.

الخطوات :
- اقفل الهاتف و ابعد عنك كل ما يشتت انتباهك ، في غرفة وحدك.
- تأكد بأنك على وضوء حتى تقفل الحقل المغناطيسى الخاص بك ، فلا تتسرب الطاقة النورانية.
- اجلس في مكان مريح ، منتصب القامة أو متربعا على الأرض .
- خذ نفسا عميقا من أسفل البطن ، و ازفره ببطئ ... قم بهذه الخطوة خمسة دقائق و كن مسترخيا من دون أي أفكار تزعجك أو قلق يشغلك.
- ابدأ بالتركيز على المقام الأول ، و اشرع في تلاوة سورة الفاتحة ، إما بصوت مسموع ، او حتى من خلال صوتك الباطني، و أنت مغمض العينين.
- اتلو سور ة الفاتحة سبعة مرات على كل مقام... بدأ من القام الأرضي ... إلى الثاني ثم الثالث ، إلى المقام السابع.
- إذا وصلت إلى المقام الرابع أو الخامس ، فإنك ربما تشعر بوخز أو اختناق في التنفس ، أو انفعال ما ... هذا يعني بأن المقامات الروحية لم تنفتح منذ زمن طويل ، و إنها الآن تستقبل الطاقة النورانية و إنها تعمل على تفتح هذه المقامات... لا تنزعج و لا تحكم علي شيء .. فقط أكمل التلاوة على المقام حتى تعرج إلى المقام الذي يليه.
- ربما تشعر بثقل على رأسك و كتفيك ... لا تقلق و لا تخف .. فقط مارس الرقية بشكل طبيعي.
- حاول أن تتنفس بطريقة طبيعية ، و لا تنسى أن تحفظ إنتباهك و تركيزك على المقام الذي ترقيه و على الخشوع.

الرقية تختلف قليلا عن التامل على القلبين التوأمين ، هي انها تنظف المقام و تنيرة بالطاقة ، أما التأمل على القلبين التوأمين فهو يقوي الطاقة فقط ، و عليك قبل ممارسته أن تنقي المقامات حتى لا تختنق الطاقة في المقام.
- إلى ان تصل إلى المقام السابع و تنتهي منه .. اجلس بصمت ، و ركز على ما يحدث في الجسم الأثيري لديك ... اجلس بصمت و لا تفكر بأي شي .....

بعد هذا التأمل ، و ممارسته اكثر من مرة على فترات متفاوتة ، فإنك وقت الصلاة ستكون واعيا لسر الفاتحة و لسبب قراءتها في كل ركعة ... و يمكنك ان تشعر بالنور الذي تستقبله من السماوات.
تخيل إنك أصبحت قناة لمرور الطاقة النورانية عبر مقاماتك العليا باتجاه المقام الأرضي و من ثم إلى امنا الأرض ، حيث تباركها بهذه الطاقة الإلهية ... و تقلل من توترات أثيرها المتلوث.
ملاحظة : لا بد لمن يقوم بهذا التأمل تكون لديه معلومات و لو بسيطة عن عمل المقامات الروحية ، و ذلك للإستفادة.
منقول عن سيد النور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سرالفاتحة والمقامات الروحية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: