منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كتاب الطهارة للقاضي النعمان
الثلاثاء ديسمبر 19, 2017 4:42 pm من طرف محمد مشخص

» تبيين المعاني في شرح ديوان ابن هانئ الأندلسي
الجمعة ديسمبر 15, 2017 10:49 am من طرف افنان

» المبدأ والمعاد في الفكر الإسماعيلي
الأحد ديسمبر 03, 2017 11:49 pm من طرف ابو علي عبدالله

» كتاب أساس التأويل للقاضي النعمان
الأحد ديسمبر 03, 2017 11:34 pm من طرف ابو علي عبدالله

» كتاب مفاتيح المعرفة لمصطفى غالب
الأحد ديسمبر 03, 2017 11:31 pm من طرف ابو علي عبدالله

» أربع كتب اسماعيلية
الأحد نوفمبر 19, 2017 1:10 pm من طرف alli1235

» كتاب الجفر...الجامع والنور اللامع
الأربعاء سبتمبر 20, 2017 8:41 pm من طرف قاصد سبيل الله

» الاقوال الذهبية للكرماني
السبت سبتمبر 16, 2017 11:48 am من طرف دامغ الباطل

» كتاب الزينة في الكلمات الإسلامية العربية-أبو حاتم الرازي
الإثنين أغسطس 07, 2017 11:58 am من طرف محمد فكري

المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 الطفل...تنمية الإبداع عنده ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سقراط
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: الطفل...تنمية الإبداع عنده ..    الجمعة سبتمبر 16, 2011 9:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد

من القضايا الهامة التي يدور الجدل حولها موضوع الابداع الذي لايظهر فجأة كما يعتقد البعض انما هو نتيجة جهد وبحث ودأب متواصل من الاهل والطفل وخاصة السنوات السبع الاولى من حياة الطفل، التي نرسي فيها اهم الاسس والقواعد المؤثرة في شخصيته وسلوك الإبداع لديه.

منذ اليوم الأول..‏

يشير علماء النفس إلى ان الاهتمام بالطفل يبدأ منذ اليوم الاول لولادته, ونبدأ نحن الكبار بالتفاعل معه بمختلف الطرق المعنوية والمادية فنرعاه ونحتضنه ونقدم له الخدمات التي تعبر عن حرصنا عليه وحبنا له، لكن ذلك يكون غير كاف في بعض الاحيان لأن الطفل بحاجة الى الوسائل والالعاب التي من شأنها ان تثير التفكير والتساؤلات لديه .‏
ويؤكد خبراء التربية والنفس إن الاعتقاد السائد أن الطفل في سنواته الاولى لايدرك الامور ولايفهمها هو اعتقاد خاطئ لأن ما أثبته العلم والدراسات والابحاث هو ان الطفل يدرك ويفهم منذ يومه الاول وادراكاته تتطور من البسيط الى المعقد ومن الحسي الى المجرد شيئا فشيئا وينبغي للألعاب والوسائل ان ترتبط بالمراحل الثمانية لديه، بحيث تبدأ بالكرة والقطع البلاستيكية الملونة والصور المعبرة عن احداث قصة صامتة وبعض ادوات البناء الصغيرة البلاستيكية التي تثير الخيال وتوسع مجالاته، كما أن الطفل يحاول احيانا ان يلعب بالأدوات المنزلية كأن يمثل دور البائع الجوال وغير ذلك من الالعاب المعنوية التي تكون بين الاطفال وهي ذات اهمية بالغة "لعب الادوار" كأن يقوم احد الاطفال بتمثيل دور المعلم او الطبيب، وكل هذه الادوار تجعل الاطفال يدركون مهماتهم المستقبلية ويسعون الى تحقيق طموحاتهم وعلى الاهل مساعدة ابنائهم لتحقيق المستوى الذي يلائم قدراتهم وميولهم والسعي الى اكتشاف مواهبهم وقدراتهم الابداعية .‏

صفات متميزة..‏

وتبين الدراسات والبحوث ان الطفل المبدع يتمتع بصفات وخصائص تختلف عن الطفل العادي ومعرفتها ذات اهمية بالغة ومن اهمها المرونة والاستقلال والمثابرة والاعتماد على النفس والانطواء والانعزالية والمغامرة والتفكير والاهتمامات المتنوعة تنوع طرق التعبير عن الانفعالات والاندفاعية والتنافس، ويتميز الطفل المبدع ايضا بالقدرة على الانجاز والأداء العالي وحب الاستطلاع والاكتشافات وحب المطالعة وتكون لديه خلفية واسعة وعميقة في مجالات متعددة .‏

دور الأسرة..‏

وتشير الدراسات الى أهمية دور الاسرة والتنشئة الاسرية في تربية الابداع عند الطفل فهي البيئة التي يطور فيها الطفل اساليب تفكيره واتجاهه وذلك عن طريق تفاعله مع العناصر المحيطة به، كما يمكن ان تربي الأسرة الابداع عند الطفل ايضا من خلال الابتعاد عن العقاب وابداء التسامح من قبل الوالدين وتشجيع الاطفال على اتخاذ القرارات والكشف عن المجهول وتشجيعهم على ممارسة المواقف الابداعية واحترام ميولهم وقدراتهم، فالأطفال المبدعون هم الذين يظهرون انخفاضا في درجات الامتثال والطاعة والاتكالية وعلى الاهل مراعاة ذلك بالإضافة الى ان تسامح الاباء في اعطاء الحرية للأطفال من اجل اللعب يسهم في زيادة قدراتهم الابداعية، كما تسهم البيئة الاسرية ايضا في تنشئة اطفالها على تحمل المسؤولية منذ الصغر وفي اعطائهم الحرية في اكتشافات ذواتهم والعالم المحيط بهم واختيار مجال اهتماماتهم وهي بيئة تنشط فيها القدرات الابداعية لدى الاطفال، كما إن الاسرة التي تسودها انظمة وقوانين وقيم واضحة هي اسرة تسهم في تطوير قدرات اطفالها الابداعية كالعمل الناجح والطموح والكبرياء واحترام الاخرين والامانة ويؤثر اللوم والنقد على درجة الابداع وتطويره لدى الطفل، ويظهر ذلك ايضا من خلال الضبط العالي والحنان المتدني ويكون الامر على العكس من ذلك عندما يلاقي الطفل القبول والضبط القليل والحنان الكبير.‏

ثقافة الوالدين ..‏

ويؤكد العلماء أنه لابد من توفير الامن السيكولوجي للطفل اثناء تنشئته، ما يزيد من درجات الاصالة لديه في الابداع كذلك فان اهتمامات الوالدين وثقافتهم تلعب دوراً مهماً في تطوير مستوى الابداع لدى أطفالهم، فالأسرة التي توفر المجلات والكتب والقصص وتقوم بالرحلات والنزهات تتيح للطفل الاصلاح واثارة التساؤلات واكتساب المعرفة ولابد للأهل من الاجابة على تساؤلات الطفل بطريقة تتناسب مع عمره وقدراته وامكاناته، كما ان عليهم لفت انتباه الطفل الى المثيرات الموجودة في البيئة سواء كانت في المنزل أم الحديقة أم الملاعب وغيرها من المجالات التي من شأنها ان تغني شخصية الطفل بمعرفة تتراكم وتنضج حسب مراحل النمو ونؤكد على أن العلاقات الاسرية داخل الاسرة وماينجم عنها من حوار عميق بين افرادها يوفر افضل الشروط التي من شأنها تحفز الابداع لدى الطفل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الطفل...تنمية الإبداع عنده ..    الجمعة ديسمبر 16, 2011 11:24 am

بارك الله بك flower

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطفل...تنمية الإبداع عنده ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الإجتماعي-
انتقل الى: