منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أربع كتب اسماعيلية
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:10 pm من طرف alli1235

» كتاب الجفر...الجامع والنور اللامع
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 8:41 pm من طرف قاصد سبيل الله

» الاقوال الذهبية للكرماني
السبت سبتمبر 16, 2017 11:48 am من طرف دامغ الباطل

» المبدأ والمعاد في الفكر الإسماعيلي
الجمعة أغسطس 11, 2017 5:28 am من طرف mzmanan1

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
الإثنين أغسطس 07, 2017 11:58 am من طرف محمد فكري

» كتاب هام جدا
الأربعاء أغسطس 02, 2017 10:36 am من طرف قاصد سبيل الله

» تجريد المنطق تأليف نصير الدين الطوسي
الأربعاء أغسطس 02, 2017 12:27 am من طرف قاصد سبيل الله

» كتاب نهج البلاغة للامام علي عليه السلام
الثلاثاء أغسطس 01, 2017 10:56 pm من طرف قاصد سبيل الله

» تفسير الاحلام
الأحد يوليو 23, 2017 8:54 am من طرف قاصد سبيل الله

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الهواءالنقي والشمس عاملان مهمان لنمو الطفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي نور الدين
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 3567
تاريخ التسجيل : 06/02/2009

مُساهمةموضوع: الهواءالنقي والشمس عاملان مهمان لنمو الطفل   السبت أغسطس 14, 2010 4:50 pm

الهواءالنقي والشمس عاملان مهمان لنمو الطفل


الهواء والشمس عاملان ضروريان لحياة الطفل ونموه . فالهواء النقي يساعد على تقوية رئتيه ودمه بينما أشعة الشمس بما تحتويه من الأشعة فوق البنفسجية التي تتصف بخاصة تثبيت الكلس في العظام تزيد جسمه مناعة وتكسبه صحة وقوة ونشاطاً في مختلف الأعضاء الرئيسية في الجسم لذا من أهم

الشروط الصحية في غرفة الطفل أن تدخلها الشمس وأن يتجدد الهواء . ولكن مهما كانت شروط الغرفة الصحية متوافرة فلابد من الخروج بالطفل في نزهات يومية في الهواء الطلق ليستمتع بالعنصرين الأساسيين في الحياة كما أن الحمامات الشمسية ضرورية جداً للطفل في مختلف مراحل حياته وذلك بتعريض الطفل لأشعة الشمس وهو مجرد من الثياب لأن لأشعة الشمس تأثيراً منشطاً لدوران الدم وحافزاً لوظائف مختلف أعضاء الجسم ولأن للحزمة فوق البنفسجية تأثيراً مضاداً للكساح وقاتلاً للجراثيم لذا يجب على الأم ألا تهمل إجراء هذه الحمامات لطفلها منذ بدء حياته ولا يشترط لإجراء هذه الحمامات أن تكون أشعة الشمس ساطعة وهاجة بل يمكن القيام بها ولو كانت الشمس محتجبة وراء طبقة من الغيوم لأنها تؤدي الى الفائدة ذاتها ويستحسن أن تجري هذه الحمامات في الساعات الأولى من الصباح لأن الأشعة البنفسجية تكون في الشمس حينئذ على أشدها وأن تكون نافذة الغرفة مفتوحة لأن الأشعة البنفسجية لا تنفذ من الزجاج وأن يوضع الطفل عارياً فوق فراش رقيق أو فوق حرام من الصوف أو القطن وأن تزداد مدة الحمام الشمسي تدريجياً حتى تبلغ أقصاها ربع ساعة وأن يعرض الجسم للشمس تدريجياً فيبدأ في الجلسة الأولى مثلاً في الأطراف السفلية ثم يعرض البطن والجذع في جلسة ثانية مدة لا تتجاوز خمس دقائق ثم تزداد في المرات الأخرى وأن تكون درجة الحرارة معتدلة حتى لا تضر بالوليد أو الطفل اذا كان عارياً من ثيابه وتقوم الأم أثناء إجراء هذا الحمام لطفلها بعمل بعض التمرينات الرياضية الضرورية للطفل كتمسيد البطن والظهر وتمريخ الأطراف وتمديدها وثنيها . ولا مانع أن تجري الحمامات الشمسية في الحديقة والهواء الطلق عندما يصبح الطفل قادراً على المشي ويكون الطقس جميلاً والحرارة معتدلة

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الهواءالنقي والشمس عاملان مهمان لنمو الطفل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: