منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 سرطان الثدي ـ لمحة عامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sssaff550
عضو ذهبي


عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 10/05/2007

مُساهمةموضوع: سرطان الثدي ـ لمحة عامة   الثلاثاء نوفمبر 20, 2007 1:57 pm

سرطان الثدي، هاتين الكلمتين فقط ترعبان معظم النساء، أما تشخيصه عند إحداهن فتلك قصة أخرى. ولكن هناك سبب كبير للتفاؤل. أصبح المرض يشخص في مراحل مبكرة وقابلة للعلاج وأيضاً هناك العديد من خيارات المعالجة.
يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء في أمريكا، ويقدر الخبراء أن المرأة التي تعيش إلى 85 سنة عندها فرصة (1 من 9) للإصابة بهذا المرض في أي وقت من حياتها. في الحقيقة، يشخص المرض في أكثر من 184000 امرأة سنوياً (في أمريكا)، أي أن هناك امرأة تكتشف عندها الإصابة كل ثلاث دقائق. وحوالي 44000 امرأة تموت من جراء هذا المرض سنوياً (أيضاً الأرقام من الولايات المتحدة). فقط سرطان الرئة يودي بحياة نساء أكثر من سرطان الثدي.
من هو المعرض للإصابة :
أكبر عامل خطورة لتطور سرطان الثدي هو عند الإناث، وأيضاً وجود تاريخ مرضي لهذا المرض يزيد من خطورة الإصابة. وفيما يلي بعض العناصر الأخرى المرتبطة بزيادة نسبة خطورة الإصابة بالمرض.
السن :
حوالي 75% سرطانات الثدي توجد عند نساء أكبر من 50 سنة. المرض غير شائع عند النساء أقل من 35 ونادر عند النساء أقل من 25.
التاريخ العائلي :
تزداد خطورة الإصابة إذا كان للمرأة أم أو أخت أصيبت بسرطان الثدي قبل توقف الحيض.
البلوغ المبكر :
المرأة التي بدأ عندها الطمث قبل سنة 12تملك خطورة أعلى للإصابة.
توقف الحيض المتأخر :
إذا توقف الحيض عند المرأة بعد سن الـ 55 فهناك خطورة أعلى للاصابة.
التأخر بإنجاب الأطفال :
إذا لم تنجب المرأة أو أنجبت بعد سن الـ 30 فهناك خطورة أعلى للإصابة.
النظام الغذائي :
كان يعتقد، ولزمن طويل، أن النظام الغذائي الغني بالشحوم يمكن أن يزيد نسبة الإصابة بسرطان الثدي. ولكن دراسة حديثة لجامعة هارفارد دحضت هذا الاعتقاد. فقد قام الباحثون بمراجعة دراسات تمت على حوالي 338000 امرأة واكتشفوا أنه حتى النظام الغذائي ذي الشحوم المنخفضة جداً (أقل من 20% من الحريرات ناتجة عن الشحوم) فشلت في تقليل نسبة الإصابة بسرطان الثدي.
التدخين :
مؤخراً، كشفت دراسة لجمعية السرطان الأمريكية أنه على الرغم من أن التدخين قد لا يتسبب في سرطان الثدي، إلا أنه من الملاحظ أنه يزيد نسبة الوفاة لدى المرأة بنسبة 25%.
جدول بـ 1 ـ نسبة الإصابة بسرطان الثدي حسب العمر

نسبة الإصابة
العمر
1 في 19608
25
1 في 622
35
1 في 93
45
1 في 33
55
1 في 17
65
1 في 11
75
1 في 9
85
1 في 8
فوق 85
ما هي المؤشرات على الإصابة بسرطان الثدي :
يجب مراجعة الطبيب إذا لاحظت أي من التغيرات التالية في الثديين:



  • كتلة في الثدي أو في الإبط.

  • تغيير في الحجم الطبيعي أو الشكل للثدي.

  • الإفراز العفوي الخارج من الحلمة.

  • التغير في لون وملمس جلد الثدي أو الهالة المحيطة بالحلمة.

  • بداية مفاجئة لآلام في الثدي.
ما هي أفضل وسائل الدفاع ضد سرطان الثدي :
الاكتشاف المبكر :
لضمان توفر خيارات معالجة متعددة، من المهم تحري واكتشاف سرطان الثدي بأسرع وقت. مع المعالجة الفورية، فإن مستقبل العلاج جيد. طبقاً لمعهد السرطان الوطني (الولايات المتحدة)، فإن معدل النجاة من الموت خلال خمس سنوات للنساء اللاتي لم ينتشر الورم لأبعد من الثدي هو 92%. عندما ينتشر السرطان إلى العقد اللمفاوية المجاورة تحت الإبط، فإن هذا المعدل يتقلص إلى 71%، وينخفض بشكل كبير إلى 18% إذا انتشر السرطان إلى الكبد، الرئة، أو الدماغ.
اكتشاف سرطان الثدي :
هناك ثلاث طرق رئيسية يجب على النساء اتباعها لاكتشاف سرطان الثدي:



  • الفحص الذاتي للثدي : تتعدد أحجام وأشكال الثدي عند النساء. كذلك يمكن للعمر، الحيض، الحمل، توقف الحيض، أخذ حبوب منع الحمل أو الهرمونات، كل ذلك يمكن أن يؤدي إلى تغييرات في الثدي. من المهم تعلم ما هو طبيعي بالنسبة لكل امرأة. يمكن أن يتم ذلك بفحص المرأة لثدييها بشكل دوري. الفحص الذاتي للثدي Breast Self-Examination (BSE) سهل ويعتبر طريقة جيدة للتأكد من الصحة.
    بدءأ من عمر
    25 يجب على المرأة القيام بالفحص الذاتي للثدي بشكل دوري بعد الدورة الشهرية. إن التعود على المظهر الطبيعي وملمس الثديين يجعل عملية ملاحظة أية تغييرات من شهر إلى شهر أكثر سهولة. إذا اكتشفت أياً من الأعراض الموصوفة أعلاه راجعي طبيبك بأسرع وقت ممكن.



  • فحص الثدي عند الأخصائي : تعتبر عملية الفحص الدوري للثديين أو الجس والتلمس من قبل أخصائي تعتبر مرحلة مهمة في الاكتشاف المبكر. خلال الفحص، يتلمس الطبيب الثديين وتحت الإبط بواسطة الأصابع للتأكد من وجود أية كتل. على كل النساء عمل فحص للثديين كجزء من الفحص الدوري للحالة الصحية. المرأة بعد سن الـ 30 يجب أن تعمل هذا الفحص س
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
bahee31
عضو جديد


عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 19/11/2007

مُساهمةموضوع: شكرا خاص   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 12:29 pm

شكرا على هذه المعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سرطان الثدي ـ لمحة عامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: