منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها   الثلاثاء مايو 04, 2010 3:49 pm

تحرص جراثيم الأمعاء على سلامة صحّتنا وتدعّم دفاعاتنا الطبيعية، لكنها قد تكون مصدر مشاكل صحية أيضاً. في ما يلي مقابلة مع طبيب اختصاصي يجيب فيها عن أهم الأسئلة في هذا المجال.
ما سبب الاهتمام المستجدّ بالجراثيم الموجودة في الأمعاء؟
في الواقع، يركّز العلماء راهناً على إعادة استكشاف البيئة المعوية، لأنهم يملكون الآن تقنيات جديدة وسريعة. منذ عشرين عاماً، كان تحليل البيئة المعوية لدى ثمانية أشخاص يستلزم عاماً كاملاً. بفضل الطرق التي ترتكز على الجزيئات، أصبحت العملية أسرع بكثير. لقد أدركنا أننا نتجاهل 80% من عناصر الأمعاء! ثمة ألف نوع مختلف من الجراثيم.
كيف تتشكّل هذه البيئة المعوية؟
يولد الأطفال مع بيئة معوية عقيمة. سرعان ما تتطور بعد الولادة عند الاحتكاك بالأم، علماً أنّ حليب الأم هو أفضل عنصر يتيح للطفل بناء بيئة معوية سليمة. تساهم عملية {تصنيع} الجراثيم في الأمعاء في تشغيل جهاز المناعة. سرعان ما تتطور البيئة المعوية مع التقدم في السن وتظهر أنواع جراثيم مختلفة بأعداد هائلة.
هل تستطيع الجراثيم حمايتنا من بعض الأمراض؟
من الضروري إقامة توازن في البيئة المعوية، أي إقامة رابط معين بين الجراثيم {الصديقة} والجراثيم {العدوّة}، للتمتع بصحة جيدة. يساهم ذلك في مكافحة الالتهابات المعوية، ما ينعكس على نوع الخلايا التي تكوّن حاجز الأمعاء. اكتشفنا حديثاً أنّ الأمعاء لديها وظيفة هرمونية، فهي تفرز حوالى خمسين عنصراً بعد إرسال مؤشرات إلى الدماغ. يؤثر بعض الأنواع على التحكّم بالشهية، ما يساعد في مكافحة الوزن الزائد وداء السكري من النوع الثاني. سبق وأظهرت الدراسات أنّ تحسين البيئة المعوية لدى المصابين بالبدانة ينعكس إيجاباً على وزنهم.
في حال وجود خلل معين، ما هي الاضطرابات المحتملة؟
تعزّز البيئة المعوية المضطربة الاختراق المعوي، وبالتالي مرور البروتينات غير المرغوب فيها مثل الجراثيم والسموم. يؤدي ذلك إلى ظهور التهابات أو الإصابة بمشاكل عابرة. في هذه الحالة نصاب بأمراض خطيرة مختلفة مثل البدانة، داء السكري من النوع الثاني، سرطان القولون، والتهاب الأمعاء. اليوم، يعمل عدد كبير من العلماء في بلجيكا وفرنسا والولايات المتحدة على إجراء أبحاث مكثّفة في هذا المجال.
هل يحافظ الغذاء على سلامة البيئة المعوية؟
ثمة حلاّن يمكنهما تحسين البيئة المعوية. أولاً، توفّر المحفزات الحيوية (لبن، حليب، مكملات غذائية...) جراثيم {صديقة} جديدة تفيد في تصحيح الاختلالات المعوية. كذلك، لا يؤدي جميع المحفزات الحيوية الدور نفسه، بل يوفّر {مأكولات} معينة لتحفيز بعض أنواع الجراثيم. أحد أبرز المحفزات الإينولين الذي يثبّت الكالسيوم على العظام. نجده في بعض الخضار والفاكهة (بصل، فليفلة، أرضي شوكي، موز...) ومشتقات الحليب القليلة الدسم، ويتوافر على شكل مكملات غذائية. قد تساهم العلاجات المتكررة في تحسين دفاعات الجسم.
لماذا يجد البعض صعوبة في هضم الحليب؟
عند الولادة، يحتوي الجسم على أنزيم اللاكتاز المسؤول عن هضم الحليب. لكن سرعان ما يتراجع أداؤه مع التقدّم في السن لدى البعض. من يحافظ على عمل هذا الأنزيم يهضم الحليب جيداً طوال حياته. لكن إذا أصبح الأنزيم غير فاعل، يعجز الجسم عن امتصاص سكر الحليب، أي اللاكتوز، ما يعزز تخمّر الأمعاء وإطلاق الغازات والنفخة والإسهال. قد تتحمّل المعدة الحليب إذا تمّ تناوله مع وجبة الطعام، أو مع الشوكولا حتى، إذ يبقى ذلك أفضل من شربه صباحاً قبل الطعام، لأنه بهذه الطريقة يصل إلى الأمعاء بوتيرة أبطأ.

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها   الخميس مارس 17, 2011 2:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
يا الله يا محمد يا علي
الأخت الروحية الغالية زهراء ديب المحترمة
المعدة بيت الداء ورأس كل دواء
والصحة تاج على رؤوس الأصحاء لايراها إلا المرضى
هي أمثال تعبر عن شكرنا لموضوعكم القيم
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها   الخميس مارس 17, 2011 2:58 pm

cheers flower

بارك الله بك

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها   السبت مارس 19, 2011 8:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أختي الروحية الغالية زهراء
الجراثيم...
مفيدة ......ضارّة
سبحان الله الخالق فيما خلَقَ وسوّى
بارككم المولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها   السبت مارس 19, 2011 10:34 am

flower

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
--- الطائر الفينيقي ---
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 2838
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها   السبت مارس 19, 2011 5:09 pm

اقتباس :
أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها

Wink
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أمعاؤك صحتك ... الجراثيم تعزّز سلامتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: