منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الإسقاطات الباكرة المتكررة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: الإسقاطات الباكرة المتكررة   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 4:06 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد

لعل فقدان الحمول المتكرر وعدم إمكانية الحصول على حمل تام ، هو من أهم ما يشغل بال الزوجين ويقض
مضجعهما ، ولأهمية وتكرار مثل هذه المشكلة فلابد أن نسلط الضوء على بعض جوانبها.
تتكلّم بهذا الخصوص الدكتورةغيداء بدر اختصاصية توليد وأمراض النساء وجراحتها..‏

متى نقول إن السيدة لديها إسقاطات باكرة متكررة ؟‏

نقول ذلك عند حدوث فقدان لثلاثة حمول متتالية أو أكثر مشخصة سريرياً قبل الأسبوع العشرين من آخر دورة طمثية.‏

ما إمكانية إتمام الحمل والحصول على جنين بعد حدوث عدة إسقاطات؟‏

يكون الأمل حوالي 70٪ بوجود جنين حي سابقاً بينما يتناقص الأمل إلى حوالي 55٪ إذا لم يكن لدى الأم أي طفل سابقاً.‏

متى نبدأ بالاستقصاءات في حالات فقدان الحمل ؟‏

نبدأ المتابعة الطبية عند حدوث إسقاطين متماثلين متتابعين ،
وخاصة إذا كان عمر السيدة أكثر من 35 عاماً ، أو أن الزوجين قد عانيا بعض الصعوبات
في حدوث الحمل ، أو إذا حدث فقدان الحمل السابق بعد إثبات فعالية قلب الجنين بالإيكو.‏

ما الأسباب وما نسبة الخطورة لكل منها ؟‏

تعتبر العوامل الوراثية الناتجة عن الشذوذات الصبغية هي أكثر
الأسباب شيوعاً خاصة ما يعرف بتثلث الصيغة الصبغية ، علماً أنه في معظم الحالات
يكون الزوجان سليمين صبغياً ،وحدوث الشذوذ الصبغي الجنيني يكون حدثاً عشوائياً
أثناء تشكل الأعراس أو فشل بعد الإلقاح ، إلا أن هذا لا ينقص من أهمية تحري القرابة بين الزوجين.‏
أما العوامل التشريحية المؤثرة فهي إما : خلقية ناتجة عن التشوهات الرحمية كما في الرحم المحوجز وهي المسبب الشائع،
أو مكتسبة كما في قصور فوهة عنق الرحم أو الالتصاقات داخل الرحم والأورام الليفية،
إضافة إلى أشكال الإندومتريوز أو الأدنيوميوز وجميعها تؤثر على الفراغ المحدد لنمو الجنين وعلاجها جراحي في الغالب.‏
وتعتبر العوامل الغدية مسبباً قابلاً للعلاج الدوائي المعيض وهي تتلخص غالباً بقصور الطور اللوتئيني وقصور الدرق
وصولاً إلى الداء السكري واضطرابات الهرمونات الذكرية.‏
وهنا لابد من الإشارة إلى أن
العوامل الخمجية كالميكوبلاسما والكلاميديا والعقديات B حيث تشكل متهماً لم تثبت إدانته في حدوث الإسقاطات الباكرة.‏

ما دور الأسباب المناعية في إحداث تكرار للإسقاطات الباكرة ؟‏

النساء اللواتي يشك بالسبب المناعي لديهن يملكن صفات مشتركة
أهمها : حدوث إسقاطات عفوية عديدة سابقة ولا يوجد حمول حديثة تامة عند سيدات
بأعمار أقل من 35 سنة وأغلبها أجنة ذات نمط صبغي طبيعي وعادة أحدها على الأقل حدث
بعد الثلث الأول للحمل . والجدير ذكره أن أكثر العلاجات المتبعة هي الأسبرين
والهيبارين والبريدنيزولون والفيتامينE.‏

هل هناك دور للبيئة أو للأدوية في احداث هذه الحالة ؟‏

نعم حيث إن تدخين أكثر من 10 سجائر يومياً أو تناول القهوة
بكمية اكثر من 300 ملغ يومياً تترافق مع خطورة اسقاطات متكررة ، كذلك بالنسبة
لتناول الكحول يومياً أو جرعات عالية من المخدرات الاستنشاقية وغيرها من الأدوية التي يحذر استخدامها طبياً للحوامل.‏
ولم يثبت أي دور لأشعة الميكرويف أو لأشعة الفيديو أو ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة أو حتى الجماع في التسبب بالإجهاض.‏

ما الاستقصاءات المخبرية المطلوبة قبل حدوث الحمل ؟‏

لابد من إجراء صيغة صبغية لكل من الوالدين من الدم المحيطي
ولنفي التشوهات الخلقية يفترض إجراء صورة ظليلة للرحم والبوقين متبوعة بتنظير رحم
أو تنظير بطن ، وقد تفيد خزعة بطانة الرحم لنفي أو إثبات وجود قصور في الطور اللوتئيني.‏
ومن أهم التحاليل المخبرية المطلوبة نذكر عيار الحاثة الدرقية وأضداد الدرق وأضداد الفوسفولبيد وأضداد
الكارديوليبين كذلك اختبار مضاد التخثر الذئبي وتعداد الدم والصفيحات وعيار بروتينC وبروتين
S إضافة إلى الزرع العنقي لتحري كل من الميكوبلاسما واليوريا بلاسما والكلاميديا.‏
وهكذا فإن من الجدير ذكره أن السيدات اللواتي يعانين من مثل هذه الحالة يحتجن إلى دعم نفسي ومراقبة طبية هادئة ومتأنية
حتى يتم تحديد السبب ويكن قادرات على تجاوز الحالة.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علي نور الدين
مشرف عام


عدد الرسائل : 3567
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإسقاطات الباكرة المتكررة   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 2:41 pm

معلومات هامة وينصح بقرائتها بتمعن

متألق اخي الغالي

ومشكور على تغطية كافة اقسام المنتدى

مني لك تحية لشخصك الراقي

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الإسقاطات الباكرة المتكررة   الأربعاء أغسطس 11, 2010 4:03 am

بسم الله الرحمن الرحيم

يا علي مدد


أخي الروحي الغالي توفيق


شكراً لك على الرد الجميل والمتابعة


نتطلّع دوماً إلى الغد المشرق برضا مولانا ومباركته لنا جميعاً

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
waseemtc
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 727
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الإسقاطات الباكرة المتكررة   الأربعاء أغسطس 11, 2010 11:57 am

شكرا لك أخي الغالي سقراط
مواضيع مهمة جدا
باركك المولى وزادك علماً
ويا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإسقاطات الباكرة المتكررة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: