منتدى الباحث الإسماعيلي

موقع شخصي وغير رسمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
المواقع الرسمية للاسماعيلية الآغاخانية

شاطر | 
 

 أطفالنا أكبادنا ... أسباب لتلعثم الصغار..أولها وراثي وثالثها عصبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سقراط
مشرف عام


عدد الرسائل : 4740
تاريخ التسجيل : 06/03/2008

مُساهمةموضوع: أطفالنا أكبادنا ... أسباب لتلعثم الصغار..أولها وراثي وثالثها عصبي   الجمعة سبتمبر 16, 2011 9:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم
يا علي مدد

يعاني بعض الأطفال مشكلة التلعثم في الحديث، وعادة ما نشاهد هذه الحالة لدى الأطفال بين سن الثانية والخامسة ، وهؤلاء نلاحظ عليهم عادة تكرار الأصوات والكلمات ، والتردد عند الحديث
وإطالة أصوات الحروف ، والعجز عن نطق بعض الحروف أو المقاطع.‏‏‏
وفي كثير من الحالات، يختفي التلعثم في الكلام في سن الخامسة ولكنه قد يستمر في حالات أخرى حتى سن البلوغ وفي الحقيقة لا توجد أدوية تعالج مسألة التلعثم في الكلام ، ولكن المؤكد أن هناك طرقاً عديدة لمساعدة الطفل على التغلب على هذه المشكلة .‏‏‏
في معظم الحالات لاتكون أسباب التلعثم واضحة ففي حالات كثيرة يحدث التلعثم لأسباب عاطفية أو ظرفية ،ولكن الخبراء يعتقدون أن هناك ثلاثة أسباب للتلعثم: أولها وراثي حيث أظهرت البحوث أن 60٪ من الأطفال الذين يعانون التلعثم جاؤوا من عائلات يوجد فيها أشخاص لديهم هذه المشكلة ،وثانيها يتعلق بتأخر في النمو .‏‏‏
أما الثالث فيعود إلى اختلافات في الخلايا العصبية في أدمغة الأشخاص المصابين بالتلعثم والأشخاص الذين يتحدثون بطلاقة .‏‏‏
وفي بعض الحالات تظهر علامات التلعثم في الكلام في سن مبكرة غالباً بين 18-24 شهراً فهذه المرحلة يحاول فيها الصغار تركيب الكلمات مع بعضها بعضاً لتكوين جملة مفيدة .ومما لا شك فيه أن تلعثم الطفل في الحديث يصيب الأبوين بالقلق والانزعاج ولكن لاداعي لذلك ، لأن التعثر في الكلام يكون عادة من سمات هذه المرحلة في عمر الصغير .وفي هذه المرحلة يستمر التلعثم في الكلام لدى الأطفال بضعة أسابيع أو شهور ، وفي بعض الحالات يحدث في أوقات متفرقة وفي الغالب فإن معظم الأطفال الذين تظهر عليهم هذه المشكلة في سن مبكرة يتغلبون عليها من تلقاء أنفسهم مع وصولهم إلى سن الخامسة ومن دون حاجة إلى تلقي جلسات علاج لغوي وتشير البحوث إلى أن الصبيان يعانون هذه المشكلة أكثر من البنات بنحو ثلاثة أو أربعة أضعاف‏‏‏
وينصح الخبراء بضرورة عرض الطفل على اختصاصي في حال عدم ظهور علامات تحسن عليه قبل بلوغه 3 سنوات، وكانت حالته تزداد سوءاً بمرور الوقت ويتزامن التلعثم مع حركات شبه إرادية في الوجه أو أجزاء أخرى من الجسم ويسمى الاختصاصي الذي يعمل في هذا المجال اختصاصي علاج النطق واللغة.‏‏‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهراء ديب
مشرف عام


عدد الرسائل : 2275
Localisation : _________________ قوة الارادة ليست الا نتيجة لسلسلة من عمليات التاديب والتدريب ان قوة الارادة صفة ؟؟؟ لا يرثها المرء عن ابائه واجداده انما يجب ان يدفع قيمتها ليكسبها ............
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: أطفالنا أكبادنا ... أسباب لتلعثم الصغار..أولها وراثي وثالثها عصبي   الجمعة ديسمبر 16, 2011 11:49 am

flower

_________________

Uploaded with ImageShack.us
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أطفالنا أكبادنا ... أسباب لتلعثم الصغار..أولها وراثي وثالثها عصبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الباحث الإسماعيلي :: المنتدى الطبي-
انتقل الى: