منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 السكري ... المرض السهل الممتنع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: السكري ... المرض السهل الممتنع   الإثنين فبراير 14, 2011 5:10 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد

مواجهة السكري والتصدي له تكمن بالدرجة الأولى والأساسية في زيادة الوعي والثقافة الصحية في المجتمع بشكل عام، ولدى مرضى السكري بشكل خاص‏
وفي لقاء مع الدكتورة هيام مارديني رئيسة مركز العيادات الشاملة في منطقة الحلبوني بدمشق أكدت أن اتباع النمط الغذائي الصحي والسليم وممارسة الرياضة البدنية بصورة منتظمة هو السبيل للتقليل من نسبة الإصابة حيث ثبت أن ضبط سكر الدم الجيد يلعب الدور الرئيسي في تخفيض المضاعفات المرتبطة بمرض السكري.‏‏

نتيجة حتمية‏‏
تعتبر مضاعفات مرض السكري (حسبما أوضحت د.مارديني النتيجة الحتمية لهذا المرض ولاسيما لو أهمل علاجه، ومرض السكري ليس مرضاً معدياً ولكنه قد يكون وراثياً بنسبة 40 بالمئة وأن مريض السكر يتبول كثيراً ويعطش بشدة فيقل حجم الماء في الدم بجسمه لهذا تقل الدورة الدموية بالأطراف مع زيادة البول «اليوريا» ما قد يؤدي للفشل الكلوي والمضاعفات المرضية لمرض السكر كالجلطات، وعلى المريض مراقبة وزن الجسم وفحص قاع العين وتحليل البول للتعرف على الزلال به وبصفة دورية يقوم بتحليل الكرياتين وبولة الدم وإجراء زراعة للبول وقياس ضغط الدم والكشف عن التهاب الأعصاب الطرفية في القدمين والساقين والذراعين.‏‏ ‏

تقنية بسيطة بنقاوة عالية‏‏
وقالت د. مارديني: إن عملية صنع الأنسولين بتقنية جينية حديثة قدمت إنجازاً متقدماً لمرضى السكري فهو دواء طبيعي لأنه خلاصة من بنكرياس المواشي، وهذا النوع من الأنسولين يحضر حالياً بتقنية بسيطة وبنقاوة عالية ما يجعل تأثيره الجانبي لايذكر، ويتميز على الأنسولين البشري أن مفعوله أبطأ وهذا ما يجعله دواء آمناً لأن الأنسولين البشري المعدل وراثياً سريع المفعول ما يجعله يخفض السكر بالدم والمخ بسرعة ما يعرض المريض لغيبوبة خفض السكر بالدم أو الموت ولاسيما أثناء النوم وثبت من خلال التقارير العلمية المؤكدة أن الأنسولين البشري له تأثير على شبكية العين وزيادة الدهون بالجسم والتفاعل مع جلد المريض ولاسيما بمكان الحقن وظهور حكة وطفح جلدي ما يتعارض مع مريض القلب وارتفاع ضغط الدم، ولم يثبت حتى الآن تفوق الأنسولين البشري على الطبيعي الحيواني، وما يساعد الدواء بنهاية المطاف هو تغيير الأنماط الغذائية الخاطئة.‏‏

فعالية الرقابة الذاتية‏‏
وأكدت د. مارديني قائلة: تلعب الرقابة الذاتية لداء السكري عن طريق إجراء المريض تحليلاً مستمراً للسكر بنفسه بأجهزة تحليل السكر المنزلية دوراً أساسياً في معالجة داء السكري وأن إجراء ذلك ثلاث مرات وسطياً في اليوم الواحد تساعد مريض السكري على الأكل بشكل طبيعي والتمتع بحياة عملية طبيعية، وتعطى نتائج الرقابة الذاتية للسكري الفريق الصحي المعلومات التي يحتاجها المريض لضبط علاجه، ومن أهداف الرقابة الذاتية أيضاً مساعدة المريض على إدارة التوتر والمرض بشكل أفضل ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هل تخفض الرقابة الذاتية مضاعفات السكري؟ يمكن أن نقول إنه إذا أجرى المريض فحص السكر في الدم مراراً سيستطيع التحكم بشكل أفضل بالسكري وبالتالي سيحد من خطر المضاعفات.‏‏
وتظهر التجارب مثل تجربة مراقبة السكري ومضاعفاته أنه كلما ازدادت الرقابة الذاتية، أي كلما زاد معدل قياس السكري من المريض ساهم هذا في إبطاء أو الحد من تطور المضاعفات لدى المصابين بداء السكري من النوع الأول كما أن الرقابة الذاتية لمستوى السكر في الدم مهم جداً للمرضى الذين يستخدمون العلاج المكثف والذي من شأنه أن يؤدي إلى التحكم في داء السكري والتقليل من خطر المضاعفات ناهيك عن أن المراقبة الجيدة للسكر في الدم لدى المصابين بداء السكري من النوع الثاني تساعد على الحد من أمراض واعتلال العين والإصابة المبكرة بالقصور الكلوي والذبحات القلبية.‏‏

مرحلة ماقبل السكري‏‏
وأشارت د. مارديني إلى أن مرحلة ماقبل السكري تعد فترة حرجة إذ أثبتت الأبحاث التي أجريت في السنوات الأخيرة أنه يمكن تأخير وحتى الوقاية من الإصابة بالمرض في مرحلة ماقبل السكري حيث يكون مرض السكري مختفياً وهو يظهر قبل عدة سنوات ويظهر بشكل دائم قبل تشخيص المرض، وفي هذه الحالة تكون مستويات السكر مرتفعة أكثر من معدلها الطبيعي لكن لا يمكن من خلالها تشخيص المرض، ولذلك يجب أن يكون هناك متابعة لصيقة لتطور المرض واكتشافه قبل أن يبدأ يعيث فساداً في الجسم.‏‏

لا تتكل على احساسك‏‏
نصيحة نوجهها لمريض السكري كماقالت د. مارديني: لاتتكل أبداً على إحساسك فإن ارتفع معدل السكر في الدم مع الوقت قد يألف جسدك هذا الإحساس، وقد يحس بأنه بخير إلا أنه يكون عرضة للمضاعفات ولايتنبه الجسم في حالة الإهمال إلابعد أن يكون الوقت قد فات ولذلك يمكن فحص معدل السكر في الدم حتى لمرات يومياً، فكلما زاد تواتر الفحص كلما أدركت أكثر معدلات السكر في دمك، وكلما أصبح من السهل تحقيق الرقابة الدقيقة لأن معدل السكر يختلف كثيراً في اليوم الواحد لذا ينصح مرضى السكري من النوع الأول بأن يقوموا بتحليل السكر ثلاث مرات يومياً على الأقل في فترات مختلفة في اليوم قبل ومابعد الوجبات أما مرضى السكري من النوع الثاني فمعدل التحليل أقل كثيراً، ومن الممكن الاكتفاء بثلاث مرات أسبوعياً ولكن في أوقات مختلفة ولكلا النوعين ينصح دائماً بتسجيل نتائج التحليل ووضع الطبيب محل المعرفة حتى يتم اتخاذ قرار، إما بتغيير أو تعديل العلاج ويجب تثقيف المريض بكيفية اتخاذ رد فعل تجاه نتائج التحاليل المختلفة سواء المرتفعة منها أم المنخفضة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الإثنين فبراير 14, 2011 9:26 am

باركك الله

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حنين إلـالله ـى
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 119
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الإثنين فبراير 14, 2011 10:40 pm

الله يشفي الجميع ومرض السكري صار بهالوقت عادي وصار في تقدم طبي

من أجل هذا المرض شكرا على هالمعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الثلاثاء فبراير 15, 2011 8:35 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أخواتي الروحيّات الغوالي
زهراء
حنين إلـالله ـى
شكراً لكم على المتابعة والتفاعل....
بارككم المولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الثلاثاء فبراير 22, 2011 4:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد

نُضيف مما قرأنا بما يخصّ الموضوع متمنّين الفائدة لكم أخوتي .

السكري الشبابي وكيفية إسعاف التلميذ في حال انخفاض أو ارتفاع السكر في الدم الاختلاطات عند الأطفال أقل ويجب أن تحاط المدرسة علماً بكافة الحالات السكرية لاسعافها في حال الانخفاض أو الارتفاع
لم أكن بصدد الكتابة عن مرض السكري الشبابي ولكن حدث أن كنت في مدرسة لأصطحب ولدي من المدرسة
وإذا بنائبة المديرة تركض مسرعة باتجاه الخزانة وتحضر طبقاً من البرازق وتتجه به نحو أحد التلاميذ
فنظرت إليه وإذا به بالكاد يستطيع الوقوف وانهال على الكنبة وركضت السيدة ركينة تطعمه بيدها
وتطلب منه تناول المزيد وعندما سألتها عن حاله قالت لي إنه مريض سكري شبابي
وهنا قررت أو أوضح أهمية التفاعل مع مرض السكري الشبابي وكيف نتعامل معهم في حال انخفاض السكر أو ارتفاعه خاصة وأن التلاميذ الصغار المصابين بهذا المرض يكونوا بأمس الحاجة لمدرسة تتفهم مشكلتهم وقادرة على تقديم المساعدة فوراً .
إحصاءات الجمعية السورية لمرض السكري الإحصاءات خير مؤشر الى حجم المشكلة وقد جاء في دراسات الجمعية السورية لمرض السكري ومراكز الدارسات العلمية أن لدينا في سورية ما يقارب 2مليون و003 ألف مصاب بمرض السكري وحوالي 2 مليون ونصف المليون شخص مؤهل للإصابة بهذا المرض وهم من كبار السن ومرضى الضغط والبدناء أما بالنسبة للأطفال فلا يوجد رقم دقيق وإنما بشكل تقريبي حوالي 61 ألف طفل وحالياً لا يوجد سوى الأنسولين كعلاج وحيد لطفل السكري وبإمكان الطفل أن يتعايش مع المرض بشكل طبيعي و لايقل عن غيره من الأطفال من حيث النمو والتفكير والإبداع في الدراسة . دورات توعية للطفل والأهل تقيم وزارة الصحة دورات تثقيفة وصحية وأنشطة ترفيهية لأطفال مرض السكري في مراكز السكري التابعة لها ، بهدف التعريف بالمرض والتوعية به والوقاية منه لتعرف الأهل والطفل بكيفية التصرف أثناء حالات ارتفاع السكر أو انخفاضه وكذلك بهدف تحسين نفسية الأطفال المصابين وتعارفهم مع بعضهم البعض مما يشجعهم ويساعدهم ليكونوا أطباء أنفسهم في إجراء تحليل سكر الدم وأخذ ابرة الأنسولين وتكوين إرادة وشجاعة في التحكم بضبط النفس والإرادة القوية والالتزام باتباع نظام غذائي صحي . الأعراض الليلية يجب تنبيه الأهل الى الأعراض الليلية التي تحدث من ارتفاع السكر رغم العلاج والسبب يكون في عدم اتباع حمية أو عدم انتظام الجرعات ولمزيد من المعلومات .
عندما سألنا الدكتورة سمر سعيد المشرفة على العيادة السكرية قالت : لدينا هنا في منطقة كرم الشامي حوالي 6171 مريضاً في السكري الشبابي تحت سن الثلاثين إذ هناك 683 مريضاً أقل من 21 سنة و413 مريضاً بين 31و81 سنة والباقي بين 91 والثلاثين سنة . وعن أسباب ازدياد حالات السكر الشبابي قالت هناك أسباب مناخية بيئية وتأهب جيني عند الأشخاص ولا يوجد وقاية منه ولكن ننصح المصابين بالتصالح مع المرض حتى نستطيع التغلب عليه وننصح دائماً بالابتعاد عن الحياة الراكدة والخمول والبدانة والوجبات السريعة ذات الدسم المشبع السيئ كما ننصح بالابتعاد عن الجلوس لساعات عديدة أمام الشاشات
. د. محمد حرفوش : مشرف العيادة السكرية في الصحة المدرسية حدثنا عن طبيعة عمل العيادة فقال : يغلب الطابع التثقيفي والتوجيهي على عمل العيادة السكرية للوصول إلى الأطفال السكريين ومتابعتهم في المدارس وخلق جو نفسي مستقر متوازن في المدرسة والعائلة على حد سواء لأن هذا يؤثر على سلوكهم ونفسيتهم وتحصيلهم العلمي . كما تعمل معنا في العيادة السكرية مرشدة نفسية تقوم بلقاءات مع الأطفال المصابين ومع أهلهم وذلك للوقوف على الوضع النفسي للطفل والهدف من ذلك تعزيز الثقة بالنفس وضرورة متابعة العلاج والحياة بطريقة طبيعية جدا . وسألنا الدكتور محمد حرفوش عن الخمول والكسل الذي يصيب التلاميذ في المدرسة وكيفية تجنبه فقال : من عوارض السكري الشبابي ضعف البنية والمناعة وعدم التركيز وضعف بالذاكرة وذلك لوجود عوز طاقة في الخلايا لعدم دخول السكر للخلايا بغياب الأنسولين رغم ارتفاع نسبة السكر بالدم . وسألنا الدكتور حرفوش عن الاختلاف بين السكري الشبابي والسكري العادي فقال : الخلاف فقط بالاعتماد بشكل مطلق على العلاج بإبر الأنسولين تحت الجلد ولا يوجد حبوب أنسولين لأن حموضة المعدة تعطل عمل الأنسولين ويحدد عدد الجرعات من قبل الطبيب المعالج مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة أكل المريض ونشاطه اليومي . وعن النصائح التي يمكن تقديمها تحديدا للتلاميذ المصابين بالسكري الشبابي قال : بالإمكان التعايش مع المرض ضمن حياة طبيعية إذا تم التقيد بالأشياء الثلاثة التالية:
أولا العلاج المناسب (جرعة أنسولين محددة من قبل الطبيب )
ثانياً غذاء صحي سليم يعتمد بشكل أساسي على الخضار والفواكه والبروتين
ثالثاً النشاط الرياضي اليومي المناسب.

لا يوجد لقاح للسكري الشبابي

سألنا الدكتور محمد عن إمكانية إيجاد دواء شاف لهذا المرض فقال الأبحاث جارية وهناك أمل كبير بإيجاد بديل للعلاج الدائم أو زرع خلايا بنكرياس تنتج الأنسولين . ويتأثر الطلاب المصابين تأثيرا نفسيا بالغا ولهذا السبب وجدت العيادة السكرية مع وجود المرشدة النفسية . السكري الشبابي غير وراثي وسألنا الدكتور محمد عن أسباب الإصابة فقال : لا يوجد سبب حقيقي معروف للسكر الشبابي وهو غير وراثي بينما السكري عند البالغين تلعب فيه العوامل الوراثية مثل أمراض الضغط وأمراض القلب ، وهناك اختلاطات كثيرة أهمها القلبية والعينية ولكن عند الأطفال الاختلاطات أقل إذ لا يوجد قدم سكرية عند الأطفال . وعلى المدرسة إتقان التعامل مع الأطفال السكريين ولا خوف من العدوى . إسعاف التلميذ السكري
وسألنا الدكتور عن كيفية إسعاف التلميذ المصاب إذا ما أصابة ارتفاع أو انخفاض في السكري أثناء الحصة الدراسية أو الرياضية فقال : هبوط نسبة السكري في الدم أخطر من ارتفاعه لأنه يؤدي إلى اختلاطات سريعة وأذية دماغية إذا فقد الوعي يأتي من الهبوط عادة بعد جرعة أنسولين مع عدم تناول الطعام والنشاط الرياضي الزائد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الثلاثاء فبراير 22, 2011 10:54 am

باركك الله

flower

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الأربعاء فبراير 23, 2011 5:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أختي الروحية الغالية زهراء
متابعة مميّزة...عطرة
ردّ جميل....
بارككم المولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
--- الطائر الفينيقي ---
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 2838
تاريخ التسجيل : 23/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الخميس فبراير 24, 2011 6:13 pm

I love you

study

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: السكري ... المرض السهل الممتنع   الجمعة فبراير 25, 2011 7:29 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد
أخي الروحيّ الغالي الطائر الفينيقي
متابعة جميلة ...ردّ لطيف
بارككم المولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السكري ... المرض السهل الممتنع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: