منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب المجالس المؤيديه للمؤيد الشيرازي
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:55 pm من طرف واحد من الناس

» سيرة الامامين المعز لدين الله والحاكم بأمر الله (عارف تامر)
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:37 pm من طرف واحد من الناس

» الهمة في آداب اتباع الأئمة
الخميس نوفمبر 17, 2016 6:23 pm من طرف Mohammedr

» جامعة الجامعة تأليف اخوان الصفاء ( تحقيق الدكتور عارف تامر )
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 5:53 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الإيضاح للقاضي النعمان
الثلاثاء نوفمبر 15, 2016 4:30 am من طرف علاء شدهان

» كتاب الأنوار اللطيفة
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:13 pm من طرف ساااامية

» كتاب الهفت الشريف من فضائل مولانا الامام جعفر الصادق
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:12 pm من طرف ساااامية

» أربع كتب حقانية
الأربعاء نوفمبر 09, 2016 11:10 pm من طرف ساااامية

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
السبت أكتوبر 29, 2016 12:23 pm من طرف علي بن علي

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   السبت سبتمبر 17, 2011 5:28 pm

يبقى الكلام منقوشا في ذهن القارئ من أراد القشور فليأخذها ومن أراد المضمون ليأخذه و لكن من لا يأخذ بالأثنين لا يدرك المعاني فالكلمة ليست مجرد نقش على حجر فلها روح ينأ بها عن الفناء و يبقى كل كلامي أعتقادي فأنا أقول بما أعتقد وأنا من يحاسب على أخطائي وليس أنتم بكل احترام و ربي من يحاسب وله سجودي وطاعتي فلست إلا ساعي في ملكوته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الأحد سبتمبر 18, 2011 4:30 pm

أشكرك على مساهمتك أخي الصقر و لكنها غير كافية ولم تلامس جوهر السؤال فأرجو منك بكل محبه أعادة النظر بما طرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الأحد سبتمبر 18, 2011 9:39 pm

الصقر لا مس جيدا حروفك ولكنه بقي صامتا ليكون قويا--

لدي الكثير من المواضيع في منتديات اخرى واعذرني على عدم المشاركة اليومية معك ولكن

انت اخي ولي عودة اليك

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: أعد النظر هنا فالفكر في تجدد مستمر    الإثنين سبتمبر 19, 2011 3:02 pm

أبوحمزة السلموني كتب:
بما أن هذا الحديث مع ذاتي وأفكاري متبعثرة و هناك أوهام غامضه قد أحاطه بي فأريد أن أسألكم بضع أسئله وأتمنى أن يتسع صدركم الرحب لها لقلة فهمي و لقصر أدراكي فأنا قد جئت إليكم من ذاك الحماد الشاسع حيث لم يبنى مسجد في ضيعتي المنسية لنصلي به بل أتخذنا من بيوتنا مساجد نصلي فيها و لم نشارككم في نشاطاتكم التي نسمع بها و نحبها قد لا يكون في ضيعتنا من أرشدنا لنتعلم لكن حبنا لله دفعنا إلى البحث عن السعادة الروحية لديه لننسا ما قلت و لنعود إلى حديثنا هل تستطيع أن يصف لنا التكوين من يقل لي تفسير الكاف وا لنون بعيدا عن تفسيرها كعقل و نفس من يخبرنا بالأفعال والأرادة الألهية بوصف جديد صفها لي ليس كما وصفها غيرك لا تقل هكذا قيل وأنماقل هذا ما أيقنت منه في عصرنا قال العلماء بوجود مراكز في الدماغ لم يعرفوا لها وظيفه ولكن الحياة تدب فيها والروح تشغلها يقولون هناك شعور و اللاشعور فصف لي اللاشعور وعندما تصفه إلا يعني ذاك أنك أدركته و بماذا أدركت شيئا خارجا عن العقل ماهي الأداة ما صلة روحك بجسدك و بعقلك صف لي وجودك كما أنت كأنسان ماعلاقه جزئيات ببعضها وماعلاقة أتصالك وانفصالك عن ذاتك ماهو عقلك الباطن ولماذا يقولون أنك مجنون أن استفاق و يصفوك بالبلاها ولماذا هو نائم هل يوجد عقل باطن بالأساس صفه لي إذا قف أمام مرآتك وأنظر لنفسك أنت الآن بهذه الأداة قد رآيت جبهتك حيث نظرك لم يرها فأنت بانعكاسات البصر قد أدركت ما خفي فأنت تحتاج لقوة خفية لترى ماخفي منك ولا يسير عليه قانون الفناء فكل مايسقط عليه البصر زائل سأبسط لك الأمر أنت الأن واقف أو جالس أو غير ذالك صف لي مايحدث على سطح القمر لن أبعد عليك السفر إلا تقول أن الروح سيارة والعقل قادر على الاستقبال أخي تقولون أن الأنسان قد أستخدم كل شيء قد وقع تحت سيطرته أن كانت الروح تدرك الخفيات وترسلها للعقل أو تحجبها لماذا لا تصفها أليس العقل كما تصفون تقولون عقل و روح وجسد وكاف و نون و أبحاث وموجودات و خير وشر و و و و و فصفولي ما تدركون حقا منها بذواتها وليس مايجري عن فعلها من ردات ألم يقل الله العلي العظيم في كتابه كبرت كلمة مقتا عند الله أن تقولون ما لا تفعلون صدق ربنا أطلت عليكم الحديث فأتمنى أن يتسع صدركم الرحب له وأتمنى نوال بركات وأنوار من مولانا الحاضر الموجود لي ولكل محب قد أتخذ محبه الله قربانا يتقرب به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الأحد سبتمبر 25, 2011 6:54 pm

قالت لي هل تستطيع أن تمد يدك في قلب النار ولا تنحرق قالت لي هل تستطيع أن تحدق بعينك في عين الشمس ولا ترمش قالت لي هل تستطيع أن تطير بلا سماء قالت لي هل تستطيع أن تجعل من المستحيل شيئا ممكنا قلت لها ضعي عينك في عين ليست بعين وأقتربتي بلا مسافات و اصنعي من ليلك سكنا و أشربي ماء ليس بماء و أزرعي المعادن في ذاتك واحصديها بعدها قولي لي هل تستطيعي أن تجعلي من كلامك أفعالا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الجمعة سبتمبر 30, 2011 6:33 pm

همسة حب همست في أذني أنت أيها الجالس بعيدا عني اقترب مني أكثر فأنا أحبك قلت لها من أنتي قالت لي أنا التي تنادي بها و تقول هي لست بتاء اقيد ولا بياء أمجد قالت لي بعيني ترا عيونك ومن طعامي تأكل طعامك وقفت أنظرها قالت لي أنتظرني وسوف تنتظرني طويلا فأنا الغائبه عنك أبدا منتهى مناك أن تراني ولن تراني فصدمت منها فقالت لي لا تنتظرني فأنا معك لا أفارقك أتصدق أني أفارقك وأنت حبيبي فقلت لها قد حيرتني فقالت لي متى فارقتك اهرب إلى الكهوف و تبعثر ومتى قدمت إليك افتح باب بيتك ودعني أنظفه قلت لها أمرتاحه أنتي قالت لي هناك الأبيض والأسود فنعم ولا في نفس الوقت نعم لأنك تحب أن تطير و لا لأنك تمشي فمشيت بعيدا عنها وصرت قريبا من بيت مهجور فأتت تبكي قالت لي هكذا أنت بعد فراقي مبعثر وضائع و مهمش ينظرون إليك مستغربين لا يتكلمون تظن أن لبيتك باب ولكنه للأسف قد فقد تستغرب ذاتك لا تدري من أنت سقطت عنك أسمائك فأنت تنادى يا فلان يا ابن فلان فهل تعرف معنى أسمك الجديد ورسمه يزعرون الورود قربك ولكن لا تستلطفها تناديني فأبكي أرجع إلى بيتك كلما حننت إليه تنساني عند أول وداع و هجران فأبتسم عند بكائك و أبكي عند ابتسامك فأنا اليوم لست أنت وأنت لست أنا قد انفصل الواحد الذي كان أربعه وصار أثنان منفصلان فكأنه تكون عشره فواحد إلى عدم فنقول عنه صفرفي مجمع الحروف ولا وجود لصفر فالصفر حيز موجود فانما هو رمز دلالي و واحد متصل به فاصبح الأثنان الناتجان عن الواحد الناتح عن الأربعه عشرة فعند تمام العشر تكتمل أول دورة رقمية وبما أن هذا الصفر حيز يعود ليتكون من جديد وأول حيز له الواحد فيصبح أحدا والواحد الأول بقي بجانبه لأنهما من ليسا من نفس الجنس وانما يتجاذبان فنقول أحدا عشرة ولكن بعدها لايلبث أن يسقط هذا الواحد و يصبح أثنان و لكن هل الاثنان ناتجه عن احدا أم عن عشره كل مازاد عن أحدا هو من عشره فنقول واحد وعشرة مع عدم تساوي أثنا عشرة فلا تزال المفارقه تولد و تزيد حتى لا يفنى العدم ولا ينقص العدد وعند أكتمال كل عدد مثل عشرة عشرين ثلاثين ومثاله كثير هي دورة مكتمله تبدأ لكن لا تنتهي تنتهي لتبدأ وتبدأ لتنتهى ولكنها ليست دائرة لسنا في عالم الرياضيات فكل حركه توجب الطاقه و كل طاقه توجب الزيادة أو النقصان و كل نتيجه تحتمل السالب والموجب الدائرة لا تتسع فعند أتساعها لا تصبح دائرة و لكن دائرتنا تتسع بدون أن تبتعد عن محورها و تضيق من دون أن تترك فراغا في حييز الأمكنة فنظرت إليها وقلت لها كفى عشقا فقالت لي أنت هكذا دائما عندما أسامرك تمل وعندما أتركك تتحطم فأنتظرني سأقبل عليك بلباس العروس شئت أم أبيت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الإثنين أكتوبر 03, 2011 5:30 pm

الأبتسامه تصنع المعجزات فابتسم في وجه من يراك واصنع لذاتك أشراقا جديدا على وجوه جديده وزد أشراقك على من أحبك لأفعالك لا لطباعك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الخميس أكتوبر 06, 2011 10:50 am

يا علي مدد study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
farajmatari
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 12/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الأربعاء أكتوبر 12, 2011 9:19 pm

أبوحمزة السلموني كتب:
همسة حب همست في أذني أنت أيها الجالس بعيدا عني اقترب مني أكثر فأنا أحبك قلت لها من أنتي قالت لي أنا التي تنادي بها و تقول هي لست بتاء اقيد ولا بياء أمجد قالت لي بعيني ترا عيونك ومن طعامي تأكل طعامك وقفت أنظرها قالت لي أنتظرني وسوف تنتظرني طويلا فأنا الغائبه عنك أبدا منتهى مناك أن تراني ولن تراني فصدمت منها فقالت لي لا تنتظرني فأنا معك لا أفارقك أتصدق أني أفارقك وأنت حبيبي فقلت لها قد حيرتني فقالت لي متى فارقتك اهرب إلى الكهوف و تبعثر ومتى قدمت إليك افتح باب بيتك ودعني أنظفه قلت لها أمرتاحه أنتي قالت لي هناك الأبيض والأسود فنعم ولا في نفس الوقت نعم لأنك تحب أن تطير و لا لأنك تمشي فمشيت بعيدا عنها وصرت قريبا من بيت مهجور فأتت تبكي قالت لي هكذا أنت بعد فراقي مبعثر وضائع و مهمش ينظرون إليك مستغربين لا يتكلمون تظن أن لبيتك باب ولكنه للأسف قد فقد تستغرب ذاتك لا تدري من أنت سقطت عنك أسمائك فأنت تنادى يا فلان يا ابن فلان فهل تعرف معنى أسمك الجديد ورسمه يزعرون الورود قربك ولكن لا تستلطفها تناديني فأبكي أرجع إلى بيتك كلما حننت إليه تنساني عند أول وداع و هجران فأبتسم عند بكائك و أبكي عند ابتسامك فأنا اليوم لست أنت وأنت لست أنا قد انفصل الواحد الذي كان أربعه وصار أثنان منفصلان فكأنه تكون عشره فواحد إلى عدم فنقول عنه صفرفي مجمع الحروف ولا وجود لصفر فالصفر حيز موجود فانما هو رمز دلالي و واحد متصل به فاصبح الأثنان الناتجان عن الواحد الناتح عن الأربعه عشرة فعند تمام العشر تكتمل أول دورة رقمية وبما أن هذا الصفر حيز يعود ليتكون من جديد وأول حيز له الواحد فيصبح أحدا والواحد الأول بقي بجانبه لأنهما من ليسا من نفس الجنس وانما يتجاذبان فنقول أحدا عشرة ولكن بعدها لايلبث أن يسقط هذا الواحد و يصبح أثنان و لكن هل الاثنان ناتجه عن احدا أم عن عشره كل مازاد عن أحدا هو من عشره فنقول واحد وعشرة مع عدم تساوي أثنا عشرة فلا تزال المفارقه تولد و تزيد حتى لا يفنى العدم ولا ينقص العدد وعند أكتمال كل عدد مثل عشرة عشرين ثلاثين ومثاله كثير هي دورة مكتمله تبدأ لكن لا تنتهي تنتهي لتبدأ وتبدأ لتنتهى ولكنها ليست دائرة لسنا في عالم الرياضيات فكل حركه توجب الطاقه و كل طاقه توجب الزيادة أو النقصان و كل نتيجه تحتمل السالب والموجب الدائرة لا تتسع فعند أتساعها لا تصبح دائرة و لكن دائرتنا تتسع بدون أن تبتعد عن محورها و تضيق من دون أن تترك فراغا في حييز الأمكنة فنظرت إليها وقلت لها كفى عشقا فقالت لي أنت هكذا دائما عندما أسامرك تمل وعندما أتركك تتحطم فأنتظرني سأقبل عليك بلباس العروس شئت أم أبيت


رائع جدا ومتابع بأهتمام
واهديك التالي من المركب الفارغ
لهذا السبب أراد اليهود صلب عيسى وليس لسبب آخر، فالمسألة لم تكن أنهم ضده، فقد كان السيد المسيح رجلا كاملا رائعا، فلماذا كان على اليهود أن يفكروا بصلبه ويكونوا ضدّه؟ بالعكس، لقد كانوا ينتظرونَ هذا الرجل. لقد كانوا يأملون لقرون وينتظرون، متى يجئ المسيح المنتظر؟
وبعد ذلك كله فجأة هذا المسيح يعلن: "أَنا المسيح المنتظر الذي تنتظرونه، لقد أتيت الآن، انظروا إلي."
لقد انزعج القوم، لأن التفكير يُمْكِنُ أَنْ يَنتظرَ، وهو يستمتعُ بالانتظار دائماً، ولكنه لا يَستطيعُ مُوَاجَهَة الحقيقةِ وجها لوجه، ولا يَستطيعُ مقابلة اللحظة الراهنة.
لقد كان من الممكن أن يُؤجّلَ هذا الأمر دائماً وبكل سهولة، المسيح المنتظر سَيأتي قريباً، نعم لقد أصبح موعد قدومه قريبا. لقد انشغل تفكير اليهود لقرون عديدة بذلك وكانوا يَعتقدونَ بذلك ويُؤجّلون، وفجأة أتى هذا الرجل ليُحطمَ كُل آمالهم ويُعلن: "أَنا هنا" لقد تزعزع تفكيرهم وكان لابد أن يفكروا بقتله، لكي يستطيعوا متابعة العيش مع الأمل في يوم غد.
لقد أعلن الكثيرون ولَيس فقط السيد المسيح منذ ذلك الحين: "أَنا هنا، أَنا صاحب رسالة " وكان اليهود دائماً ينكرونه، لأنهم لو اعترفوا به فلن يقدروا على الأمل بيوم غد ولن يتمكنوا من التأجيل! لقد كانوا يعيشون مع هذا الأمل الذي كان يتوهج في تفكيرهم، وكانوا يعتقدون بإيمان عميق يصعب تصديقه! لقد كان من اليهود من يَنَام في الليل وكله أمل بأن هذه هي الليلة الأخيرة، وفي الصباح سيأتي المسيح المنتظر!. . . .
لقد سمعتُ عن حبر كان يقول لزوجته: " إذا ظهر المسيح المنتظر في الليل فلا تنتظري ولا ثانية وأيقظيني مباشرة، المسيح يقترب أكثر فأكثر ويمكن أن يظهر في أي لحظة".
وسمعتُ عن حبر آخر كان ابنه يزمع على الزواج، فأرسلوا الدعوات إلى الأصدقاء، وكَتبوا عليها: "ابني سَيُتزوّجُ في القدس في هذا التاريخ وهذه الساعة، ولكن إذا لم يظهر المسيح المنتظر حتى ذلك الوقت فإن ابني سيتزوج في هذه القرية." من يَعْرف؟ ربما ريثما يأتي يوم العرس يظهر المسيح المنتظر وعند ذلك لن نكون هنا وإنما نكونُ في القدس للاحتفال بقدومه!. وإذا لم يظهر حتى ذلك الوقت فعند ذلك سنكون هنا في هذه القرية.
لقد كانوا يَنتظرونَ ويَنتظرونَ وكلهم أحلام مليئة بالأمل. لقد كان تفكير اليهود مشغولا دائما بالفكرة المتكررة عن قدوم المسيح المنتظر. ولكن عند قدوم المسيح، "أي مسيح على مرور التاريخ" كانوا ينكرونه على الفور. عليكم فهَمَ ذلك جيدا. هكذا يعمل التفكير: أنتم تعيشون في انتظار السعادة والسرور وعندما تأتي تنكرونها وتديرون ظهوركم إليها!!.
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الأربعاء أكتوبر 12, 2011 9:58 pm

Cool

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الجمعة أكتوبر 14, 2011 4:30 am

استطيع أن أقول ياعلي مدد لكل محب وأعتذر عن عدم استمرار مشاركاتي بسبب ظروف صعبه أمر بها والحمد لله على كل شيء لكم مني كل حب و أخلاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   السبت أكتوبر 22, 2011 9:07 am

أهلا بالأخ فرج مطر وأشكرك على اهتمامك بهذه المواضيع الشبه منسية أو الغائبه عن عقول البعض فأن لم تكن أنت فمن تكون هناك حيث لاوجود و وجود في نقطه قد افترق عندها الملتقيان توجد ذات حائره تنظر إلى ذاتها بذاتها تتأمل لطائف ماصنعت و ركبت حيث تشعر أنك معلق بالهواء وتأخذ ذاك النفس الوجودي نفس الصباح فترتمي ذاتك بين أحضانك وتشعر ببعد السماء عن الأرض واتساع الآفاق كلما صعدت كلما حننت لماضيك وأخذت بتذكر وجوديتك حتى تحس ببروده الأرض و خصوبتها وتحس باللامتناهي الوجودي السماوي اللا مكنون عندك وترى أن لابد للأرض من رجوع والكل وجب عليه لله الخضوع فصعودك أشراقة أدركتها و رجوعك أشراقه أنت أردتها فأنت كالمجنون في حركاتك قد نلت من السعادات نصيبا فأصبحت تتنقل بين هذه الأشجار كالعصفور في كل شجره تبني بيتا ولكن من بيتك لا تصنع شجره وتتباهى بحركتك حتى تصبح ثمرة فاما أن تستساغك العصافير وأما أن تبتعد عنك و تهجرك فمن أكل السم مات فتصبح أنت شجرة تضر من أراد نفعا فالأن كيف الرجوع ياصاحبي بعد هذا الشيء المحال فانظر إلى هذه الطيور لها جناحين تطير وعندما تطيرفي السما تنظر إلى الأرض تنظرإلى مكان تحط رحالها فيه فهل ذنبها أنه لاتوجد في السماء أشجار لتحط في الأرض أم أنه عشقها لشيء جبلت منه فأن أردت أن تبحر في البحر عليك أن تغوص فيه لا أن تطير عاليا  ولكم مني كل حب واخلاص يا أخوتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: نظرات   الخميس أكتوبر 27, 2011 4:55 am

أبوحمزة السلموني كتب:
أهلا بالأخ فرج مطر وأشكرك على اهتمامك بهذه المواضيع الشبه منسية أو الغائبه عن عقول البعض فأن لم تكن أنت فمن تكون هناك حيث لاوجود و وجود في نقطه قد افترق عندها الملتقيان توجد ذات حائره تنظر إلى ذاتها بذاتها تتأمل لطائف ماصنعت و ركبت حيث تشعر أنك معلق بالهواء وتأخذ ذاك النفس الوجودي نفس الصباح فترتمي ذاتك بين أحضانك وتشعر ببعد السماء عن الأرض واتساع الآفاق كلما صعدت كلما حننت لماضيك وأخذت بتذكر وجوديتك حتى تحس ببروده الأرض و خصوبتها وتحس باللامتناهي الوجودي السماوي اللا مكنون عندك وترى أن لابد للأرض من رجوع والكل وجب عليه لله الخضوع فصعودك أشراقة أدركتها و رجوعك أشراقه أنت أردتها فأنت كالمجنون في حركاتك قد نلت من السعادات نصيبا فأصبحت تتنقل بين هذه الأشجار كالعصفور في كل شجره تبني بيتا ولكن من بيتك لا تصنع شجره وتتباهى بحركتك حتى تصبح ثمرة فاما أن تستساغك العصافير وأما أن تبتعد عنك و تهجرك فمن أكل السم مات فتصبح أنت شجرة تضر من أراد نفعا فالأن كيف الرجوع ياصاحبي بعد هذا الشيء المحال فانظر إلى هذه الطيور لها جناحين تطير وعندما تطيرفي السما تنظر إلى الأرض تنظرإلى مكان تحط رحالها فيه فهل ذنبها أنه لاتوجد في السماء أشجار لتحط في الأرض أم أنه عشقها لشيء جبلت منه فأن أردت أن تبحر في البحر عليك أن تغوص فيه لا أن تطير عاليا  ولكم مني كل حب واخلاص يا أخوتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الجمعة أكتوبر 28, 2011 9:26 am

study Cool جمعة مباركه على الجميع و ياعلي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الخميس نوفمبر 17, 2011 6:12 pm

أستطيع أن أقول يا علي مدد 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الخميس نوفمبر 17, 2011 7:03 pm

سأحكي لكم حكاية رأيت حائران قد أحتارا في ذاتهما واحد يقول أنا الصورة الجميلة والأخريقول أنا في طريق الصعود الأول لا يقوم إلا بالثاني والثاني لا يصعد بدون الأول وجوهرهما متناقضان منفصلنان ولكن لا يقومان إلا باتحاد خواص من بعضهما فالاول متناهي والثاني لامتناهي ولكن إذا التقا المتناهي واللامتناهي فكيف تحصل قيمومه اللامتناهي في المتناهي وهل يبقى اللامتناهي لامتناهي عندما يقيد بمتناهي نحن لن نقول عن هذا ولكن بما أنه حصل التقيد لهذا اللامتناهي فقد وجب علينا أن نعرف كيف حصل التقيد ولماذا وكيف هل نستطيع أن نصيطر على هذا الجزء بدون أن تكون الصوره المتناهية في أوج قوتها وفي أتم صورها وأبهاها الآن أستطيع أن أحدد شيء بسيط جدا الأجزاء اللامتناهية غيروجودية بالنسبه لنا والأشياء المتناهية وجودية من حيث الكم والكيف نحن نتحدث لنكمل الحديث على نحو ما بدأنا أن كانا حائران في ذاتهما وأتصلا في نقطه واحدة موجوده ولاموجوده ويسعيان في محور واحد فسعي المتناهي في اللامتناهي غاية وسعي اللامتناهي في المتناهي وسيله فغاية المتناهي أن لاينتهي وهذا بعده و غاية اللامتناهي أن ليس إلا ينتهي و أنما أن يكمل ذاته فالمتناهي مجرد وسيله من وسائله فاستعدوا لنبدأ من حيث انتهينا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الخميس نوفمبر 17, 2011 7:05 pm

Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الجمعة نوفمبر 18, 2011 11:01 am

مهما أهتزت الأشجار تبقى أشجار ومهما حصل عليها من تبدل الأزمان تبقى الذوات ذاتها أشجار بجوهرها فلا يغرنك عتوالرياح و لكن تجنبوا محراق الذوات الذوات التي تحترق بسبب الآنا لديها يعجبها النور فتحرق ذاتها وتظن أنها تضيء ولا تدري أنها تحترق وأن فنائها قد صار قاب قوسين أو أدنى فالنور الذي تظن أنهااقتبسته ليس نورا وأنما نارالجهل التي ستحرقها فكل نور لايصدر عن الشمس ليس نورا خالصا ولا مجردا ومانحاول أن نصنعه بذواتنا هو حرق لها فالنور محال أن يسطع من الظلام وأنما من في الظلام يستنير بالنور والنار فأن لم يسطع نور القمر وجب أشعال الشمعه و هذه الشمعه هي بداخلنا بجوهرنا الحقيقي البعيد كل البعد عن الطبيعه وبما أن الشمعه نارونور فهي تحرق دنيانا لتضيء أخر الطريق تحرق المادة لتهنأ بالسعادة ولكن ما أن تفسد هذه المادة حتى لا يبقى إلا نور هذه الشمعه في مخيلتنا ولينطبع هذا الأحساس أوالشعور في ذاكرتنا بفعل أضاء يضيء فكان مضاء في لحظه ما وما أن تسيل خواص هذه الشمعه و يذهب الخيط الفاصل بين الأبيض والأسود حتى تتغير ماهيتها بشكل غريب عنها فتصبح تعكس أحد الصور اللاوجودية الجميله ولكن محال أن ينتهي اللامنتهي في بوتقه المنتهي فكم نحتاج لأن نحرق من الشموع لكي تظهر الأنوار الحقيقية علينا ولكن أن أشعلنا الشمعه في لحظه أشعاع النور فهل نكون أذنبنا كل منا بداخله شمعه الحياة لا تفنى ولا تنطفئ تستمد نورها أما من ذاتها وأما من ذات خارجه عنها بالكينونة أما الحرق فليس الهلاك وأنما استظهار النور الموجود فينا الغائب عنا و من يقول أن كل منا لديه هذا الشيء فهذا محال فما كل ثمار الحقل يوجد بداخلها بذره صالحه كانت أم فاسده ولعل من فسدت بذرته أصعب ممن لايملك شيئا فاسعوا لأن تنيروا الشموع في ذواتكم وجدوها قبل كل شيء أن من لا يفتح عينه لينظر نحو الشمس فما نفع الشمس حتى لو أنارة كل شيء أن الشمس لا تغيب عنا ولكن الغيوم تحجبها فانتظروا أن تمطر هذه الغيوم على ذواتكم لتغسل خطايانا ولا نقصد بالخطايا ما أشير إليها من خطايا الجسد في هذه الحياة وانما خطايانا تجاه ذواتنا وتجاه ماأوجدنا لأجله و ذاك الذي نبحث عنه فتسعه أعشار المعرفه خاطئه و أنا لأ أقول هذا أنا وأنما أقول لكم بمنتهى النورانيه هذا هو فانظروا إليه بعيونن تستمد النور من ذاتها وقد أشرقت عليه بذاتها وتستند على برهانه فكيف تنظرون وترون حقا أهلا بأخوتي جميعا وأرجوا أن يتسع صدركم لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: أهداء للآخ فرج مطر    الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:08 pm

أبوحمزة السلموني كتب:
مهما أهتزت الأشجار تبقى أشجار ومهما حصل عليها من تبدل الأزمان تبقى الذوات ذاتها أشجار بجوهرها فلا يغرنك عتوالرياح و لكن تجنبوا محراق الذوات الذوات التي تحترق بسبب الآنا لديها يعجبها النور فتحرق ذاتها وتظن أنها تضيء ولا تدري أنها تحترق وأن فنائها قد صار قاب قوسين أو أدنى فالنور الذي تظن أنهااقتبسته ليس نورا وأنما نارالجهل التي ستحرقها فكل نور لايصدر عن الشمس ليس نورا خالصا ولا مجردا ومانحاول أن نصنعه بذواتنا هو حرق لها فالنور محال أن يسطع من الظلام وأنما من في الظلام يستنير بالنور والنار فأن لم يسطع نور القمر وجب أشعال الشمعه و هذه الشمعه هي بداخلنا بجوهرنا الحقيقي البعيد كل البعد عن الطبيعه وبما أن الشمعه نارونور فهي تحرق دنيانا لتضيء أخر الطريق تحرق المادة لتهنأ بالسعادة ولكن ما أن تفسد هذه المادة حتى لا يبقى إلا نور هذه الشمعه في مخيلتنا ولينطبع هذا الأحساس أوالشعور في ذاكرتنا بفعل أضاء يضيء فكان مضاء في لحظه ما وما أن تسيل خواص هذه الشمعه و يذهب الخيط الفاصل بين الأبيض والأسود حتى تتغير ماهيتها بشكل غريب عنها فتصبح تعكس أحد الصور اللاوجودية الجميله ولكن محال أن ينتهي اللامنتهي في بوتقه المنتهي فكم نحتاج لأن نحرق من الشموع لكي تظهر الأنوار الحقيقية علينا ولكن أن أشعلنا الشمعه في لحظه أشعاع النور فهل نكون أذنبنا كل منا بداخله شمعه الحياة لا تفنى ولا تنطفئ تستمد نورها أما من ذاتها وأما من ذات خارجه عنها بالكينونة أما الحرق فليس الهلاك وأنما استظهار النور الموجود فينا الغائب عنا و من يقول أن كل منا لديه هذا الشيء فهذا محال فما كل ثمار الحقل يوجد بداخلها بذره صالحه كانت أم فاسده ولعل من فسدت بذرته أصعب ممن لايملك شيئا فاسعوا لأن تنيروا الشموع في ذواتكم وجدوها قبل كل شيء أن من لا يفتح عينه لينظر نحو الشمس فما نفع الشمس حتى لو أنارة كل شيء أن الشمس لا تغيب عنا ولكن الغيوم تحجبها فانتظروا أن تمطر هذه الغيوم على ذواتكم لتغسل خطايانا ولا نقصد بالخطايا ما أشير إليها من خطايا الجسد في هذه الحياة وانما خطايانا تجاه ذواتنا وتجاه ماأوجدنا لأجله و ذاك الذي نبحث عنه فتسعه أعشار المعرفه خاطئه و أنا لأ أقول هذا أنا وأنما أقول لكم بمنتهى النورانيه هذا هو فانظروا إليه بعيونن تستمد النور من ذاتها وقد أشرقت عليه بذاتها وتستند على برهانه فكيف تنظرون وترون حقا أهلا بأخوتي جميعا وأرجوا أن يتسع صدركم لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   السبت نوفمبر 19, 2011 9:42 am

study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الصقر
مشرف عام


عدد الرسائل : 2577
Localisation : ا لمحبة العادية هي مجرد شعور صبياني تافه وسخيف ولعبة حسنة للمراهقين --- علينا ان ننمو ونسمو من هذا المستوى الاعمى الى حقيقة المحبة الروحية
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   السبت نوفمبر 19, 2011 11:41 pm

Cool

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الخميس نوفمبر 24, 2011 4:27 pm

هناك أشجار تثمر نأكل من ثمارها و هناك التي نستظل تحتها وهناك التي لانفع لها وهناك التي وجودها كابوس يعشعش بداخلنا ولكن تبقى الورد أشهى طعما وأطيب رائحه وأقل بقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الأربعاء نوفمبر 30, 2011 7:21 pm

لماذا.......؟........محبتي له فهي فوق كل وصف ولكن أعلم مدى محبه الآخرين ..........أنور سما من السما ........؟ أم ضاقت العين بالمدمع ........؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه   الأحد ديسمبر 04, 2011 8:11 am

أستطيع أن أقول يا علي مدد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبوحمزة السلموني
عضو بلاتيني


عدد الرسائل : 216
العمر : 30
Localisation : عطش الصحراء وروح المحبه المتجددة
تاريخ التسجيل : 17/08/2011

مُساهمةموضوع: هذا الكلام غير موجه لإي شخص    الأحد ديسمبر 04, 2011 8:35 am

هنالك كلام لم ينطقه لسان قط و هناك كلام لم يكتب بعد و هنا كلام لم يخطر لعقل أبدا غاية العقول أدراك المدرك وكفاها ماأستدرك واليوم أقول حتى هذه اللحظه لم أنطق حروف اللغه التي تعلمتها ولكن أهذي كمريض حمى قد فاق من العمر السبعين يسرد ماقد مر به في زمانه يقول أريد أن أرتاح وأن أبرئ ذمتي أن أغادر وأورثكم ماقد جنيت في لحظه تشتعل الآنا بعذاب الوجود اللاموجود في الظل اللامحدود جل أسراركم التي تتباهون فيها منتهية الأمد فانظروا إلى ذاك الوجه الأخر للشمس ساطع جدا ولكن لاتروه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حديث مع ذاتي أفكار متبعثره و أوهام غامضه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الحر-
انتقل الى: