منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الحوامل و سلبيات الزمرة الدموية (سلبيات الـ RH)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: الحوامل و سلبيات الزمرة الدموية (سلبيات الـ RH)   الثلاثاء يونيو 22, 2010 4:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد

تختلف الزمر الدموية من شخص لآخر فهي إما إيجابية وإما سلبية، وهي لا تتغير مدى الحياة، لتسليط الضوء على الحوامل سلبيات الزمرة الدموية التقينا د. طلال عبود ليحدثنا عن هذه الحالة :
ما هي تعريفها، وطرق علاجها حتى لا تؤدي إلى ولادات تحمل أمراضاً دائمة، حيث قال: الحامل سلبية الـ RH هي الحامل التي لا تمتلك المستضد Dعلى سطح كرياتها الحمراء، وتختلف نسبة سلبيات الـ RH حسب العرق، فهي معدومة عند العرق الأصفر, نسبتها حوالي 7-8٪ عند الزنوج الإفريقيين, في حين تصل إلى 25-30٪ عند العرق الأبيض.‏
ماذا عن التأثيرات الناجمة عن اختلاف الـ RH (الريزوس) بين الأم والجنين على سير الحمل والولادة؟‏
إن اختلاف الريزوس بين الأم والجنين هي مشكلة واقعية في وقتنا الحاضر نظرا لنشوء اختلاطات مختلفة على الحمل والولادة وارتفاع نسبة الأمراض والوفيات ما حول الولادة ، الدراسات تشير إلى أن اختلاف الريزوس بين الأم والجنين يؤدي وبشكل غير نادر إلى اضطراب السير الطبيعي للحمل، حيث تحدث إسقاطات عفوية، ولادات باكرة، أجنة ميتة.‏
وما هي هذه الاختلاطات التي تحدث عادة؟‏
من أهم الاختلاطات هي خطر نشوء انحلال الدم عند الجنين نتيجة لذلك التنافر، ويزداد هذا الخطر مع نشوء الأمراض المزمنة للحمل كالانسمام الحملي المتأخر وفقر الدم, والحمل المديد و الانتانات الحادة والمزمنة.‏
ماذا عن عواقب انحلال الدم عند الجنين؟‏
هي كالتالي:‏
1- فقر الدم: والذي يؤدي إلى حدوث اختلاطات جنينية تتراوح بين الموت داخل الرحم وتألم الجنين.‏
2- فرط البيليروبين وهو يطرح عبر المشيمة أثناء الحمل، أما بعد الولادة فيتراكم في عضوية الوليد وهو مستقلب خطير يؤدي إلى أذية النويات الرمادية في قاعدة الدماغ /اليرقان النووي/.‏
كيف تقيِّم الإصابة الانحلالية لدى الجنين؟‏
الطريقة التي نقوم بتقييم الإصابة فيها تعتمد على:‏
1- وسائل غير جارحة كالتصوير بالأمواج فوق الصوتية -الدوبلر - تسجيل نظم قلب الجنين.‏
2- وسائل جارحة ويتم فيها بزل السائل الأمينوسي -بزل دم الجنين.‏
كيف تتم معالجة تنافر الـ RH في المرحلة الجنينية؟‏
في المرحلة الجنينية وهي معقدة جدا ومنها نقل الدم داخل الرحم، الولادة المبكرة، المتابعة بعد الولادة، حيث تؤخذ عينة من دم الحبل السري والتأكد من الزمرة الدموية للوليد وتحليل الخضاب وكومبس المباشر.‏
يترقى اليرقان بسرعة ومنذ اليوم الأول للولادة وهو العرض الأساسي السريري إضافة إلى ضخامة الطحال والكبد، ويشاهد مخبرياً فقر دم، زيادة الكريات الشبكية.‏
ما هي طريقة المعالجة؟‏
يجب أن يكون طبيب الأطفال موجودا أثناء الولادة لتقييم حالة الوليد السريرية (شحوب -ضخامة كبدية- طحالية- وذمات) فإذا كانت حالة الوليد السريرية واضحة فإن العلاج الداعم يجب أن يكون فورياً (تثبيت الحرارة، نقل دم الكريات الحمراء، الراسبة، أما في الحالات شديدة الخطورة يجب تبديل الدم.‏
وكيف تتم الوقاية من تنافر الـ RH؟‏
تتم الوقاية بحقن الغلوبولين المناعي HNTI-D‏
خلال 72 ساعة بعد الولادة وذلك عضليا أو وريدياً للأم.‏
ما هي المقترحات والتوصيات في مثل هذه الحالة؟‏
التعاون بين أطباء التوليد وأطباء الأطفال هام جدا لرفع نسبة البقاء على قيد الحياة للأجنة المصابة بتنافر الـ RH.‏
نشر برامج توعية في المدن والريف تنبه لضرورة مراقبة الحمل عند سلبيات الـ RH بشكل مبكر والابتعاد عن الولادة المنزلية وأهمية إعطاء إبرة الـ Anti-D في حال ولادة طفل ايجابي الـ RH.‏
أيضا ضرورة إجراء تخطيط قلب الجنين أثناء الحمل والمخاض وايكوغرافي للجنين بشكل دوري.‏
وضرورة توجيه الفتيات قبل الزواج لإجراء بعض الفحوصات والاستشارات الطبية وأولها معرفة الزمرة الدموية مع الـ RHلهن ولزوج المستقبل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سوا ربينا
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 100
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: الحوامل و سلبيات الزمرة الدموية (سلبيات الـ RH)   الثلاثاء يونيو 22, 2010 2:46 pm

معلومات رائعة ومفيدة جدا" شكرا" لك على جهودك المستمرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحوامل و سلبيات الزمرة الدموية (سلبيات الـ RH)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: