منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 المعالجات التقويمية ....... أسباب فشلها؟!........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: المعالجات التقويمية ....... أسباب فشلها؟!........   الخميس يوليو 08, 2010 4:09 am


بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد

يعتمد نجاح المعالجات التقويمية أو فشلها بشكل أساسي على توافر عدة شروط خلال المعالجة من أهمها اختيار الجهاز التقويمي المناسب، ووضع خطة علاج دقيقة، وتشخيص الحالة بشكل صحيح،
وتعاون المريض مع طبيبه المعالج وتقيده بتعليماته من حيث استخدام الأجهزة والعناية بها وذلك للوصول إلى النتائج المرجوة من تلك المعالجات وضمان ثبات هذه النتائج، عن أهم أسباب نجاح المعالجات التقويمية وفشل بعضها يقول الدكتور محمد موصللي- الاستشاري في تقويم الأسنان والفكين.‏
- إنّ أهم عامل لنجاح المعالجة التقويمية هو الدراسة السريرية والشعاعية المفصلة والتشخيص الدقيق للحالة (تحديد توقيت المعالجة- اختيار الجهاز المناسب)، وأود أن أشير هنا إلى أن هذا التشخيص الدقيق للحالة لا يتحقق على أكمل وجه إلا إذا تم بواسطة طبيب مؤهل ومختص بتقويم الأسنان والفكين لذلك يمكن اعتبار أحد أسباب فشل المعالجات التقويمية أنها تتم من قبل أطباء غير اختصاصيين لا يحملون المؤهلات اللازمة التي تخولهم تقديم معالجات تقويمية مثالية.‏
- كذلك يعتمد نجاح المعالجة التقويمية وفشلها بشكل أساسي على تعاون المريض واتباع تعليمات الطبيب بدقة متناهية سواء من حيث استخدام الحلقات المطاطية وساعات تطبيقها أم من حيث استخدام الأجهزة والعناية بها حيث إن هناك أجهزة خارج فموية تستخدم في تصحيح النمو الفكي الوجهي وإن استخدام مثل هذا النوع من الأجهزة يكون في أوقات محدودة تعتبر أوقاتاً ذهبية وإن فعاليتها ستنعدم بعد هذه الفترة وبالتالي تصبح غير مجدية وعديمة النفع.‏
- الالتزام بموعد الزيارة التي يحددها الطبيب لأن الغياب المتكرر يؤدي إلى استمرار تطبيق قوى الأسنان بشكل غير مرغوب فيه ما يؤدي إلى خلل في خطة المعالجة المتوقعة.‏
- إتباع تعليمات الطبيب بدقة وخصوصاً بعد وضع الجهاز داخل الفم حيث ينصح بالامتناع عن العلكة والسكاكر والمكسرات والأغذية القاسية وجميع أنواع الأطعمة التي تؤدي إلى خلع الحاصرات والأسلاك من أماكنها وبالتالي تأخير مدة المعالجة لعدة شهور.‏
- الاعتناء بشكل مطلق بالصحة الفموية عبر التفريش الجيد والصحيح، واستخدام المضامض الفموية، حيث يتوجب تفريش الأسنان بشكل دقيق وبمعدل ثلاث مرات يومياً وبعد كل وجبة لمدة 3-5 مرات يومياً حيث إن العناصر المعدنية للجهاز الثابت الحاصرات والأطواق تشكل مكاناً مفضلاً لتجمع اللويحة الجرثومية وبالتالي تعرض الأسنان للنخر والتلون. وينصح كذلك باستخدام المضامض الفموية والتي تحتوي على مادة الفلورايد أثناء المعالجة بالأجهزة التقويمية لزيادة مقاومة الأسنان تجاه النخر السني.‏
- استخدام الأجهزة التي تساعد في تثبيت نتائج المعالجة التقويمية- والتي تكون غالباً متحركة- حيث تطبق هذه الأجهزة بعد انتهاء المعالجة ونزع الجهاز من الفم حيث تأخذ الأسنان الوقت الكافي للتلاؤم مع الوضع الجديد بشكل ذاتي وبمعزل عن أي قوى ميكانيكية، وللأسف يعتقد بعض المرضى أن أسنانهم قد أصبحت جيدة ولا داعي لاستخدام مثل هذه الأجهزة ما يؤدي إلى تراجع الحالة.‏
- بعد انتهاء المعالجة التقويمية يجب على الأهل اصطحاب أطفالهم إلى طبيب الأسنان لإجراء الفحص الدوري كل 6 أشهر من أجل تقييم حالة الأسنان بشكل عام ومعالجة النخور البدائية إن وجدت، وإزالة الترسبات القلحية التي تعتبر أكبر عامل يؤدي إلى التهاب اللثة وامتصاص النسيج العظمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي نور الدين
مشرف عام


عدد الرسائل : 3567
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: المعالجات التقويمية ....... أسباب فشلها؟!........   الخميس يوليو 08, 2010 3:31 pm

معلومات قيمة وغنية مشكور اخي الغالي على الجهد الرائع والمعرفة التي تقدمها لنا

مني لك تحية خاصة لشخصك الكريم

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
--- الطائر الفينيقي ---
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 2838
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: المعالجات التقويمية ....... أسباب فشلها؟!........   الجمعة يوليو 09, 2010 6:26 am

الحمد لله منقاري بخير Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المعالجات التقويمية ....... أسباب فشلها؟!........
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: