منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الأحد سبتمبر 12, 2010 10:27 pm

هل الموت حكمة

فقد حذف موضوع هنا في المنتدى وكنت اتمنى ان يتم التعامل معه بنقاش لا الحذف
يجب معرفة ان الموت والحياة نوعان اما جسداني واما نفساني فالحياة الجسدانية ليست شيئا سوى تركها استعماله /الجسد/اما النفس فحياتها ذاتية لها وذلك ان جوهرها حية بالعقل علامة بالقوة فعالة بالطبع في الاجسام
والاشكال والنقوش والصور طبعا
وان موتها هو جهالتها بجوهرها وغفلتها عن معرفة ذاتها وان ذلك عارض له من شدة استغراقها في بحر الهيولى لبعد ذهابها في هاوية الاجسام ولشدة غرورها في الشهوات الجسمانية فان اكثرهم لجهالتهم بجوهر نفوسهم وغفلتهم عن حياتها الابدية ليس يعرفون الا هذه الحياة الدنيا الجسدانية الدنية المنقطعة وصاروا يريدون البقاء في الدنيا ويتمنون ذلك وقد قال الله تعالى
يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا وهم عن الاخرة غافلون

وقال تعالى ورضوا بالحياة الدنيا واطمانوا بها وقال تعالى تريدون عرض الدنيا والله يريد الاخرة وقال تعالى الاخرة خير وابقى وقال تعالى ان دار الاخرى لهي الحيوان ولو كانوا يعلمون وايات كثيرة في ذم الذين يريدون الحياة الدنيا والتي هي حياة الجسد ويغفلون عن الحياة الاخرة التي هي حياة النفس

ان النفس لا تحس بتلك الحال التي تنتقل اليها الا بعد مفارقة الجسد كما ان الجنين لا يحس بهذه الدنيا الا بعد الولادة فمن اجل هذا قال الرسول محمدا /صلعم/ الناس نيام فاذا ماتوا انتبهوا وانما نومهم غفلتهم عما بعد سكرة الموت فاذا جاءت سكرة الموت التي هي مفارقة النفس الجسد عاينت حقيقته ما كانوا يوعدون كما قال تعالى
فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد /
وقال تعالى
;كل نفس ذائقة الموت ثم الينا ترجعون

فاذا الموت حكمة
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


الموت حكمة ايضا بما يلي
ان كل نشوء وكون فله اول وابتداء وغاية وانتهاء اليها يرتقي ولغايته ثمرة تجتني
فمسقط النطفة كون قد ابتدا وغايته الولادة التي اليها المنتهى والولادة ايضا كون لبتدا والموت غايته التي اليها المنتهى وكما ان ثمرة مسقط النطفة بعد الولادة تكون لان الطفل لا يتمتع الا بعد رالولادة فهكذا رالنفس لا تتمتع الا بعد مفارقة الجسد لان موت الجسد ولادة النفس وهي الروح فاين الاخت ميران الان وسيتم الشرح بصورة ادق ولكن ليس هنا
وذلك ان موت الجسد ليس شيئا سوى مفارقة النفس له كما ان ولادة الجنين ليست شيئا سوى مفارقة الرحم فاذا الموت حكمة ايضا
كما ان الولادة حكمة وكما ان الجنين اذا تمت في الرحم صورته وكملت هناك خلقته انتفع بالولادة في الحياة الدنيا كذلك النفس ان كملت صورتها وتمت فضائلها بكونها مع الجسد انتفعت بعد مفارقته في الحياة الاخرة كما انتفعت في الحياة الدنيا

فاذا الموت حكمة

واعلموا يا اخوتي ان مثل النفس من الجسد كمثل صبي في المكتب ليتعلم ويتادب فاذا احكم ذلك فليس له الا الخروج من المكتب لانه قد تم ما يراد منه وبقي الاكرام والمجازاة وهكذا حكم النفس مع الجسد اذا احكمت ما يراد منها بكونها معه فليس الا المفارقة كما وان الصبي اذا احكم ما يراد منه في المكتب استغنى عن اللوح والقلم لانه كان يكتب ويقرا ويمحو ليحصل على العلم في نفسه فهكذا حكم النفس على الجسد اذا احكمت امر المحسوسات بطريق الحواس وامر المعقولات بطريق الفكر والروية وعرفت امور حقائق هذا العالم من الكون والفساد وارتفعت بعد ذلك بطريق الرياضات التي هي البراهين الى معرفة الامور الفائته عن الحواس وارتاضت فيها وعرفتها حق معرفة واستبان لها امر عالمها ومبدئها ومعادها وعاينت بعين البصيرة البصيرة البصيرة احوال ابناء جنسها من السابقين الذينمضوا على سنن الهدى وارتقوا الى السماء وفسحة الافلاك وسعة السماوات اشتاقت هي عند ذلك الى الصعود هناك واللحاق الى ابناء جنسها ولا يمكنها ذلك بهذا الجسد الثقيل الا بتركها له ومفارقتها اياه وهو الموت واو لم يكن موت لكانت ممنوعة عن الوصول الى هناك

فاذا الموت حكمة ورحمة ونعمة من الله تعالى للنفوس الخيرة المستبصرة

ويكون الموت حكمة

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الأحد سبتمبر 12, 2010 10:30 pm

الصقر متابع

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الإثنين سبتمبر 13, 2010 3:25 pm

يكون الموت حكمة اخرى

وهو ان الجسد كالسفينة والنفس كالملاح والاعمال الصالحة كالبضاعة والامتعة والدنيا كالبحر وايام الحياة كالمعبر
والموت كالساحل والدار الاخرة كمدينة التجار والجنة الربح والله الملك المجازي

وكما انالتاجر اذا عبر البحر وسلمت امتعته وبضاعته ان لم يخرج من السفينة لا يمكنة الدخول في المدينة للتجارة ويفوته ربح بضاعته
فهكذا حكم النفس مع الجسد ايضا وذلك انها قطعت ايام الحياة الدنيا بالاعمال الصالحة وسارت سيرة عادلة وتخلقت باخلاق جميلة واعتقدت اراء صحيحة ونظرت في الامور المحسوسة وعرفتها معرفة صحيحة
وبحثت عن حقائق المعقولات واحكمتها وبلغت اخر العمر
وهرم الجسد فليس الا الفراق الذي هو موت الجسد فلو لم يكن موت لما امكنها الصعود الى الملكوت ولا الدخول في زمرة الملائكة ولا الوصول الى الجنة وكان يفوتها لقاء الله ونعيم الاخرة
فاذا الموت حكمة ونعمة ورحمة اذ لا وصول الى ربنا الا بعد الموت وكما قال الله تعالى ///كل نفس ذائقة الموت ثم الينا ترجعون

وقال الله تعالى في سورة الزمر ////قل يا ايها الذين هادوا ان زعمتم انكم اولياء لله من دون الناس فتمنو ا الموت ان كنتم صادقين //

فقد دل هنا على علامة اولياء الله الذين يتمنون الموت ان علموا انهم يرجعون الى ربهم بعد الموت فاذا الموت حكمة



لقد قال يوسف عليه السلام
رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تاويل الاحاديث فاطر السماوات والارض انت وليي في الدنيا والاخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين

يمكن لكم ان تنظروا هنا ايها الاخوة بقوله توفني وهنا تمنى الموت لما علم ان اللحاق بالصالحين لا يكون الا بعد الموت فالموت حكمة



وقال ابراهيم عليه السلا م

سورة الشعراء

الذي يميتني ثم يحيين --والذي اطمع ان يغفر لي خطيئتي يوم الدين ---رب هب لي حكما والحقني بالصالحين ---واجعل لي لسان صدق في الاخرين ----واجعلني من ورثة جنة النعيم /////

اذا الموت حكمة لان ورثة الجنةلا تكون الابعد الموت

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الإثنين سبتمبر 13, 2010 9:33 pm



إن أعظم سر في الحياة ليس الحياة نفسها بل الموت...
الموت هو أوج الحياة وأجمل أزهارها...
الحياة رحلة حج إلى الموت...
ولماذا قال الحبيب المصطفي موتوا قبل ان تموتوا
الجسد وعاء النفس
وما فائدة الاناء بدون ماء
لذلك رحلة ابناء الصفاء
هي موتوا قبل أن تموتوا...
أي الدخول في الموت وأنت لا تزال في هذه الحياة
وهذا يعني أن الجسد الحي الواعي سيختبر موتاً ما أو اقتراباً من الموت
ولكن كيف تختبر النفس الموت وتعود لوعائها
موتوا قبل أن تموتوا
هل قال ذلك رسول الله يوما
نعم قالها
فما الذي أراده المصطفى وكل المصطفين الأخيار حين قال :

" موتوا قبل أن تموتوا "
تقول ساكنة روحي الكاتبة والمفكرة الرائعة
ثناء درويش
إنما أراد المختار أن يقول :

موتوا طوعاً قبل أن تموتوا كرهاً

إن تموتوا تحيوا .. وتنظروا لطالب الدنيا على أنه ميت الأحياء

أميتوا شهواتكم .. رغباتكم .. آمالكم المتكاثرة

أميتوا وحش الحس الذي لا يشبع

فإذا كان لكم ذلك

خطوتم خطوتكم الأولى نحو الحياة

الحياة الأخرى التي لن نستطيع تصورها بمقاييس الحس

وحده من جرب أن يخلع ثوب الأحاسيس يمكن أن يدرك جمالية الحياة في الموت

عندها فقط يكف عن تصور الموت ديداناً تنهش جسده

وتراباً ينهال فوقه

وأمان ومستقبل يختزل بشهقة

حينها لن يكون الموت أكثر من لحظة نحتاجها للانتقال

زفرة واحدة كصرخة الولادة

للعبور من هذا الرحم الضيق للدنيا إلى رحب الآخرة

أما طالب الحس ورهينه

فموته وخلاصه عسير

وهيهات أن يقدر أن يهرب من صورة الموت المرعبة

ولأن الولادة والموت وجهان لحقيقة واحدةالرائع


لن يستطيع أي كان اعتبار هذا الكلام ذي قيمة

القليل يعرفون ولا يعلمون
اسعدني موتك وحياتك يا عزيزي الصقر

وسعيد بمولدك ومماتك بجانب النفس الكونية
ومحبتي وتقديري لموضوعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الأربعاء سبتمبر 15, 2010 8:49 pm

شكرا لك على هذا التمييز وعلى هذه المواضيع التي تثير تساؤلات الجميع ومن الجميل أن نجد لها إجابات عند أناس مثلك
أيها الصقر
لك مني كل الاحترام
بارك بك المولى
وأطال بعمرك

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الخميس سبتمبر 16, 2010 5:54 pm

الغالية زهراء شكرا لك من القلب

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الخميس سبتمبر 16, 2010 8:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
أخي الروحي الصقر الغالي
ولاننسى ماذكر في هذا الصدد في رسائل إخوان الصفاء
الرسالة التاسعة والعشرين: في حكمة الموت والحياة.
الرسالة الثلاثون: في خاصية الذات وفي حكمة الحياة والموت وماهيتها
وتصنيف العلوم وفقا لرسائلها
مع الشكر والمتابعة
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    السبت سبتمبر 18, 2010 7:23 pm

فيا عجبا من ظن ان امر النفس لا يتم شرحة الا في المصطلحات الحديثة
هيهات من ظن ان العلوم يعلمها هذا الجسد هيهات من ظن ان ان هذه الاشياء كلها
هو هذا الجسم الطويل العريض العميق الاعمى الاصم
الذي لا يحس ذاته ولا يشعر بوجوده فكيف يريد ان يعلم هذه الاشياء بمصطلحات
ولانه حددها تكون الصواب متى كانت المصطلحات بقدمها وحديثها لا تعبر
فعلي الان ان اكتب لكم

مايلي

ايها الباحث عن شرح امر النفس في المصلحات الحديثة --------- وهنا المقصود والتي وحسب ما تقول هي الاصح

اذا اردة معرفة امر جوهر النفس عليك ان تنصف بعقلك وترجع الى حكمتك وتقبل قضياك وعليك التفكير في نفسك والتامل كما يجب تصفح حالات حالات جسدك من القيام والقعود والحركة والسكون والنوم واليقظة والحياة والممات
لاستبان ان مع هذا الجسد جوهرا اخر وهو اشرف وان هذا الجسد بالنسبة له ما هو الا كدار مبنية فيها ساكن

الى من يود شرح النفس في المصطلحات --------
عليك ان تنتبه من نوم الغفلة و تستيقظ من رقدة الجهالة
ابصر ذاتك واعرف شرف جوهرها عليك ان تجعلها تحس بغربتها في عالم الاجسام وعدم اسرها في بحر الشهوات عليك بمعاينة عالمها وان تستبين لها فضل نعيمها على اللذات الجسمانية عليك ان تجعلها تتنسم روح عالمها ورياحينه عليك ان تجعلها دوما تشتاق الى هناك كما ان تجعلها تمقت الكون مع عالم الاجسام عليك ان تعلمها كيف تتمنى الموت فيكون مثلها مثل قوم خرجو ا من السجن مع ضوء الصباح فشاهدوا هذا العالم بما فيه دفعة واحدة
فلا تجعلها من النفوس الغير مستبصرة وتجعلها مثل العميان فانت يا من يريد ان يشرح عندك ضوء النهار والليل واحد


وحكمتي اليك اذا النفس لم تستبصر ذاتها ولم تعرف جوهرها ومبدئها ومعادها ولم تحس بغربتها وما هي فيه في هذه الدنيا ولا يمكنها الفحص والاعتبار ولا البيان فهي بعد المفارقة اعمى واضل سبيلا



اهداء الى من يهتم في الارضيات فالصقر لا يهتم بالارضيات ولكنه يظهر الارضيات لكي تعلو نفس انسان من المكوث في مكان لا يريد له الصقر ان تمكث فيه واليك اعلاه هدية مني






نتابع بعون الله

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    السبت سبتمبر 18, 2010 8:21 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
الأخوة الأعزاء
من محبتي لموضوعكم أحببت أن أقحم نفسي
زائرا بإضافة رابط تشاركوني زيارته
http://read.all-forum.net/montada-f2/topic-t8025.htm#46464
مع تحياتي القلبية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    السبت سبتمبر 18, 2010 8:33 pm

شكرا لك اخي مهند

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهند أحمد اسماعيل
مشرف عام


عدد الرسائل : 4437
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    السبت سبتمبر 18, 2010 8:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد
الأخ الروحي الغالي الصقر
لولا إضاءتكم لمواضيع هامة
لما لفت انتباهنا مشاركتكم
كل الحب والتقدير
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
--- الطائر الفينيقي ---
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 2838
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الأحد سبتمبر 19, 2010 3:54 am

متاااااااااااابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الخميس أكتوبر 07, 2010 11:21 pm

الصقر يتابع

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الجمعة ديسمبر 10, 2010 10:52 pm

نعتذر عن التاخيرالصقر يتابع

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    السبت ديسمبر 11, 2010 6:22 pm

cheers

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميران
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 236
Localisation : إن كان قد جن من يشدو بحيدرة..~ فجنة الخلد مشفى للمجانيــــــــن..{~فلو قطعتني بالحب إربـــــــا لما مال الفؤاد إلى سواكا..~~
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الإثنين ديسمبر 13, 2010 2:18 pm

اقتباس :
فاين الاخت ميران الان وسيتم الشرح بصورة ادق ولكن ليس هنا


أنا كتير بشكرك على الاستفقاد وبعتذر على التغيب .

متابعة بأهتمام شديد .

وسنكمل معكم انشاء الله تعالى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميران
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 236
Localisation : إن كان قد جن من يشدو بحيدرة..~ فجنة الخلد مشفى للمجانيــــــــن..{~فلو قطعتني بالحب إربـــــــا لما مال الفؤاد إلى سواكا..~~
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الإثنين ديسمبر 13, 2010 2:52 pm

قال تعالى:
"واتل ما أُوحي إليك من كتابِ ربِّك لا مُبدِّل لكلماته".
[سورة الكهف، 27]
وقال:
"والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق".
[سورة فاطر، 31]
وقال:
"واستمسكْ بالذي أُوحِيَ إليكَ إنك على صراط مستقيم".
[سورة الزخرف، 43]
وقال:
"وكذلك أوحينا إليك قرآناً عربياً".
[سورة الشورى، 7]
وقال:
"إنا أنزلناه قرآنا عربياً لعلكم تعقلون".
[سورة يوسف، 2]
وقال:
"إنا نحن نزَّلنا الذكرَ وإنا له لحافظون".
[سورة الحجر، 9]
وقال:
"إنا نحن نزَّلنا عليك القرآن تنزيلاً".
[سورة الإنسان، 23]
(2) قال تعالى:
"قل مَن كان عدواً لجبريل فإنه نزَّله على قلبكَ بإذن الله".
[سورة البقرة، 97]
وقال:
"قل نزَّله روح القدس من ربك بالحق".
[سورة النحل، 102]
وقال:
"وإنه لَتنزيل رب العالمين * نزل به الروحُ الأمين".
[سورة الشعراء، 192-193]

ميزان الأقوال والأعمال كفتان!
1ــ الحق والحقيقة والصدق..
2ــ الباطل والوهم والكذب..

حكمة الموت : الموت لمن ؟؟ للروح أو للجسد ؟؟

احببت نقل لكم قصة سمعتها وتمعنت بها ورائيت من خلالها الروح ورائيت من خلالها الجسد :

يوم من الايام كان امير المؤمنين علي عليه السلام جالسا في مسجد الكوفة ، فتشرف بحضرته احد الكوفيين ، و بعد عرض السلام ، قال له:

الكوفي: انا احبك ...

قال الامام عليه السلام: بلسانك ،، ام بقلبك و لسانك ؟؟

الكوفي : بالقلب و اللسان احبك ..

فاجابه الامام عليه السلام : اذا قم تعال معي لاريك من يحبني بقلبه و لسانه.

و بعد ان غدوا خارج الكوفة ، امره الامام بغمض عينيه و التقدم ثلاث خطوات ، و ما ان فتح عينيه حتى وجد نفسه في مدينة كبيرة تعج بالناس ،، البعض منهم مسلمون ، و الاخرون من الكفار.

الامام عليه السلام: تعال معي لاعرفك على من يحبني قلبا و لسانا .

مشى الامام مع الرجل الى دكان رجل قصاب ،، اعطى الامام عليه السلام درهما للكوفي و قال :

الامام عليه السلام: اشتر لحما من هذا القصاب ...

اخذ الكوفي الدرهم ، و اتجه الى دكان القصاب ،،

الكوفي : خذ هذا الدرهم ، و اعطني مقابله لحما .

من هيئة الكوفي ،عرف القصاب انه رجل غريب ، فسأله ..

القصاب : من اين انت ؟؟

الكوفي : من الكوفة ..

القصاب : انت من مدينة مولاي علي بن ابي طالب !!!!....

الكوفي : نعم ..

القصاب : لابد ان تكون الليلة ضيفي ،، لمحبة علي المرتضى (ع )..

الكوفي : ان معي رفيقا ...

القصاب : احضره هو الاخر معك .

اتجه الكوفي الى الامام عليه السلام و اخبره بما جرى ... و اتجه الاثنان الى دكان القصاب..

القصاب يسال بفرح شديد ..

القصاب ، اانتما من كوفة ، مدينة مولاي علي بن ابي طالب ؟؟

اجابا : نعم ..

فاقفل القصاب دكانه فورا ، و اخذ ضيفيه الى بيته ..

القصاب لزوجته : ان معي رجلان غريبان من مدينة مولاي علي بن ابي طالب ، فاكرمي ضيافتهما ..

فقامت الزوجة و بفرح شديد ، تجهز المكان ، و تفرشه بشكل لائق .. و انشغلت في خدمتهما ..

القى الامام ، بعد ان استقر بهما المجلس ، نظرة في البيت ، و وقع نظره على طفلين صغيرين محبوبين كانهما نجمين لامعين ...

و في الليل وصل الكوفي الى منزله و كان خارجا، و سال زوجته :

الكوفي : ما فعلت ؟؟

الزوجة : كما امرتني ...

و حان صلاة المغرب فانشغل الامام بالصلاة ،، و خلفه القصاب يأتم به ..

و ما ان انتهوا من الصلاة ، حتى سمع القصاب طرقات على باب داره ،، فخرج ليستطلع الامر ... فتح الباب ليرى احد رجال الشرطة بانتظاره .

القصاب : ماذا تريد ..

الشرطي : الامير امرني بقتلك ، و اخذ دمك اليه ،، لانه مرض مرضا اوصاه الاطباء بدم محب علي حتى يشفى...

القصاب : ان لدي ضيوفا ، فاسمح لي ان اوصي بهما زوجتي ...

القصاب لزوجته : يا زوجتي الوفية .. ارجوك ان تكرمي ضيفينا ،، فقد سمعت ان مولاي يحب الضيوف كثيرا ،، فانا لدي عمل خارج المنزل ..

قال هذا و اتجه من فوره خارج المنزل من غير ان يخبر زوجته بالامر لئلا تحزن ،، و حتى يتم ضيافا الرجلين كاحسن ضيافة ... و بلا فاصله خرج الطفلين على اثر والدهما من غير ان يعلم ...

و ما ان رفع السياف سيفه مستعدا لقطع راس القصاب ، حتى انبرى الابن الاكبر طالبا من السياف قطع راسه و ترك ابيه ، فوافق السياف...

رفع السياف سيفه و اهوى به على رقبة الطفل ليفصل راسه عن بدنه ، و امام ناظري اباه و اخاه ،،، في هذه اللحظات القى الاخ الاضغر بجسده على اخيه يحتضنه ،،، و ليفصل راسه عن بدنه هو الاخر ...

اخذ السياف من دمائهما الى الامير و اخبره بتمام القصة ...

اما القصاب فبعينين ممتلئتين دمعا ، و بكبد محترقة اسى ، حمل راس ولديه الصغيرين و بدنهما ، و اخفاهما في زاوية في داره ، و اتجه الى زوجته يامرها بوضع الغذاء ،،، و لم يبد لها اي شيء مما جرى ..

وضعت السفرة و احضر الطعام ، و جلس القصاب بحضرة ضيفيه ،،

القصاب : تفضلوا بسم الله و على محبة مولانا كلوا من هذا الطعام .

الامام : حتى يحضر ابناك ،، فلن ناكل شيئا ..

القصاب : يا اخي ،، انتم كلوا طعامكم ،، فلاطفال في مكان اخر ..

رفض الامام ان ياكل شيئا الا بحضور الطفلين ،، و كلما اصر القصاب على امير المؤمنين ، لم يجدي نفعا ،،، و بعد طول اصرار ...قال له الامام (ع ) : اما تعرفني ؟؟؟ انا مولاك علي بن ابي طالب ...

القصاب : يا مولاي ، انا و ابناي ، و مالي و زوجتي كلنا فداك ..

و اتجه الى زوجته ،،، فسالته عن الطفلين و كانت احست بغيابهما ..

القصاب : لا ترفعي صوتك ، فقد ذبحا على محبة مولانا علي

لم تملك الزوجة نفسها حتى شرعت في بكاء شديد ... فقال لها القصاب :

اهدئي فان ضيفنا رحيم ، سيحيي طفلينا ..

تعجبت الزوجة ، فانى لهذا الضيف ان يحييهما ..

القصاب : ان ضيفنا هو امير المؤمنين علي .

ما ان سمعت هذا الكلمات حتى القت بنفسها على اقدام الامام تقبلهما ،،، فقال لهما الامام :

لا تحزنا ! الان باذن الله ساحيي طفلاكما ،، (للقصاب): احضر جسد الطفلين هنا ...

احضر القصاب جسد الطفلين و وضعهما امام الامام ،،، فقام و صلى عليهما ركعتين و دعا ببعض الدعوات ،،، يقول الكوفي : ما رايت الا و قد قام الطفلان حيين و قالا :

((لبيك ، لبيك ، يا مولانا يا ابا الحسن ))

و القى الطفلين و امهما و اباهما على اقدام الامام يقبلانها ، و هما بفرح شديد..

الامام يسال الكوفي : هل انت مثل هذا القصاب تحبني بقلبك و لسانك ؟؟

الكوفي و قد عرف معنى الحب الحقيقي ، اجاب : لا

و جلسوا معا لتناول الغذاء .. بعدها اخذ الرجل باطراف ثوب الامام يرجوه ،، ان انتشر هذا الامر في المدينة و على الامير بالخبر فسيقضي عليهم جميعا .. فقال له الامام لا تخف اذا ، اذا اصابك امر و احتجتني ، نادي باسمي فقط ..

وودع الامام القصاب و خرج مع الكوفي و امره ان يغمض عينيه كما فعل و يتقدم ثلاث خطوات ،، ليكونا في الكوفة ...

و سرعان ما انتشر خبر القصاب في مدينته ... و وصل الى الامير ،،، فامر جنوده بالقضاء عليهم كلهم ... لكن القصاب ما ان راى جنود الامير تهجم على داره حتى قام يهتف باسم امير الولاية ... و في نفس تلك اللحظة حضر الامام و قاتل المهاجمين بشجاعته المعروفة ،، و طبعا هزمهم ...

سمع الامير بخبر الامام ، ففزع فزعا شديدا ، و قام براس مكشوف و قدمان حافيين ، يركض الى الامير ،، ينشد منه الامان . فامنه الامام ، و امن الامير و حسن ايمانه ، و صاربعاقبة خيرة ..


((فهل نكون مثل الكوفي ، ام مثل القصاب الذي يجسد معنى الحب الحقيقي ، بقلبه و لسانه ؟؟؟))

لي عودة بعد تعقيب العزيز الصقر الذي طالم أحببت تعقيبه .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الإثنين ديسمبر 13, 2010 4:12 pm

اقتباس :
إن أعظم سر في الحياة ليس الحياة نفسها بل الموت...
الموت هو أوج الحياة وأجمل أزهارها...
الحياة رحلة حج إلى الموت...
ولماذا قال الحبيب المصطفي موتوا قبل ان تموتوا
الجسد وعاء النفس
وما فائدة الاناء بدون ماء
لذلك رحلة ابناء الصفاء
هي موتوا قبل أن تموتوا...
أي الدخول في الموت وأنت لا تزال في هذه الحياة
وهذا يعني أن الجسد الحي الواعي سيختبر موتاً ما أو اقتراباً من الموت
ولكن كيف تختبر النفس الموت وتعود لوعائها
موتوا قبل أن تموتوا
هل قال ذلك رسول الله يوما
نعم قالها
فما الذي أراده المصطفى وكل المصطفين الأخيار حين قال :

" موتوا قبل أن تموتوا "
تقول ساكنة روحي الكاتبة والمفكرة الرائعة
ثناء درويش
إنما أراد المختار أن يقول :

موتوا طوعاً قبل أن تموتوا كرهاً

إن تموتوا تحيوا .. وتنظروا لطالب الدنيا على أنه ميت الأحياء

أميتوا شهواتكم .. رغباتكم .. آمالكم المتكاثرة

أميتوا وحش الحس الذي لا يشبع

فإذا كان لكم ذلك

خطوتم خطوتكم الأولى نحو الحياة

الحياة الأخرى التي لن نستطيع تصورها بمقاييس الحس

وحده من جرب أن يخلع ثوب الأحاسيس يمكن أن يدرك جمالية الحياة في الموت

عندها فقط يكف عن تصور الموت ديداناً تنهش جسده

وتراباً ينهال فوقه

وأمان ومستقبل يختزل بشهقة

حينها لن يكون الموت أكثر من لحظة نحتاجها للانتقال

زفرة واحدة كصرخة الولادة

للعبور من هذا الرحم الضيق للدنيا إلى رحب الآخرة

أما طالب الحس ورهينه

فموته وخلاصه عسير

وهيهات أن يقدر أن يهرب من صورة الموت المرعبة

ولأن الولادة والموت وجهان لحقيقة واحدةالرائع


لن يستطيع أي كان اعتبار هذا الكلام ذي قيمة

القليل يعرفون ولا يعلمون
اسعدني موتك وحياتك يا عزيزي الصقر

وسعيد بمولدك ومماتك بجانب النفس الكونية
ومحبتي وتقديري لموضوعك



العزيز فرج اشكرك من كل قلبي على هذه الكلمات المميزة والتي يعجز الكثير عن ادراكها









العزيز فرج اني سعيد بموتك وحياتك سعيد بخروجك من السجن الى حيث ضوء الشمس




كم انا سعيد بما قرات لك مني كل الخير


_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الإثنين ديسمبر 13, 2010 4:14 pm

اما ما اقوله للاخت ميران؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ما الذي استوحيته من القصة الصقر منتظر وهل القصة حياتيه من الواقع الحياتي ام انها من المنظور البصيري للعقل والنفس معا






ننتظر حكمتك التي تعودنا عليها


_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميران
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 236
Localisation : إن كان قد جن من يشدو بحيدرة..~ فجنة الخلد مشفى للمجانيــــــــن..{~فلو قطعتني بالحب إربـــــــا لما مال الفؤاد إلى سواكا..~~
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 12:09 pm

اقتباس :
الصقر منتظر

دائما" ارى الصقر منتظر وهذا يشجعني دائما" للخوض معكم في نقاشات حقيقية ورائعة

تأخذنا من هذا العالم الى عالم الحقيقة والروح .

أما بالنسبة للقصة فهذا عبرة فقط لا غير .

وهي تمس بشكل مباشر أو تخاطب بمعنى أدق العقل والروح .

أما بالنسبة للموضوع .

(العالم يشك , والعاقل يتروى , والجاهل يؤكد)

حقيقة القدرة أو القوة!

فالقاعدة الإسلامية التوحيدية الأساس هي:

لا قوة إلا بالله. وبناءً عليها: ليس له شريك، حيث لا قادر غيره أو من دونه! وإذا ما

أُغفلتْ هذه القاعدة في فهْم معجزات الأنبياء وكراماتهم فإن الخطر جسيم واحتمال الوقوع

بالشرك والضلالة كبير!

وإليكم شاهد قرآني، أو نموذج قرآني، يحتاج إلى الرجوع إلى القاعدة الأصل لفهمه،

وإلا فإن طرح الفلاسفة غير الإسلامي هو البديل!


قال تعالى:

"الله يتوفى الأنفسَ حين موتها".

وقال:

"قل يتوفاكم ملَك الموتِ الذي وُكِّل بكم".

فمَن هو المتوفي حقيقةً؟!

إنه الله طبعاً، فهو الحق وكلامه حق،

ولا قوة إلا به، ولكن ما حقيقة دور عزرائيل ــ ملَك الموت ــ؟!


هل هو بيت للقدرة كما يُطرح؟ أم صورة لها؟!


لا يخفى على أحد خطورة الإجابة على هذا السؤال،

أو مخاطر تأويل الإجابة الصحيحة تأويلاً خاطئاً! ولكن إذا استُعين بالله وحده واكتُفي

بكتابه، فإن كلمة "وُكِّل" بمعناها اللغوي البسيط والمباشر كفيلة بإجلاء الحقيقة!


وأكتفي بهذا القدر من المراجعة وأختم بالقول:

أن موت الروح موجود واذا رئينا شخصا" ما على قيد الحياة لا نستطيع جزم أنه على قيد الحياة أو لا

أي يملك الروح أو لا . أو أنه فقط جسد دون روح .

لي متابعة عميقة بهذا الموضوع .






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 5:08 pm

اقتباس :
لي متابعة عميقة بهذا الموضوع .


ننتظر بفارغ الصبر

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 7:36 pm

موتوا قبل أن تموتوا...
رحلة رائعة لاهل الصفا وخلان الوفا
لماذا الخوف من الموت

الوجود نفسة يعيش من خلال الموت...
يجدد نفسه من خلال الموت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة    الثلاثاء ديسمبر 14, 2010 7:38 pm

اقتباس :
موتوا قبل أن تموتوا...

بوركت يا صديقي

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموت وما يتصل به -- وكيف يكون حكمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: ساحة الحوار والتلاقي الفكري-
انتقل الى: