منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 9:12 pm

كتب الأخ وليد الحمد ما يفيد بأن فكرة (حبل من الناس) وهم الآئمة عليهم السلام أجمعين هي فكرة غير صحيحة لانقطاع هذا الحبل عند آزر أبو الامام ابراهيم !!! فهل كان آزر هو والد سيدنا ابراهيم أم تارخ؟؟

اسمحوا لي هنا بعرض بعض الأفكار حول هذا الموضوع نقلاً عن بعض مواقع الويب:

إن كل ما ورد حول « آزر » الذي لم يكن مؤمناً، يفيد أن المعنيّ بذلك ليس والد إبراهيم الصُّلبي، وإنما المقصود به عمه أو زوج أمّه.أو جده لامه والدليل على ذلك:

1ـ لم ترد كلمة « والد » في الآيات المتعلق بـ «آزر» وإنما وردت كلمة «أب».
2 ـ إن ذكر كلمة « آزر » في الآية الكريمة: « وإذ قال إبراهيمُ لأبيه آزرَ أتتّخذُ أصناماً آلهةً إنّي أراك وقومَكَ في ضَلالٍ مبين » الأنعام / 74.دليل على أن المقصود هو غير والده الصُّلبي، لأنه لا يوجد لإبراهيم غير والد صلبي واحد، وانظر إلى قوله ( إنّي أراك وقومَك ) فلم يقل ( وآباءك ) حيث أن بعض الروايات تقول: إنّ عم إبراهيم تزوّج والدته بعد وفاة أبيه.

3ـ ذكر المؤرّخون أن والد إبراهيم يُدعى « تارخ ».

4 ـ أن العرب تطلق كلمة الأب على العم، قال تعالى: « أم كنتم شهداءَ إذ حضرَ يعقوبَ الموتُ إذ قال لبَنيهِ ما تعبدون مِن بعدي قالوا نعبدُ إلهَكَ وإلهَ آبائِك إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاق » البقرة / 133.
وإسماعيل هو عمّ يعقوب عليهما السّلام.

5 ـ إن إبراهيم كان يذمّ آزر وقومه، ويعيب آباءهم وأجدادهم لعبادتهم الأصنام، ولم يوجّه النقد أو ينسب العيب لآبائه أو أجداده هو، قال تعالى: « وإذ قال إبراهيمُ لأبيه آزرَ أتتّخذ أصناماً آلهةً إنّي أراك وقومَك في ضَلالٍ مُبين » الأنعام / 74.

وقال تعالى: « ولقد آتينا إبراهيمَ رُشدَه من قَبلُ وكنّا به عالِمين * إذ قال لأبيه وقومِه ما هذه التماثيلُ التي أنتم لها عاكفون * قالوا وجَدْنا آباءَنا لها عابِدين * قال لقد كنتم أنتم وآباؤُكم في ضَلالٍ مُبين » الأنبياء / 51 ـ 54.

وقال تعالى: « واتْلُ عليهم نبأَ إبراهيمَ * إذ قالَ لأبيه وقومِه ما تعبدون * قالوا نعبدُ أصناماً فنَظَلُّ لها عاكفين * قال هل يسمعونكم إذ تَدعُون * أو ينفعونَكم أو يَضرّون * قالوا وَجَدنا آباءَنا كذلك يفعلون * قال أفرأيتم ما كنتم تعبدون * أنتم وآباؤُكمُ الأقدمون * فإنهم عدوٌّ لي إلاّ ربَّ العالَمين » الشعراء / 69 ـ 77.

فلم يقل إبراهيم آبائي أو أجدادي، وإنما قال لهم: أنتم وآباؤُكم.

6 ـ إن حادثة إبراهيم عليه السّلام مع آزر وقومه جرت أو تكررت وإبراهيم متقدّم بالسن ـ وهي تحطيم الأصنام ـ ووالده الصلبي كان قد توفّي، والدليل على ذلك قوله تعالى: «وأعتزِلُكم وما تَدعُون مِن دونِ اللهِ وأدعو ربّي عسى أن لا أكونَ بدُعاءِ ربّي شقيّاً * فلمّا اعتزَلَهم وما يعبدون مِن دون اللهِ وَهَبْنا له إسحاقَ ويعقوبَ وكلاً جعَلْنا نبياً» مريم / 48 ـ 49.

وقد وُلد إسحاق وإبراهيم شيخ وزوجته عجوز، قال تعالى: « قالت ـ ( أي زوجة إبراهيم للملائكة ) ـ يا ويلتى أألِدُ وأنا عجوزٌ وهذا بَعلي شيخاً إنّ هذا لشيءٌ عجيب * قالوا ـ ( أي الملائكة ) ـ أتعجبين مِن أمرِ اللهِ رحمةُ الله وبركاتُه عليكم أهلَ البيتِ إنّه حميد مجيد » هود / 72 ـ 73.

ويؤكّد تقدّم إبراهيم بالسنّ عند وقوع الحادثة قولُه تعالى: « الحمدُ للهِ الذي وَهَبَ لي على الكبَرِ إسماعيلَ وإسحاقَ إنّ ربّي لسميعُ الدعاء » إبراهيم / 39.

7 ـ لم يقل آزر لإبراهيم ولدي أو ابني، وإنما سمّاه باسمه، قال تعالى: « قال أراغبٌ أنت عن آلهتي يا إبراهيم » مريم / 46.

8 ـ والدليل على إيمان والدَي إبراهيم الصلبيين، دعاؤه عليه السّلام، قال تعالى: «ربَّنا اغفِرْ لي ولوالدَيَّ وللمؤمنين يومَ يقومُ الحساب» إبراهيم / 41.

فعطف والديه على المؤمنين، واستغفاره لهما دليل على إيمانهما، وكذلك الأمر بالنسبة لوالدي نوح عليه السّلام، فإنهما مؤمنان بدليل دعاء نوح عليه السّلام لهما. قال تعالى: « ربِّ اغفرْ لي ولوالدَيَّ ولمَن دخلَ بيتيَ مؤمناً وللمؤمنين والمؤمناتِ ولا تَزدِ الظالمين إلا تَبارا » نوح / 28.
فاستغفاره لهما، ونفي الظلم عنهما دليل إيمانهما ( لأنّ الشرك ظلم عظيم )، فقد نفى عنهما الشرك، فآباء جميع الأنبياء والمرسلين مؤمنون موحّدون طاهرون، بدليل ما قدّمنا.

ومما لا يجوز معه أن يكون آزر المشرك والداً صُلبيّاً لإبراهيم عليه السّلام، يقول زيني دحلان عن البرزنجي: قال: وما تقدّم من أنّ آزر عمّ إبراهيم وليس بأبيه، وهو القول الصحيح، قال ابن حجر الهيثمي: إن أهل الكتابين أجمعوا على أن آزر لم يكن أباً لإبراهيم حقيقة، وإنما كان عمه، وقد سمّاه الله في القرآن أباً لأنّ العرب تسمّي العم أباً، وجزم بذلك الفخر الرازي، وقال: جاء في القرآن تسمية العم أباً، قال تعالى: « إلهَك وإلهَ آبائِك إبراهيمَ وإسماعيل » البقرة / 133.فقد بان الحق وتبلج

مع أن الكلام مع أولاد يعقوب، وإسماعيل عم يعقوب، وقد سبق الرازي جماعة من السلف منهم ابن عباس ومجاهد وابن جرير والسدي، قالوا: ليس آزر أباً لإبراهيم وإنما هو عمه، لأن إبراهيم أبوه « تارخ » وممّن وافق الرازيَّ الماورديُّ من أئمّة الشافعية.

فإن احتجّ المخالف لنا في إيمان آباء النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم بما حكاه الله عن إبراهيم عليه السّلام وأبيه، قلنا: إن إبراهيم عليه السّلام إنما كان يخاطب بتلك المخاطبة عمَّه آزر بن ناحور، فأما أبوه فكان اسمه تارح بن ناحور بإجماع أهل العلم: فكان أبوه قد مضى فتزوّج عمّه آزر بأمه وربّاه يتيماً في حِجره، وكانت السُّنّة في ذلك العصر وبعده إلى مبعث رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: أن كلّ مَن ربّى يتيماً في حَجره سُمّي ابناً له وجُعل من يربّيه له أباً، على أن العرب تسمّي العمَّ أباً، وابن الأخ ابناً، وقد نطق القرآن بذلك، وتكلّمت به العرب، فقال الله تعالى:

« أم كنتم شهداءَ إذ حضرَ يعقوبَ الموتُ إذ قال لبنيهِ ما تبعدون من بعدي، قالوا نعبد إلهَك وإلهَ آبائِك إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ إلهاً واحداً ونحن له مسلمون » البقرة / 133.فجعل إسماعيل أباً ليعقوب ـ وهو عم يعقوب؛ لأن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليه السّلام، وإسماعيل بن إبراهيم عليه السّلام. وكذلك سبيل إبراهيم عليه السّلام ـ فيما اختصّه الله تعالى من دعوته لأبيه أنه كان يخاطب عمه على ما بيّناه من جواز تسمية عمّه بأبيه ـ من جهة أن العمّ يُسمّى أباً ـ على ما نطق به القرآن، ومن جهة أنه كان زوج أمه وتربّى يتيماً في حجره .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب لله
Admin


عدد الرسائل : 1272
تاريخ التسجيل : 31/01/2007

مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأربعاء نوفمبر 14, 2007 9:37 pm

كما عثرت في موقع دار الافتاء المصرية ما يؤكد ما ذكر اعلاه بأن تارخ والد ابراهيم عليهما السلام كان مؤمناً وأن آزر كان عمه وليس والده حتى لو ناداه بلفظ أبتي وهذا هو رابط الاجابة من دار الافتاء المصرية :

http://dar-alifta.com/viewfatwa.aspx?ID=3332

ومما جاء في الفتوى أقتبس :
اقتباس :
، وأما آزر فالصحيح أنه لم يكن أبا إبراهيم عليه السلام بل أبوه تارح كذا صحح فى بعض التواريخ وإنما كان آزر عم إبراهيم ورباه الله تعالى فى حجره والعرب تسمى العم الذى ولى تربية ابن أخيه أبا له وعلى هذا التأويل قوله تعالى { وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر } الأنعام 74 ، وهو المراد بما روى فى بعض الصحاح أنه نزل فى أب سيد العالم صلى الله عليه وآله واصحابه { ما كان للنبى والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم } فإن المراد بالأب العم . هذا وينبغى أن يعتقد أن آباء سيد العالم صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم من لدن أبيه إلى آدم كلهم مؤمنون وقد بينه السيوطى بوجه أتم - وفى الفتاوى الحامدية بصحيفة 33 جزء ثان طبعة أميرية سنة 1300 أنه قد وردت أحاديث دالة على طهارة نسبه الشريف عليه الصلاة والسلام من دنس الشرك وشين الكفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وليد الحمد
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 71
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   السبت نوفمبر 17, 2007 2:24 am



تحية للجميع وللأخ المحب لله



عزيزي كان مقصدي في مشاركتي الأخيرة هو دعوة لكم للتأمل الجاد ، كنهاية للحوار لأني أعتقد أن مالدي من النصح قد قدمته وسمعت براهينكم عن مذهبكم كباحث عن الحق ، إلا أني وجدت أن تلك البراهين تدور حول الإمام الذي لا يجوز لنا أن نطلب منه أي شيء . ومع ذلك احتراما لك سأستكمل معك هذا المحور .



أولا: أخي المحب أنت أتيت ببعض الأقوال الشاذة والمخالفة لجمهور العلماء من أهل السنة لتدعيم رأيك ، وأقول لك الكل يعلم أنه بالمذهب السني ستجد في كل مسألة قولا معتبرا وآخر غير معتد به لعدم قوة أدلته من الكتاب والسنة ، لذا ما ذكرته قول غير صحيح لأسباب ، الأول أنه يخالف القرآن ، ثانيا لم يرد عن النبي أنه قال ذلك إطلاقا ، ثالثا لم يقل بهذا القول أحد من كبار العلماء ، ولو قاله لأعتبر ذلك اجتهادا خاطئا .



ثانيا: أنا ذكرت آية تحرم نسب الشخص لغير أبيه ، ثم ذكرت آية تنسب إبراهيم عليه السلام لآزر ،

أتمنى أن تتمعن جيدا ، قال تعالى: ( وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل 4 ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله )

وقال أيضا سبحانه: ( وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر أتتخذ أصناما آلهة )



ثم بعد ذلك تذكر لي أقوالا شاذة ؟

فمثلا قال تعالى عن عم النبي اللهم صلي على محمد وآله وصحبه وسلم أبو لهب ( تبت يدا أبي لهب وتب ) ولم يقل أباك .



رغم ما سبق سأناقشك بالنقاط التي أوردتها :

1- ذكر الأخ المحب

لم ترد كلمة « والد » في الآيات المتعلق بـ «آزر» وإنما وردت كلمة «أب».

فأقول : هكذا ينادي الأنبياء وكل الناس آباءهم ، فمثلا النبي يوسف يقول لأبيه يعقوب يا أبت كما في الآية : ( يا أبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا )



2- كتب الأخ المحب: إن ذكر كلمة « آزر » في الآية الكريمة: « وإذ قال إبراهيمُ لأبيه آزرَ أتتّخذُ أصناماً آلهةً إنّي أراك وقومَكَ في ضَلالٍ مبين » الأنعام / 74.دليل على أن المقصود هو غير والده الصُّلبي، لأنه لا يوجد لإبراهيم غير والد صلبي واحد، وانظر إلى قوله ( إنّي أراك وقومَك ) فلم يقل ( وآباءك ) حيث أن بعض الروايات تقول: إنّ عم إبراهيم تزوّج والدته بعد وفاة أبيه.



فأجيب: أولا : قال إبراهيم عليه السلام ( وقومك ) لأنه يدعو أبيه وقومه للدين الحق ولا يدعو آباءهم الأموات .

ثانيا : جاء ذكر آباءه حينما سأل أباه وقومه عن هذه التماثيل التي يعبدونها فأجابه أبوه وقومه أنهم هكذا وجدوا آباءهم ،قال تعالى: « ولقد آتينا إبراهيمَ رُشدَه من قَبلُ وكنّا به عالِمين * إذ قال لأبيه وقومِه ما هذه التماثيلُ التي أنتم لها عاكفون * قالوا وجَدْنا آباءَنا لها عابِدين * قال لقد كنتم أنتم وآباؤُكم في ضَلالٍ مُبين » الأنبياء / 51 ـ 54.



3- قال العزيز المحب لله: ذكر المؤرّخون أن والد إبراهيم يُدعى « تارخ ».



وأقول ستجد عند المؤرخين وجميع الناس آراء ونظريات ، ولكن الله يقول الحق .



4- ثم كتب : أن العرب تطلق كلمة الأب على العم، قال تعالى: « أم كنتم شهداءَ إذ حضرَ يعقوبَ الموتُ إذ قال لبَنيهِ ما تعبدون مِن بعدي قالوا نعبدُ إلهَكَ وإلهَ آبائِك إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاق » البقرة / 133.
وإسماعيل هو عمّ يعقوب عليهما السّلام.



فأقول : في هذه الآية لا يمكن أن يحدث خطأ بالنسب فقد ذكر اسم الأب والجد ( اسحق وإبراهيم ) ، كما أنه لا يجهل أحد أن إسماعيل أخو اسحق ، فللتغليب فقط ذكر هذا النبي الكريم (إسماعيل) ، فمثلا نعلم أن إبليس كان من الجن وليس من الملائكة وأنه كان مشمولا بأمر السجود ومع ذلك قال تعالى ( وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم ) ، لأن الملائكة أكثر وهذا للتغليب .

فالله سبحانه أضاف في هذه الآية ( اسماعيل) لأنه كان نبيا كريما من ذات البيت أي أخ ليعقوب وابن لإبراهيم ولم يكن هناك مجالا للخطأ ، فكان وصف (آبائك) للتغليب .





5- قال الأخ المحب: إن إبراهيم كان يذمّ آزر وقومه، ويعيب آباءهم وأجدادهم لعبادتهم الأصنام، ولم يوجّه النقد أو ينسب العيب لآبائه أو أجداده هو، قال تعالى: « وإذ قال إبراهيمُ لأبيه آزرَ أتتّخذ أصناماً آلهةً إنّي أراك وقومَك في ضَلالٍ مُبين » الأنعام / 74.

وقال تعالى: « ولقد آتينا إبراهيمَ رُشدَه من قَبلُ وكنّا به عالِمين * إذ قال لأبيه وقومِه ما هذه التماثيلُ التي أنتم لها عاكفون * قالوا وجَدْنا آباءَنا لها عابِدين * قال لقد كنتم أنتم وآباؤُكم في ضَلالٍ مُبين » الأنبياء / 51 ـ 54



فأجيب: ما ذكرته أخي دليلا آخر عليك فلو أخذت بقولكم وتجاهلت كلام الله ، وقلنا جدلا بأن آزر عم إبراهيم وان اسمه آزر بن ناحور وأن أب إبراهيم هو تارخ بن ناحور ، فسنجد أنه عندما سأل إبراهيم آزر وقومه عن التماثيل أجابوا أنهم هكذا وجدوا آباءهم أي أن جد إبراهيم (ناحور) كان مشركا ، وبهذا أيضا ينقطع الحبل .



6ـ قال الأخ المحب: إن حادثة إبراهيم عليه السّلام مع آزر وقومه جرت أو تكررت وإبراهيم متقدّم بالسن ـ وهي تحطيم الأصنام ـ ووالده الصلبي كان قد توفّي، والدليل على ذلك قوله تعالى: «وأعتزِلُكم وما تَدعُون مِن دونِ اللهِ وأدعو ربّي عسى أن لا أكونَ بدُعاءِ ربّي شقيّاً * فلمّا اعتزَلَهم وما يعبدون مِن دون اللهِ وَهَبْنا له إسحاقَ ويعقوبَ وكلاً جعَلْنا نبياً» مريم / 48 ـ 49.

وقد وُلد إسحاق وإبراهيم شيخ وزوجته عجوز، قال تعالى: « قالت ـ ( أي زوجة إبراهيم للملائكة ) ـ يا ويلتى أألِدُ وأنا عجوزٌ وهذا بَعلي شيخاً إنّ هذا لشيءٌ عجيب * قالوا ـ ( أي الملائكة ) ـ أتعجبين مِن أمرِ اللهِ رحمةُ الله وبركاتُه عليكم أهلَ البيتِ إنّه حميد مجيد » هود / 72 ـ 73.

ويؤكّد تقدّم إبراهيم بالسنّ عند وقوع الحادثة قولُه تعالى: « الحمدُ للهِ الذي وَهَبَ لي على الكبَرِ إسماعيلَ وإسحاقَ إنّ ربّي لسميعُ الدعاء » إبراهيم / 39.



فقولك أخي لا يدل على شيء ، فواضح مما ذكرته أنت أن إبراهيم عليه السلام دعا أباه وقومه حتى يئس من هدايتهم ولك أن تتخيل طول الزمن الذي قضاه في دعوتهم حتى وصل لمرحلة اليأس منهم ، ثم بعد ذلك اعتزلهم - وقد يكون أباه قد توفي في هذه المرحلة أو قبيلها - ثم بعد ذلك وهبه الله على الكبر إسماعيل واسحق . فأين المشكلة في ذلك .



7- ذكر الأخ المحب لله: لم يقل آزر لإبراهيم ولدي أو ابني، وإنما سمّاه باسمه، قال تعالى: « قال أراغبٌ أنت عن آلهتي يا إبراهيم » مريم / 46.



وأقول: أولا: من الطبيعي أن ينادي الأب ابنه باسمه ولكن لا ينادي الابن أباه باسمه .

ثانيا: إنه قال ذلك غضبا وحنقا من ابنه الذي انشق عن دينه .

فهل تريد الله سبحانه بعد ذلك أن ينسب هذا النبي الكريم إلى هذا الكافر الطاغي لو لم يكن أبوه فعلا .



8- والدليل على إيمان والدَي إبراهيم الصلبيين، دعاؤه عليه السّلام، قال تعالى: «ربَّنا اغفِرْ لي ولوالدَيَّ وللمؤمنين يومَ يقومُ الحساب»



وأقول: أما عن هذه النقطة فلن أرد بل سأترك آيات الله تجيبك ، قال تعالى: (وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه إن إبراهيم لأواه حليم )

لاحظ أنه رغم أن إبراهيم رسول كريم وآزر كافر عنيد ، ورغم أن إبراهيم تبرأ منه لكفره ، إلا أن الله ينسبه له ، وما هذا إلا لأن الله لا يقول إلا الحق فقط ( وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل 4 ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله ).



ألا تلاحظ أخي أنكم لإثبات هذا ( الحبل ) اضطررتم لما يلي :

1- خالفتم القرآن ، حيث أن الله يقول (لأبيه آزر ) وأنتم تقولون ليس بأبيه .

2- أن آل عمران وهو معروف على مستوى الأديان الثلاثة بأنه والد مريم عليها السلام جعلتموه أبو طالب .

3- جعلتم بني إسرائيل المعروفين أنهم أبناء إسحق آل البيت .

مع أن عبارة (حبل الله) وردت في آية واحدة سبق أن فسرتها تفسيرا واضحا يتفق مع العقل في بداية الحوار ولم أجد تعليقا واحدا عليه .



وتقديري لك أخي المحب لله وللجميع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wj866@hotmail.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   السبت نوفمبر 17, 2007 7:53 pm



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد
الأخ العزيز وليد الحمد الفاضل
أراك تلوح بمغادرة منتدانا وفي رقبتك الكثير من الدين للمنتدى .
دائماً تؤجل الإجابة على أسئلة الهميسع بطرح أسئلة جديدة وتوضيح إجابات تم توضيحها من قبل لم نجد لك تعقيب عليها ......!!!!
فإن تابعت معنا فميت مرحب ويا هلا بك أخ معزز مكرم بين أهلك وأحبابك وأن غادرت منتداك فمع ألف سلامة نتمنى أن تجد عند غيرنا ما فقدته عندنا ...!!!
نعود إلى صلب موضع والد إبراهيم ....!!!
فهل كان والده هو آزار المشرك عابد الأصنام كما تتوهم أو كان والده إمام زمانه الإمام تارخ عليه السلام .
الهميسع سيجاريك على افتراضك ويعتبر أن آزار هو والد إبراهيم عليه السلام ليبين لك أنك تتوهم بإحراجك للإسماعيلية الأغاخانية قبل تلويحك بمغادرة منتداهم وعلى فاهك ترسم ابتسامة النصر ...؟؟؟
قبل مجاراتك على توهمك سوف يبين الهميسع الحقائق للمتابعين وليس لك فإجابتك على توهمك تجدها في آخر إرسال مستقل بعد قليل ...؟؟؟؟
لقد تفضل الأخ الروحي المحب لله مدير منتدانا مشكوراً
برابط يعود لدار الإفتاء المصرية أي دار إفتاء أكبر دولة عربية أي دار إفتاء للأهل السنة أي دار إفتاء لمذهبك يا وليد الحمد ....!!!
فقد راجعت إرسالك عدة مرات كي لا أظلمك بتسرعي فوجدت أنك أجبت على كل حرف لمدير منتدانا المحب لله الفاضل وتجاهلت تجاهل تام ومقصود لرابط دار الإفتاء المصرية الذي ذكره لك في إرسال مستقل ....!!
و المكتوب به أن آزر ليس والد إبراهيم عليه السلام وإنما تارخ هو والده ....؟؟؟؟
الهميسع سيفترض النية الحسنة بتجاهل تعقيبك على رابط دار الإفتاء المصرية
ويعيده مرة ثانية وننتظر تكذيبك لإفتاء علماء دار الإفتاء المصرية بإفتاء أقوى منهم أو تفضل وأعلن أن إفتائهم يخالف كتاب الله وآياته . وبذالك تشكك بدار إفتاء أكبر دولة عربية وبذلك تشكك بجميع دور الأفتاء لمذهب أهل السنة والجماعة في العالم الإسلامي .
الأخ الروحي المحب لله كتب مشكوراً في إرسال سابق

تجاهله العزيز وليد الحمد المحترم تجاهل تام ...؟؟؟؟


++++++++++++++++++++++++++++

كما عثرت في موقع دار الافتاء المصرية ما يؤكد ما ذكر اعلاه بأن تارخ والد ابراهيم عليهما السلام كان مؤمناً وأن آزر كان عمه وليس والده حتى لو ناداه بلفظ أبتي وهذا هو رابط الاجابة من دار الافتاء المصرية :

http://dar-alifta.com/viewfatwa.aspx?ID=3332


ومما جاء في الفتوى أقتبس :

مقالة:
، وأما آزر فالصحيح أنه لم يكن أبا إبراهيم عليه السلام بل أبوه تارح كذا صحح فى بعض التواريخ وإنما كان آزر عم إبراهيم ورباه الله تعالى فى حجره والعرب تسمى العم الذى ولى تربية ابن أخيه أبا له وعلى هذا التأويل قوله تعالى { وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر } الأنعام 74 ، وهو المراد بما روى فى بعض الصحاح أنه نزل فى أب سيد العالم صلى الله عليه وآله واصحابه { ما كان للنبى والذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين ولو كانوا أولى قربى من بعد ما تبين لهم أنهم أصحاب الجحيم } فإن المراد بالأب العم . هذا وينبغى أن يعتقد أن آباء سيد العالم صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم من لدن أبيه إلى آدم كلهم مؤمنون وقد بينه السيوطى بوجه أتم - وفى الفتاوى الحامدية بصحيفة 33 جزء ثان طبعة أميرية سنة 1300 أنه قد وردت أحاديث دالة على طهارة نسبه الشريف عليه الصلاة والسلام من دنس الشرك وشين الكفر
++++++++++++++++++++++++++

والآن لن نشرح ما يقوله مشرفي منتدى الحوار الإسماعيلي بأن الإمام تارخ عليه السلام هو والد إبراهيم عليه السلام وليس المشرك آزار عمه أخ أبيه أو زوج أمه ... لا فرق هنا ...!!!
ولكن سوف ننسخ ونلصق ما يقوله مفسري أهل السنة والجماعة بتفاسيرهم يا وليد الحمد فهل ستكذيهم قبل رسم ابتسامة النصر على شفتيك والتلويح بمغادرة منتدانا ....!!!


تفسير أبن الكثير السني

++++++++++++++++++++++++

قَالَ الضَّحَّاك عَنْ اِبْن عَبَّاس إِنَّ أَبَا إِبْرَاهِيم لَمْ يَكُنْ اِسْمه آزَرَ وَإِنَّمَا كَانَ اِسْمه تَارِخ رَوَاهُ اِبْن أَبِي حَاتِم
..........................................
وَقَالَ أَيْضًا حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن عَمْرو بْن أَبِي عَاصِم النَّبِيل حَدَّثَنَا أَبِي حَدَّثَنَا أَبُو عَاصِم شُبَيْب حَدَّثَنَا عِكْرِمَة عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله " وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيم لِأَبِيهِ آزَرَ " يَعْنِي بِآزَر الصَّنَم وَأَبُو إِبْرَاهِيم اِسْمه تَارِخ وَأُمّه اِسْمهَا شاني وَامْرَأَته اِسْمهَا سَارَّة وَأُمّ إِسْمَاعِيل اِسْمهَا هَاجَرَ وَهِيَ سَرِيَّة إِبْرَاهِيم .
.............................
وَهَكَذَا قَالَ غَيْر وَاحِد مِنْ عُلَمَاء النَّسَب إِنَّ اِسْمه تَارِخ


.....................................

تفسير الجلالين السني

ونلاحظ كيف خلط المفسر بين الأسمين لينصر مذهبه ويدلس على الحق

++++++++++++++++++++++++++

وَ" اُذْكُرْ "إذْ قَالَ إبْرَاهِيم لِأَبِيهِ آزَرَ" هُوَ لَقَبه وَاسْمه تَارِخ "أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَة" تَعْبُدهَا اسْتِفْهَام تَوْبِيخ "إنِّي أَرَاك وَقَوْمك" بِاِتِّخَاذِهَا "فِي ضَلَال" عَنْ الْحَقّ "مُبِين" بَيِّن

++++++++++++++++++++++++++++

تفسير الطبري السني +++++++++++++++++++++++++++++++++++

ثُمَّ اِخْتَلَفَ أَهْل الْعِلْم فِي الْمَعْنِيّ بِآزَر , وَمَا هُوَ ؟ اِسْم أَمْ صِفَة ؟ وَإِنْ كَانَ اِسْمًا , فَمَنْ الْمُسَمَّى بِهِ ؟:
وَاخْتَلَفَتْ الْقُرَّاء فِي قِرَاءَة ذَلِكَ
ثُمَّ اِخْتَلَفَ أَهْل الْعِلْم
......................................
قَالَ : سَمِعْت سَعِيد بْن عَبْد الْعَزِيز يَذْكُر , قَالَ : هُوَ آزَر , وَهُوَ تَارَح , مِثْل إِسْرَائِيل وَيَعْقُوب . وَقَالَ آخَرُونَ : إِنَّهُ لَيْسَ أَبَا إِبْرَاهِيم .

................................
عَنْ اِبْن أَبِي نَجِيح عَنْ مُجَاهِد : { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيم لِأَبِيهِ آزَرَ } قَالَ : آزَر لَمْ يَكُنْ بِأَبِيهِ إِنَّمَا هُوَ صَنَم .
.........................................
عَنْ السُّدِّيّ , قَالَ : { وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيم لِأَبِيهِ آزَرَ } قَالَ : اِسْم أَبِيهِ . وَيُقَال : لَا , بَلْ اِسْمه تَارَح ,
, بَلْ اِسْمه تَارَح ,
...................................
فَإِنَّ أَهْل الْأَنْسَاب إِنَّمَا يَنْسُبُونَ إِبْرَاهِيم إِلَى تَارَح , فَكَيْف يَكُون آزَرُ اِسْمًا لَهُ وَالْمَعْرُوف بِهِ مِنْ الِاسْم تَارَح ؟ قِيلَ لَهُ : غَيْر مُحَال أَنْ يَكُون لَهُ اِسْمَانِ , كَمَا لِكَثِيرٍ مِنْ النَّاس فِي دَهْرنَا هَذَا , وَكَانَ ذَلِكَ فِيمَا مَضَى لِكَثِيرٍ مِنْهُمْ . وَجَائِز أَنْ يَكُون لَقَبًا , وَاَللَّه تَعَالَى أَعْلَم .


++++++++++++++++++++++++++++++

تفسير القرطبي السني
+++++++++++++++++++++++++++++

اِخْتِلَاف فِي أَنَّ اِسْم وَالِد إِبْرَاهِيم تَارَح . وَاَلَّذِي فِي الْقُرْآن يَدُلّ عَلَى أَنَّ اِسْمه آزَر .
......................................
فَقَدْ قَالَ مُحَمَّد بْن إِسْحَاق وَالْكَلْبِيّ وَالضَّحَّاك : إِنَّ آزَر أَبُو إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام وَهُوَ تَارَخ , مِثْل إِسْرَائِيل وَيَعْقُوب ; قُلْت فَيَكُون لَهُ اِسْمَانِ كَمَا تَقَدَّمَ .
....................................
وَقَالَ مُقَاتِل : آزَر لَقَب , وَتَارَخ اِسْم
.........................................
وَقَالَ الثَّعْلَبِيّ فِي كِتَاب الْعَرَائِس : إِنَّ اِسْم أَبِي إِبْرَاهِيم الَّذِي سَمَّاهُ بِهِ أَبُوهُ تَارَح ,
...................................................
وَقَالَ مُجَاهِد : إِنَّ آزَر لَيْسَ بِاسْمِ أَبِيهِ وَإِنَّمَا هُوَ اِسْم صَنَم . وَهُوَ إِبْرَاهِيم بْن تَارَح بْن نَاخُور بْن سَارُوع بْن أَرْغُو بْن فَالِغ بْن عَابِر بْن شالخ بْن أرفخشد بْن سَام بْن نُوح عَلَيْهِ السَّلَام


++++++++++++++++++++++++++++++

وَقَالَ مُجَاهِد : إِنَّ آزَر لَيْسَ بِاسْمِ أَبِيهِ وَإِنَّمَا هُوَ اِسْم صَنَم . وَهُوَ إِبْرَاهِيم بْن تَارَح بْن نَاخُور بْن سَارُوع بْن أَرْغُو بْن فَالِغ بْن عَابِر بْن شالخ بْن أرفخشد بْن سَام بْن نُوح عَلَيْهِ السَّلَام

وَقَالَ مُجَاهِد : إِنَّ آزَر لَيْسَ بِاسْمِ أَبِيهِ وَإِنَّمَا هُوَ اِسْم صَنَم . وَهُوَ إِبْرَاهِيم بْن تَارَح بْن نَاخُور بْن سَارُوع بْن أَرْغُو بْن فَالِغ بْن عَابِر بْن شالخ بْن أرفخشد بْن سَام بْن نُوح عَلَيْهِ السَّلَام

وَقَالَ مُجَاهِد : إِنَّ آزَر لَيْسَ بِاسْمِ أَبِيهِ وَإِنَّمَا هُوَ اِسْم صَنَم . وَهُوَ إِبْرَاهِيم بْن تَارَح بْن نَاخُور بْن سَارُوع بْن أَرْغُو بْن فَالِغ بْن عَابِر بْن شالخ بْن أرفخشد بْن سَام بْن نُوح عَلَيْهِ السَّلَام


++++++++++++++++++++++++++++++++++

يا حبيبي وليد الحمد المثقف الذي يبحث عن الحق ويغادر منتدانا بعد أن وجهة لنا ملاحظة يعتبرها قيمة .
ألم تلاحظ التناقض الواضح في تفاسير علمائكم والتخبط ما بين آزر وتارخ ومن هو والد إبراهيم الحقيقي ......!!!!
وهل لم تلاحظ تدليس بعضهم لنصرة مذهبه بالباطل باعتبار الأسمين هم لشخص واحد فأحدهم أسم والآخر لقب ...!!!
أذا أعتبرنا أنك لم تقرأ التوراة والإنجيل وتأكيدهم على أن والد إبراهيم عليه السلام هو إمام عصره تارخ عليه السلام ويمكن أنك تعتقد أنه دخلهم التحريف .
طيب يا عزيزي وليد أذا تجاهلت كل هذا فعلى الأقل أعتبر أن الحقيقة نص على نص أي 50 % صح أنه والد تارخ عليه السلام و50 % أن والده المشرك آزار .
طيب حبيبي وليد نقبل معك بنسبة 25 % لصالحنا و75 % لصالحك منشان ما تزعل وتترك منتدانا وأنت أخد على خاطرك من الهميسع
يعني بالمختصر المفيد الشك مازال موجود وممكن أن نصل الحق بالحوار فلماذا الحكم السلف على ضلالنا وانقطاع حبل الهداية عندنا بالطعن بشرك أحد أئمتنا .......؟؟؟؟
إلا تعتبر نفسك من الظالمين بهذا اليقين الأحادي الجانب واليقين الكامل على انقطاع حبل الهداية عندنا .
طيب منشان ما تزعل وتلوح بمغادرة منتدانا وابتسامة نصر مزيفه على فاهك .
الهميسع سيجعلك تغادر منتدانا وأنت مقطب الحاجبين خجل من نفسك ومن زملائك ومن الله عز وجل .......!!!!!!!
الهميسع سيقر بإرساله القادم بأبوة آزار المشرك وأخالف كتاب الله والتاريخ والتوراة والإنجيل ودار الإفتاء المصرية وتفاسير علمائك السنة .

سأخالفهم جميعاً وأشد على يديك بانقطاع حبل الهداية عندنا بشرك والد إبراهيم عليه السلام آزار ....؟؟؟؟
أليس هذا الذي تريده وتحاول أثباته ..........؟؟؟؟؟
أنا أقريت لك به ....؟؟؟؟ وبصمت لك بالعشرين وليس بالعشرة ....؟؟؟؟
ما أطلبه منك فقط انتظار إرسال الهميسع القادم الذي لن أنام قبل أن أنهيه .
وبعدها أن أحبيت أن تعقب عليه فمنتدى الحوار الإسماعيلي يرحب بك أخ عزيز باحث عن الحق ونطلب الهداية من الله عز وجل لنا ولك ويا هلا.
وأن أحببت المغادرة ....... فمع مليون سلامة ونتمنى أن تلقى عند غيرنا ما لم تجده عندنا ...؟؟؟؟

مع تحيات الهميسع






+++++++++++++++++++++++++++++++++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karem
مشرف عام


عدد الرسائل : 336
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 30/05/2007

مُساهمةموضوع: الرد   الأحد نوفمبر 18, 2007 12:15 am

سأرد على الأخ وليد الحمد خلال يومين بإذنه تعالى

و يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأحد نوفمبر 18, 2007 3:44 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد و آل محمد

يا علي مدد

الحبيب وليد الحمد كتب مشكوراً


+++++++++++++++++++++++++==
1- تتمسك بأن هناك ذرية أئمة بعضهم من بعض وأنهم يشكلون حبلا – رغم تفسيري الواضح للآية ولم تعلق على هذا التفسير - لذا سأعطيك مثالا ، حيث أنكم تعتقدون بهذا الحبل من ادم إلى آخر الزمان مرورا بإبراهيم عليه السلام ، فهل كان أبو إبراهيم عليه السلام على دين صحيح أم كان مشركا ؟ أليس بشركه ينقطع هذا الحبل .
...........

أليس بشركه ينقطع هذا الحبل .
أليس بشركه ينقطع هذا الحبل .
أليس بشركه ينقطع هذا الحبل .


.................................................................

عزيزي كان مقصدي في مشاركتي الأخيرة هو دعوة لكم للتأمل الجاد ، كنهاية للحوار لأني أعتقد أن مالدي من النصح قد قدمته وسمعت براهينكم عن مذهبكم كباحث عن الحق ،

+++++++++++++++++++


أخي الكريم الهميسع سوف يجاريك في توهمك وسوف يبصم لك أن آزار هو والد إبراهيم عليه السلام وهو مشرك فعلاً

فأين انقطاع الحبل الذي تتوهمه .........؟؟؟؟؟

أن الإمامة يا عزيزي ليست وراثة وإنما هي قلادة ....؟؟؟؟

سنوضح أكثر فلو كنت تعلم هذا لما كتبت ما كتبت وتوهمت ما توهمت ...؟؟؟؟

أي لو كان عند الإمام عليه السلام عشرة أبناء فهم غير معصومون بالوراثة لأنهم أبناء الإمام ....!!!

فهم عبيد الله كثائر خلق الله ....... لا فرق بينهم وبين ثائر خلق الله سوى أنهم من الشجرة المصطفاة على العالمين .....؟؟؟؟

وهؤلاء فرزهم الله إلى ثلاث مجموعات حسب نص الآية الكريمة التالية

قال الله تعالى



(( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ )) فاطر 32


فهناك كتاب أورثه الله لمن اصطفاهم على العالمين من عباده ...؟؟؟؟

أذاً هناك مصطفين بين عباد الله فهل تنكر أو تتنكر لهذا الاصطفاء
الألهي يا وليد الحمد ...؟؟؟؟

وهل تعبر نفسك أنت وأهلك ممن اصطفاهم الله على العالمين وأورثهم كتابه ....؟؟؟؟

أو هل تستطيع أن تعطينا أي أسم من علمائكم وشيوخكم بحيث يعتبر نفسه هو الذي اصطفاه الله على العالمين وأورثه كتابه .....!!!!

فهناك مورث وهو الله عز وجل وهناك وراث من بين عباد الله أحق بهذا الأرث الألهي من غيره .

الحقيقة مثل هذه الأسئلة هي التي جعلتك تستعجل بحزم أمتعتك لتغادر منتدانا ...؟؟؟؟
ولكن فضلت أن تتهمنا بالضلال قبل رحيلك وإلصاق تهمة انقطاع حبل أئمتنا بالتشكيك بعصمة والد إبراهيم عليه السلام .

ننتظر إجاباتك على ما سبق ..... ونتابع الشرح .....؟؟؟؟

أن الله عز وجل فرز المصطفين إلى ثلاثة أنواع



النوع الأول


(( فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ ))

ومن أشد ظلم النفس الإشراك بالله عز وجل رغم أنه من المصطفين ....!!!



النوع الثاني



(( وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ ))


وهم من عباد الله المصطفين وهم غير ظالمين لأنفسهم وكذالك هم ليسوا سابقين بالخيرات فهم مؤمنين بالله عز وجل كثائر المؤمنين من عباد الله عز وجل ...؟؟؟؟

النوع الثالث

(( وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ ))


وهو إمام كل زمان إلى يوم الحساب .......!!!!
فكما نعلم أن رسول الله من المصطفين على العالمين فهو محمد المصطفى ........!!!!

فهل كان رسول الله سابق بالخيرات .......!!!!!!!

الهميسع يجيبك من كتاب الله يا وليد فتابع معي قبل المغادرة ....!!!



قال الله تعالى

(( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَاْ إِلاَّ نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ )) الأعراف 188


(( وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ ))


أن الله عز وجل يقول رسوله آمراً لكي يعلم ويميز ويدقق ويتفكر كل ذي عقل ولكن أكثر الناس هم كالإنعام والله يزيد بوصفهم ولا يكتفي بما سبق ...!!!

ويكمل عز وجل بل هم أضل سبيلا ...!!!


لقوله تعالى

(( أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا )) الفرقان 44


نعود لآمر الله عز وجل لرسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بالقول

(( قُل لاَّ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ ))

(( قُل )) (( قُل )) (( قُل )) (( قُل )) (( قُل ))


(( وَلَوْ كُنتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لاَسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ ))


نستنتج أن السابق بالخيرات هو يعلم بالغيب بأذن الله وبالقدر والكيفية التي يردها الله عز وجل ...!!!

والعبد الصالح في كتاب الله الخضر عليه السلام كان يعلم الغيب بالقدر الذي يريده الله مما لا يعلمه رسول الله موسى عليه السلام المعاصر له في ذات الزمان والمكان .........؟؟؟؟

فهل هناك من يعلم الغيب وأخبرنا عنه الله عز وجل في محكم تنزيله .......!!!!

الهميسع لا يدري ......!!!!

سوف نترك آيات الله تتكلم ونترك التفسير لوليد الحمد المحترم


#################
################

تفضل يا وليد تابع آيات الله ...؟؟؟؟


قال الله تعالى

(( عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا )) الجن 26 – 27



(( فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ ))


(( إِلَّا )) (( إِلَّا )) (( إِلَّا )) (( إِلَّا )) (( إِلَّا ))

(( إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ ))

الآية حسب فهمي لها تبين لنا أن هناك رسول لله يرتضيه الله ويظهره على غيبه ..؟؟؟

فهل كان خاتم النبيين محمد عليه وآله أفضل الصلاة والسلام هو هذا الرسول المقصود ........!!!

فالهميسع يترك لوليد الحمد الجواب ......!!!!!

ولن نسامحك بالهروب من الإجابات لتوجه لنا أسئلة جديدة كما في السابق فالوضع أختلف الآن .... فأنت تلوح بالمغادرة .....!!!

قال الله تعالى بآمر رسوله محمداً صلى الله عليه وآله وسلم آمراً بالقول



(( قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ )) الأنعام 50

(( قُل )) (( قُل )) (( قُل )) (( قُل )) (( قُل ))


(( قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ ))


(( وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ )) (( وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ ))


فمن هو الرسول الذي يعلم الغيب أخ وليد الحمد المحترم

########################

تفضل سمي لنا هذا الرسول الذي أرتضاه الله عز وجل ليظهره على غيبه ....؟؟؟؟

والآن نعود إلى بداية الإرسال ونقول لو أن الإمام عنده عشرة أولاد فممكن جداً أن يكون معظمهم مشرك بالله وظالم لنفسه ولكن هناك واحد على الأقل أختاره الله عز وجل لحمل نور الهداية الإلهي يستثنى منهم ....؟؟؟

ويتم النص عليه وهو من عقب الإمام الذي سبق ....!!!

وقد يجوز أن يكون الأبناء العشرة مشركين بالله والمشركين نجس ....!!!



لقوله تعالى

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ )) التوبة 28



فهل هذا سلاح تحاربنا به على أن حبل الإمامة أنقطع يا وليد ....!!!

يبقى القانون الإلهي سائر المفعول ويحمل السر والنور الإلهي أبن أحد هؤلاء المشركين ولكنه حفيد الإمام فيبقى السر الإلهي سائر في العقب ولا ينقطع بشرك والد الإمام الجسدي ..... فالنور الإلهي ينتقل من الجد إلى الحفيد ....!!!

واليك الدليل من كتاب الله



قال الله تعالى

(( كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ )) المدثر 38

(( مَّنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدي لِنَفْسِهِ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً )) الإسراء 15


فلو أقرينا لك بشرك آزر وأقرينا لك بأنه والد إبراهيم عليه السلام .

وأدرنا ظهرنا لما ورد بإفتاء الديار المصرية وأدرنا ظهرنا لعلمائكم الذين أقروا أن تارخ هو والد إبراهيم وليس آزر ...؟؟؟

نقول أن الإمامة انتقلت من الجد تارخ عليه السلام إلى الحفيد إسماعيل عليه السلام وهذا يوافق القانون الإلهي لانتقال اللإمامة .....!!!

وممكن جداً أن تنتقل الإمامة من الجد الى أبن الحفيد مباشرة ...!!!

فأين المشكلة يا وليد وما هو يلي زاعجك بالضبط .... تفضل بينه لنا ...؟؟؟؟

القانون الإلهي أقتضى انتقال الإمامة في العقب ذرية بعضها من بعض ...؟؟؟

وأنتقالها من الجد إلى الحفيد أو من الجد الى أبن الحفيد يوافق هذا الشرط ...؟؟؟؟



قال الله تعالى

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ )) الزخرف 28


ونورد الاستفسارات التالية

الاستفسار الأول

(( وَجَعَلَهَا ))


فمن هو الجاعل هنا يا وليد .........؟؟؟؟


الاستفسار الثاني


(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً ))

فما هي هذه الكلمة يا وليد .....؟؟؟


الاستفسار الثالث


(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً ))


نلاحظ أن هذه الكلمة وضع لها الله عز وجل شرط البقاء ...؟؟؟

مع أن الله عز جل أخبرنا بفناء كل شيء ...؟؟؟



فهل لك أن تحل لنا هذا التناقض وتبيان ما هو الباقي بعد فناء كل شيء ...؟؟؟



(( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ )) الرحمن 26 27

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً )) (( وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ))

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً )) (( وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ))



الاستفسار الرابع


(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ ))


نلاحظ أن شرط البقاء جعله الله عز وجل في العقب ...؟؟؟؟





(( فِي عَقِبِهِ )) (( فِي عَقِبِهِ )) (( فِي عَقِبِهِ ))



أن الله عز وجل يقول (( فِي عَقِبِهِ )) أي مفرد ...؟؟؟


ولم يقل الكلمة باقية في أعقابهم أي جمع ....؟؟؟

فهل الكلمة جعلها الله باقية في عقبك أنت وإبائك وأجداك يا وليد ...؟؟؟

أم ننتظر أن تدلنا على أسم أحدهم جعل الله البقاء للكلمة في عقبه ...؟؟؟

لا تنسى يا وليد لن ننتظر منك أسئلة جديدة كما سبق ......!!!!

وإنما ننتظر تسمية أحدهم فتقول أن الله تعالى جعل الكلمة باقية في عقب الشيخ الفلاني أبن فلان وذريته .....!!!

ولا اعتقد أنك تتجرأ لتقول أن الله عز وجل غير صادق والعياذ بالله عندما أخبارنا بهذا البقاء لهذه الكلمة في عقب أحدهم وليس أعقاب مجموعهم يا وليد ...؟؟؟


الاستفسار الخامس



(( لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ))


إلى أين يريدنا الله أن نرجع فهل يريدنا أن نرجع من الإيمان الى الكفر أم نرجع من الكفر إلى الإيمان بملازمة هذا العقب الذي يحمل شرط بقاء هذه الكلمة في صلبه ...؟؟؟؟


ننتظر إجابات يا وليد تكون بها صادقاً مع نفسك ومع الله موثقة بآيات لله .... قبل صدقك مع من يتابعك ....؟؟؟؟؟








الهميسع المشرف قام بالتحرير للهميسع المحاور

عملاً بالنقد والنقد الذاتي





مع تحيات الهميسع



+++++++++++++++++++++++++++++++


عدل سابقا من قبل في الأربعاء نوفمبر 21, 2007 4:55 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مستعلي
عضو فعال


عدد الرسائل : 42
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأحد نوفمبر 18, 2007 9:02 am

زادك الله علما يا هميسع ...


#######################


المشكله #######################

لا ادري ##########################


الله يهدي الجميع ...



الأحترام المتبادل عنوان منتدانا

الهميسع

.....................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
karem
مشرف عام


عدد الرسائل : 336
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 30/05/2007

مُساهمةموضوع: برهان   الأحد نوفمبر 18, 2007 12:20 pm

يا علي مدد
الصلاة و السلام على سيدنا محمد و اله الطاهرين و على ولي الله في أرضه مولانا شاه كريم الحسيني علينا منه النور و السلام.
أخي العزيز الهميسع مشكور ألف شكر على هذا الإرسال الرائع و لكي أؤكد لك نظريتك بظاهر القران كما يريد الأخ وليد الحمد سأقدم ما يلي :
أخي وليد الحمد لا أعتقد أنك لا تملك ذرة شك واحدة في مذهبك أو معتقدك أريد سؤالك هل بعث الله تعالى الرسول (ص) ليعلمنا فقط كيف نسلم أو كيف نتزوج أو كيف نسير ..............الخ
أخي العزيز يبدو أن مستوى تفكيركم بهدف بعث الرسول لم يتجاوز الظواهر المادية فقط يقول الله تعالى :
{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء107
فهل رحمة الله التي بعثها الله لنا هي فقط لتعليمنا أن ننام على جنبنا الأيمن أو أن نطول ذقوننا أو أن نقلم أظافرنا......الخ
أكيد لا لا لا ......
أخي العزيز سأمشي معك كما مشى معك الهميسع في وجهة نظرك و سأبرهن لك أن المعنى الحقيقي للولد هو الذي يولد من زوج الشخص أما الابن فله معان أخرى نتابع :
يقول الله تعالى في تعريفه للولد : {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }الأحقاف15
بِوَالِدَيْهِ
حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً
وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً
حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ
وَعَلَى وَالِدَيَّ
((و لم يقل أبوي))
و يقول الله تعالى أيضا : {وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }لقمان14
بِوَالِدَيْهِ
حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ
وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ
((و لم يقل بأبويه))
و لم تقصد الأم فقط في هذه الاية فيقول الله تعالى : {فَتَبَسَّمَ ضَاحِكاً مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ }النمل19
وَعَلَى وَالِدَيَّ
وَعَلَى وَالِدَيَّ
وَعَلَى وَالِدَيَّ
(( و ليس أبوي))
نلاحظ أن واليّ هنا مثنى و بالتالي فهي شاملة للأب و الأم معا.
إذا فكلمة ولد هي الكلمة الشاملة و المفيدة و التي عرفها الله لنا في كتابه المقدس هي الولد و و لبس الابن أما الابن فهي كلمة عادية قد تشمل اكثر من معنى
- فقد تشمل معنى مخاطبة الكبير و العالم للصغير الجاهل
- و قد تشمل معنى مخاطبة كبير القوم لصغيرهم
- و قد تشمل معنى النصح .
- و قد تشمل مخاطبة الولد و هذا ليس سرا.
لكن
لكن
لكن
الأشمل هي الولد
سنتابع الإرسال و
********************************************************************
سأبرهن لك أن كلمة ابن لا تعني بالضرورة الولد من كتاب الله و ايات الله
سأبرهن لك أن كلمة ابن لا تعني بالضرورة الولد من كتاب الله و ايات الله
سأبرهن لك أن كلمة ابن لا تعني بالضرورة الولد من كتاب الله و ايات الله
حسنا يقول الله تعالى :
{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40
و يقول الله تعالى أيضا :
{فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ }آل عمران61
(مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ)---------------( نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ)
(مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ)---------------( نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ)
(مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ)---------------( نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ)
و الكل يعلم أن رسول الله (ص) ليس لديه أي ولد أو أي ابن فمن أين باهل الكافرين بأبنائه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أبنائنا وأبنائكم فهل هنالك تناقض في ايات الله و العياذ بالله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أكيد لا
أكيد لا
لكن الأكيد هو أن الأب هنا و الابن هنا ليس الابن الصلب و الأب الصلب لهذا فكلمة ابن أو أب قد تحمل معان عديدة ليس فقط بالمفهوم الباطني بل بالمفهوم الظاهري أيضا و لكن المعنى الحقيقي هنا للأب بأنه المعلم و المعنى الحقيقي للابن بأنه المتعلم.
هذا أكبر دليل يقدمه الله تعالى سبحانه عن أن الإبن ليس بالضرورة هو الولد الصلبي للأب و هنا نتأكد من قوله تعالى :
{وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }الأنعام38
مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ
مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ
مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ
حتى معنى كلمة أب تجدها في القران الكريم
**********************************************************
و أذكر في ختام هذا الإرسال الاية الصريحة التي تقر بأن الوالد الحقيقي للإنسان إنما هم والداه و ليسوا ابائه حيث يقول سبحانه و تعالى :
{وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيماً }الإسراء23
وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا
و يقول الله تعالى أيضا : {وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً }الإسراء24
وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً
وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً
وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً
(وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا)------------( كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً)
(وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا)------------( كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً)
(وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا)------------( كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً)
فالوالد أخي العزيز هو من تزوج و أنجب الولد من زوجته و ربى ولده و علمه و لهذا قال الله تعالى بالوالدين و ليس بالأبوين.
و هنا نضع نقطة على هذه الفكرة التي شرحتها و نستنتج الخلاصة :
أن الوالد هو الذي يملك الولد و الأب قد يأخذ معان كثيرة و ذلك من كتاب الله و ايات الله.
و كلمة اب قد تأتي بمعنى المعلم و الكبير في السن و العطوف على الناس .......الخ
أما كلمة والد لا تقبل سوى حلا واحدا في كتاب الله ألا و هي والد الولد.
و هنا أعقب على نقطة أخيرة قال الأخ وليد الحمد:
لاحظ أنه رغم أن إبراهيم رسول كريم وآزر كافر عنيد ، ورغم أن إبراهيم تبرأ منه لكفره ، إلا أن الله ينسبه له ، وما هذا إلا لأن الله لا يقول إلا الحق فقط ( وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل 4 ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله).

ورغم أن إبراهيم تبرأ منه لكفره
ورغم أن إبراهيم تبرأ منه لكفره
ورغم أن إبراهيم تبرأ منه لكفره
سيدنا ابراهيم قد تبرأ من ازر لكفره و
(حسب نظريتك)
(حسب نظريتك)
(حسب نظريتك)
يا أخ وليد الحمد أن ازر هو أب ابراهيم إذا لمن يستغفر سيدنا ابراهيم في هذه الاية
{رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ }إبراهيم41
{رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ }إبراهيم41
{رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ }إبراهيم41
لا أعرف لماذا تناقض نفسك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا أعرف لماذا تناقض نفسك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال الأخ وليد الحمد :
ألا تلاحظ أخي أنكم لإثبات هذا ( الحبل ) اضطررتم لما يلي :

1- خالفتم القرآن ، حيث أن الله يقول (لأبيه آزر ) وأنتم تقولون ليس بأبيه .

2- أن آل عمران وهو معروف على مستوى الأديان الثلاثة بأنه والد مريم عليها السلام جعلتموه أبو طالب .

مع أن عبارة (حبل الله) وردت في آية واحدة سبق أن فسرتها تفسيرا واضحا يتفق مع العقل في بداية الحوار ولم أجد تعليقا واحدا عليه .
وليد الحمد نحن لم نخالف القران لكن العتب على الذي لم يفهم كلمة أب بالشكل الصحيح كما أرادها الله بل فهمتها كفهم عبيد الله ناقصي العلم و ما أدراك ماذا يريد الله بها؟؟؟؟؟؟؟
هات دليلك على أن المذكور بالقران (سيدنا ابو طالب عليه السلام – عمران-) ليس هو و لا ترمي كلامك جزافا فتصبح نادما على ما فعلت.

و ما زلت تنصحنا على أنك المذهب الحق أخ وليد أرى أن تطبق قول الرسول الكريم :
وقال (صلى الله عليه وآله) من أفتى الناس بغير علم لعنته ملائكة السماء والأرض
وقال (صلى الله عليه وآله) من عمل على غير علم كان ما يفسد أكثر مما يصلح
و جزيل الشكر لمولانا الإمام الحاضر و أسلافه الطاهرين
و يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مخلص حاتم الخطيب
عضو فعال


عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأحد نوفمبر 18, 2007 1:11 pm


يا علي مدد

يقول المثل أن حضر الماء بطل التيمم


نشكر مشرفي منتدنا الأفاضل الهميسع وكريم لهذا الجهد المبذول لأعلاء كلمة الحق وزهق الباطل أن الباطل كان زهوقا


وفي عجلة الردود يجب أن ألفت أنتباهكم الى نقطة جوهرية طرحها المخالف وليد الحمد الذي نرحب به في منتدنا ليطرح ما يحلوا له براحة ومحبة شرط الالتزام بالحوار المهذب الذي نفتقده في منتدياتهم السنية حيث الأساءه للمحاور ولمذهبه شعارهم المرفوع وبقوة



لقد كتب وليد الحمد السني المذهب


اقتباس :
2- أن آل عمران وهو معروف على مستوى الأديان الثلاثة بأنه والد مريم عليها السلام جعلتموه أبو طالب .


2- أن آل عمران وهو معروف على مستوى الأديان الثلاثة بأنه والد مريم عليها السلام جعلتموه أبو طالب .


2- أن آل عمران وهو معروف على مستوى الأديان الثلاثة بأنه والد مريم عليها السلام جعلتموه أبو طالب .
أقترح فتح موضوع مستقل لأثبات أو نفي أمامة أبا طالب فهذا هو جوهر مذهبنا

نشكر الجميع واني معكم متابع ومشارك أن شاء الله


مخلص حاتم الخطيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو وعد
عضو فعال


عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 26/02/2007

مُساهمةموضوع: تحية للجميع   الأحد نوفمبر 18, 2007 5:39 pm



[color=navy]تحية للجميع وعذرا للتدخل في هذا الحوار الذي لا طائل منه فالكل يظن انه الصواب والآخر مخطئ


السيد المحترم وليد الحمد اعتمد في إرساله على كتاب الله ... وهنا أرى التناقض في ارسالات الهميسع الذي دائما يلمح إلى انه يعتمد على كتاب الله ( القرآن )في إثبات أفكاره ونراه في هذا الإرسال لا يعتمد على ذلك من هذا الكتاب فهل توجد آية تذكر أن تارخ هو أب لإبراهيم ...؟؟؟ وما المصدر المعتمد لمحب الله بأن تارخ هو أب إبراهيم هل هي التفاسير لأهل السنة أو دور الإفتاء التي ذكرها أم يعتمد على مصدر أكثر ثقة برأيه .. ومع العلم أن هذا الاسم لم يذكر إلا في التوراة والإنجيل وهما برأي معتنقي الإسلام كتابين مزورين فكيف بكم تعتمدون المزور ..؟ وكما قال وليد الحمد إنكم تعتمدون على القرآن حين يناسبكم وترفضون القرآن حين لا يناسبكم !!

وتعتمدون التفسير الظاهر للقرآن حين يناسب أهوائكم وتفسرون بالباطن ما ترونه يخدم بعض قضاياكم ....



[color:7a7a=#333399:7a7a]فلا حاجة لهذا العبث فالدين لله جميعا مهما كنتم تعتنقون من مذاهب وليس الله بحاجة إلى مدافعين عن حقه فهو اعلم بكم من أنفسكم فالكل مخطئ والكل مصيب والمطلق لله بالحق .... ( للكعبة رب يحميها ) فليس هو بحاجة لكم فابتعدوا عن الخلاف وتنافسوا بالاختلاف لمحبة الله وإرضائه إن كنتم تعبدونه ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكرماني
عضو فعال


عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: أكيد   الأحد نوفمبر 18, 2007 6:30 pm

لا شك أخ أبو وعد أنك ستدافع عن وليد الحمد

لقد شرحت الأخ كريم لوليد الحمد من ظاهر القران أنه ليس بالضرورة أن تكون كلمة أب تعني الوالد

و لا يحتاج الموضوع إلا لقليل من التفكر

و أرجو ألا تكون من أصحاب العقول المتحجرة التي تنطبق عليهم الاية :

{وَإِن تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لاَ يَسْمَعُواْ وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ }الأعراف198

و لا تفكر أخي أبو وعد أنه إذا كتب وليد الحمد ايتان من ايات الله صار فهمان الفهمان من فهم القران لا من كتبه.

و شكر خاص للأخ الهميسع مشرفنا الحبيب و للأخ كريم على هذه الردود الرائعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مخلص حاتم الخطيب
عضو فعال


عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 23/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأحد نوفمبر 18, 2007 7:10 pm


يا علي مدد
لقد كتب أبو وعد

يقول المتل يا أبو وعد ##############

اقتباس :
وهنا أرى التناقض في ارسالات الهميسع الذي دائما يلمح إلى انه يعتمد على كتاب الله ( القرآن )في إثبات أفكاره ونراه في هذا الإرسال لا يعتمد على ذلك من هذا الكتاب فهل توجد آية تذكر أن تارخ هو أب لإبراهيم ...؟؟؟

تفضل هات أمثلة عن التناقض الذي وجدته في إرسال هميسع منتدانا جزاه الله كل الخير على ما تفضل

فهل تعتقد أن غربالك ممكن أن يحجب نور الشمس

ننتظر أمثلة تبين لنا التناقض الذي وجدته في إرسال أستاذنا الهميسع

اقتباس :

وما المصدر المعتمد لمحب الله بأن تارخ هو أب إبراهيم هل هي التفاسير لأهل السنة أو دور الإفتاء التي ذكرها أم يعتمد على مصدر أكثر ثقة برأيه ..
هل وجدت التناقض في إرسال الهميسع ولم تجد الرابط الذي وضعه مشرفنا الفاضل جزاه الله كل خير المحب لله لدار الافتاء بمصر

اقتباس :
ومع العلم أن هذا الاسم لم يذكر إلا في التوراة والإنجيل وهما برأي معتنقي الإسلام كتابين مزورين فكيف بكم تعتمدون المزور ..؟ وكما قال وليد الحمد إنكم تعتمدون على القرآن حين يناسبكم وترفضون القرآن حين لا يناسبكم !!
أين وجدت أن الهميسع أو المحب لله أعتمدا على التوراة والأنجيل
فهل تتفضل وتقتبس لنا فلربما تحدث عن غير حوار في غير هذا المنتدى

اقتباس :
وكما قال وليد الحمد إنكم تعتمدون على القرآن حين يناسبكم وترفضون القرآن حين لا يناسبكم !!

وتعتمدون التفسير الظاهر للقرآن حين يناسب أهوائكم وتفسرون بالباطن ما ترونه يخدم بعض قضاياكم ....

لو دققت جيداً برد الهميسع والمحب لله وكريم لوجدت أنهم جاءوا لزميلك وليد الحمد كما يريد هو وليس هم


وكما يقول المثل ###############
اقتباس :

فلا حاجة لهذا العبث فالدين لله جميعا مهما كنتم تعتنقون من مذاهب وليس الله بحاجة إلى مدافعين عن حقه فهو اعلم بكم من أنفسكم فالكل مخطئ والكل مصيب والمطلق لله بالحق .... ( للكعبة رب يحميها ) فليس هو بحاجة لكم فابتعدوا عن الخلاف وتنافسوا بالاختلاف لمحبة الله وإرضائه إن كنتم تعبدونه ......

#####################################
######################################
#############################


اقتباس :

فلو أقرينا لك بشرك آزر وأقرينا لك بأنه والد إبراهيم عليه السلام .

وأدرنا ظهرنا لما ورد بإفتاء الديار المصرية وأدرنا ظهرنا لعلمائكم الذين أقروا أن تارخ هو والد إبراهيم وليس آزر ...؟؟؟

نقول أن الإمامة انتقلت من الجد تارخ عليه السلام إلى الحفيد إسماعيل عليه السلام وهذا يوافق القانون الإلهي لانتقال اللإمامة .....!!!

وممكن جداً أن تنتقل الإمامة من الجد الى أبن الحفيد مباشرة ...!!!

فأين المشكلة يا وليد وما هو يلي زاعجك بالضبط .... تفضل بينه لنا ...؟؟؟؟

القانون الإلهي أقتضى انتقال الإمامة في العقب ذرية بعضها من بعض ...؟؟؟

وأنتقالها من الجد إلى الحفيد أو من الجد الى أبن الحفيد يوافق هذا الشرط ...؟؟؟؟


قال الله تعالى

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ )) الزخرف 28

ونورد الاستفسارات التالية

الاستفسار الأول

(( وَجَعَلَهَا ))

فمن هو الجاعل هنا يا وليد .........؟؟؟؟


الاستفسار الثاني

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً ))

فما هي هذه الكلمة يا وليد .....؟؟؟


الاستفسار الثالث


(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً ))


نلاحظ أن هذه الكلمة وضع لها الله عز وجل شرط البقاء ...؟؟؟

مع أن الله عز جل أخبرنا بفناء كل شيء ...؟؟؟


فهل لك أن تحل لنا هذا التناقض وتبيان ما هو الباقي بعد فناء كل شيء ...؟؟؟


(( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ )) الرحمن 26 27

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً )) (( وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ))

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً )) (( وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ))


الاستفسار الرابع

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ ))


نلاحظ أن شرط البقاء جعله الله عز وجل في العقب ...؟؟؟؟





(( فِي عَقِبِهِ )) (( فِي عَقِبِهِ )) (( فِي عَقِبِهِ ))


أن الله عز وجل يقول (( فِي عَقِبِهِ )) أي مفرد ...؟؟؟


ولم يقل الكلمة باقية في أعقابهم أي جمع ....؟؟؟

فهل الكلمة جعلها الله باقية في عقبك أنت وإبائك وأجداك يا وليد ...؟؟؟

أم ننتظر أن تدلنا على أسم أحدهم جعل الله البقاء للكلمة في عقبه ...؟؟؟

لا تنسى يا وليد لن ننتظر منك أسئلة جديدة كما سبق ......!!!!

وإنما ننتظر تسمية أحدهم فتقول أن الله تعالى جعل الكلمة باقية في عقب الشيخ الفلاني أبن فلان وذريته .....!!!

ولا اعتقد أنك تتجرأ لتقول أن الله عز وجل غير صادق والعياذ بالله عندما أخبارنا بهذا البقاء لهذه الكلمة في عقب أحدهم وليس أعقاب مجموعهم يا وليد ...؟؟؟

الاستفسار الخامس



(( لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ))

إلى أين يريدنا الله أن نرجع فهل يريدنا أن نرجع من الإيمان الى الكفر أم نرجع من الكفر إلى الإيمان بملازمة هذا العقب الذي يحمل شرط بقاء هذه الكلمة في صلبه ...؟؟؟؟


ننتظر إجابات يا وليد تكون بها صادقاً مع نفسك ومع الله موثقة بآيات لله .... قبل صدقك مع من يتابعك ....؟؟؟؟؟؟

فهل تجيب على الأسئلة نيابة عن زميلك وليد الحمد بدل التشتيت والتشويش على المتحاورين

###################
#################
####################


شكراً للجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 4:26 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

قال الله تعالى يخاطب رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم

(( لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء )) البقرة 272

(( لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ )) (( لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ ))

أخوتي الكرام رواد منتدى الحوار الإسماعيلي

المنتدى تم إنشاءه من أجل تبادل الثقافات والتعريف كلاً منا بما عنده والتعرف على ثقافات وأفكار الغير وليس لتكفير بعض أو أعطاء شهادات إيمان لأحد

فمنتدانا لا يكفر أحد على الإطلاق فجميع الأعضاء خير وبركة وجميع الأديان هي لله وجميعها تدعوا إلى الخير وحسن الأخلاق والاختلافات البسيطة في بعض التفاصيل هذا لا يعطينا الحق بالإساءة إلى أي كان ...؟؟؟

فجميع الفرق والطوائف والمذاهب الإسلامية تقر لله بالوحدانية وللرسول بالرسالة وتشهد أن لا أله إلا الله و تشهد أن محمداً رسول الله .

وجميعهم يعتمد كتاب الله ( القرآن ) الذي بين أيدي الجميع كدستور الهي للجميع ....!!!!

والجميع عنده جيوش من العلماء وأطنان من الكتب بحيث يبينون صحة مذهبهم ويخطئون الآخرين .

وهذا لا يخالف أرادة الله عز وجل في الاختلاف ومن ينكر هذه الأرادة الإلهية لا يفقه شيء فيس كتاب الله .

قال الله تعالى

(( وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ )) هود 118

((وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ )) ((وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ ))

وهذا الاختلاف هو دائم إلى يوم الحساب

وقال الله تعالى يخاطب رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم

(( وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ))

(( وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ))

(( وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ))

(( أَفَأَنتَ )) (( أَفَأَنتَ )) (( أَفَأَنتَ )) (( أَفَأَنتَ )) (( أَفَأَنتَ ))

(( أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ))

(( أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ ))

أنني أستغرب ممن يعطي نفسه منزلة أعظم من منزلة رسول الله عند الله عز وجل ويبدأ بالإساءة إلى هذا وتكفير ذالك وهو يعتبر نفسه وثقافته ومذهبه وعلماء مذهبه المرجع الذي يجب تكفير جميع من خالفهم والتطبيل والتزمير وإعطاء شهادات الأيمان لجميع من وافقهم دائرين ظهورهم لكتاب الله وآيات الله .

فالأيمان هو من وافق كتاب الله وآيات الله والضلال هو من خالف كتاب الله وآيات الله .

وندعو للجميع بالهداية إلى صراط الله المستقيم



الأشراف حتى الآن لم يتدخل لتحرير أي عبارة لأي كان إلا نادراً

وذالك احتراماً ... لإعطاء الجميع الحرية الكاملة بالتعبير عن ثقافاتهم وقناعتهم ويجب على الجميع احترام بعضهم البعض .



نتمنى للجميع بالتوفيق وحسن المرور في منتدانا

والهميسع سيعمد إلى تحرير بعض العبارات الغير لائقة بحوار المثقفين

آملاً عدم التكرار والعودة إلى الحوار الودي المهذب .



الهميسع





++++++++++++++++++++

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو وعد
عضو فعال


عدد الرسائل : 47
تاريخ التسجيل : 26/02/2007

مُساهمةموضوع: ردا على ابناء الامام الهميسع   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 5:14 pm



في بداية الكلام السلام على الجميع وخاصة الهميسع للتدخل في تصويب الحوار وهو ما كنا نرجوه لثقتنا بعلمه ومعرفته ولن يؤخذ عليه تحرير الإساءة التي كتبت فما كان من داعي للتحرير وإنما يكفي التنبيه فلا يجب أن نسيء الفهم لمن يندفعون من اجل تشجيع شخص ضد آخر وتحدث هذه الأشياء كثيرا ولكن برأيي وجب التنبيه من المنتدى وليس الحذف ... ولكن هذه إرادة إدارة المنتدى ولنا إبداء الرأي فقط .. وشكرا

أما بالنسبة إلى الأخ العزيز الكرماني

إنني يا أخي لا أدافع عن السيد وليد الحمد فهو قادر أكثر مني عن الدفاع عن نفسه إذا أراد ذلك ولكنني ومن خلال متابعتي لمشاركاته وجدته شخصا مهذبا ويحاور بشكل جيد دليل خلفية ثقافية وتربية حسنة وهو رجل متدين بشكل علمي بعيد عن التعصب . وهذا ما يجعلني احترمه حتى لو تبع الشيطان بمعتقده ...

أما بالنسبة إلى الأخ مخلص حاتم الخطيب

أخي العزيز لا تتسرع بالأحكام فقد تكون مخطئا فلكل منا عدة أوجه الأول ما نتمنى أن يراه الناس وهو مخادع والثاني هو ما نحن عليه ولكن اغلبنا يجهله والثالث ما نتمنى أن نكون وهو صعب المراد ...

أما ماهو الوجه الذي حاورت به وانتقدت به فالله اعلم وما أنا بعالم له ...

إخوتي أبناء الإمام الهميسع الروحيين ( الكرماني ومخلص ) لم أسيء إليكم ولن افعل ذلك فانتم عندما تكتبون دفاعا عن معتقدكم بالإساءة إلى الآخرين فليس ذلك من شيم أي معتقد يحاول إثبات وجوده أمام الناس فكيف به إن كان مذهبا دينيا يحرض على مكارم الأخلاق وسأنفذ النصيحة بالقراءة إلى المحاورين العلماء لأزيد معرفتي بهذا المذهب العظيم وشكرا ومع خالص تمنياتي لكم ولمنتداكم المحترم بالتوفيق ونيل المراد ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وليد الحمد
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 71
تاريخ التسجيل : 06/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 6:36 pm



تحية للجميع

ملاحظة: في ردي السابق أردت أن أقول أن إسماعيل أخو إسحاق وابن لإبراهيم ، إلا أنني سهوا قلت أخو (ليعقوب) فقط للتصحيح .



اخي المحترم الهميسع خرجت كثيرا عن موضوع اسم أبو إبراهيم عليه السلام ، ولم تجب عن ما ذكرته للأخ العزيز المحب لله ، بل كررت علي مجموعة من الآيات التي سبق أن قمت بشرحها بوضوح - في بداية هذا الموضوع - ، ورغم أنك لم تعلق أبدا عليها ، إلا أنك مازلت تعيد تكرارها ؟؟

ثم ادعيت على أهل الكتاب بقولك " أذا أعتبرنا أنك لم تقرأ التوراة والإنجيل وتأكيدهم على أن والد إبراهيم عليه السلام هو إمام عصره تارخ عليه السلام ويمكن أنك تعتقد أنه دخلهم التحريف ." ،

( هو إمام عصره )؟؟

مع أن جميع الأديان السماوية لا تقر إطلاقا بنظرية تناسخ الأرواح الباطلة ، فهذه النظرية لم تدخل إلا إلى الإسماعيلية فقط ، وقد جاءتهم من الديانات الوثنية الهندية !!



كما اتهمتني بعدم الإجابة على الأسئلة ومقابلتها بأسئلة جديدة ، رغم أني أبديت لك هذه الملاحظة كثيرا وما عليك أنت والمتابعين إلا الرجوع لحواراتنا ، فستجد أنك تركت أسئلة كثيرة دون أجوبة - كالتعليق على الآيات وغيرها – وأقحمت مواضيع مشتته و...و.. .

تقديري لك



و رأيي في قول دار الإفتاء المصرية أجبت عنه في أولا" أولا: أخي المحب أنت أتيت ببعض الأقوال الشاذة والمخالفة لجمهور العلماء من أهل السنة لتدعيم رأيك ، وأقول لك الكل يعلم أنه بالمذهب السني ستجد في كل مسألة قولا معتبرا وآخر غير معتد به لعدم قوة أدلته من الكتاب والسنة ، لذا ما ذكرته قول غير صحيح لأسباب ، الأول أنه يخالف القرآن ، ثانيا لم يرد عن النبي أنه قال ذلك إطلاقا ، ثالثا لم يقل بهذا القول أحد من كبار العلماء ، ولو قاله لأعتبر ذلك اجتهادا خاطئا ." حيث أنه سيكون مخالفا للقرآن .



فمادام أن القرآن شهد بكفر أبو إبراهيم عليه السلام بآية صريحة ، فلن أطرق سمعا لمن خالفه .

وسأكرر الجواب لاحقا أيضا





أخي المحترم كريم ولك من اسمك نصيب ، فقد حاورت معتمدا على معلومات وآيات بأسلوب راقي .





وأقول لك :

بداية: بالنسبة لفتوى دار الإفتاء المصرية ، فلا اجتهاد مع النص ، ويجب أن لا ننظر إلى أي قول بعد كتاب الله .

وللأمانة فقط أقول باختصار :إنهم من أهل العلم فردا فردا و اسما اسما ولهم منا كل التقدير و الاحترام ، ولكنهم أعلم الناس بحرية أخذ المسلم السني بأي فتوى يرى أنها الأقوى أدلة ، واستنادا على الأقوى أدلة ، فاني قرأت لأغلب المفسرين فوجدتهم جميعا كفروا أبو إبراهيم استنادا للقرآن الكريم ، وان اختلف هؤلاء العلماء هل اسمه آزر فقط ، أم آزر لقب له قد عرف به واسمه تارخ ، كما أن نبي الله يعقوب هو إسرائيل ويعلم ذلك العرب وغيرهم .

فقال ابن كثير: قال ابن جرير : والصواب أن اسم أبيه آزر ثم أورد على نفسه قول النسابين أن اسمه تارح ثم أجاب بأنه قد يكون له اسمان كما لكثير من الناس أو يكون أحدهما لقبا وهذا الذي قاله جيد قوي.



وقال الطبري: غير محال أن يكون له اسمان كما لكثير من الناس في دهرنا هذا وكان ذلك فيما مضى لكثير منهم وجائز أن يكون لقبا يلقب به .

ولم يدعي أحد منهم أن الله نسب إبراهيم لغير أبيه .

ولو قال احدهم غير ذلك لما صدقته لمخالفته كتاب الله .



فمثلا :

إن عيسى عليه السلام ولد من غير أب ، وقد رباه جده لأمه النبي الكريم (آلعمران) عليه السلام ، ومع كل هذا لم ينسبه الله أبدا إليه ونسبه إلى أمه لعدم وجود الأب ، وذلك لحرمة نسب الشخص لغير أبيه .



وحيث أننا محاسبون كلنا عن كل كبيرة وصغيرة ، فأقول لك أن حجتنا أن الله شهد بكفر أبو إبراهيم في كثير من الآيات ، ولكن ماذا ستجيب الله إن سألك عن ذلك ، وهل ستقول لله سبحانه أنني أعتقد أن أبو إبراهيم كان مؤمنا وخالفت القرآن ، لأني ظننت أن كلمة (الأب) لا تعني الأب ؟!





قال الأخ كريم: أخي وليد الحمد لا أعتقد أنك لا تملك ذرة شك واحدة في مذهبك أو معتقدك أريد سؤالك هل بعث الله تعالى الرسول (ص) ليعلمنا فقط كيف نسلم أو كيف نتزوج أو كيف نسير ..............الخ
أخي العزيز يبدو أن مستوى تفكيركم بهدف بعث الرسول لم يتجاوز الظواهر المادية فقط يقول الله تعالى :
{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء107





فأقول:

فعلا لا يوجد لدي ذرة شك بمذهبي ، وأجيب إن الله بعث محمدا رحمة للعالمين حيث علمهم كل ما يحتاجونه ، علمهم كيف يعبدون الله وكيف يتقاضون بينهم وكيف يعاملون بعضهم ، وعلمهم فضل فعل الخير والعفو والتسامح و الإحسان و ...و... .





ثم أورد الأخ كريم مجموعة من الآيات التي جاء بها ذكر كلمة ( والدي ) ، ليثبت أن كلمة (الأب ) لا تعني الأب ، وكان المفروض أن يأتي بآيات جاء فيها كلمة ( أبوي ) أو ( أبو ) أو حتى مشتقاتها ولم تعني هذه الكلمة (الأب) ، فجميع الآيات تنسب الشخص لأبيه فقط ، مثلا قال تعالى عن أبناء يعقوب (إسرائيل) في سورة يوسف (وجاؤوا أباهم عشاء يبكون(16) وقال تعالى: (إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين (4)) ، والأمثلة كثيرة جدا .

- ولكن هل هناك آية تنسب شخصا لغير أبيه ؟؟



أو - في مقابل هذه الآيات الكثيرة التي تكفر أبو إبراهيم ، هل يوجد آية واحدة تشهد بإيمانه ؟؟



أخي كريم إن الآية الكريمة تقول ( ادعوهم لآبائهم ) ولم تقل ادعوهم (لوالديهم) ، قال الله سبحانه: (وما جعل أدعياءكم أبناءكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل 4 ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله)



ثم كتب الأخ كريم :

{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40
و يقول الله تعالى أيضا :
{فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ }آل عمران61





فأقول :

في الآية الأولى قال تعالى: ( مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً) }الأحزاب40(( ، وهي آية تخالفك حيث أنها تحرم نسب الشخص لغير أبيه، فالصحابي الجليل أسامة كان قد رباه النبي وأحبه جدا لدرجة أنه تبناه ، فأنزل الله هذه الآية لتحريم ذلك .



أما عن آية المباهلة ، والتي قال تعالى: (فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ)



فأقول لاحظ أخي أنه قال أيضا (وأنفسنا) (أبناءنا) (نساءنا) ، ولم يقل أبنائي ، فالآية تدل على مجموعة وتتكلم عن النبي وأصحابه بل وعموم المؤمنين ، فمن كان له نساء وأبناء يباهل بهم ، ومن لم يكن له فلا باس .



أما عن استغفار إبراهيم لأبيه :

فقد أجبت عنه سابقا ، قال الله سبحانه: (وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه إن إبراهيم لأواه حليم) .



وأعيد سؤالي السابق: "فلو أخذت بقولكم وكذبت كلام الله ، وقلنا جدلا بأن آزر عم إبراهيم وان اسمه آزر بن ناحور وأن أب إبراهيم هو تارخ بن ناحور ، فسنجد أنه عندما سأل إبراهيم آزر وقومه عن التماثيل أجابوا أنهم هكذا وجدوا آباءهم أي أن جد إبراهيم (ناحور) كان مشركا ، وبهذا أيضا ينقطع الحبل .
ثم أين إجابتكم عن السؤال السابق أيضا "2- يلاحظ أن قولكم ( لا اله إلا الله محمد رسول الله ) ، هو قول أجوف وخالي من أي معنى ، لأن الرسول الفعلي عندكم والذي تأخذون منه دينكم هو أمامكم فقط لا غير، أما محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم فهو عبارة عن تاريخ وحبر على ورق ولا يتعدى ذلك .
فكل مهام الرسول ومزاياه بل وأكثر نسبتموه إلى إمامكم "!!




ثم تتبع جميع إرسالاتي وستجد كما كبيرا من الأسئلة التي لم يجاب عنها حتى الآن ، مع أني لم أخرج أبدا عن الموضوع ولم أترك سؤالا بلا جواب بعكس الكثير ممن حاورتهم.



وأخيرا قال الأخ كريم: وقال (صلى الله عليه وآله) من أفتى الناس بغير علم لعنته ملائكة السماء والأرض





وأقول :

لاحظ أخي أنك أيضا تفتي وكل من ساهم في هذا المنتدى فقد أفتى ، أما إن كان القصد أنك تطلب مني مغادرة هذا المنتدى بأسلوب مهذب ، فآمل الإيضاح أكثر قليلا ، كي أودعكم حاملا بذاكرتي كل خير، فقط حتى لا يعتب البعض على خروجي .



وتقديري لأبي وعد ولك وللأخ المحب لله والهميسع وللجمـــيــــــــــع .



اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه ، وارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه



الداعي لكم بالخير / وليـــد الحمــــد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wj866@hotmail.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الخميس نوفمبر 22, 2007 3:30 am



بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

السلام عليكم جميعاً

نرحب من جديد بالعزيز المهذب وليد الحمد الفاضل

نوضح الإجابة لمن يتابع من المخالفين والموالين لآل بيت رسول الله بمختلف أطيافهم .

ونرد على النقاط الرئيسية الواردة بإرسالك .

إما جواب الهميسع على إرسالك فسيكون مختصر بإرسال مستقل يأتيك بعد قليل .

بالنسبة للأسئلة التي تعتبرني تجاهلتها أخي الفاضل وليد .....!!!

فبإمكانك أعادة رفعها في أماكنها كي نجيبك من جديد عليها ....!!!

إما بالنسبة لوالد إبراهيم عليه السلام وهو جوهر الخلاف بيننا الآن هنا ....!!!

هل هو آزر أو تارخ عليه السلام ....؟؟؟؟

وهل والده أو جده أو والد جده أو جد جده أو أبنه أو حفيده أو حفيد حفيده مشرك أم لا ....؟؟؟؟

هذا هو جوهر إصرارك على هذا البحث .....!!!

فأنت تحاول أن تبحث عن ثغرة لتشكك بنسب الإمام كريم شاه الحسيني عليه السلام وان حبل عصمته مقطوع بشرك أحد أصوله ...!!

قبل البحث في جوهر تشكيك هذا .... أقول ...!!!

هذا التشكيك بأصول أو فروع أو نسب أو عصمة أو ذرية أي إمام من الأئمة الأطهار عليهم السلام جميعاً ...!! ليس جديداً على كتاب الله .... فهو قائم منذ فجر التاريخ وعلى مر العصور إلى يومنا هذا وهكذا إلى يوم الحساب . فتشكيك بأبوة إبراهيم عليه السلام لم تأتينا به بجديد ...!!!

واليك مثال من كتاب الله على ذالك فتفضل تابع يا وليد .

قال الله تعالى

(( فَلَمَّا جَاءهُم بِالْحَقِّ مِنْ عِندِنَا قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاء الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءهُمْ وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ )) غافر 40

لاحظ وتمعن عزيزي وليد جيداً بقوله تعالى

(( فَلَمَّا جَاءهُم بِالْحَقِّ مِنْ عِندِنَا ))

عند مجيء الحق إلى كفار ذاك الزمان .... ماذا فعلوا الكفار لإطفاء هذا الحق وطمسه وجعله كأنه لم يكن ....!!!

هل فكرت قبل الآن ماذا فعلوا الذين كفروا لطمس الحق الظاهر البين للجميع القادم من عند خالق الخلق علام الغيوب الله سبحانه تعالى ....؟؟؟؟

تابع قوله عز وجل فهو يشرح لك ماذا فعل الكفار بذاك الزمان ...؟؟؟

قال الله تعالى

(( قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاء الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءهُمْ ))

الحق جاء إلى عندهم من عند الله عز وجل .... قال الذين كفروا رداً على هذا الحق أقتلوا أبناء الذين آمنوا ولم يقولوا أقتلوا الذين آمنوا ................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دقق جيداً بقوله تعالى .... فمعظم المسلمين يطربون لأصوات مقرئيها كأمثال عبد الباسط عبد الصمد وحسين النقشبندي ويقولون آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

ثم يغلقون جهاز التسجيل ليناموا مبسوطين فرحين مسرورين على أنهم قرؤوا أو سمعوا آيات الله قبل النوم ...؟؟؟

والله يخاطبهم بقوله

(( أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا )) الفرقان 44

(( يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ ))

نعود لندقق بقوله تعالى

(( قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاء الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ ))

(( اقْتُلُوا أَبْنَاء )) (( اقْتُلُوا أَبْنَاء )) (( اقْتُلُوا أَبْنَاء ))

فما هو الرابط ما بين الحق الذي جاء من عند الله عز وجل إلى الكافرين وما بين آمر الكافرين بقتل أبناء الذين آمنوا وليس الآمر بقتل الذين آمنوا ....؟؟؟؟؟

فما ذنب هؤلاء الأطفال ليقتلوهم يا وليد ...؟؟؟؟

أن كان هناك ذنب ما أزعجهم فليقتلوا الذين آمنوا ...؟؟؟

أخي الكريم أنهم يبحثون جاهدين لقطع الحبل الذي تدور وتجهد أنت الآن لتثبت انقطاعه في أي فترة زمنية من التاريخ .... لا يهمك والد إبراهيم تحديداً وإنما تهتم وتجهد لقطع أصول حاضر إمام والتشكيك بعصمتهم في أي زمن ما سابق ....؟؟؟

عزيزي الفاضل وليد عندما يتم قتل أبناء الذين آمنوا معه يكونون قد نالوا المراد و تم قطع حبل الحق الذي تكفل الله بإبقاءه في عقبه أي في الأبناء ...!!!!

ورغم تحذيري الشديد لعدم تجاهلك لشرح الكلمة والعقب الذي تكفل الله لبقائها في عقبه كمفرد وليس البقاء بأعقابهم كجمع .... !!!!

فلم يفلح تحذيري وتجاهلت شرحها رغماً عني ...!!!

وجئتنا كما كنت أتوقع بأسئلة جديدة واتهمتنا بإهمال أجوبة على أسئلة قديمة لك .... يعني بالمختصر المفيد

لم تشرح لنا فهمك لقوله تعالى في آية الزخرف 28 كما توقعت ولن تشرحها مستقبلاً فأنا متيقن من ذالك ...؟؟؟

(( وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ )) الزخرف 28

نعود لقوله تعالى

(( قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاء الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ ))

فهل كتاب الله يا أصحاب العقول هو كتاب سرد لقصص التاريخ وتوثيق لجرائم ذاك الزمان .......؟؟؟؟؟

فما همنا نحن الآن في القرن الواحد والعشرين إذا تم قتل ملايين الأطفال منذ آلاف السنين ......؟؟؟

فهل نفتح عزا متجدد كلما قرأنا هذه الآية الكريمة ...؟؟؟

وإذا كان كتاب الله هو كتاب لسرد قصص التاريخ ......... فأين الإكمال والتبيان وعدم التفريط بأي شيء وجعله تفصيلاً لكل شيء وأي شيء ...؟؟؟

نتابع بقية الآية لقوله تعالى

(( وَاسْتَحْيُوا نِسَاءهُمْ ))

الآن وضح كل شيء أعتقد ذالك ...؟؟؟

أن الله عز وجل يخبرنا ما حدث في ذاك الزمان ويحدث في كل زمان إلى يوم الحساب ...؟؟

الحق جاء من عند الله إلى الكفار ....... فآمر الكفار فوراً على وجه السرعة بقتل أبناء الذين آمنوا وليس الذين آمنوا ليتم قطع حبل الإمامة من جهة الفروع ....!!!

ولكن قد يقول قائل لماذا الذين آمنوا لا ينجبوا أناء جدد غير الذين تم قتلهم ويستمر حبل هداية الله ....!!!

الهميسع يقول أن الذين كفروا دائماً أصحاب ذكاء حاد وحيلة ماكرة ولا يخفاهم هذا ... !!!

لذلك أمروا باغتصاب نساء الذين آمنوا وذالك ليتم الشك والتشكيك بنسب أي طفل يولد من جديد .....!!!

(( وَاسْتَحْيُوا نِسَاءهُمْ )) (( وَاسْتَحْيُوا نِسَاءهُمْ ))

أن الله عز وجل لا يوثق في محكم تنزيله قصص وأفلام ( ؟؟؟؟؟؟؟؟ ) جرت في تلك الأزمان ما بين الرجال والنساء ...؟؟؟

ولكن الله عز وجل يوثق جهاد الكفار بكل ما أوتوا من قوة وبأس وذكاء وشدة حيلة لقطع حبل الله والتشكيك بعصمة ونقاء الذرية الطاهرة ...؟؟؟

ففي كربلاء تم قتل إمام الزمان في ذالك الزمان الحسين سلام الله عليه وهو عطشان وقطع رأسه الشريف و ديس جسده الطاهر بحوافر أرجل خيولهم وسيقوا نساء آل بيت رسول الله عراة أمام أعين رجالهم ...؟؟؟

ومع ذالك بقي النور الطاهر مستمر في الإمام علي زين العابدين سلام الله عليه إلى أبد الدهر مرافق لكتاب الله آمرنا الله في محكم تنزيله ورسول الله بحديث الثقلين للتمسك بهديهم إلى يوم الحساب وهذا النور مستمر في إمام الزمان كريم شاه الحسيني عليه السلام الآن ...!!!

قال الله تعالى

(( يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ )) الصف 8

نعود إلى تشكيك الحبيب وليد الحمد السني المذهب بشرك والد إبراهيم عليه السلام .

والخلاف حول من هو والد إبراهيم عليه السلام بالضبط هل هو آزر المشرك عابد الأصنام أم هو الإمام تارخ عليه السلام ....؟؟؟

الهميسع سوف يجاريك بما تريد ...؟؟؟

أنت تريد التشكيك بأصول إمام الزمان كريم شاه الحسيني عليه السلام لتقطع حبل عصمته وإطفاء نور الله بأرضه لعلنا نتمسك بهدي علماءك وإفتاءهم وقياسهم وإجماعهم واجتهادهم لأمور لم يجدوها في كتاب الله أو سنة رسول الله أو سيرة من سبقهم من أقوال وأفعال السلف الصالح حتى زماننا الحاضر ..؟؟؟

متجاهلين ما أخبرنا الله به في محكم تنزيله ..؟؟؟


(( مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ))


(( وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ((


)) وَكَتَبْنَا لَهُ فِي الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ ))


(( ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَامًا عَلَى الَّذِيَ أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ ))


(( وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَابًا ))


(( وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ))


(( وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ))

العزيز وليد الحمد المحترم كل ما سبق ليس موجه إلى شخصكم الكريم كي لا تتهمنا بالتطويل .

ولكن موجه لأعضاء المنتدى المتابعين المخالفين والموالين .

وجوابي على تشكيك بشرك والد إبراهيم عليه السلام سيكون في إرسالي القادم بعد قليل .

مع تحيات الهميسع



++++++++++++++++++++++++++
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر   الخميس نوفمبر 22, 2007 3:42 am


بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صلي على محمد وآل محمد

تحياتي أخ وليد الحمد الفاضل

لقد ذكرت في إرسالك الأخير أن محور خلافنا حول شرك والد إبراهيم عليه السلام ....؟؟؟

وأنا اعتذر منك فلربما رأيك هو الصواب ورأي الهميسع هو الخطأ .؟؟؟

وان شكك وتشكيك بشرك والد إبراهيم عليه السلام في مكانه ...؟؟؟

أنني لن أعارضك برأيك أن والد إبراهيم عليه السلام هو آزر المشرك عابد الأصنام فعلاً ....؟؟؟

فهكذا جاء في كتاب الله و الهميسع لن يعارضك في تفسيرك هذا ولن نحمل معاني الأبوة أكثر مما يحتمله ظاهر النص ...؟؟؟

فأنت الآن في مواجهة مصداقية كتاب الله وآياته وليس في مواجهة الهميسع ومذهبه ..... فانتبه إلى ذاك ...!!!

الكرة في ملعبك الآن ونحن طلاب علم نتابعك فتفضل أشرح لنا كيف تفهم قوله تعالى وكيف يفسره مذهبك وعلماء مذهبك ...؟؟؟؟

قال الله تعالى

(( ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُواْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ )) آل عمران 112

(( إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنْ اللّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ ))

تفضل أشرح حبل الله هذا وحبل الناس المرافق لحبل الله الذي ذكرهم الله في محكم تنزيله ... وليس الهميسع ...؟؟؟

تفضل أشرح بالطريقة التي تريحك وبالأسلوب الذي يعجبك والتي يشرحها مذهبك ويفسرها علماء مذهبك ...؟؟؟

تفضل سمي لنا حبل الناس هذا بدون انقطاع وإلا جعلته قطعه أو قطع من حبل وليس حبل ....؟؟؟؟

ننتظر جوابك مع الدليل من كتاب الله .... وبعدها أنتظر تعقيب الهميسع على ما تتفضل به ...!!!



مع تحيات الهميسع





+++++++++++++++++++++

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
karem
مشرف عام


عدد الرسائل : 336
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 30/05/2007

مُساهمةموضوع: رد   الجمعة نوفمبر 23, 2007 12:45 am



يا علي مدد

الصلاة و السلام على سيدنا محمد و اله الطاهرين و على ولي الله في أرضه مولانا شاه كريم الحسيني علينا منه النور و السلام

كتب الأخ وليد :

وأخيرا قال الأخ كريم: وقال (صلى الله عليه وآله) من أفتى الناس بغير علم لعنته ملائكة السماء والأرض
وأقول :

لاحظ أخي أنك أيضا تفتي وكل من ساهم في هذا المنتدى فقد أفتى ، أما إن كان القصد أنك تطلب مني مغادرة هذا المنتدى بأسلوب مهذب ، فآمل الإيضاح أكثر قليلا ، كي أودعكم حاملا بذاكرتي كل خير، فقط حتى لا يعتب البعض على خروجي .

أخي العزيز وليدEmbarassed Embarassed لم أقصد بهذه الكلمات مغادرتك المنتدى لا و الله لكن نذكر إن نفعت الذكرى.

قال الأخ وليد الحمد :

ثم أورد الأخ كريم مجموعة من الآيات التي جاء بها ذكر كلمة ( والدي ) ، ليثبت أن كلمة (الأب ) لا تعني الأب ، وكان المفروض أن يأتي بآيات جاء فيها كلمة ( أبوي ) أو ( أبو ) أو حتى مشتقاتها ولم تعني هذه الكلمة (الأب) ، فجميع الآيات تنسب الشخص لأبيه فقط ، مثلا قال تعالى عن أبناء يعقوب (إسرائيل) في سورة يوسف (وجاؤوا أباهم عشاء يبكون(16) وقال تعالى: (إذ قال يوسف لأبيه يا أبت إني رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين (4)) ، والأمثلة كثيرة جدا .

قلت لك في إرسال سابق أخي وليد الحمد :

أما الابن فهي كلمة عادية قد تشمل اكثر من معنى
- و قد تشمل مخاطبة الولد و هذا ليس سرا.

و قد تشمل مخاطبة الولد و هذا ليس سرا.

و قد تشمل مخاطبة الولد و هذا ليس سرا.

فأنا لم أخفي هذه الايات لكن أردت أن ابرهن لك أن كلمة أب تأخذ أكثر من معنى في ايات الله تعالى و كتابه و لكن و لكن كلمة والد لا تقبل سوى حلا واحدا في ايات الله نتابع الحوار الشيق و نعود لسؤالنا:

قال الأخ وليد الحمد :
فأقول :في الآية الأولى قال تعالى: ( مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً) }الأحزاب40(( ، وهي آية تخالفك حيث أنها تحرم نسب الشخص لغير أبيه، فالصحابي الجليل أسامة كان قد رباه النبي وأحبه جدا لدرجة أنه تبناه ، فأنزل الله هذه الآية لتحريم ذلك .
أما عن آية المباهلة ، والتي قال تعالى: (فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ)
فأقول لاحظ أخي أنه قال أيضا (وأنفسنا) (أبناءنا) (نساءنا) ، ولم يقل أبنائي ، فالآية تدل على مجموعة وتتكلم عن النبي وأصحابه بل وعموم المؤمنين ، فمن كان له نساء وأبناء يباهل بهم ، ومن لم يكن له فلا باس .

أخي العزيز انظر و تمعن جيدا في الاية الكريمة و ركز على ((نا)):

فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ

أبنائنا--------------------(نا)

أبنائنا--------------------(نا)

أبنائنا--------------------(نا)

هلا سألت أخي العزيز عن استاذك للغة العربية ما هي هذه ال(نا)

أنا أجيبك : إنها النا الدالة على من قام بالفعل (النا الدالة على الفاعلين)

إذا رسول الله (ص) المذكور في الاية هو من الفاعلين لأنه قال

أبنائنا

أبنائنا

أبنائنا

ولم يقل أبنائهم ((للإمام علي و سيدتنا فاطمة صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين))

فهل من المعقول أن الله تعالى و العياذ بالله قد أخطأ و لم ينتبه لهذا الخطأ الإملائي في كتابه المقدس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

فهل من المعقول أن الله تعالى و العياذ بالله قد أخطأ و لم ينتبه لهذا الخطأ الإملائي في كتابه المقدس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

فهل من المعقول أن الله تعالى و العياذ بالله قد أخطأ و لم ينتبه لهذا الخطأ الإملائي في كتابه المقدس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!

و الله تعالى يقول :

مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }الأنعام38

مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }الأنعام38

مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ }الأنعام38

أكيد لا و ألف لا

إذا فللرسول أبناء أليس كذلك؟؟؟؟؟

إذا فللرسول أبناء أليس كذلك؟؟؟؟؟؟

و سأدلك على معرفة أبناء الرسول في اخر الإرسال

النقطة الثانية :

يقول الله تعالى :

{مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً }الأحزاب40

و في حديث للرسول الكريم روى هذا الحديث الشيخ سليمان بن إبراهيم القندوزي الحنفي المتوفى سنة 1294 في كتابه ينابيع المودة لذوي القربى ج 4 ص 369 ـ 371 الباب 41 الرقم 3 و4 و6 وقد ورد بصيغ أخرى:

(( يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة )) .

(( يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة )) .

(( يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة )) .

((مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُم))-------------(( يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة )) .

((مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُم))-------------(( يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة )) .

((مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُم))-------------(( يا علي أنا وأنت أبوا هذه الأمة )) .

فهل هذا تناقض بين الله تعالى و رسوله و العياذ بالله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و الحديث من مصادركم و ليس من مصادرنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!

أكيد لا لكن هنا الختلاف في تعريف الأب&

أكيد لا لكن هنا الختلاف في تعريف الأب&

أكيد لا لكن هنا الختلاف في تعريف الأب&

فلنبحث و نجد ما المعنى الحقيقي للأب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

@و لأسهل الموضوع علي و عليك أخي وليد الحمد @

رجاء حارا

@أن تجيب على استفسارات الأخ الهميسع من كتاب الله و ايات الله التي طرحها عليك فهي من ستحل لك هذا التناقض@

@أن تجيب على استفسارات الأخ الهميسع من كتاب الله و ايات الله التي طرحها عليك فهي من ستحل لك هذا التناقض@

و لك مني كل الاحترام

أخـــــــــوك كريم

و ياعلي مدد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تارخ هو والد الامام ابراهيم وليس آزر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: